أمثال 22-24 الأصحاحات 22-24 من سفر الأمثال مقتبسة من كتاب »حكمة أمينيموب« المصري، الذي اكتُشف عام 1888، ولا يمكن أن تكون من كتابة سليمان«.

قال المعترض: »الأصحاحات 22-24 من سفر الأمثال مقتبسة من كتاب »حكمة أمينيموب« المصري، الذي اكتُشف عام 1888، ولا يمكن أن تكون من كتابة سليمان«.

وللرد نقول: هناك تشابه في الأفكار بين حكمة أمينيموب وهذه الأصحاحات. ومع أن حكمة أمينيموب قيلت في  مصر في القرن العاشر قبل الميلاد إلا أن الدراسات أوضحت أنها سُجِّلت كتابةً بعد كتابة سفر الأمثال. فيكون أن سفر الأمثال سابق لها. ولا يوجد دليل على أن سليمان اقتبس من أمينيموب. وكان أمينيموب يؤمن بتعدد الآلهة، وكاتب الأمثال من أهل التوحيد، فلا نتوقَّع منه أن يقتبس من كاتب يعبد أوثاناً. كل ما في الأمر أن سفر الأمثال وسفر حكمة أمينيموب يعالجان موضوعاً واحداً هو التصرف الحكيم، فحدث توارد خواطر. والرب هو مصدر كل حكمة وكل حق في كل مكان.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات