متى 1 : 11»ويوشيا ولد يكنيا وإخوته عند سبي بابل«.

قال المعترض: »ورد في متى 1 : 11»ويوشيا ولد يكنيا وإخوته عند سبي بابل«. في هذه الآية ثلاث مشاكل:

(1) لم يكن يوشيا أب يكنيا، بل كان جدّه (كما في 1أخبار 15:3 و16) وأولاد يوشيا هم يوحنان ويهوياقيم وصدقيا وشلوم، وابنا يهوياقيم يكنيا وصدقيا.

(2) لم يكن ليكنيا إخوة، أو بالحري لم تُذكر له إخوة.

(3) مات يوشيا قبل سبي بابل بعشرين سنة، فلا يمكن أن يكون يكنيا وإخوته قد وُلدوا عند سبي بابل«.

 

وللرد نقول:  تزول كل هذه المشاكل بالقراءة التي وُجدت في نُسخ كثيرة بخط اليد، وهي قراءة باللغة اليونانية تقول: »ويوشيا ولد يهوياقيم (أو يواقيم). ويواقيم ولد يكنيا (انظر قراءات كريسباغ)، فإن يوشيا كان أبا يهوياقيم (الذي يُسمَّى أيضاً ألياقيم ويواقيم). وإخوته يوحانان وصدقيا وشلوم (1أخبار 3: 15). ويواقيم كان أبا يكنيا عند سبي بابل الأول، لأن بني إسرائيل سُبُوا ثلاث مرات إلى بابل: أول سبي في السنة الرابعة من حكم يواقيم بن يوشيا في سنة 589 ق.م عندما استولى نبوخذنصر على أورشليم وسبى كثيرين وأتى بهم إلى بابل. وحدث السبي الثاني في عهد يكنيا بن يواقيم، فانه بعد أن حكم ثلاثة أشهر سُبي سنة 579 وحُمل إلى بابل مع كثير من وجهاء إسرائيل. وحدث السبي الثالث في حكم صدقيا سنة 586 ق.م. ولهذا يجب قراءة الآية 11 هكذا: »يوشيا ولد يواقيم وإخوته، ويواقيم ولد يكنيا عند سبي بابل الأول، ويكنيا ولد شألتئيل بعد سبي بابل«. والقرينة الدالة على صحة القراءة المتقدمة المذكورة قول متى »14 جيلاً«. فإنه لا يصح أن يذكر 41 جيلاً ويقول إنها 42. وهاك جدولاً ببيان الأربعة عشر جيلاً أو الاثنين والأربعين جيلاً : 1   إبراهيم          1 سليمان             1 يكنيا 2   إسحاق           2 رحبعام             2 شألتئيل 3   يعقوب          3  أبيا                3 زربابل 4   يهوذا            4 آسا                4 أبيهود 5   فارص          5 يهوشافاط           5 ألياقيم 6   حصرون        6  يورام             6 عازور 7   أرام             7  عزيا             7 صادوق 8  عميناداب        8  يوثام             8 أخيم 9   نحشون          9  آحاز             9 ألود 10  سلمون         10 حزقيا           10 أليعازر 11   بوعز         11 منسى           11 متّان 12  عوبيد          12 أمون           12 يعقوب 13    يسى          13 يوشيا           13 يوسف 14   داود          14 يواقيم            14 يسوع ولعل القارئ الكريم يرى أن استشكال المعنى على المعترض سببه التقديم والتأخير. ويمكن أن نقول إن البشير متى حذف يهوياقيم لأنه كان آلة في يد ملك مصر (كما في 2أخبار 36: 4) ولأنه مثل يوآش لم يُدفَن في قبور الملوك بل سُحِب كحمار وطُرح بعيداً عن أسوار أورشليم (إرميا 22: 19 و36: 30). ويجوز أن نقول إن يوشيا ولد يكنيا لأنه جدُّه.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات