18- الأدلة أن عورة الأمة في الإسلام من السرة إلى الركبة

ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط على اسم التفسير أو الحديث وسينقلك إلى مصدر إسلامي معتمد لهذا التفسير أو الحديث .

مفاتيح الألوان

الأخضر : آيات قرآنية

البرتفالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول إلى المصدر الأصلي 

 

أسواق حديثة لبيع الإماء عراة في الخليج كما شرع الإسلام

 

 

أزهري يعترف أن النبي جعل عورة الأمة من السرة إلى الركبة 

 

العورة هو ما يغض الطرف عنه ، ما لا يمكن كشفه أو يستحى من النظر إليه ، عورة الرجال ما بين السرة والركبة أي من تحت السرة إلى أعلى الركبة هذه هي عورة الرجل ونجد أن عورة الأمة أو الجارية أو الغير حرة هي مثلها مثل عورة الرجل من السرة إلى الركبتين بمعنى أن الأمة من رأسها إلى سرتها ليست عورة بمعنى أن صدرها ليس عورة ولا شعرها . ما الفرق بين الحرة والأمة ؟ هل التركيبة الجسمانية للأمة تختلف عن الحرة ؟ أليس الاثنتان لهما نفس أعضاء الجسد ؟ هل الأمة وهي تسير عارية الصدر والجسد ليست فتنة ؟ أي منطق هذا ؟ أي عقل يقبل هذا؟ هل وهي عارية هكذا لا تفتن الرجال ؟

 

  صورة توضح الفرق بين عورة الأمة وعورة الحرة           

                                                    ee-edit-4-img-3

 

1)من التفاسير القرآنية:

تفسير البغوي » سورة النور 24 : 30 ، 31 > تفسير قوله تعالى :

قُل لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا …. أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ . … قوله تعالى : ( أو ما ملكت أيمانهن ) .....قال محمد بن إسماعيل : ” وحديث أنس أسند ، وحديث جرهد أحوط ” . أما المرأة مع الرجل فإن كانت أجنبية حرة : فجميع بدنها في حق الأجنبي عورة ، ولا يجوز النظر إلى شيء منها إلا الوجه والكفين ، وإن كانت أمة : فعورتها مثل عورة الرجل ، ما بين السرة [ ص: 38 ] إلى الركبة ، وكذلك المحارم بعضهم مع بعض . والمرأة في النظر إلى الرجل الأجنبي كهو معها . ويجوز للرجل أن ينظر إلى جميع بدن امرأته وأمته التي تحل له ، وكذلك هي منه إلا نفس الفرج فإنه يكره النظر إليه ، وإذا زوج الرجل أمته حرم عليه النظر إلى عورتها كالأمة الأجنبية ، وروي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : ” إذا زوج أحدكم عبده أمته فلا ينظرن إلى ما دون السرة وفوق الركبة ” .

                                                                                             

صور توضح كيف كن الإماء عراة إلا من السرة للركبة في خروجهن ودخولهن

                                     

 

CiPec-EWwAAYZB6

 

2)من الأحاديث الصحيحة :

عن أبي موسى الأشعري إباحةُ النظرِ إلى ما فوق السرةِ ودون الركبةِ [ أي الجارية التي يريدُ ابتياعَها ] الراوي: – المحدث: ابن حزم – المصدر: المحلى – الصفحة أو الرقم: 10/31خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

عن ابن عمر إباحة النظر إلى ساقها [ أي الجارية التي يريد ابتياعها ] وبطنها وظهرها ويضع يده على عجزها وصدرها الراوي: – المحدث: ابن حزم – المصدر: المحلى – الصفحة أو الرقم: 10/31 خلاصة حكم  محدث: صحيح

 

عن ابن عمر أنه كان إذا اشترى جارية كشف عن ساقها ووضع يده بين ثدييها وعلى عجزها وكأنه كان يضعها عليها من وراء الثياب الراوي: نافع مولى ابن عمر المحدث: الألباني – المصدر: إرواء الغليل – الصفحة أو الرقم:/201 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

 

صورة تعبر عن المأساة الإسلامية رجل مسلم يطبق الأحاديث الصحيحة فيقلب في البضاعة (آسف على هذا التعبير ولكنه ورد بالحرف كلمة يقلب في السنن الكبري للبيهقي انظر بعد قليل) ويختبر الأسنان قبل أن يشتريها وله الحق أن يضع يده على صدرها وعجزها كما أحل له الرسول

 

 

ملكات اليمين في بيت عمر بن الخطاب:
أى عمرُ أمةً لنا مُقنّعةً فضربَها وقال لا تَشبَّهينَ بالحرائرِ
الراوي: أنس بن مالك المحدث:الألباني – المصدر: إرواء الغليل – الصفحة أو الرقم: 6/203 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
الشرح:
أن عمر بن الخطاب رأى أمة مغطاة الرأس فضربها وقال ألا تشبهين الحرائر .أي أن عمر شاهد هذه المرأة الأمة وهي مرتدية على رأسها غطاء فضربها لكي تخلعه عن رأسها ، حتى لا تشبه المرأة الحرة . نحن نتساءل هل المرأة الأمة هي امرأة مثل المرأة الحرة أم لا ؟ فهنا لا يوجد مبدأ واحد للمرأة فالمفروض الجميع سواء .

 

كن إماء عمر رضي الله عنه يخدمننا كاشفات عن شعورهن تضرب ثديهن
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البيهقي – المصدر: السنن الكبرى للبيهقي – الصفحة أو الرقم: 2/227 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

كن إماء عمر – رضيء الله عنه – يخدمننا كاشفات عن شعورهن ، تضرب ثديهن .
قال الشيخ : والآثار عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – في ذلك صحيحة ، وإنها تدل على أن رأسها ورقبتها وما يظهر منها في حال المهنة ليس بعورة .

 

السنن الكبرى » كتاب الصلاة » جماع أبواب لبس المصلي » باب عورة الأمة

هذه الصور تعبر إلى حد كبير عن الإماء في بيت عمر بن الخطاب كن عراة إلا من السرة إلى الركبة 

image-3

 

من3)السنن الكبرى للبيهقي :

  السنن الكبرى للبيهقي » كتاب الصلاة » جماع أبواب لبس المصلي » باب عورة الأمة :3129 وقد روي عن حفص بن عمر … عن محمد بن كعب ، عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : ” لا بأس أن يقلب الرجل الجارية إذا أراد أن يشتريها ، وينظر إليها ما خلا عورتها ، وعورتها ما بين ركبتها إلى معقد إزارها” .

 

السنن الكبرى للبيهقي » كتاب الصلاة » جماع أبواب لبس المصلي » باب عورة الأمة : 3125 أخبرنا أبو علي ، أنبأ محمد بن بكر …. عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : إذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره ، فلا ينظرن إلى ما دون السرة وفوق الركبة . قال أبو داود : صوابه سوار بن داود .  قال الشيخ : وهذه الرواية إذا قرنت برواية الأوزاعي دلنا على أن المراد بالحديث نهي السيد عن النظر إلى عورتها إذا زوجها ، وأن عورة الأمة ما بين السرة والركبة .

 

4)كتاب عون المعبود في شرح سنن أبي داود لأبي الطيب محمد شمس الحق » كتاب الصلاة » باب متى يؤمر الغلام بالصلاة :

495 …. وزاد وإذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره فلا ينظر إلى ما دون السرة وفوق الركبة.

الحاشية رقم: 1 حديث مؤمل بن هشام المتقدم ذكره ( وإذا زوج أحدكم خادمه ) بالنصب والمراد بالخادم الخادمة أي الأمة ( عبده ) … لزوج ( أو أجيره ) .. ( فلا ينظر ) … ويمكن إرجاع الضمير في : فلا ينظر إلى أحدكم وهو السيد فيكون المعنى إذا زوج أحدكم الخادمة ؛ أي الأمة من عبده أو أجيره فلا ينظر السيد إلى ما تحت سرة أمته وفوق ركبة أمته .

 

5)العلامة الشيخ العثيمين : وقال العلامة العثيمين الأمرَ إيضاحا في شرحه الممتع على زاد المستقنع:الأَمَةُ – ولو بالغة – وهي المملوكة، فعورتها من السُّرَّة إلى الرُّكبة، فلو صلَّت الأَمَةُ مكشوفة البدن ما عدا ما بين السُّرَّة والرُّكبة، فصلاتها صحيحة، لأنَّها سترت ما يجب عليها سَتْرُه في الصَّلاة. وأما في باب النَّظر: فقد ذكر الفقهاءُ رحمهم الله تعالى أن عورة الأَمَة أيضاً ما بين السُّرَّة والرُّكبة،

 

6)وجاء نفس الكلام في كتاب منهاج الطالبين وعمدة المفتين في فقه مذهب الإمام الشافعي تأليف أبي زكريا يحيى بن شرف النووي : فرقت العترة والشافعي وأبو حنيفة والجمهور بين عورة الحرة والأمة فجعلوا عورة الأمة ما بين السرة والركبة كالرجل المصدر : نيل الاوطار- باب أن المرأة الحرة كلها عورة- ج2 ص481 وفرق الشافعي وأبو حنيفة والجمهور بين عورة الحرة والأمة فجعلوا عورة الأمة ما بين السرة والركبة كالرجل…- المصدر : تحفة الأحوذي- ما جاء لا تقبل صلاة المرأة- ج1 ص406 أيضًا زاد المستنقع لموسى بن أحمد بن سالم المقدسي الحنبلي-1/37: وعورة رجل وأمة وأم ولد ومعتق بعضها من السرة إلى الركبة وكل الحرة عورة إلا وجهها تحفة الأحوذي- ما جاء لا تقبل صلاة المرأة- ج1 ص406: ” إذا زوج السيد أمته جاز له أن ينظر إلا ما بين السرة والركبة “

 

للمزيد انظر > الباب السادس: ملكات اليمين .

 

صورة خاصة بهذا الباب للاستخدام في وسائل التواصل الاجتماعية:

 

yIejW2P85URW_JbbNbij56ZllzhEZ6zW9hsk4s2beDQ

 

15400561_978728898938355_1928718897630990534_n

 

 

 

 

15284842_978728925605019_3474000991487460297_n

 

14993484_978728932271685_4387974126779655465_n

 

 

 

 

 

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات