بعض أدلة المعارضين – من القرآن

اللون الأخضر يشير إلي آيات قرآنية

 

أما إذا أتينا إلي أدلة الذين يعارضونهم فمن القرآن نجدهم يستدلون بالنصوص التالية : اقرأ باسم ربك الذي خلق سورة العلق 96 آية 1 سؤالهم هنا لماذا يقول الملاك لمحمد اقرأ إن لم يكن يعرف القراءة ؟ وجواب محمد عن هذا السؤال يختلف بحسب الرواية ، عند البخاري عن عروة بن الزبير عن عائشة : ما أنا بقارئ ! وفي رواية أبي الأسود في مغازيه عن عروة أنه قال : كيف أقرأ ؟ وفي رواية عبيد بن عمير عند ابن اسحق : ماذا أقرأ ؟ وفي مرسل الزهري في دلائل البيهقي : كيف أقرأ ؟ خصوصا” وأنه في رواية ابن اسحاق يقول أن جبريل جاءني وأنا نائم بنمط من ديباج فيه كتاب ( للمقارنة بين هذه الروايات انظر فتح الباري جزء 1 ص 35 (كتاب بدء الوحي) ، سيرة ابن هشام جزء 1 ص 402 (باب مبعث النبي) ). فكيف يأتيه بكتاب يطلب منه قراءته لو لم يكن يعرف القراءة ؟ ويعتبرون أن رواية ابن اسحاق اقرب إلي الواقع لأن محمد لا يعترض علي القراءة إنما يتسأل عن الشيء الذي سيقرؤه {ماذا أقرأ ؟}.

نص آخر:رسول من الله يتلو صحفا” مطهرة سورة البينة98: 2، فها هو محمد يقرأ القرآن (الصحف المطهرة) فكيف يذكر القرآن بأنه يقرأ إن كان معني الأمية هو عدم المعرفة بالقراءة ؟

نص آخر : وقل للذين أوتوا الكتاب والأميين أأسلمتهم فإن أسلموا فقد اهتدوا سورة آل عمران3: الآية 20 . إن الأميين هنا جاءت مقابلة لكلمة أهل الكتاب الذين أوتوا الكتاب ، وبالتالي فهي تعني الذين ليس لهم كتاب ولا تعني الذين لا يعرفون القراءة والكتابة ، وهذا هو محور الخلاف بين المؤيدين والمعارضين .

لنتأمل هذا النص ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك ومنهم من إن تأمنه بدينار لا يؤده إليك إلا ما دمت عليه قائما” ذلك بأنهم قالوا ليس علينا في الاميين سبيل سورة آل عمران 3: آية 75 في هذه الآية أيضا” نجد لفظة الأميين تأتي مقابلة للفظة أهل الكتاب ، وبالتالي فمعناها أنهم الأمة التي لا كتاب لها .

آخر نص قرآني نورده للمعرضين هو قوله هو الذي بعث في الاميين رسولا” سورة الجمعة 62 آية 2 فلو كان المعني بالنسبة لهم هم الذين لا يعرفون القراءة والكتابة ، فهل يعقل أن يكونوا جميعا” أميين ؟ ألم يكن كبار صحابة محمد كلهم يعرفون القراءة والكتابة ؟ خصوصا” أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ؟ ألم يكن لمحمد عدد كبير من كتبة الوحي؟ جاء في تفسير القرطبي لسورة العنكبوت 29 الآية 48 {وكان من كتبة الوحي بين يديه صلعم ستة وعشرون كتابا} ؟ إن المقصود هنا هم الذين ليس لهم كتاب سماوي.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات