شبهات وهميَّة حول رسالتي تيموثاوس ورسالة تيطس

1تيموثاوس 2: 3 و4 مخلِّصنا الرب، الذي يريد أن جميع الناس يخلُصون وإلى معرفة الحق يُقبلون ولكن ورد في 2تسالونيكي 2: 11 و12 ولأجل هذا سيرسل إليهم الرب عمل الضلال حتى يصدقوا الكذب، لكي يُدان جميع الذين لم يصدقوا الحق بل سُرُّوا بالإثم . فالاقتباس الأول يقول
1تيموثاوس 2: 5 – هل المسيح هو الشفيع الوحيد؟
1تيموثاوس 2: 11-14 لتتعلَّم المرأة بسكوت في كل خضوع. ولكن لست آذن للمرأة أن تعلِّم ولا تتسلَّط على الرجل، بل تكون في سكوت، لأن آدم جُبل أولاً ثم حواء، وآدم لم يُغوَ ولكن المرأة أُغويت، فحصلت في التعدّي أليس في هذا إنقاصٌ لقيمة المرأة؟
1تيموثاوس 4:4 – هل نُسخت شريعة موسى؟
2تيموثاوس 1: 10 أن المسيح أبطل الموت، وأنار الحياة والخلود بواسطة الإنجيل. ولكن العبرانيين 9: 27 تقول إنه وُضع للناس أن يموتوا
2تيموثاوس 4: 13 قال بولس لتيموثاوس الرداء الذي تركته في ترواس عند كاربس، أحضره متى جئت، والكتب أيضاً ولا سيما الرقوق« وقال في 2تيموثاوس 4: 20 أرستس بقي في كورنثوس، وأما تروفيمس فتركتُه في ميليتس مريضاً . وكتب إلى فليمون (آية 22) أعدِدْ لي أيضاً منزلاً لأ
1تيموثاوس 5: 23 قول بولس لتيموثاوس: استعمل خمراً قليلاً من أجل معدتك وأسقامك الكثيرة . وهذا ليس من الدين في شيء. ومعروفٌ أن الرسل إذا تكلموا أو كتبوا في أمر الدين يحفظهم الإلهام. ولكنهم يكتبون بمقتضى عقولهم بغير الإلهام في الحالات العامة. ونصيحة بولس لتيم
تيطس 1: 15 – هل نُسخت شريعة موسى؟

فهرس الشبهات


» شبهات وهمية حول آيات الكتاب المقدس

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات