تكوين 4 : 1 الرب (يهوه) وفي خروج 6 : 3″أما باسمي يهوه فلم أُعرف عندهم”

قال المعترض: «لما ولدت حواء قايين قالت «اقتنيتُ رجلاً من عند الرب» (تكوين 4: 1) والرب هنا هو  «يهوه» في اللغة العبرية. ولكن جاء في خروج 6: 3 «وأنا ظهرت لإبراهيم وإسحاق ويعقوب بأني الإله القادر على كل شيء. أما باسمي يهوه فلم أُعرف عندهم». وهذا تناقض».

وللرد نقول: هناك ثلاثة احتمالات:

(1) لم يكن اسم «يهوه» (ومعناه: الكائن) معروفاً عند القدماء بكل معناه العميق.

(2) لم يكن الرب قد أعلن للقدماء كل الصفات الكامنة في هذا الاسم المقدس.

(3) لما كتب موسى التكوين سبق التاريخ، وكتب فيه اسم «يهوه». ولم يكن الرب قد أعلن له هذا الاسم إلا وهو في عمر الثمانين، يوم دعاه ليُخرج شعبه من مصر.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات