42- أحاديث صحيحة حول أن النبي سُحر من البخاري ومسلم

مفاتيح الألون

الأحمر : آيات من الكتاب المقدس 

الأخضر : آيات قرآنية 

الأزرق : مصادر إسلامية أخرى 

البرتقالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول إلى المصدر الأصلي

 ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط على اسم الحديث وسينقلك إلى مصدر إسلامي معتمد لهذا الحديث .

 

فيديو لشيوخ يؤكدون أن النبي سُحر : 

 

الأحاديث الصحيحة حول أن النبي سُحر من صحيح البخاري :

كتاب بدء الخلق 63 باب صِفَةِ ابليس وجنودهِ 11 :

الحديث‏:‏3095 حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى ….ِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ …. عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا يَفْعَلُهُ حَتَّى كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ دَعَا وَدَعَا ثُمَّ قَالَ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا فِيهِ شِفَائِي أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِلْآخَرِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَ فِيمَا ذَا قَالَ فِي مُشُطٍ وَمُشَاقَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ قَالَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ فَخَرَجَ إِلَيْهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ رَجَعَ فَقَالَ لِعَائِشَةَ حِينَ رَجَعَ نَخْلُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ فَقُلْتُ اسْتَخْرَجْتَهُ فَقَالَ لَا أَمَّا أَنَا فَقَدْ شَفَانِي اللَّهُ وَخَشِيتُ أَنْ يُثِيرَ ذَلِكَ عَلَى النَّاسِ شَرًّا ثُمَّ دُفِنَتْ الْبِئْرُ .

كتاب الطب 79 باب هَلْ يَسْتَخْرِجُ السِّحْرَ 48

الحديث‏:‏5432 حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ …. عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُحِرَ حَتَّى كَانَ يَرَى أَنَّهُ يَأْتِي النِّسَاءَ وَلَا يَأْتِيهِنَّ قَالَ سُفْيَانُ وَهَذَا أَشَدُّ مَا يَكُونُ مِنْ السِّحْرِ إِذَا كَانَ كَذَا فَقَالَ يَا عَائِشَةُ أَعَلِمْتِ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ الَّذِي عِنْدَ رَأْسِي لِلْآخَرِ مَا بَالُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ أَعْصَمَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي زُرَيْقٍ حَلِيفٌ لِيَهُودَ كَانَ مُنَافِقاً قَالَ وَفِيمَ قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاقَةٍ قَالَ وَأَيْنَ قَالَ فِي جُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ تَحْتَ رَاعُوفَةٍ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ قَالَتْ فَأَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْبِئْرَ حَتَّى اسْتَخْرَجَهُ فَقَالَ هَذِهِ الْبِئْرُ الَّتِي أُرِيتُهَا وَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ وَكَأَنَّ نَخْلَهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قَالَ فَاسْتُخْرِجَ قَالَتْ فَقُلْتُ أَفَلَا أَيْ تَنَشَّرْتَ فَقَالَ أَمَّا اللَّهُ فَقَدْ شَفَانِي وَأَكْرَهُ أَنْ أُثِيرَ عَلَى أَحَدٍ مِنْ النَّاسِ شَرّاً .

الشرح ‏:‏ ذكر حديث عائشة في قصة سحر النبي صلى الله عليه وسلم وقد سبق شرحه مستوفى تقريبا‏.‏ وقوله فيه ‏”‏ قال سفيان‏:‏ وهذا أشد ما يكون من السحر ‏”قوله‏:‏ ‏(‏في جف طلعة ذكر تحت رعوفة‏)‏ … ‏”‏ راعوفة ‏”‏ والراعوفة حجر يوضع على رأس البئر لا يستطاع قلعه يقوم عليه المستقي‏.‏……قوله‏:‏ ‏(‏فأتى النبي صلى الله عليه وسلم البئر حتى استخرجه إلى أن قال فاستخرج‏)‏….‏وفي رواية عيسى بن يونس ‏”‏ قلت؛ يا رسول الله أفلا استخرجته ‏”‏ ….‏ قال‏:‏ لا ‏”‏….الاستخراج المثبت في رواية سفيان، فالمثبت هو استخراج الجف والمنفي استخراج ما حواه، قال‏:‏ وكأن السر في ذلك أن لا يراه الناس فيتعلمه من أراد استعمال السحر‏.‏قلت‏:‏ وقع في رواية عمرة ‏”‏ فاستخرج جف طلعة من تحت راعوفة ‏”‏ … ‏”‏ فأخرجوه فرموا به ‏”‏‏قال النووي‏:‏ كلا الروايتين صحيح، كأنها طلبت أنه يخرجه ثم يحرقه‏.‏…وأغرب القرطبي … قال‏:‏ واستفهمته عائشة عن ذلك عقوبة له على ما صنع من السحر، فأجابها بالامتناع، ونبه على سببه وهو خوف وقوع شر بينهم وبين اليهود لأجل العهد، فلو قتله لثارت فتنة‏.‏…….. ‏”‏ فقالت عائشة‏:‏ لو أنك ‏”‏ تعني تنشر … ويحتمل أن يكون من النشر بمعنى الإخراج … بلفظ ‏”‏ فهلا أخرجته ‏”‏ ولكون لفظ هذه الرواية ‏”‏ هلا استخرجت ‏”‏… المراد بالمخرج ما حواه الجف لا الجف نفسه، …‏.‏‏… السحر الذي هو من تأثيرات الأرواح الخبيثة …. فالقلب إذا كان ممتلئا من الله معمورا بذكره وله ورد من الذكر والدعاء والتوجه لا يخل به كان ذلك من أعظم الأسباب المانعة من إصابة السحر له‏قال‏:‏ وسلطان تأثير السحر هو في القلوب الضعيفة، ولهذا غالب ما يؤثر في النساء والصبيان والجهال، لأن الأرواح الخبيثة إنما تنشط على أرواح تلقاها مستعدة لما يناسبها‏.‏ويعكر عليه حديث الباب، وجواز السحر على النبي صلى الله عليه وسلم مع عظيم مقامه وصدق توجهه وملازمة ورده…‏.‏

شرح وتعليق : يحكي البخاري ويفسر ابن حجر العسقلاني عن عائشة أن النبي سحر أشد أنواع السحر ، وكان يخيل له أنه يأتي نساءه وهو لم يكن مع نساءه ، وقال النبي لعائشة أن الله قال له من خلال رجلان أتيا إليه أن الذي سحره هو شخص حليف اليهود ، ووضع السحر في بئر فأخرج محمد وعائشة السحر من البئر وأحرقاه ، ويشرح ابن حجر العسقلاني أن السحر هو من تأثيرات الأرواح الخبيثة ، فالقلب إذا كان ممتلئًا من الله معمورًا بذكره كان ذلك من أعظم الأسباب المانعة من إصابة السحر له ، وأضاف أيضًا أن تأثير السحر هو في القلوب الضعيفة ، ولهذا غالبًا ما يؤثر في النساء والصبيان والجهال ، لأن الأرواح الخبيثة إنما تنشط على أرواح ضعيفة مستعدة لتلقي السحر ، ولكن يضيف أيضًا جواز شخص بمقام النبي أن يسحر ونعلق نحن هنا بما أن حتى الإسلام يؤكد أن السحر من الشيطان ويصيب القلوب الضعيفة ، كيف يُسحر نبي من المفروض أنه قريب جدًا من الله فلا يستطيع الشيطان أن يقترب منه ؟! وبما أن إذا كان القلب ممتلئًا من الله ذلك من أعظم الأسباب المانعة للسحر ، وهل قلب الرسول لم يكن ممتلئًا بالله حتى يُسحر ؟! أسئلة تبحث عن إجابة ، ونقارن ذلك عندما التقى السيد المسيح بشخص به روح شيطان : 31وَانْحَدَرَ إِلَى كَفْرِنَاحُومَ، مَدِينَةٍ مِنَ الْجَلِيلِ، وَكَانَ يُعَلِّمُهُمْ فِي السُّبُوتِ. 32فَبُهِتُوا مِنْ تَعْلِيمِهِ، لأَنَّ كَلاَمَهُ كَانَ بِسُلْطَانٍ. 33وَكَانَ فِي الْمَجْمَعِ رَجُلٌ بِهِ رُوحُ شَيْطَانٍ نَجِسٍ، فَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ 4قِائِلاً:«آهِ! مَا لَنَا وَلَكَ يَا يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ؟ أَتَيْتَ لِتُهْلِكَنَا! أَنَا أَعْرِفُكَ مَنْ أَنْتَ: قُدُّوسُ اللهِ!». 35فَانْتَهَرَهُ يَسُوعُ قَائِلاً:«اخْرَسْ! وَاخْرُجْ مِنْهُ!». فَصَرَعَهُ الشَّيْطَانُ فِي الْوَسْطِ وَخَرَجَ مِنْهُ وَلَمْ يَضُرَّهُ شَيْئًا. 36فَوَقَعَتْ دَهْشَةٌ عَلَى الْجَمِيعِ، وَكَانُوا يُخَاطِبُونَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا قَائِلِينَ:«مَا هذِهِ الْكَلِمَةُ؟ لأَنَّهُ بِسُلْطَانٍ وَقُوَّةٍ يَأْمُرُ الأَرْوَاحَ النَّجِسَةَ فَتَخْرُجُ!». 37وَخَرَجَ صِيتٌ عَنْهُ إِلَى كُلِّ مَوْضِعٍ فِي الْكُورَةِ الْمُحِيطَةِ. لوقا 4 : 31 -37 .

  صورة توصح القصة : السيد المسيح يأمر الأرواح النحسة أن تخرج من الرجل وتدخل في الخنازير 

                         

الأحاديث الصحيحة حول أن النبي سُحر من صحيح مسلم :

كتاب السلام باب السحر:

2189 حدثنا أبو كريب …. عن عائشة قالت سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم يهودي من يهود بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم قالت حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله حتى إذا كان ذات يوم أو ذات ليلة دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم دعا ثم دعا ثم قال يا عائشة أشعرت أن الله أفتاني فيما استفتيته فيه جاءني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي فقال الذي عند رأسي للذي عند رجلي أو الذي عند رجلي للذي عند رأسي ما وجع الرجل قال مطبوب قال من طبه قال لبيد بن الأعصم قال في أي شيء قال في مشط ومشاطة قال وجف طلعة ذكر قال فأين هو قال في بئر ذي أروان قالت فأتاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أناس من أصحابه ثم قال يا عائشة والله لكأن ماءها نقاعة الحناء ولكأن نخلها رءوس الشياطين قالت فقلت يا رسول الله أفلا أحرقته قال لا أما أنا فقد عافاني الله وكرهت أن أثير على الناس شرا فأمرت بها فدفنت حدثنا أبو كريب حدثنا أبو أسامة حدثنا هشام عن أبيه عن عائشة قالت سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم وساق أبو كريب الحديث بقصته نحو حديث ابن نمير وقال فيه فذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى البئر فنظر إليها وعليها نخل وقالت قلت يا رسول الله فأخرجه ولم يقل أفلا أحرقته ولم يذكر فأمرت بها فدفنت .

الشروح
قوله : ( من يهود بني زريق ) بتقديم الزاي .
قوله : ( سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم يهودي ، حتى كان يخيل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله ) .
…. وذكر ما فيه إشارة إلى أنه مما يكفر به ، وأنه يفرق بين المرء وزوجه … ولا يستنكر في العقل أن الله سبحانه وتعالى يخرق العادة عند النطق بكلام ملفق ، أو تركيب أجسام ، أو المزج بين قوى على ترتيب لا يعرفه إلا الساحر .

شرح وتعليق :
يحكي الحديث …. عن عائشة أن النبي سحر أشد أنواع السحر ، وكان يخيل له أنه يفعل الشيء وهو لا يفعله ، وقال النبي لعائشة أن الله قال له من خلال رجلان أتيا إليه أن الذي سحره هو شخص حليف اليهود ، ووضع السحر في بئر فأخرج محمد وعائشة السحر من البئر وأحرقاه ، ويذكر ابن حجر في تفسير صحيح البخاري أن السحر هو من تأثيرات الأرواح الخبيثة ، فالقلب إذا كان ممتلئًا من الله معمورًا بذكره كان ذلك من أعظم الأسباب المانعة من إصابة السحر له ، وأضاف أيضًا أن تأثير السحر هو في القلوب الضعيفة ، ولهذا غالبًا ما يؤثر في النساء والصبيان والجهال ، لأن الأرواح الخبيثة إنما تنشط على أرواح ضعيفة مستعدة لتلقي السحر ، ولكن يضيف أيضًا جواز شخص بمقام النبي أن يسحر ونعلق نحن هنا بما أن حتى الإسلام يؤكد أن السحر من الشيطان ويصيب القلوب الضعيفة ، كيف يُسحر نبي من المفروض أنه قريب جدًا من الله فلا يستطيع الشيطان أن يقترب منه ؟! وبما أن إذا كان القلب ممتلئًا من الله ذلك من أعظم الأسباب المانعة للسحر ، وهل قلب الرسول لم يكن ممتلئًا بالله حتى يُسحر؟! أسئلة تبحث عن إجابة ، ونقارن ذلك عندما التقى السيد المسيح بشخص به روح شيطان :  33وَكَانَ فِي الْمَجْمَعِ رَجُلٌ بِهِ رُوحُ شَيْطَانٍ نَجِسٍ، فَصَرَخَ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ 34قِائِلاً:«آهِ! مَا لَنَا وَلَكَ يَا يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ؟ أَتَيْتَ لِتُهْلِكَنَا! أَنَا أَعْرِفُكَ مَنْ أَنْتَ: قُدُّوسُ اللهِ!». 35فَانْتَهَرَهُ يَسُوعُ قَائِلاً:«اخْرَسْ! وَاخْرُجْ مِنْهُ!». فَصَرَعَهُ الشَّيْطَانُ فِي الْوَسْطِ وَخَرَجَ مِنْهُ وَلَمْ يَضُرَّهُ شَيْئًا. 36فَوَقَعَتْ دَهْشَةٌ عَلَى الْجَمِيعِ، وَكَانُوا يُخَاطِبُونَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا قَائِلِينَ:«مَا هذِهِ الْكَلِمَةُ؟ لأَنَّهُ بِسُلْطَانٍ وَقُوَّةٍ يَأْمُرُ الأَرْوَاحَ النَّجِسَةَ فَتَخْرُجُ!». 37وَخَرَجَ صِيتٌ عَنْهُ إِلَى كُلِّ مَوْضِعٍ فِي الْكُورَةِ الْمُحِيطَةِ. لوقا 4 : 33 -37

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات