مزمور 9:137

مزمور 9 :137 { طُوبَى لِمَنْ يُمْسِكُ أَطْفَالَكِ وَيَضْرِبُ بِهِمُ الصَّخْرَة}- هل الرب إله يتمني أن تُضرب رؤس الأطفال في الصخرة:

7اُذْكُرْ يَا رَبُّ لِبَنِي أَدُومَ يَوْمَ أُورُشَلِيمَ، الْقَائِلِينَ: «هُدُّوا، هُدُّوا حَتَّى إِلَى أَسَاسِهَا». 8يَا بِنْتَ بَابِلَ الْمُخْرَبَةَ، طُوبَى لِمَنْ يُجَازِيكِ جَزَاءَكِ الَّذِي جَازَيْتِنَا! 9طُوبَى لِمَنْ يُمْسِكُ أَطْفَالَكِ وَيَضْرِبُ بِهِمُ الصَّخْرَةَ!

 مزمور 137 كتبه المسبيين من يهوذا الذين أخذهم نبوخذ نصر وذهبوا إلي السبي واستمروا في السبي سبعين سنة ومنهم من توفي في السبي ومنهم من ولد في السبي وذاقوا من التعب والعذاب كثيرا” وكانوا يشتهوا الرجوع إلي أورشليم

فالمسبيين قالوا  1عَلَى أَنْهَارِ بَابِلَ هُنَاكَ جَلَسْنَا، بَكَيْنَا أَيْضًا عِنْدَمَا تَذَكَّرْنَا صِهْيَوْنَ. 2عَلَى الصَّفْصَافِ فِي وَسَطِهَا عَلَّقْنَا أَعْوَادَنَا. 3لأَنَّهُ هُنَاكَ سَأَلَنَا الَّذِينَ سَبَوْنَا كَلاَمَ تَرْنِيمَةٍ، وَمُعَذِّبُونَا سَأَلُونَا فَرَحًا قَائِلِينَ: «رَنِّمُوا لَنَا مِنْ تَرْنِيمَاتِ صِهْيَوْنَ».4كَيْفَ نُرَنِّمُ تَرْنِيمَةَ الرَّبِّ فِي أَرْضٍ غَرِيبَةٍ؟

فالناس الذين سبونا وعذبونا واستعبدونا يقولوا لنا رنموا لنا من ترنيمات صهيون ، فيقولوا المسبيين كيف نرنم ونحن ليس في صهيون وكيف نرنم ونحن في أرض غريبة ، فالمسبيين يقولوا يا رب اعلن دينونتك فهم يعبروا عن غضبهم بهذا الدعاء

الوحي هنا صادق في أنه ينقل مشاعر الناس كما قالوه ، فالوحي هنا نقل ما كتبه المسبيون في مزمور 137 وهذا ما قالوه عن بابل التي دمرت أحلامهم ، قالوه طوبي لمن يمسك أطفالك ويضرب بهم الصخرة ، فليس هو أمر إلهي مباشر لإسرائيل أو لأي شخص أو جهة معينة ، فهو كلام ناس كانوا في عز الأزمة وعبروا عن جروحهم بهذه الطريقة والوحي نقله لنا

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات