50- أقوال دالة على تخطيط وتساهل الرسول مع خيانة الزوجة ومع الزنى

مفاتيح الألوان :

الأخضر : آيات قرآنية .

الأحمر : آيات من الكتاب المقدس .

الأزرق : مصادر إسلامية أخرى .

البرتقالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول إلى المصدر الأصلي .

ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط على اسم التفسير أو الحديث وسينقلك إلى مصدر إسلامي معتمد لهذا

التفسير أو الحديث .

 

من نتاج الإسلام الصحيح انتشار الخيانة الزوجية في مصر

 

 

الشيخ صالح الفوزان لا يجوز قيادة المرأه للسيارة لأنها قد تذهب إلى عشيقها بالسيارة

 

مع أن الولد ابن زنى النبي حسمها فالولد يُنسب للزوج

 

 

 إذا شاهد المسلم زوجته تخونه مع آخر لا تُعتبر خيانة إلا بشهادة أربعة رجال 

 

مبروك عطية إذا خانت المرأة زوجها فليس من حق الزوج أن يعرف

 

خالد الجندي يحاول إنقاذ الإسلام من فضيحة علمية فيوضح لماذا كُتب في التراث أن الحمل 4 سنوات؟

 

المفتي يؤكد أن مدة الحمل في الإسلام 4 سنوات فلا تُعدّ زانية من تحمل وزجها مسافر من سنوات وهذا يؤكد تساهل الإسلام مع الخيانة الزوجية

 

 

شاهد مقطع فيديو للمفتي يؤكد أن هدف عدم الطرق ليلًا هو أن كان هناك رجل يعاشر الزوجة واقترح المفتي الاتصال بالتليفون  أولًا حتى نعطي فرصة للزوجة أن تهرب العشيق  ويؤكد أيضًا موضوع الولد للفراش بغض النظر عن هو الأب الحقيقي له

 

علي جمعة إذا رجعت إلى المنزل مباشرة دون ابلاغ زوجتك بقدومك ستجدها مع رجلًا آخر

 

أطباء يقومون بعملية إجهاض وترقيع لغشاء البكارة للكبار فقط +18

 

على جمعة ود.سعاد يبيحان اجراء عمليه غشاء البكاره للاتى زنت قبل الزواج

1)الرسول يمنع الرجال إذا طال غيابهم أن يطرق أهله ليلا

1)1)صحيح البخاري » كتاب النكاح » باب لا يطرق أهله ليلا إذا أطال الغيبة مخافة أن يخونهم أو يلتمس عثراتهم:

4946 حدثنا محمد بن مقاتل أخبرنا عبد الله أخبرنا عاصم بن سليمان عن الشعبي أنه سمع جابر بن عبد الله يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أطال أحدكم الغيبة فلا يطرق أهله ليلا
فتح الباري في شرح صحيح البخاري :
وقوله في طريق عاصم عن الشعبي عن جابر ( إذا أطال أحدكم الغيبة فلا يطرق أهله ليلا ) التقييد فيه بطول الغيبة … إما أن يجد أهله على غير أهبة من التنظف والتزين المطلوب من المرأة فيكون ذلك سبب النفرة بينهما ، وقد أشار إلى ذلك بقوله في حديث الباب الذي بعده بقوله ” كي تستحد المغيبة ، وتمتشط الشعثة “ …. وقد صرح بذلك ابن خزيمة في صحيحه ، ثم ساق من حديث ابن عمر قال ” قدم النبي صلى الله عليه وسلم من غزوة فقال : لا تطرقوا النساء ، وأرسل من يؤذن الناس أنهم قادمون ” قال ابن أبي جمرة نفع الله به : فيه النهي عن طروق المسافر أهله على غرة من غير تقدم إعلام منه لهم بقدومه ، والسبب في ذلك ما وقعت إليه الإشارة في الحديث قال : وقد خالف بعضهم فرأى عند أهله رجلا فعوقب بذلك على مخالفته اهـ . وأشار بذلك إلى حديث أخرجه ابن خزيمة عن ابن عمر قال ” نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تطرق النساء ليلا ، فطرق رجلان كلاهما وجد مع امرأته ما يكره ” وأخرجه من حديث ابن عباس نحوه وقال فيه ” فكلاهما وجد مع امرأته رجلا ” …

1)2)السيرة » المغـازي للواقـدي » غزوة خيبر » انصراف رسول الله صلى الله عليه وسلم من خيبر إلى المدينة:

فحدثني يعقوب بن محمد عن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي صعصعة عن الحارث بن عبد الله بن كعب عن أم عمارة قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو بالجرف  – ص 713 – لا تطرقوا النساء  بعد صلاة العشاء . قالت فذهب رجل من الحي فطرق أهله فوجد ما يكرهفخلى سبيله ولم يهجه وضن بزوجته أن يفارقها وكان له منها أولاد وكان يحبها ، فعصى رسول الله صلى الله عليه وسلم ورأى ما يكره

1)3)البداية والنهاية  » سنة سبع من الهجرة النبوية  » غزوة خيبر:

قال الواقدي : حدثني يعقوب بن محمد ، عن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي صعصعة ، عن الحارث بن عبد الله بن كعب ، عن أم عمارة ، قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجرف وهو يقول : لا تطرقوا النساء بعد صلاة العشاء قالت : فذهب رجل من الحي ، فطرق أهله فوجد ما يكره ، فخلى سبيله ولم يهجه ، وضن بزوجته أن يفارقها ، وكان له منها أولاد ، وكان يحبها ، فعصى رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى ما يكره .


1)4)سنن الترمذي > كتاب الاستئذان والآداب > باب ما جاء في كراهية طروق الرجل أهله ليلا :

2712 أخبرنا أحمد بن منيع … عن جابر ثم أن النبي صلى الله عليه وسلم نهاهم أن يطرقوا النساء ليلا وفي الباب عن أنس وابن عمر وابن عباس قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روي وجه عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم وقد روي عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم نهاهم أن يطرقوا النساء ليلا قال فطرق رجلان بعد نهي النبي صلى الله عليه وسلم فوجد كل واحد منهما مع امرأته رجلا.

1)5)سنن الدارمي  » بَاب تَعْجِيلِ عُقُوبَةِ مَنْ بَلَغَهُ عَنْ النَّبِيِّ …:
444 أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ الرِّفَاعِيُّ حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ عَنْ زَمْعَةَ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ وَهْرَامٍ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا تَطْرُقُوا النِّسَاءَ لَيْلًا قَالَ وَأَقْبَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَافِلًا فَانْسَاقَ رَجُلَانِ إِلَى أَهْلَيْهِمَا فَكِلَاهُمَا وَجَدَ مَعَ امْرَأَتِهِ رَجُلً

:

 أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قدم من غزوة قال لا تطرقوا النساء وأرسل من يؤذن بالناس أنه قادم في بالغداة. 

تعليق :
لماذا حذر الرسول على الرجال أن يُدخلوا بيوتهم ليلًا ، ولماذا حدد إذا أطال الغيبة (في البخاري) ؟ وهل مصادفة أن يجد الرجلان اللذان خالفا تعليمات الرسول رجلان مع زوجتهما ؟ لماذا الرسول يرسل مرسال إلى أهل المسافر ليبلغهم برجوع أزواجهم في الغد؟ ؟ وعندما تربط ذلك بمدة الحمل في الإسلام وهي أربع سنوات ، وعندما تربط ذلك بتشريع الرسول {أن الولد للفراش} بمعنى إذا حملت امرأة فالولد للزوج بغض النظر إذا كان مسافر لسنوات ومن الممكن أن تستنج مما سبق أن الرسول تساهل مع خيانة الزوجة وفي قولًا آخر خطط لها كتعويض جنسي للحرس الباقون في المدينة للحراسة ، وهل يعقل أن الزوجة التي تعلم أن زوجها سيتسرى بكل هؤلاء النساء وستكون راغبة في البقاء مخلصه وما هو تعويض الحراس وهم يعلمون أن المحاربون يستمتعون بكل هؤلاء النساء من السبايا ؟

نترك معكم هذا الشاهد  : أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ مَنِ الْتَصَقَ بِزَانِيَةٍ هُوَ جَسَدٌ وَاحِدٌ؟ لأَنَّهُ يَقُولُ: «يَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا». 17وَأَمَّا مَنِ الْتَصَقَ بِالرَّبِّ فَهُوَ رُوحٌ وَاحِدٌ. 1 كورنثوس 6 : 16 – 17.

 

2)من أقوال الرسول أيضًا في سياق التساهل مع الخيانة الزوجية:

من أقوال الرسول أيضًا في سياق التساهل مع الخيانة الزوجية :

 اجتنبوا هذهِ القاذوراتِ التي نهى اللهُ تعالى عنها، فمنْ ألمَّ بشيءٍ منْها فليستترْ بسترِ اللهِ، وليتبْ إلى اللهِ، فإنَّه منْ يُبدِ لنا صفحتَه، نُقِمْ عليهِ كتابَ اللهِ

الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع الصفحة أو الرقم: 149 – خلاصة حكم المحدث : صحيح.

سنترك لكم شرح هذا الحديث من خلال موقع إسلام ويب وذلك في سياق الرد علي سؤال حول حديث مشابه لهذا الحديث :

الحديث النبوي الشريف “إذا بليتم فاستتروا” ما مناسبته؟ وعلى ماذا يطبق؟الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا نعلم حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا اللفظ بعد البحث في كتب الحديث المتوفرة لدينا، إلا أن العجلوني أورده في كشف الخفاء، ثم قال: قال السخاوي: رواه البيهقي والحاكم عن ابن عمر رضي الله عنهما، وقال على شرطهما بلفظ : اجتنبوا هذه القاذورات، التي نهى الله عنها، فمن ألمَّ منها بشيء فليستتر بستر الله وليتب إلى الله، فإنه من يبد له صفحة نقم عليه كتاب الله، قاله صلى الله عليه وسلم بعد أن رجم ماعزا رضي الله عنه. اهـ. من كشف الخفاء.
والمراد من هذا الحديث: أن من وقع في شيء من الفواحش، فإنه يستتر ويتوب، ولا يفضح نفسه ولا يرفع أمره إلى الحاكم، لأن الأمر إذا بلغ الحاكم فقد وجب الحد، وهناك حديث آخر يحث على الاستتار لمن وقع في شيء من الذنوب والآثام، وهو ما رواه البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” : كل أمتي معافى إلا المجاهرين، وإن من المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملا، ثم يصبح وقد ستره الله عليه، فيقول: يا فلان عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عليه .
والله أعلم.

رقم الفتوى: 35747

3) محمد يأمر أحد أتباعه بالاستمتاع بزوجته رغم أنها تخونه مع أي عابر سبيل

جاءَ رجلٌ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، فقالَ : إنَّ امرَأتي لا تمنَعُ يدَ لامسٍ فقالَ : غرِّبْها إن شئتَ قالَ : إنِّي أخافُ أن تتَّبعَها نَفسي ، قالَ : استمتِعْ بِها.

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألبانيالمصدر: صحيح النسائي – الصفحة أو الرقم: 3464 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح .

( لا تمنع يد لامس ) : أي لا تمنع نفسها عمن يقصدها بفاحشة ، أو لا تمنع أحدا طلب منها شيئا من مال زوجها ( قال ) : أي النبي – صلى الله عليه وسلم – ( غربها ) : أي يريد الطلاق .  وفي رواية النسائي بلفظ طلقها ( قال ) : أي الرجل ( أخاف أن تتبعها نفسي ) : أي تتوق إليها نفسي ( قال فاستمتع بها ) : وفي رواية النسائي فأمسكها ، خاف النبي – صلى الله عليه وسلم – إن أوجب عليه طلاقها أن تتوق نفسه إليها فيقع في  الحرام .

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني – المصدر: صحيح النسائي – الصفحة أو الرقم: 3464 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح .

4)الرسول مع علمه أن الصبي ابن زنى يلحقه بالزوج وليس بالزاني:

من أقوال الرسول {الولد للفراش وللعاهر الحجر}

4)أ)صحيح البخاري » كتاب الفرائض » باب الولد للفراش حرة كانت أو أمة :
6368 حدثنا عبد الله بن يوسف …. عن عائشة رضي الله عنها قالت كان عتبة عهد إلى أخيه سعد أن ابن وليدة زمعة مني فاقبضه إليك فلما كان عام الفتح أخذه سعد فقال ابن أخي عهد إلي فيه فقام عبد بن زمعة فقال أخي وابن وليدة أبي ولد على فراشه فتساوقا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال سعد يا رسول الله ابن أخي قد كان عهد إلي فيه فقال عبد بن زمعة أخي وابن وليدة أبي ولد على فراشه فقال النبي صلى الله عليه وسلم هو لك يا عبد بن زمعة الولد للفراش وللعاهر الحجر ثم قال لسودة بنت زمعة احتجبي منه لما رأى من شبهه بعتبة فما رآها حتى لقي الله
شرح فتح الباري :
[قوله : ( أن ابن وليدة زمعة ) … ابن أمة زمعة ” ، والوليدة في الأصل المولودة ، وتطلق على الأمة ،
قوله : ( فلما كان عام الفتح أخذه سعد فقال ابن أخي ) … ” فلما كان يوم الفتح رأى سعد الغلام فعرفه بالشبه فاحتضنه وقال : ابن أخي ورب الكعبة ” ، وفي رواية الليث ” فقال سعد : يا رسول الله ، هذا ابن أخي عتبة بن أبي وقاص عهد إلي أنه ابنه “
قوله : ( فقام عبد بن زمعة فقال : أخي وابن وليدة أبي ولد على فراشه ) … : ” فجاء عبد بن زمعة فقال : بل هو أخي ولد على فراش أبي من جاريته ” ، وفي رواية يونس : ” يا رسول الله ، هذا أخي هذا ابن زمعة ولد على فراشه ” ، زاد في رواية الليث : ” انظر إلى شبهه يا رسول الله ” ، وفي رواية يونس : ” فنظر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فإذا هو أشبه الناس بعتبة بن أبي وقاص ” ، وفي رواية الليث : ” فرأى شبها بينا بعتبة ” .
…… أصابها عتبة سرا من زنا وهما كافران ، فحملت وولدت ولدا يشبهه فغلب على ظنه أنه منه ، فبغته الموت قبل استلحاقه ، فأوصى أخاه أن يستلحقه ، فعمل سعد بعد ذلك تمسكا بالبراءة الأصلية .
…والذي يظهر من سياق القصة ما قدمته أنها كانت أمة مستفرشة لزمعة ، فاتفق أن عتبة زنى بها كما تقدم … احتمال أن يكون النبي – صلى الله عليه وسلم – اطلع على ذلك بوجه من الوجوه كاعتراف زمعة بالوطء ، ولأنه إنما حكم بالفراش ; لأنه قال بعد قوله : هو لك الولد للفراش لأنه لما أبطل الشرع إلحاق هذا الولد بالزاني لم يبق صاحب الفراش .
…وعن الحنفية يكفي مجرد العقد فتصير فراشا ويلحق الزوج الولد
قوله : ( الولد للفراش وللعاهر الحجر … وقيل : المراد بالحجر هنا أنه يرجم .
قوله : ( ثم قال لسودة احتجبي منه ) …. … ووجه الدلالة أمر سودة بالاحتجاب بعد الحكم بأنه أخوها لأجل الشبه بالزاني .

4)ب)صحيح مسلم :

 اختصم سعدُ بنُ أبي وقاصٍ وعبدُ بنُ زَمعةَ في غلامٍ . فقال سعدٌ : هذا يا رسولَ اللهِ ابنُ أخي عُتبةَ بنِ أبي وقاصٍ . عهِد إليَّ أنه ابنُه . انظر إلى شبهِه . وقال عبدُ بنُ زَمعةَ : هذا أخي ، يا رسولَ اللهِ ! وُلِدَ على فراش أبي . من وليدتِه . فنظر رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إلى شبهِه ، فرأى شبهًا بيِّنًا بعُتبةَ . فقال ” هو لك يا عبدُ . الولدُ للفراشِ وللعاهرِ الحجرُ . واحتجبي منه يا سودةُ بنتَ زمعةَ ” . قالت : فلم يرَ سودةَ قطُّ . ولم يذكر محمد بن رمح قوله ” يا عبد ” . وفي رواية : بهذا الإسناد ، نحوه . فيه ” الولدُ للفراشِ ” ولم يذكرا ” وللعاهرِ الحَجَرُ ” .

الراوي:  عائشة أم المؤمنين المحدث:مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 1457خلاصة حكم المحدث: صحيح

4)ج)موطأ مالك » كتاب الأقضية » باب القضاء بإلحاق الولد بأبيه
باب القضاء بإلحاق الولد بأبيه
1449 قال يحيى عن مالك عن ابن شهاب عن عروة بن الزبير عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت  كان عتبة بن أبي وقاص عهد إلى أخيه سعد بن أبي وقاص أن ابن وليدة زمعة مني فاقبضه إليك قالت فلما كان عام الفتح أخذه سعد وقال ابن أخي قد كان عهد إلي فيه فقام إليه عبد بن زمعة فقال أخي وابن وليدة أبي ولد على فراشه فتساوقا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال سعد يا رسول الله ابن أخي قد كان عهد إلي فيه وقال عبد بن زمعة أخي وابن وليدة أبي ولد على فراشه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هو لك يا عبد بن  – ص 562 – زمعة ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الولد للفراش وللعاهر الحجر ثم قال لسودة بنت زمعة احتجبي منه لما رأى من شبهه بعتبة بن أبي وقاص قالت فما رآها حتى لقي الله عز وجل 

شرح :

خلاف حول أحقية غلام بين طرفين الطرف الأول هو سعد بن أبي وقاص يَدعي أن الغلام ابن أخيه عتبة بن أبي وقاص من امرأة تدعي زمعة من علاقة غير شرعية ، والطرف الثاني هو عبد ابن زمعة الذي يَدعي أن الغلام أخيه ، فاحتكموا للرسول الطرف الأول قال أنه أحق بالغلام لأن أخيه سعد أوصاه أن يأخذ الطفل لأنه ثمرة علاقة زنى مع أمه زمعة والطرف الثاني يقول أن الغلام أخيه لأن زمعة أمه ولدته أثناء زواجها من أبيه وعلي فراش أبيه ، فحسم الرسول القضية بمقوله {الولد للفراش} بمعنى هو للزوج الشرعي بغض النظر هل هو نتاج العلاقة الزوجية أم نتيجة علاقة زنى وهذا يؤكده أن الرسول لاحظ أن الغلام يشبه عتبة الزاني لأن الرسول كان يعرفه ولذلك قال لسودة وهي أخت الغلام وأخت عبد ابن زمعة الذي ادعى أن الغلام أخيه احتجبي منه ، بمعنى أن الرسول يعلم أن الغلام نتيجة علاقة الزنى وبالتالي هو يشبه سعد الزاني وبالتالي سودة ليست أخت الغلام محل الخلاف ولكنه يقيموا في نفس المنزل لذا طلب الرسول منها أن تحتجب عنه وأضاف أيضًا الرسول {وللعاهر الحجر} بمعنى من سيصمم على أن الولد ابنه من علاقة غير شرعية فيجب أن يرجم .

تعليق :
لاحظ الطبيعية والعفوية التي يُدار بها الحديث مع الرسول مما يؤكد أن الزنى والعلاقات الغير شرعية كان أمر معتاد وقتها ومقبول من الرسول وأن خيانة الزوجة للزوج كان أمر مقبول من الرسول أيضًا ، ولاحظ أن الرسول أدرك أن الغلام ابن علاقة زنى ولكن تغاضى عن ذلك حتى لا تتعقد الأمور في أمته ، لأنه لو أعطى الابن للزاني سيفتح باب لن يستطيع اغلاقه على أمته لكل الأطفال الذين نتاج علاقات غير شرعية ، فقد اكتفى بتوجيه أخت الغلام محل الخلاف لهذه الحقيقة .

4)د)أتى رجل إلى عثمان وقال له أن زوجته اعترفت أنه ليس والد الطقل لكنه من علاقة زنى بينها وبين يوحنس وتأكد عثمان من الواقعة فطبق تعاليم النبي بأن جلدهما ولكن ألحق الطفل بالزوج مع أنه ليس الأب الحقيقي :

مسند أحمد  » مسند العشرة المبشرين بالجنة: 

469 حدثنا عفان حدثنا جرير بن حازم قال سمعت محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب يحدث عن رباح قال زوجني أهلي أمة لهم رومية ولدت لي غلاما أسود فعلقها عبد رومي يقال له يوحنس فجعل يراطنها بالرومية فحملت وقد كانت ولدت لي غلاما أسود مثلي فجاءت بغلام وكأنه وزغة من الوزغات فقلت لها ما هذا فقالت هو من يوحنس فسألت يوحنس فاعترف فأتيت عثمان بن عفان رضي الله عنه فذكرت ذلك له فأرسل إليهما فسألهما ثم قال سأقضي بينكما بقضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم الولد للفراش وللعاهر الحجر فألحقه بي قال فجلدهما فولدت لي بعد غلاما أسود

مسند أحمد  » مسند العشرة المبشرين بالجنة:

822 حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة أنبأنا الحجاج عن الحسن بن سعد عن أبيه أن يحنس وصفية كانا من سبي الخمس فزنت صفية برجل من الخمس فولدت غلاما فادعاه الزاني ويحنس فاختصما إلى عثمان فرفعهما إلى علي بن أبي طالب فقال علي أقضي فيهما بقضاء رسول الله صلى الله عليه وسلم الولد للفراش وللعاهر الحجر وجلدهما خمسين خمسين.

5(النبي رخص الكذب بين الزوجين مما يتيح أن تخونه وتكذب عليه:
ليس الكذَّابُ الَّذي يُصلحُ بين النَّاسِ ، ويقولُ خيرًا ويُنمي خيرًا . قال ابنُ شهابٍ : ولم أسمعْ ير خصُ في
شيءٍ ممَّا يقولُ النَّاسُ كذِ ب إلَّ في ثلثٍ : الحربُ ، والإصلحُ بين النَّاسِ ، وحديثُ الرَّجلِ امرأتَه وحديثُ
الخيانة الزوجية،  وفي روايةٍ : بهذا الإسنادِ . إلى قولِه ونمَّى خيرًا ولم يذكرْ ما بعدَه .

الراوي: أم كلثوم بنت عقبة المحدث: مسلم – المصدر: صحيح مسلم – الصفحة أو الرقم: 4465


خلاصة حكم المحدث: صحيح.

تعليق 

نقارن ذلك بما ورد في الكتاب المقدس :  28وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ. 29فَإِنْ كَانَتْ عَيْنُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ، لأَنَّهُ خَيْرٌ لَكَ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُلْقَى جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ. 30وَإِنْ كَانَتْ يَدُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْطَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ، لأَنَّهُ خَيْرٌ لَكَ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُلْقَى جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ.  متى 5 : 28 – 30 وأيضًا :  15أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ أَجْسَادَكُمْ هِيَ أَعْضَاءُ الْمَسِيحِ؟ أَفَآخُذُ أَعْضَاءَ الْمَسِيحِ وَأَجْعَلُهَا أَعْضَاءَ زَانِيَةٍ؟ حَاشَا! 16أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ مَنِ الْتَصَقَ بِزَانِيَةٍ هُوَ جَسَدٌ وَاحِدٌ؟ لأَنَّهُ يَقُولُ:«يَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا». 17وَأَمَّا مَنِ الْتَصَقَ بِالرَّبِّ فَهُوَ رُوحٌ وَاحِدٌ. 18اُهْرُبُوا مِنَ الزِّنَا. كُلُّ خَطِيَّةٍ يَفْعَلُهَا الإِنْسَانُ هِيَ خَارِجَةٌ عَنِ الْجَسَدِ، لكِنَّ الَّذِي يَزْنِي يُخْطِئُ إِلَى جَسَدِهِ. 19أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ، الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ، وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟ 20لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ وَفِي أَرْوَاحِكُمُ الَّتِي هِيَ من للهِ 1 كونثوس 6 : 1520 .

للمزيد حول تساهل الرسول مع الخيانة الزوجية انظر  الفصل الثالث – أخطاء قرآنية  – الجزء الثاني > ١٨ – القرآن يحدد مدة الحمل بعدة سنوات . 

صور خاصة بهذا الباب للاستخدام في وسائل التواصل الاجتماعية:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات