تثنية 34: 7 نضارة موسى

 اعتراض على تثنية 34: 7 – نضارة موسى

وللرد نقول: لا يُفهَم من تثنية 31: 2 أن موسى قد ساد عليه الضعف الذي يلازم الشيخوخة عادة، بل فقط أنه «لا يستطيع الخروج والدخول بعد» وهو تعبير يُقال أحياناً عن قادة الشعب للدلالة على مركزهم وعملهم (قارن عدد 27: 17). ولا شك أن موسى كان يشعر بقُرب نهاية أيامه على الأرض، وكان بنو إسرائيل في ذلك الوقت قد وصلوا إلى نهر الأردن، ولم يكن ممكناً له أن يقودهم في عبور النهر، لأن الرب كان قد أمر بهذا. فيُستفاد من قوله هنا إنه يقول للشعب إنه أوشك أن يتركهم، ولم يعُد ممكناً له أن يظل قائداً لهم. وإذا فسَّرنا كلامه هنا بهذا التفسير نجد الفصلين على تمام الاتفاق.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات