تثنية 23: 2 ألاّ يدخل ابن زنى في جماعة الرب

قال المعترض: «ورد في تثنية 23: 2 ألاّ يدخل ابن زنى في جماعة الرب. وهذا خطأ، وإلا يلزم أن لا يدخل داود ولا آباؤه إلى فارص بن يهوذا في جماعة الرب، لأن فارص من أولاد الزنا كما في تكوين 38 وداود من الجيل العاشر كما يُعلم من نسب المسيح المذكور في لوقا».

وللرد نقول: ما ورد في سفر التثنية هو عن العمونيين والموآبيين عُبّاد الأوثان، الذين كانوا يمارسون الزنا كجزءٍ من العبادة، فلا يجوز أن يدخلوا في جماعة الرب إلا بعد مضي مدة طويلة، لينسوا عاداتهم الذميمة، لئلا يُفسدوا شعب الرب. ولكنه لا يصدق على داود ولا على شعب الرب. فلا يجوز أن يقف المُصرّ على خطاياه أمام الرب، أما من تاب وندم فتُقبل توبته.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات