سفر الجامعة ليس وحيا إلهيا

قال المعترض: »لو كان سفر الجامعة وحياً إلهياً لكان العهد الجديد اقتبس منه«.

وللرد نقول: اقتبس كُتّاب الإنجيل من العديد من كتب العهد القديم، ولكنهم لم يقتبسوا من بعض الأسفار مثل راعوث وسفري الأخبار وأستير ونشيد الأنشاد والجامعة. ولكن اليهود والمسيحيين يعتبرون هذه أسفار موحى بها من الرب. ولم يكن اقتباس العهد الجديد من العهد القديم معياراً لقانونية السفر، بل كان المعيار أن روح الرب أوحى لكاتبه. ومع أن العهد الجديد لا يحوي اقتباساً مباشراً من سفر الجامعة، إلا أن الحقائق الواردة به واردة أيضاً في العهد الجديد. فحقيقة أن ما يزرعه الإنسان يحصده موجودة في جامعة 11: 1 وغلاطية  6: 7، وحقيقة التحذير من الشهوات الشبابية موجودة في جامعة 11: 10 و2تيموثاوس 2: 22، وحقيقة حتمية الموت موجودة في الجامعة 3: 2 وعبرانيين 9: 2، وحقيقة أن محبة المال شر موجودة في الجامعة 5: 10 و1تيموثاوس 6: 10.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات