عبرانيين 6: 18 – هل يكذب الرب؟

اعتراض على عبرانيين 6: 18 – هل يكذب الرب؟

وللرد نقول: لا يختلف أحد في قدرة الرب على كل شيء، والتأمل الدقيق في القول إن يهوذا مَلَكَ الجبل، ولكنه لم يطرد سكان الوادي أصحاب مركبات الحديد، لا يرجع إلى عجز في قدرة الرب، بل إلى عجز في همَّة وعزيمة وإيمان رجال سبط يهوذا. ولو شاء الرب لزوّد سبط يهوذا بالقدرة الكافية لطَرْد سكان الوادي. ولو أن شعب يهوذا سلكوا بحسب مشيئة الرب لاستطاعوا طردهم. ونتأمل في آية أخرى تظهر كأنها تحدُّ قدرة الرب. فيُقال في عبرانيين 6: 18 «لا يمكن أن الله يكذب«. وهذا يعني وجود شيء غير مستطاع عند الرب. غير أن هذا لا ينفي أنه يستطيع أن يفعل كل ما يشاء، وفي الوقت نفسه لا يستطيع أن يكذب أو أن يخطئ أو أن يغيب عن الوجود. ولو فعل هذا لما كان هو الرب. ويقصد الرسول بقوله: »لا يمكن أن الله يكذب« أن وعد الرب ثابت بقسَم، لا بسبب عجزه، ولا لأنه يكذب، ولكن ليطمئن البشر ضعفاء الإيمان ليثبت إيمانهم. وقد اعتاد المسيح أن يبدأ تعليمه بالقول: »الحق الحق أقول لكم«.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات