أيوب 7: 9 السفر به إنكار للبعث من الأموات

قال المعترض: «ورد في أيوب 7: 9 «السحاب يضمحل ويزول، هكذا الذي ينزل إلى الهاوية لا يصعد». وفي 14: 12 «الإنسان يضطجع ولا يقوم. لا يستيقظون حتى لا تبقى السموات، ولا ينتبهون من نومهم». وفي آية 14 «إن مات رجل أفيحيا؟ كل أيام جهادي أصبر إلى أن يأتي بدلي«. وهذا إنكار للبعث من الأموات».

وللرد نقول: تدل هذه الآيات على أنه إذا تُوفي الإنسان لا يعود ثانية إلى الأرض، ولا يعاشر أصحابه السابقين. وهذا مثل القول: «كل شيء هالك إلا وجهه. كل من عليها فان». فالآيات التي أوردها المعترض من سفر أيوب تدل على فناء الدنيا وزوالها، ولا علاقة بينها وبين البعث من الأموات.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات