2صموئيل 10: 16 و19 مواضع لفظة هدر عزر

قال المعترض: «ورد في 2صموئيل 10: 16 و19 في ثلاثة مواضع، وفي 1أخبار 18: 3-10 في سبعة مواضع لفظة هدر عزر، والصحيح لفظة هدد عزر بالدال».

وللرد نقول: وردت في ذات اللغة ألفاظ بالدال والراء. قال القالي: «عكدة اللسان وعكرته، أصله ومعظمه. ودجن بالمكان رجن ثبت وأقام، فهو داجن وراجن». وفي الصحاح: الصمارخ الخالص من كل شيء، ويُروى عن أبي عمرو الصمادخ بالدال. ومادهم، يميدهم، لغةً في مارهم من الميرة. وفي الجمهرة الرجانة والدجانة الإبِل التي يُحمَل عليها المتاع من منزل إلى منزل، ومستطير ومستطيل واحد، يقال استطار الشق في الحائط واستطال .

أما هدد عزر وهدر عزر، فان الاسم الواحد كثيراً ما يُقرأ بأوجه شتّى، مثل إبراهيم وإبراهام وإبراهم وإسماعيل وإسماعين، والياس وإلياسين

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات