56- مغامرات زوجية للنبي بين امرأة ترفضه لأنه من عامة الشعب وبين امرأة يتزوجها فيجد لون أبيض عند الصدر فيطلقها

ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط على اسم التفسير أو الحديث وسينقلك إلى مصدر إسلامي معتمد لهذا التفسير أو الحديث .

 

13043617_1169036409776303_7687554960580253816_n

إجمالي العدد : 

وأما الكلام على ذلك مفصلا ومرتبا من حيث ما وقع أولا فأولا مجموعا من كلام الأئمة ، رحمهم الله ، فنقول وبالله المستعان : روى الحافظ الكبير أبو بكر البيهقي من طريق سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة قال تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم بخمس عشرة امرأة ، دخل منهن بثلاث عشرة ، واجتمع عنده إحدى عشرة ، ومات عن تسع .

وفي ” صحيح البخاري ” عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يطوف على نسائه وهن إحدى عشرة امرأة . والمشهور أن أم شريك لم يدخل بها ، كما سيأتي بيانه ، ولكن المراد بالإحدى عشرة اللاتي كان يطوف عليهن التسع المذكورات والجاريتان مارية وريحانة

 البداية والنهاية لابن كثير ، باب زوجاته  باب ذكر زوجاته صلوات الله وسلامه عليه ورضي عنهن وأولاده عليهم السلام

 

وأيضًا ذُكر في البخاري عن شغفه بمجامعة نسائه كان يطوف على نسائه في الليلة الواحدة وله يومئذ تسع نسوة صحيح البخاري >كتاب النكاح 70 >باب من طاف على نسائه في غسل واحد 101 .

قصة طلب النبي لامرأة أن تهب نفسها له وهي ترد وهل تهب الملكة نفسها للسوقة(العامة) ؟:
وقد قال الإمام أحمد : حدثنا محمد بن عبد الله الزبيري ، ثنا عبد الرحمن بن الغسيل ، عن حمزة بن أبي أسيد عن أبيه ، وعباس بن سهل عن أبيه ، [ ص: 213 ] قالا : مر بنا النبي صلى الله عليه وسلم وأصحاب له ، فخرجنا معه حتى انطلقنا إلى حائط يقال له : الشوط . حتى انتهينا إلى حائطين فجلسنا بينهما ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” اجلسوا ” . ودخل هو وقد أتي بالجونية ، فعزلت في بيت أميمة بنت النعمان بن شراحيل ، ومعها داية لها ، فلما دخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ” هبي لي نفسك ” قالت : وهل تهب الملكة نفسها للسوقة ؟ ! وقالت : إني أعوذ بالله منك . قال : ” لقد عذت بمعاذ ” ثم خرج علينا فقال : ” يا أبا أسيد اكسها رازقيتين ، وألحقها بأهلها ” وقال غير أبي أحمد : امرأة من بني الجون يقال لها أمينة . 

وقال البخاري : حدثنا أبو نعيم ، ثنا عبد الرحمن بن الغسيل ، عن حمزة بن أبي أسيد ، عن أبي أسيد قال : خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى انطلقنا إلى حائط يقال له : الشوط . حتى انتهينا إلى حائطين جلسنا بينهما ، فقال صلى الله عليه وسلم ” اجلسوا هاهنا ” . فدخل وقد أتي بالجونية ، فأنزلت في بيت في نخل في بيت أميمة بنت النعمان بن شراحيل ، ومعها دايتها حاضنة لها ، فلما دخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” هبي نفسك لي ” قالت : وهل تهب الملكة نفسها للسوقة ؟ ! قال : فأهوى بيده يضع يده عليها لتسكن ، فقالت : ” أعوذ بالله منك ” . فقال : قد عذت بمعاذ ثم خرج علينا فقال : ” يا أبا أسيد [ ص: 214 ] اكسها رازقيتين ، وألحقها بأهلها ” .البداية والنهاية لابن كثير ، باب زوجاته  باب ذكر زوجاته صلوات الله وسلامه عليه ورضي عنهن وأولاده عليهم السلام

النبي يتزوج امرأة جميلة فتدخل عليها عائشة وتقول  : ألا تستحين أن تنكحي قاتل أبيك ؟ فاستعاذت منه فطلقها :
 ص: 218 ] وقال محمد بن سعد ، عن الواقدي ، حدثني أبو معشر قال : تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم مليكة بنت كعب ، وكانت تذكر بجمال بارع . فدخلت عليها عائشة ، فقالت : ألا تستحين أن تنكحي قاتل أبيك ؟ فاستعاذت منه فطلقها ، فجاء قومها فقالوا : يا رسول الله ، إنها صغيرة ولا رأي لها ، وإنها خدعت ، فارتجعها ، فأبى ، فاستأذنوه أن يزوجوها بقريب لها من بني عذرة ، فأذن لهم . قال : وكان أبوها قد قتله خالد بن الوليد يوم الفتح . البداية والنهاية لابن كثير ، باب زوجاته  باب ذكر زوجاته صلوات الله وسلامه عليه ورضي عنهن وأولاده عليهم السلام

امرأة يتزوجها النبي فيجد لون أبيض عند الصدر فيطلقها:

وقال يونس بن بكير ، عن أبي يحيى عن جميل بن زيد الطائي ، عن سهل بن زيد الأنصاري قال : تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة من بني غفار ، فدخل بها ، فأمرها فنزعت ثوبها ، فرأى بها بياضا من برص عند ثدييها ، فانماز رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقال ” خذي ثوبك ” . وأصبح فقال لها : ” الحقي بأهلك ” . فأكمل لها صداقها . البداية والنهاية لابن كثير ، باب زوجاته  باب ذكر زوجاته صلوات الله وسلامه عليه ورضي عنهن وأولاده عليهم السلام

 

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات