24- أكثر جرائم النبي غدر وندالة وخيانة

ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط على اسم التفسير أو الحديث وسينقلك إلى مصدر إسلامي معتمد لهذا التفسير أو الحديث .

مفاتيح الألوان:

الأخضر : آيات قرآنية

البرتفالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول إلى المصدر الأصلي 

 

1)الإسلام قطع العهود فقد أسر المقداد مصعب فقال مصعب لو أسرتك قريش ما سمحت أبدًأ أن تقتل فرد مصعب أعلم أنك صادق لكن قطع الإسلام العهود وأمر النبي علي بن أبي طالب فقتله:
السيرة » المغـازي للواقـدي » بدرالقتال: قال مصعب : إنك كنت تعذب أصحابه .  قال أما والله لو أسرتك قريش ما قتلت أبدا وأنا حي . قال مصعب والله إني لأراك صادقا ، ولكن  – ص 107 – [ لست ] مثلك – قطع الإسلام العهود فقال المقداد : أسيري قال النبي صلى الله عليه وسلم اضرب عنقه اللهم أغن المقداد من فضلك فقتله علي بن أبي طالب عليه السلام صبرا بالسيف بالأثيل .
2)الرسول لا يعنيه مقتل النساء والأطفال ويقول تعليقًا على مقتل الأطفال هم من آبائهم:

من الشيوخ الرسول لا يعنيه مقتل النساء والأطفال ويقول تعليقًا على مقتل الأطفال هم من آبائهم

 صحيح البخاري  » كتاب الجهاد والسير  » باب أهل الدار يبيتون فيصاب الولدان والذراري:

  2850 حدثنا علي بن عبد الله حدثنا سفيان حدثنا الزهري عن عبيد الله عن ابن عباس عن الصعب بن جثامة رضي الله عنهم قال مر بي النبي صلى الله عليه وسلم بالأبواء أو بودان وسئل عن أهل الدار يبيتون من المشركين فيصاب من نسائهم وذراريهم قال هم منهم وسمعته يقول لا حمى إلا لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم وعن الزهري أنه سمع عبيد الله عن ابن عباس حدثنا الصعب في الذراري كان عمرو يحدثنا عن ابن شهاب عن النبي صلى الله عليه وسلم فسمعناه من الزهري قال أخبرني عبيد الله عن ابن عباس عن الصعب قال هم منهم ولم يقل كما قال عمرو هم من آبائهم  

الشرح لابن حجر :  قوله : ( هم منهم ) أي في الحكم تلك الحالة ، وليس المراد إباحة قتلهم بطريق القصد إليهم ، بل المراد إذا لم يمكن الوصول إلى الآباء إلا بوطء الذرية فإذا أصيبوا لاختلاطهم بهم جاز قتلهم .

النبي أجاز قتل النساء والأطفال وقال هم منهم.

 

شيخ يشرح ما جاء في الصحيحين حول أن قتل النساء والأطفال بدون قصد حلال إذا كان في سبيل الله :

3)النبي كان يفرق بين الأم وولدها إذا بلغ وبين الأم وبنتها إذا بلغت :

صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب التنفيل وفداء المسلمين بالأسارى :
1755 حدثنا زهير بن حرب …. حدثني أبي قال غزونا فزارة وعلينا أبو بكر أمره رسول الله …. أمرنا أبو بكر فعرسنا ثم شن الغارة فورد الماء فقتل من قتل عليه وسبى وأنظر إلى عنق من الناس فيهم الذراري فخشيت أن يسبقوني إلى الجبل فرميت بسهم بينهم وبين الجبل فلما رأوا السهم وقفوا فجئت بهم أسوقهم وفيهم امرأة من بني فزارة … معها ابنة لها من أحسن العرب فسقتهم حتى أتيت بهم أبا بكر فنفلني أبو بكر ابنتها فقدمنا المدينة وما كشفت لها ثوبا فلقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم في السوق فقال يا سلمة هب لي المرأة فقلت يا رسول الله والله لقد أعجبتني وما كشفت لها ثوبا ثم لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغد في السوق فقال لي يا سلمة هب لي المرأة لله أبوك فقلت هي لك يا رسول الله فوالله ما كشفت لها ثوبا فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها ناسا من المسلمين كانوا أسروا بمكة

شرح النووي :
… قوله : ( أمرنا أبو بكر – رضي الله عنه – فعرسنا ثم شن الغارة ) التعريس : النزول آخر الليل . وشن الغارة : فرقها .
قوله : ( وانظر إلى عنق من الناس ) أي : جماعة .
قوله : ( فيهم الذراري ) يعني : النساء والصبيان .
… قوله : ( فنفلني أبو بكر – رضي الله عنه – ابنتها ) … قوله : ( وما كشفت لها ثوبا ) فيه استحباب الكناية عن الوقاع بما يفهمه .
قوله صلى الله عليه وسلم : ( يا سلمة هب لي المرأة لله أبوك ، فقلت : هي لك يا رسول الله ، فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها ناسا من المسلمين كانوا أسروا بمكة ) فيه جواز المفاداة ، وجواز فداء الرجال بالنساء الكافرات .
وفيه جواز التفريق بين الأم وولدها البالغ ، ولا خلاف في جوازه عندنا .

تعليق :
قصة توضح تمامًا ما أود أن أقول فهذا المسلم نظر إلى النساء والصبيان وخاف أن يهربوا قبل أن يسبيهم فضرب سهم ناحيتهم فلما رأوا السهم خافوا ووقفوا مكانهم فقبض عليهم ، واستخدم الراوي تعبير (ساقهم) كأنهم حيوانات وكانا امرأة وبنتها وكانت بنتها جميلة فأعطى أبو بكر بنتها له ثم لقيه الرسول وطلب منه أن يعطيه البنت الجميلة وكان هذا المسلم يقول له لم اكشف ثوبها بعد بمعنى لم اغتصبها بعد ، وأصر الرسول أن يأخذها وبدلها الرسول بأسرى من المسلمين  وفيه جواز تفريق المرأة وبنتها ، الحديث يوضح تكالب وشغف وحماس المحاربون على الغنائم ونرى طريقة القبض على النساء  وهي للأسف تشبه طرق صيد الحيوانات في الغابة وساقهم كأنهم حيوانات (ومن المعروف  أن وسيلة نقل السبايا من النساء والأطفال كان بربطهم بسلاسل من رقابهم كالحيوانات كما ذكر صحيح البخاري » كتاب تفسير القرآن » سورة آل عمران » باب كنتم خير أمة أخرجت للناس سورة آل عمران 3 : 110 …. تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم ).

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه:

.. أن رسول الله قال : يومئذ لا يفرق بين الأم وولدها حتى يبلغوا . فقيل يا رسول الله وما بلوغهم ؟ قال تحيض الجارية ويحتلم الغلام  .. قال كان يومئذ يفرق بين الأختين إذا بلغتا ، وبين الأم وابنتها إذا بلغت وكانت الأم تباع وولدها الصغار من المشركين من العرب .. فإذا كان الوليد صغيرا ليس معه أم لم يبع من المشركين ولا من اليهود ، إلا من المسلمين .  .. قال محمد بن مسلمة ابتعت يومئذ من السبي ثلاثة امرأة معها ابناها ، بخمسة وأربعين دينارا .    كتاب الأم للشافعي  » مسائل في الجهاد والجزية  » التفريق بين ذوي المحارم (فقه) أحد الأئمة الأربعة الذين أجمع علي إمامتهم كل  السنة : 

( قال الشافعي )  وإذا ملك الرجل أهل البيت لم يفرق بين الأم وولدها حتى يبلغ الولد سبعا أو ثمان سنين فإذا بلغ ذلك جاز أن يفرق بينهما فإن قال قائل : فمن أين وقت سبعا أو ثمان سنين ؟ قيل : روينا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه خير غلاما بين أبويه … وكان في الحديث عن علي عنه والغلام ابن سبع أو ثمان سنين ثم نظر إلى أخ له أصغر منه فقال : وهذا لو بلغ مبلغ هذا خيرناه فجعلنا هذا حدا لاستغناء الغلام والجارية وأنه أول مدة يكون لهما في أنفسهما …..

الشرح : يجوز التفريق بين الأم وولدها إذا بلغ الولد سن سبعا أو ثمان سنوات .

الشيخ الروبي يشرح كيف باع النبي بشر ليشتري بثمنهم خيل:

4)الرسول بعد زواج ابنه بالتبني يذهب لزيارة ابنه فلا يجده في الخيمة ويرى زوجته متحصرة(مكشوفة أو عارية) فيشتهيها لنفسه ويجبر زيد على تطليقها ويلغي التبني ويتزوجها]:

الشعراوي يحكي كيف أن النبي اشتهي زينب زوجة ابنه

 

 

للمزيد حول هذا الموضوع:
انظر الفصل التاسع  – البخاري  الجزء الثاني > ما يؤكد أهمية الأحاديث في الإسلام .

أيضاً انظر الفصل العاشر – صحيح مسلم > ما يؤكد أهمية الأحاديث في الإسلام.

سورة الأحزاب 33 : 37   وَإِذْ تَقُولُ لِلَّذِي أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَأَنْعَمْتَ عَلَيْهِ أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ وَاتَّقِ اللَّهَ وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَاهُ فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ لَا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا 

    تفسير الطبري للآية 37 :حدثني يونس …. كان النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم قد زوج زيد بن حارثة زينب بنت جحش، ابنة عمته، فخرج رسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم

يومًا يريده وعلى الباب ستر من شعر، فرفعت الريح الستر فانكشف، وهي في حجرتها حاسرة ، فوقع إعجابها في قلب النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم ، فلما وقع ذلك كرِّهت إلى الآخر ، فجاء فقال : يا رسول الله إني أريد أن أفارق صاحبتي

تفسير الجلالين للآية 37 :

فزوجها النبي صلى الله عليه وسلم لزيد ….ثم وقع بصره عليها بعد حين فوقع في نفسه حبها وفي نفس زيد كراهتها ثم قال للنبي صلى الله عليه وسلم أريد فراقها فقال أمسك عليك زوجك كما قال

تفسير القرطبي للآية 37 :

…. وقال مقاتل : زوج النبي صلى الله عليه وسلم زينب بنت جحش من زيد فمكثت عنده حينا ، ثم إنه عليه السلام أتى زيدا يوما يطلبه ، فأبصر زينب قائمة ، كانت بيضاء جميلة جسيمة من أتم نساء قريش ، فهويها وقال : ( سبحان الله مقلب القلوب ) ! فسمعت زينب بالتسبيحة فذكرتها لزيد ، ففطن زيد فقال : يا رسول الله ، ائذن لي في طلاقها ، فإن فيها كبرا ، تعظم على تؤذيني بلسانها ، فقال عليه السلام : ( أمسك عليك زوجك واتق الله ) . وقيل : إن الله بعث ريحا فرفعت الستر وزينب متفضلة في منزلها ، فرأى زينب فوقعت في نفسه ، ووقع في نفس زينب أنها وقعت في نفس النبي صلى الله عليه وسلم وذلك لما جاء يطلب زيدا ، فجاء زيد فأخبرته بذلك ، فوقع في نفس زيد أن يطلقها   الشرح : ملخص ما سُرد في التفسيرات أن الرسول لم يجد زيد في خيمته ولكن وجد زينب زوجته وأن الله أرسل ريحاً ففتحت باب الخيمة فرأها حاسرة (مكشوفة الراس أو الجسد) وكانت بيضاء وجميلة فهواها وهي أيضًا أدركت ذلك  وسمعته وهو يغادر يقول {سبحان الله مغير القلوب} حكيت لزوجها زيد فأدرك أن الرسول يريد زوجته  صورة تساعد خيالك علي فهم القصة ففي خيمة مثل هذه ذهب الرسول ليزور زيد وزوجته ولكن الرسول لم يجد زيد في خيمته ولكن وجد زينب زوجته وأن الله أرسل ريحًا ففتحت باب الخيمة فرآها حاسرة (مكشوفة الراس أو الجسد) وكانت بيضاء وجميلة فهواها وهي أيضًا أدركت ذلك  وسمعته وهو يغادر يقول {سبحان الله مغير القلوب} حكيت لزوجها زيد فأدرك أن الرسول يريد زوجته .

 

للمزيد انظر  الفصل الثالث – أخطاء قرآنية (أخطاء القرآن) – الجزء الثاني  ١٢ – أخطاء مرتبطة بسلوك محمد و شهوته ونسائه ب)شهوته ونسائه والصلاحيات التي أعطاها لنفسه .

5)احتل الرسول ينابيع المياه في غزوة بدر وأراد المسلمون طرد مَن يأتي ليشرب ولكن الرسول قرر أن يدعهم يشربون ثم يقتل مَن يشرب بعد ذلك :

تاريخ الطبري  » ذكر وقعة بدر الكبرى 

رقم الحديث: 540

(حديث مرفوع) حَدَّثَنَا ابْنُ حُمَيْدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا سَلَمَةُ ، قَالَ : فَحَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ ، قَالَ : حُدِّثْتُ عَنْ رِجَالٍ مِنْ بَنِي سَلَمَةَ ، أَنَّهُمْ ذَكَرُوا أَنَّ الْحُبَابَ بْنَ الْمُنْذِرِ بْنِ الْجَمُوحِ ، قَالَ : ” يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَرَأَيْتَ هَذَا الْمَنْزِلَ ؟ أَمَنْزِلٌ أَنْزَلَكَهُ اللَّهُ لَيْسَ لَنَا أَنْ نَتَقَدَّمَهُ وَلا نَتَأَخَّرَهُ ؟ أَمْ هُوَ الرَّأْيُ وَالْحَرْبُ وَالْمَكِيدَةُ ؟ قَالَ : بَلْ هُوَ الرَّأْيُ وَالْحَرْبُ وَالْمَكِيدَةُ . فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَإِنَّ هَذَا لَيْسَ لَكَ بِمَنْزِلٍ ، فَانْهَضْ بِالنَّاسِ حَتَّى نَأْتِي أَدْنَى مَاءٍ مِنَ الْقَوْمِ فَنَنْزِلْهُ ، ثُمَّ تُغَوِّرُ مَا سِوَاهُ مِنَ الْقُلُبِ ، ثُمَّ تَبْنِي عَلَيْهِ حَوْضًا ، فَتَمْلَؤُهُ مَاءً ، ثُمَّ نُقَاتِلُ الْقَوْمَ فَنَشْرَبُ وَلا يَشْرَبُونَ . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : لَقَدْ أَشَرْتَ بِالرَّأْيِ . فَنَهَضَ رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَمَنْ مَعَهُ مِنَ النَّاسِ ، فَسَارَ حَتَّى أَتَى أَدْنَى مَاءٍ مِنَ الْقَوْمِ ، فَنَزَلَ عَلَيْهِ ، ثُمَّ أَمَرَ بِالْقُلُبِ فَغُوِّرَتْ ، وَبَنَى حَوْضًا عَلَى الْقَلِيبِ الَّذِي نَزَلَ عَلَيْهِ ، فَمُلِئَ مَاءً ، ثُمَّ قَذَفُوا فِيهِ الآنِيَةَ ” .

السيرة » المغـازي للواقـدي » بدرالقتال: ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه  أشيروا علي في المنزل  . فقال الحباب بن المنذر : يا رسول الله أرأيت هذا المنزل أمنزل أنزلكه الله فليس لنا أن نتقدمه ولا نتأخر عنه أم هو الرأي والحرب والمكيدة ؟ قال بل هو الرأي والحرب والمكيدة . قال فإن هذا ليس بمنزل انطلق بنا إلى أدنى ماء القوم فإني عالم بها وبقلبها ، بها قليب قد عرفت عذوبة مائه وماء كثير لا ينزح ثم نبني عليها حوضا ونقذف فيه الآنية فنشرب ونقاتل ونغور ما سواها من القلب .

 السيرة » المغـازي للواقـدي » بدرالقتال:   قالوا : وأقبل نفر من قريش حتى وردوا الحوض – منهم حكيم بن حزام – فأراد المسلمون تجليتهم – يعني طردهم – فقال النبي صلى الله عليه وسلم دعوهم فوردوا الماء فشربوا ، فما شرب منه أحد إلا قتل إلا ما كان من حكيم بن حزام .

دليل آخر الأسود يصاب فيزحف إلي الحوض ليشرب منه ويهدمه فيقتل في الحوض > المغـازي للواقـدي » بدرالقتال: قالوا : فلما تزاحف الناس قال الأسود بن عبد الأسد المخزومي حين دنا من الحوض أعاهد الله لأشربن من حوضهم أو لأهدمنه أو لأموتن دونه . فشد الأسود بن عبد الأسد حتى دنا من الحوض فاستقبله حمزة بن عبد المطلب . فضربه فأطن قدمه فزحف الأسود حتى وقع في الحوض فهدمه برجله الصحيحة وشرب منه وأتبعه حمزة فضربه في الحوض فقتله والمشركون ينظرون على صفوفهم وهم يرون أنهم ظاهرون فدنا الناس بعضهم من بعض فخرج عتبة وشيبة والوليد حتى فصلوا من الصف ثم دعوا إلى المبارزة . 

السيرة النبوية لابن هشام  » [ غزوة بدر الكبرى  » مشورة الحباب على رسول الله صلى الله عليه وسلم:

[ مشورة الحباب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ] 

قال ابن إسحاق : فحدثت عن رجال من بني سلمة ، أنهم ذكروا : أن الحباب بن المنذر بن الجموح قال : يا رسول الله ، أرأيت هذا المنزل ، أمنزلا أنزلكه الله ليس لنا أن نتقدمه ، ولا نتأخر عنه ، أم هو الرأي والحرب والمكيدة ؟ قال : بل هو الرأي والحرب والمكيدة ؟ فقال : يا رسول الله ، فإن هذا ليس بمنزل ، فانهض بالناس حتى نأتي أدنى ماء من القوم ، فننزله ، ثم نغور ما وراءه من القلب ، ثم نبني عليه حوضا فنملؤه ماء ، ثم نقاتل القوم ، فنشرب ولا يشربون ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد أشرت بالرأي . فنهض رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه من الناس ، فسار حتى إذا أتى أدنى ماء من القوم نزل عليه ، ثم أمر بالقلب فغورت ، وبنى حوضا على القليب الذي نزل عليه ، فملئ ماء ، ثم قذفوا فيه الآنية .

6)شرع الحجاب حتى يعطي فرصة لفساق المدينة أن يميزوا بين الحرة والأمة فعندما يروا امرأة ليس عليها حجاب يقولوا هذه أمة ويتحرشون بها]:

آية الحجاب : (أول آية أنزلت تشرع الحجاب): عرف الحجاب في الجزيرة العربية ، حيث كانت يضعن الأخمرة على رؤوسهن ويتركن أعلى الصدر والعنق والأذنان بدون غطاء قرطبي 15 : 215 وكانت المرأة تخرج بهذه الهيئة أمام الرجال ابن كثير 10: 217، بما فيهن المسلمات اللواتي حافظن علي لباسهن القديم. لكن بعض التغييرات الاجتماعية في المدينة دفعت محمد لفرض الحجاب ؛ ذلك أن النساء (وزوجات محمد) كن يخرجن ليلًا لقضاء حوائجهن ، فكان يجلس الرجال على قارعة الطريق يتحرشون بهن ، فشكت النساء ذلك لمحمد القرطبي 17 : 230 ، فأمرهن بالحجاب بحكم الآية التي تقول : يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيْمَاً سورة الأحزاب 33 : 59 .

تفسير ابن كثير : يقول تعالى آمرا رسوله ، صلى الله عليه وسلم تسليما ، أن يأمر النساء المؤمنات – خاصة أزواجه وبناته لشرفهن – بأن يدنين عليهن من جلابيبهن ، ليتميزن عن سمات نساء الجاهلية وسمات الإماء . والجلباب هو : الرداء فوق الخمار . … قال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن أن يغطين وجوههن من فوق رؤوسهن بالجلابيب . وقال محمد بن سيرين :… فغطى وجهه ورأسه وأبرز عينه اليسرى .

…. قال السدي في قوله تعالى : ( [ يا أَيُّهَا النَّبِيُّ ] قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ ) قال : كان ناس من فساق أهل المدينة يخرجون بالليل حين يختلط الظلام إلى طرق المدينة ، يتعرضون للنساء ، وكانت مساكن أهل المدينة ضيقة ، فإذا كان الليل خرج النساء إلى الطرق يقضين حاجتهن ، فكان أولئك الفساق يبتغون ذلك منهن ، فإذا رأوا امرأة عليها جلباب قالوا : هذه حرة ، كفوا عنها . وإذا رأوا المرأة ليس عليها جلباب ، قالوا : هذه أمة . فوثبوا إليها . وقال مجاهد : يتجلببن فيعلم أنهن حرائر ، فلا يتعرض لهن فاسق بأذى ولا ريبة …   صورة توضح ما ذكرة ابن كثير في تفسير الآية فهاهم  فساق المدينة يتعرفوا علي الإماء من عدم وجود حجاب عليهن فيتحرشوا بهن  ويغتصبوهن . عورة الأمة في الإسلام من السرة للركبة فقط انظر الفصل الثاني عشر موضوعات متنوعة >  الباب الثالث :ملكات اليمين .  

تفسير الطبري : قول – تعالى ذكره – لنبيه محمد – صلى الله عليه وسلم – : يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين : لا يتشبهن بالإماء في لباسهن إذا هن خرجن من بيوتهن لحاجتهن ، فكشفن شعورهن ووجوههن . ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهن ; لئلا يعرض لهن فاسق ، إذا علم أنهن حرائر ، بأذى من قول . حدثني علي قال : ثنا أبو صالح قال ثني معاوية عن علي عن ابن عباس ، قوله ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ) أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن من فوق رءوسهن بالجلابيب ويبدين عينا واحدة . …حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ، قوله ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين ) أخذ الله عليهن إذا خرجن أن يقنعن على الحواجب ( ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ) وقد كانت المملوكة إذا مرت تناولوها بالإيذاء ، فنهى الله الحرائر أن يتشبهن بالإماء .   صورة توضح ما ذكرة تفسير الطبري والزمخشري للآية أن الفتيان يتعرفوا علي الإماء  من عدم وجود حجاب على رؤسهن فيتحرشوا بهن    

 

تفسير الزمخشري : ولما {كان الفتيان وأهل الشطارة} يتحرشون بالجواري (الإماء) الذاهبات إلي قضاء الحاجة بين النخيل والغيطان ، وفي بعض الأحيان كانوا يتعرضون للحرة من النساء متذعرين أنهم لم يميزوا بين الحرة والجارية ، أمر محمد بمخالفة الحرائر للباس الإماء.   شرح وتعليق : كما هو واضح من التفاسير أن طبيعة النساء العربيات قبل الإسلام كانت تغطية رأسهم حيث كانت يضعن الأخمرة علي رؤوسهن ويتركن أعلي الصدر والعنق والأذنان بدون غطاء ولكن النساء (وزوجات محمد) كن يخرجن ليلا” لقضاء حوائجهن ، فكان يجلس الرجال علي قارعة الطريق يتحرشون بهن فنزلت هذه الآية تأمر النساء بأن يغطين وجوهن بالجلاليب حتي يعرف فساق المدينة إنهن من الحرائر فلا يتحرشوا بهن أو يوثبوا عليهن فلا يتعرضن لأي أذي فصار السفور من خصائص الإماء وأصبحت مستبيحات. إذن بداية قصة الحجاب هو تشريع اجتماعي الغاية منه هو أن يفرق فساق المدينة بين الحرة والأمة حتي يتحرشوا ويوثبوا علي الأمة فقط ويبتعدوا عن الحرة إذن المبدأ لم يكن في أن المرأة عورة وتفتن الرجال ويجب حجبها ولكن كان مجرد لوضع علامة للفساق تحدد لهم هل حلال أن يتحرشوا أم لا ؟ فإذا وجدوا الحجاب لا يتحرشوا وإذا لم يجدوا وثبوا عليها ما أقساك أيها الرسول وما ذنب الإماء حتي يهانوا وينتهكوا بهذه الصورة القاسية .

              صورة توضح تمامًا الفرق بين الحرة والأمة فالأمة كانت عارية إلا من السرة إلى الركبة والحرة متحجبة.                   

 

2)أدلة أخرى تؤكد أن كشف الشعر كان أمر للإماء وأن الحجاب ممنوع لهن :

أ) هي أنه عندما سبى الرسول صفية بنت حيي قال المسلمون هل هي ملكة يمين أم سوف يتزوجها فقالوا إن حجبها فهي زوجته (أمهات المؤمنين) وإن لم يحجبها فهي ملكة يمين : فلما ارتحل الرسول حجبها فتأكد المسلمون أنها صارت زوجة له نجد ذلك في » صحيح البخاري » كتاب النكاح » باب اتخاذ السراري ومن أعتق جاريته ثم تزوجها 4797 حدثنا قتيبة حدثنا إسماعيل بن جعفر عن حميد عن أنس رضي الله عنه قال أقام النبي صلى الله عليه وسلم بين خيبر والمدينة ثلاثا يبنى عليه بصفية بنت حيي … فقال المسلمون إحدى أمهات المؤمنين أو مما ملكت يمينه فقالوا إن حجبها فهي من أمهات المؤمنين وإن لم يحجبها فهي مما ملكت يمينه فلما ارتحل وطى لها خلفه ومد الحجاب بينها وبين الناس .

ب)أن عمر كان عندما يري أمة متحجبة يضربها ويقول لها لا تتشبهي بالحرائر وقد منع عمر بن الخطاب الجواري من لبس الحجاب >الراوي:  أنس بن مالك المحدث:الألباني  >المصدر: إرواء الغليل >خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح  رأى عمرُ أمةً لنا مُقنّعةً فضربَها وقال لا تَشبَّهينَ بالحرائرِ . معنى الحديث أن عمر شاهد هذه المرأة الأمة وهي مرتدية علي رأسها غطاء فضربها لكي تخلعه عن رأسها ، حتي لا تشبه المرأة الحرة .

ج)ودليل آخر  كن إماء عمر رضي الله عنه يخدمننا كاشفات عن شعورهن تضرب ثديهن  بمعنى شبه عاريات المصدر : الراوي:  أنس بن مالك >المحدث:البيهقي > المصدر: السنن الكبرى للبيهقي خلاصة حكم المحدث: صحيح .
كيف تكون ملكات اليمين في منزل الفاروق العادل عمر بن الخطاب كاشفات شعورهن وثديهن تضرب بعضهن بمعنى شبه عاريات وهل ذلك لم يكن يفتن الرجال ؟ وأين التعاليم حول أهمية الحجاب وحجب العورات واتقاء الفتنة ؟ أليست ملكات اليمين لهن نفس الأعضاء وسوف يفتن الرجال؟

         هذه الصور تعبر إلى حد كبير عن الإماء في بيت عمر بن الخطاب كن عراة إلا من السرة إلى الركبة      

 

د)قال شيخ الإسلام في الفتاوى (15|448): «قوله قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ الآية، دليلٌ على أن الحجاب إنما أمر به الحرائر دون الإماء . لأنه خص أزواجه وبناته ، ولم يقل وما ملكت يمينك وإمائك وإماء أزواجك وبناتك . فهذا مع ما في الصحيح من أنه لما اصطفى صفية بنت حيى، وقالوا: “إن حَجّبها فهي من أمهات المؤمنين ، وإلا فهي مما ملكت يمينه”، دَلّ على أن الحجاب كان مُختصّاً بالحرائر. وفي الحديث دليلٌ على أن أموّة المؤمنين لأزواجه دون سراريه». وقال كذلك (15|372): «والحجابُ مختصٌّ بالحرائر دون الإماء، كما كانت سُنّةُ المؤمنين في زمن النبي وخلفائه: أن الحُرَّةَ تحتَجِبُ، والأَمَة تبرُز. وكان عمر  إذا رأى أَمَةُ مُختَمِرة، ضرَبها وقال: “أتتشبهين بالحرائر؟”.

7)غزوة بني المصطلق >أباح الرسول استعباد العرب الذين لم يسُلموا]:

تاريخها : 5 هجريًا بني المصطلق 
سبى فيها الرسول السيدة جويرية بنت الحارث وتزوجها وكانت ثَيِّب
كان عمر جويرية وقتها 20 سنة 
كان عمر الرسول وقتها 58 سنة

صحيح البخاري :

جواز الغزو على عرب مثلهم بدون إنذار وهم غافلون وقتلهم وسبي واغتصاب نسائهم :

صحيح البخاري » كتاب العتق » باب من ملك من العرب رقيقا فوهب وباع وجامع وفدى وسبى الذرية :
2403 أخبرنا ابن عون قال كتبت إلى نافع فكتب إلي إن النبي صلى الله عليه وسلم أغار على بني المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى على الماء فقتل مقاتلتهم وسبى ذراريهم وأصاب يومئذ جويرية حدثني به عبد الله بن عمر وكان في ذلك الجيش

الشرح :
وقوله : ” أغار على بني المصطلق ” ، وبنو المصطلق يقال : إن المصطلق لقب واسمه جذيمة : ” وهم غارون ” ، أي أخذهم على غرة .
قوله : ( وأصاب يومئذ جويرية ) بنت الحارث بن أبي ضرار وكان أبوها سيد قومه وقد أسلم بعد ذلك .
تعليق : قد يعجز العقل على تصديق هذ الحديث وشرحه الرسول يغزو عرب مثله وهم غافلون لمجرد أنهم لم يسلموا ، ويأخذ بنت كبيرهم جويرية بنت الحارث ملك يمين للمتعة الجنسية له ، ونرى الإمام النووي وهو يشرح الحديث يؤكد جواز أن تغير على عرب مثلك وهم غافلون وجواز أن تستعبدهم ، ما هذه القسوة الهائلة من رسول يقولون أنه أتى ليتمم مكارم الأخلاق ؟ نرى هنا مصدر التعليم للمسلمين في إباحة دم ونساء كل مَن يختلف معك ، وهذا يفسر قدرة بعض المسلمين على قتل واغتصاب مَن يختلف معهم ، ويفسر كل المذابح والانتهاكات ، ويفسر تطابق موقف حسني مع المجلس العسكري مع القذافي أو علي عبد الله صالح أو الملك فهد أو الإخوان أو السلفيين .

صحيح البخاري :
2404 قال رأيت أبا سعيد رضي الله عنه فسألته فقال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة بني المصطلق فأصبنا سبيا من سبي العرب فاشتهينا النساء وأحببنا العزل فسألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما عليكم أن لا تفعلوا ما من نسمة كائنة إلى يوم القيامة إلا وهي كائنة

الشرح :
وقوله : ” نسمة ” أي : نفس .
تعليق : حديث آخر يؤكد نفس القصة المؤلمة ولكن من منظور آخر فبعد ما هزم المسلمون بني المصطلق وقتلوا الرجال وسبوا النساء وهم عرب مثلهم بل وهم كرائم العرب على حد تعبيرهم ، واشتاقوا أن يعاشروهن جنسيًا فهن ملك يمين لهم ولكن كانوا يخافوا أن هؤلاء النساء يحملن وعندما يريدون بيعهن لا يستطيعوا ؛ فسألوا الرسول حول رأيه في العزل وهو أن يعاشروهن جنسيًا ولكن قبل قذف السائل المنوي يوقفون المعاشرة حتى لا يحدث حمل ؛ فرد الرسول لا عليكم بمعنى استمتعوا كما شئتم وبدون عزل فلو مشيئة الله أن نفس تخلق سوف تخلق في كلا الحالتين ، ما هذه القسوة ؟ ما هذا العنف ؟ يغزون عرب جيران مثلهم ويقتلون الرجال ويسبون ويغتصبون النساء ، والإمام النووي يشرح بمنتهى الوضوح عن جواز غزو عرب مثلهم وجواز اغتصاب وبيع نسائهم ، لاحظ كم التدمير الذي لحق بهؤلاء الرجال حتي يغتصبوا نساء عرب مثلهم وكل ما يقلقهم هو خوفهم أن يحملن فلا يستطيعوا بيعهن ، كيف يكون هذا دينا سماويا ؟

صحيح مسلم :
جواز الغزو على عرب مثلهم بدون إنذار وهم غافلون وقتلهم وسبي واغتصاب نسائهم :

صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب جواز الإغارة على الكفار الذين بلغتهم دعوة الإسلام من غير تقدم الإعلام بالإغارة :
1730 إنما كان ذلك في أول الإسلام قد أغار رسول الله على بني المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى على الماء فقتل مقاتلتهم وسبى سبيهم وأصاب جويرية ابنة الحارث

الشرح :
قال : إنما كان في أول الإسلام قد أغار رسول الله على بني المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى على الماء ، فقتل مقاتلتهم وسبى سبيهم وأصاب يومئذ جويرية ابنة الحارث .
قوله : ( وهم غارون ) أي : غافلون .
وفي هذا الحديث جواز الإغارة على الكفار الذين بلغتهم الدعوة من غير إنذار بالإغارة ، .
وفي هذا الحديث : جواز استرقاق العرب ; لأن بني المصطلق عرب من خزاعة ، وهذا قول الشافعي في الجديد ، وهو الصحيح ، وبه قال مالك وجمهور أصحابه وأبو حنيفة والأوزاعي وجمهور العلماء ، وقال جماعة من العلماء : لا يسترقون ، وهذا قول الشافعي في القديم .

تعليق : قد يعجز العقل على تصديق هذ الحديث وشرحه الرسول يغزو عرب مثله وهم غافلون لمجرد أنهم لم يسلموا ، ويأخذ بنت كبيرهم جويرية بنت الحارث ملك يمين للمتعة الجنسية له ، ونرى الإمام النووي وهو يشرح الحديث يؤكد جواز أن تغير على عرب مثلك وهم غافلون وجواز أن تستعبدهم ، ما هذه القسوة الهائلة من رسول يقولون أنه أتى ليتمم مكارم الأخلاق ؟ نرى هنا مصدر التعليم للمسلمين في إباحة دم ونساء كل مَن يختلف معك ، وهذا يفسر قدرة بعض المسلمين على قتل واغتصاب مَن يختلف معهم ، ويفسر كل المذابح والانتهاكات ، ويفسر تطابق موقف حسني مع المجلس العسكري مع القذافي أو علي عبد الله صالح أو الملك فهد أو الإخوان أو السلفيين.

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب حكم العزل :
1438 وحدثنا يحيى بن أيوب …. عن محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز أنه قال دخلت أنا وأبو صرمة على أبي سعيد الخدري فسأله أبو صرمة فقال يا أبا سعيد هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر العزل فقال نعم غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة بلمصطلق فسبينا كرائم العرب فطالت علينا العزبة ورغبنا في الفداء فأردنا أن نستمتع ونعزل …. فسألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا عليكم أن لا تفعلوا ما كتب الله خلق نسمة هي كائنة إلى يوم القيامة

شرح النووي :
معنى العزل هو أن يجامع فإذا قارب الإنزال نزع وأنزل خارج الفرج وهو مكروه عندنا في كل حال وكل امرأة سواء رضيت أم لا لأنه طريق إلى قطع النسل ، ولهذا جاء في الحديث الآخر تسميته الوأد الخفي ؛ لأنه قطع طريق الولادة كما يقتل المولود بالوأد .
….قوله ( غزوة بلمصطلق ) أي بني المصطلق وهي غزوة المريسيع
… قوله : ( كرائم العرب ) أي النفيسات منهم ، قوله : ( فطالت علينا العزبة ورغبنا في الفداء ) معناه احتجنا إلى الوطء وخفنا من الحبل فتصير أم ولد يمتنع علينا بيعها وأخذ الفداء فيها . فيستنبط منه منع بيع أم الولد وأن هذا كان مشهورا عندهم .
قوله صلى الله عليه وسلم : لا عليكم ألا تفعلوا ، ما كتب الله خلق نسمة هي كائنة إلى يوم القيامة إلا ستكون . معناه ما عليكم ضرر في ترك العزل لأن كل نفس قدر الله تعالى خلقها لا بد أن يخلقها سواء عزلتم أم لا ، …. فلا فائدة في عزلكم ، فإنه إن كان الله تعالى قدر خلقها سبقكم الماء فلا ينفع حرصكم في منع الخلق .
وفي هذا الحديث دلالة لمذهب جماهير العلماء أن العرب يجري عليهم الرق كما يجري على العجم وأنهم إذا كانوا [ ص: 13 ] مشركين وسبوا جاز استرقاقهم(استعبادهم) لأن بني المصطلق عرب صلبية من خزاعة وقد استرقوهم ووطئوا سباياهم (عاشرهن جنسيا”)واستباحوا بيعهن وأخذ فدائهن . وبهذا قال مالك والشافعي في قوله الصحيح الجديد وجمهور العلماء ، وقال أبو حنيفة والشافعي في قوله القديم : لا يجري عليهم الرق لشرفهم . والله أعلم .

تعليق : حديث آخر يؤكد نفس القصة المؤلمة ولكن من منظور آخر فبعد ما هزم المسلمون بني المصطلق وقتلوا الرجال وسبوا النساء وهم عرب مثلهم بل وهم كرائم العرب على حد تعبيرهم ، واشتاقوا أن يعاشروهن جنسيًا فهن ملك يمين لهم ولكن كانوا يخافوا أن هؤلاء النساء يحملن وعندما يريدوا بيعهن لا يستطيعوا ؛ فسألوا الرسول حول رأيه في العزل وهو أن يعاشروهن جنسيًا ولكن قبل قذف السائل المنوي يوقفون المعاشرة حتى لا يحدث حمل ؛ فرد الرسول لا عليكم بمعنى استمتعوا كما شئتم وبدون عزل فلو مشيئة الله أن نفس تخلق سوف تخلق في كلا الحالتين ، ما هذه القسوة ؟ ما هذا العنف ؟ يغزون عرب جيران مثلهم ويقتلون الرجال ويسبون ويغتصبون النساء والإمام النووي يشرح بمنتهى الوضوح عن جواز غزو عرب مثلهم وجواز اغتصاب وبيع نسائهم ، لاحظ كم التدمير الذي لحق بهؤلاء الرجال حتي يغتصبوا نساء عرب مثلهم وكل ما يقلقهم هو خوفهم أن يحملن فلا يستطيعوا بيعهن ، كيف يكون هذا دينا سماويا ؟
نرى هنا مصدر التعليم للمسلمين في إباحة دم ونساء كل مَن يختلف معك ، وهذا يفسر قدرة المسلمين بمختلف طوائفهم على قتل واغتصاب مَن يختلف معك ، ويفسر كل المذابح والانتهاكات ، ويفسر تطابق موقف حسني مع المجلس العسكري مع القذافي أو علي عبد الله صالح أو الملك فهد أو الإخوان أو السلفيين>

السيرة النبوية لابن هشام  » غزوة بني المصطلق:

ابن إسحاق :…. حتى لقيهم على ماء لهم يقال له : المريسيع ، من ناحية قديد إلى الساحل ، فتزاحف الناس واقتتلوا ، فهزم الله بني المصطلق ، وقتل من قتل منهم ، ونفل رسول الله صلى الله عليه وسلم أبناءهم ونساءهم وأموالهم ، فأفاءهم عليه . 

الرسول سمح بسبي عرب مثله لمجرد أنهم لم يسلموا ، هل تقبل أيها المسلم أن تسبى زوجتك وتبقى عارية  مثل المرأة التي في الصورة وتباع لرجل يبقيها عارية في منزله ويغتصبها كلما أراد ( انظر الفصل الثاني عشر موضوعات متنوعة >الباب الثالث :ملكات اليمين بين الإسلام والمسيحيةهل هذه هي شهامة العرب ؟ أين مروءة العرب؟  أين احترام الإنسان ؟ هل قبلت أن يغزو صدام الكويت ويغتصب نساءها ؟ إذن لماذا تقبل أن يفعل الرسول هذه الجريمة الشنعاء ؟

                               

الرسول يسمح للمسلمين أن يغتصبوا السبايا في دار الحرب ولا يحتاجوا أن ينتظروا حتى يعودوا بهم  إلى بيوتهم: 

*كتاب  الأم للشافعي  » كِتَابُ سِيَرِ الأَوْزَاعِيِّ  » وَطْءُ السَّبَايَا بِالْمِلْكِ:

(كتاب الأم للشافعي و الشافعي هو أحد الأئمة الأربعة هم علماء الدين الذي يجمع على إمامتهم كل المسلمين من أهل السنة) 

وقال الأوزاعي : له أن يطأها ، وهذا حلال من الله عز وجل ، بأن المسلمين وطئوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أصابوا من السبايا في غزاة بني المصطلق قبل أن يقفلوا.

*كتاب  الرد على سير الأوزاعي ليعقوب بن إبراهيم  » بَابُ وَطْءِ السَّبَايَا بِالْمُلْكِ:

وقال الأوزاعي : له أن يطأها وهذا حلال من الله بأن المسلمين وطئوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أصابوا من السبايا في غزاة بني المصطلق قبل أن يقفلوا ...

*السنن الكبرى للبيهقي » كتاب السير » جماع أبواب السير » باب وطء السبايا بالملك قبل الخروج من دار الحرب: 17739 أخبرنا  أبو عبد الله الحافظ …. – قال : أصبنا سبايا في سبي بني المصطلق ، فأردنا أن نستمتع ، وأن لا يلدن ، فسألنا عن ذلك رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقال : ” لا عليكم أن لا تفعلوا ، فإن الله قد كتب من هو خالق إلى يوم القيامة ” . رواه مسلم في الصحيح ، عن محمد بن الفرج مولى بني هاشم ، عن محمد بن الزبرقان . 

تعليق : 

كما هو واضح من اسم الباب  {باب وطء السبايا بالملك قبل الخروج من دار الحرب} هي أن المسلمين لم يريدوا الانتظار حتى العودة إلي بيوتهم ؛ فسمح لهم الرسول باعتصاب السبايا في دار الحرب ، كم أنت قاس أيها الرسول !.

من صحيح مسلم  الرسول يسمح للمسلمين أن يغتصبوا السبايا في دار الحرب ولا يحتاجوا أن ينتظروا حتى يعودوا بهم  إلى بيوتهم :           

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب حكم العزل :

1438 وحدثنا يحيى بن أيوب …. عن محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز أنه قال دخلت أنا وأبو صرمة على أبي سعيد الخدري فسأله أبو صرمة فقال يا أبا سعيد هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر العزل فقال نعم غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة بلمصطلق فسبينا كرائم العرب فطالت علينا العزبة ورغبنا في الفداء فأردنا أن نستمتع ونعزل …. فسألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا عليكم أن لا تفعلوا ما كتب الله خلق نسمة هي كائنة إلى يوم القيامة

شرح النووي :
معنى العزل هو أن يجامع فإذا قارب الإنزال نزع وأنزل خارج الفرج وهو مكروه عندنا في كل حال وكل امرأة سواء رضيت أم لا لأنه طريق إلى قطع النسل ، ولهذا جاء في الحديث الآخر تسميته الوأد الخفي ؛ لأنه قطع طريق الولادة كما يقتل المولود بالوأد .
….قوله ( غزوة بلمصطلق ) أي بني المصطلق وهي غزوة المريسيع
… قوله : ( كرائم العرب ) أي النفيسات منهم ، قوله : ( فطالت علينا العزبة ورغبنا في الفداء ) معناه احتجنا إلى الوطء وخفنا من الحبل فتصير أم ولد يمتنع علينا بيعها وأخذ الفداء فيها . فيستنبط منه منع بيع أم الولد وأن هذا كان مشهورا عندهم .

قوله صلى الله عليه وسلم : لا عليكم ألا تفعلوا ، ما كتب الله خلق نسمة هي كائنة إلى يوم القيامة إلا ستكون . معناه ما عليكم ضرر في ترك العزل لأن كل نفس قدر الله تعالى خلقها لا بد أن يخلقها سواء عزلتم أم لا ، …. فلا فائدة في عزلكم ، فإنه إن كان الله تعالى قدر خلقها سبقكم الماء فلا ينفع حرصكم في منع الخلق .
وفي هذا الحديث دلالة لمذهب جماهير العلماء أن العرب يجري عليهم الرق كما يجري على العجم وأنهم إذا كانوا [ ص: 13 ] مشركين وسبوا جاز استرقاقهم(استعبادهم) لأن بني المصطلق عرب صلبية من خزاعة وقد استرقوهم ووطئوا سباياهم (عاشرهن جنسيا”)واستباحوا بيعهن وأخذ فدائهن . وبهذا قال مالك والشافعي في قوله الصحيح الجديد وجمهور العلماء ، وقال أبو حنيفة والشافعي في قوله القديم : لا يجري عليهم الرق لشرفهم . والله أعلم .

تعليق : حديث آخر يؤكد نفس القصة المؤلمة ولكن من منظور أخر فبعد ما هزم المسلموون بني المصطلق وقتلوا الرجال وسبوا النساء وهم عرب مثلهم بل وهم كرائم العرب على حد تعبيرهم ، واشتاقوا أن يعاشروهن جنسيًا فهن ملك يمين لهم ولكن كانوا يخافوا أن هؤلاء النساء يحملن وعندما يريدوا بيعهن لا يستطيعوا ؛ فسألوا الرسول حول رأيه في العزل وهو أن يعاشروهن جنسيًا ولكن قبل قذف السائل المنوي يوقفون المعاشرة حتى لا يحدث حمل ؛ فرد الرسول لا عليكم بمعنى استمتعوا كما شئتم وبدون عزل فلو مشيئة الله أن نفس تخلق سوف تخلق في كلا الحالتين ، ما هذه القسوة ؟ ما هذا العنف ؟ يغزون عرب جيران مثلهم ويقتلون الرجال ويسبون ويغتصبون النساء ، والإمام النووي يشرح بمنتهى الوضوح عن جواز غزو عرب مثلهم وجواز اغتصاب وبيع نسائهم وجواز ، لاحظ كم التدمير الذي لحق بهؤلاء الرجال حتى يغتصبوا نساء عرب مثلهم وكل ما يقلقهم هو خوفهم أن يحملن فلا يستطيعوا بيعهن ، كيف يكون هذا دينا سماويا ؟

دليل أخر يؤكد السماح بوطء السبايا في دار الحرب : 

*عون المعبود شرح سنن أبي داود » كتاب النكاح » باب في وطء السبايا:

أنه قال في سبايا أوطاس لا توطأ حامل حتي تضع لا غير ذات حمل حتي تحيض حيضة.

تعليق

 كما هو واضح أن بسبي هؤلاء النساء يلغي زواجهن ويحل اغتصابهن ولا يوجد غير شرطين فقط الأول ألا يكن حوامل والثاني أن يحضن حيضة واحدة ولكن لا يمنع أن يغتصبن في دار الحرب .

 لا أعتقد أن الوطء في دار الحرب كان في خيام ؛ ففي الحرب كل شيء يدمر ولا يوجد منازل للمقاتلين في دار الحرب ولكن غالبًا كان أشبه بتلك الصورة اغتصاب وسط الجياد والمعارك

                                 

 

صور خاصة بهذا الباب للاستخدام في وسائل التواصل الاجتماعية:

13241216_1184930321520245_4826806456482969244_n

 

 

 

15391066_978691842275394_4074932591662815119_n

 

15285031_978691785608733_352563413224771490_n

 

15350676_978691845608727_3004538605174042669_n

 

15356697_978691838942061_1546417955747194457_n

 

14523223_947995772011668_7886480971497865971_n-jpg

 

 

485735_10151629194885376_41265898_n-5

 

 

15337534_978880662256512_6697646620489491908_n15355790_978880635589848_9092195050205105983_n

 

15285074_978880632256515_5333907895309203548_n

 

 

 

nnnnnnnnnnnnnnnn

 

13179112_1179340455412565_1112044061929705966_n (2)

 

13781973_1225739424106001_3790521828073227729_n

 

 

 

15439865_978885115589400_4030663098095331138_n

15326456_978885052256073_4899084345620225286_n-1

 

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات