2تسالونيكي 2: 8 – إبادة الأثيم

اعتراض على 2تسالونيكي 2: 8 – إبادة الأثيم

وللرد نقول:

(1) جاء المسيح ليخلِّص الخطاة، وهذا لا ينافي أنه يبيد أعمال الشيطان وعمل الإثم، فإنه قدوس. فلا منافاة بين القولين، ولا ناسخ ولا منسوخ.

(2) هذه العبارة ثابتة في نسخٍ قديمة معتبرة، وتسمية المسيح بابن الإنسان تسمية معروفة ومقبولة، بالنظر إلى تجسّده. فالكتاب المقدس يفسر بعضه. قال الرسول بولس: »قارنين الروحيات بالروحيات« (1كورنثوس 2: 13). والغاية من تجسده هي خلاص الإنسان وفداؤه من الخطية ونتائجها.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات