تكوين 22: 2 «في امتحان الرب لإبراهيم ناسخٌ ومنسوخ

قال المعترض: «في امتحان الرب لإبراهيم ناسخٌ ومنسوخ، فبعد أن أمر الرب إبراهيم أن يقدم ابنه محرقة (تكوين 22: 2)، نسخ ذلك بتقديم الكبش عوضاً عن ابنه».

وللرد نقول: نورد ملخص قصة امتحان الرب لإبراهيم كما وردت في تكوين 22، فقد امتحن الرب إبراهيم لما أمره أن يذبح ابنه، فأطاع الأمر. ولما شرع في ذلك أمره الرب أن يمتنع، ودبَّر له كبشاً قدَّمه عِوضاً عن ابنه، فوعده الرب أن يباركه ويبارك نسله. والقصد من امتحان الرب لإبراهيم أن يُظهر للجميع إيمان إبراهيم بالرب ومحبته له، وأن طاعة الأمر الإلهي كانت عنده أفضل حتى من ابنه وحيده، وليُظهر أن الرب لا يتخلى عن محبيه المتكلين عليه. فلو لم يمتحنه الرب هكذا، لما عرف أحدٌ مقدار إيمان إبراهيم وتقواه.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات