46- بشاعة سلب القتيل في المصادر الإسلامية

سلب القتيل :

كتاب الأم للشافعي > قَسْمُ الْفَيْءِ > الْأَنْفَالُ (فقه) أحد الأئمة الأربعة الذين أجمع علي إمامتهم كل السنة : > الْأَنْفَالُ:

قَالَ الشَّافِعِيُّ‏:‏ وَلَوْ اشْتَرَكَ نَفَرٌ فِي قَتْلِ رَجُلٍ كَانَ السَّلَبُ بَيْنَهُمْ، وَلَوْ أَنَّ رَجُلاً ضَرَبَ رَجُلاً ضَرْبَةً لاَ يُعَاشُ مِنْ مِثْلِهَا، أَوْ ضَرْبَةً يَكُونُ مُسْتَهْلَكًا مِنْ مِثْلِهَا، وَذَلِكَ مِثْلُ أَنْ يَقْطَعَ يَدَيْهِ، أَوْ رِجْلَيْهِ ثُمَّ يَقْتُلُهُ آخَرُ كَانَ السَّلَب لِقَاطِعِ الْيَدَيْنِ، أَوْ الرِّجْلَيْنِ؛ لِأَنَّهُ قَدْ صَيَّرَهُ فِي حَالٍ لاَ يَمْنَعُ فِيهَا سَلَبَهُ، وَلاَ يَمْتَنِعُ مِنْ أَنْ يَذْفِفْ عَلَيْهِ، وَإِنْ ضَرَبَهُ وَبَقِيَ فِيهِ مَا يَمْنَعُ نَفْسَهُ، ثُمَّ قَتَلَهُ بَعْدَهُ آخَرُ فَالسَّلَبُ لِلْآخَرِ إنَّمَا يَكُونُ السَّلَبُ لِمَنْ صَيَّرَهُ بِحَالٍ لاَ يَمْتَنِعُ فِيهَا‏.‏   قَالَ الشَّافِعِيُّ‏:‏ وَالسَّلَبُ الَّذِي يَكُونُ لِلْقَاتِلِ كُلُّ ثَوْبٍ عَلَيْهِ وَكُلُّ سِلاَحٍ عَلَيْهِ وَمِنْطَقَتُهُ وَفَرَسُهُ إنْ كَانَ رَاكِبَهُ، أَوْ مُمْسِكُهُ فَإِنْ كَانَ مُنْفَلِتًا مِنْهُ أَوْ مَعَ غَيْرِهِ فَلَيْسَ لَهُ، وَإِنَّمَا سَلَبُهُ مَا أُخِذَ مِنْ يَدَيْهِ، أَوْ مِمَّا عَلَى بَدَنِهِ، أَوْ تَحْتَ بَدَنِهِ‏.‏

من الواقدي :

السيرة » المغـازي للواقـدي » بدرالقتال:

 فضربه عبد الله ضربة ووقع رأسه بين يديه ثم سلبه فلما نظر إلى جسده نظر إلى حصره كأنها السياط . 

….وأقبل على ابن مسعود فقال أنت قتلته ؟ قال نعم الله قتله . قال أبو سلمة أنت وليت قتله ؟ قال نعم . قال لو شاء لجعلك في كمه . فقال ابن مسعود فقد والله قتلته وجردته . قال أبو سلمة فما علامته ؟ قال شامة سوداء ببطن فخذه اليمنى .

استحقاق القاتل سلب القتيل من صحيح مسلم :

 صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب استحقاق القاتل سلب القتيل :

1751 …. قال أبو قتادة …. عن أبي محمد مولى أبي قتادة أن أبا قتادة قال …. قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام حنين فلما التقينا كانت للمسلمين جولة قال فرأيت رجلا من المشركين قد علا رجلا من المسلمين فاستدرت إليه حتى أتيته من ورائه فضربته ….ثم أدركه الموت …. وجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من قتل قتيلا له عليه بينة فله سلبه …أرضه من حقه … فبعت الدرع فابتعت به مخرفا في بني سلمة فإنه لأول مال تأثلته في الإسلام
شرح النووي : 
قوله : (وجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : من قتل قتيلا له عليه بينة فله سلبه ) اختلف العلماء في معنى هذا الحديث ، فقال الشافعي ومالك والأوزاعي .: يستحق القاتل سلب القتيل في جميع الحروب سواء قال أمير الجيش قبل ذلك : من قتل قتيلا فله سلبه أم لم يقل ذلك ; قالوا : وهذه فتوى من النبي صلى الله عليه وسلم وإخبار عن حكم الشرع
…وفيه أن السلب للقاتل ; لأنه أضافه إليه فقال : ( يعطيك سلبه ) …قوله : ( فابتعت به مخرفا في بني سلمة ) …. والمراد بالمخرف هنا البستان .

صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب استحقاق القاتل سلب القتيل :

1753 ... عن عوف بن مالك قال قتل رجل من حمير رجلا من العدو فأراد سلبه فمنعه خالد بن الوليد وكان واليا عليهم فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم عوف بن مالك فأخبره فقال لخالد ما منعك أن تعطيه سلبه قال استكثرته يا رسول الله قال ادفعه إليه

صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب استحقاق القاتل سلب القتيل :

1754 … حدثني أبي سلمة بن الأكوع قال غزونا مع رسول الله صلى الله عليه … فضربت رأس الرجل فندر ثم جئت بالجمل أقوده عليه رحله وسلاحه فاستقبلني رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس معه فقال من قتل الرجل قالوا ابن الأكوع قال له سلبه أجمع
شرح النووي : 
فاستقبلني رسول الله صلى الله عليه وسلم – والناس معه – فقال : من قتل الرجل ؟ قالوا : ابن [ ص: 421 ] الأكوع ، قال : له سلبه أجمع ) فيه استقبال السرايا … ، وأما الجاسوس المعاهد والذمي فقال مالك والأوزاعي : يصير ناقضا للعهد ، فإن رأى استرقاقه أرقه ، ويجوز قتله ،….وفي هذا الحديث دلالة ظاهرة لمذهب الشافعي وموافقيه أن القاتل يستحق السلب .

 تعليق : 

وفي حالة أن وجد شخص جاسوس يحق للمسلم أن يستعبده ويحق أن يقتله.

سبي وتعرية القتلي وفحص العضو الذكري في هذه الغزوة >السيرة النبوية لابن هشام  » غزوة حنين في سنة ثمان بعد الفتح  » الغلام النصراني الأغرل وما كاد يلحق ثقيفا بسببه:

قال ابن إسحاق …قال : فبينا رجل من الأنصار يسلب قتلى ثقيف ، إذ كشف العبد يسلبه ، فوجده أغرل . قال : فصاح بأعلى صوته : يا معشر العرب : يعلم الله أن ثقيفا غرل . قال المغيرة بن شعبة : فأخذت بيده ، وخشيت أن تذهب عنا في العرب ، فقلت : لا تقل ذاك ، فداك أبي وأمي ، إنما هو غلام لنا نصراني . قال : ثم جعلت أكشف له عن القتلى ، وأقول له : ألا تراهم مختتنين كما ترى

 

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات