إشعياء 45: 5 إنكم آلهة!

اعتراض على إشعياء 45: 5 – إنكم آلهة!

وللرد نقول: في آية المزامير تحدَّث الرب إلى القضاة ودعاهم «آلهة« لأنهم يحكمون على الشعب، فيطلقون سراح واحد ويحكمون على الثاني بالموت. و«آلهة« في صيغة النكرة. أما الرب فهو المعرَّف بأل، الذي لا إله سواه. ويحكم القضاة بحسب شريعة الرب، وبتكليف منه، كما قال الملك يهوشافاط للقضاة: «انظروا ما أنتم فاعلون لأنكم لا تقضون للإنسان بل للرب، وهو معكم في أمر القضاء  (2أخبار 19: 6). وقال موسى: «لا تنظروا إلى الوجوه في القضاء».. لا تهابوا وجه إنسان، لأن القضاء لله« (تثنية 1: 17). وسُمّي الرئيس النائب عن الرب إلهاً (خروج 4: 16 و7: 1). والرب يقول للقضاة هنا: «أنا أحكم في القضاء في يوم الدين، وأنتم تحكمون في القضاء على الأرض الآن. وكما أني عادل كونوا أنتم أيضا عادلين. وضعتُ في يدكم ميزان العدل فلا تجعلوا كفةً تميل عن الأخرى، كما أن الميزان في يدي أنا لا يختل».

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات