خروج 31: 18 إصبع الرب!!!

قال المعترض: «يقول خروج 31: 18 إن الله أعطى موسى لوحي حجر مكتوبين بإصبع الله. فهل لله أصابع؟».

وللرد نقول: ليس للرب أصابع، فهو روح غير منظور. لكن هذا تعبير بشري يدل على ما عمله الرب ليعطي البشر الوصايا العشر، وهو حديث عن الرب بأسلوب بشري، وعَزْو الصفات البشرية إلى الرب، كقولنا «ذراع الله» (تثنية 7: 19) بمعنى قوته الفاعلة، و«أجنحة الله» (مزمور 91: 4) بمعنى قوته الحامية، و»عيني الله» (عبرانيين 4: 13) بمعنى معرفته الكاملة.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات