2صموئيل 12: 31 فعل داود ببنى عمون

قال المعترض: «جاء في 2صموئيل 12: 31 عن داود «وأخرج الشعب الذي فيها ووضعهم تحت مناشير ونوارج حديد وفؤوس حديد، وأمرّهم في أتون الأجرّ. وهكذا صنع بجميع مدن بني عمون. ثم رجع داود وجميع الشعب إلى أورشليم».ولكنه يقول في 1أخبار 20: 3 «وأخرج الشعب الذين بها ونشرهم بمناشير ونوارج حديد وفؤوس، وهكذا صنع داود لكل مدن بني عمون. ثم رجع داود وكل الشعب إلى أورشليم». وبين الآيتين اختلاف، فإن كانت عبارة صموئيل صحيحة فلتُجعَل عبارة سفر الأخبار مثلها».

وللرد نقول: لا نرى فرقاً بين الآيتين، فهما توضِّحان إذلال داود لبني عمون حتى عاشوا في الذل مدة حياتهم.  ووضعهم تحت المنشار والنورج يدل على منتهى الانكسار والانسحاق، ويعني أنهم صاروا أذلاّء. لقد «وضعهم« داود تحت المناشير ونشرهم! قسوة فظيعة، لكن لا تناقض بين النصَّين.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات