لوقا 4: 1-13 تجارب المسيح

أ)اعتراض على لوقا 4: 1-13  تجارب المسيح مقارتنا” بإنجيل متي:

 

للرد نقول :

(1) طلب إبليس منه أن يحوِّل الحجارة إلى خبز

(2) طلب منه أن يطرح نفسه من جناح الهيكل

(3) طلب إبليس من المسيح أن يسجد له. وقد ذكر متى التجارب بحسب ترتيبها الزمني، أما لوقا فراعى ترتيبها المكاني، فذكر التجربتين اللتين حصلتا في البريّة أولاً، وهما طلب تحويل الحجارة خبزاً، وطلب السجود للمجرّب.

 

ب)لوقا 4: 1 – 2  أَمَّا يَسُوعُ فَرَجَعَ مِنَ الأُرْدُنِّ مُمْتَلِئًا مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ، وَكَانَ يُقْتَادُ بِالرُّوحِ فِي الْبَرِّيَّةِ2 أَرْبَعِينَ يَوْمًا يُجَرَّبُ مِنْ إِبْلِيسَ. –  فكيف يكون وهو الرب أن يستطيع الشيطان أن يجربه ؟

للرد نقول : حينما نقرأ في الكتاب المقدس نقرأ أخرجه الروح إلي البرية ، إذا” سلطان المسيح الروح القدس روح المسيح هو الذي أخرج المسيح إلي البرية ليُجرب من إبليس ، إذا” الشيطان ليس له السلطان والمسيح قال لي سلطان أن أضعها ولي سلطان أن أخذها أيضا” إذا” المسيح بسلطانه سمح للشيطان أن يُجربه ، وهنا يأتي السؤال لماذا أولا” حتي لا يأتي شخص في التاريخ ويقول أن مسيحكم بلا خطية فلم يعطي فرصة للشيطان أن يُجربه فلو جُرب لسقط وهنا المسيح أعطي الفرصة كاملة لعدو الخير ليُجربه وحتي الشيطان كان متشككا” بقوله إن كنت ابن الرب فالمسيح لم يُجرب أربعين يوما” فقط بل جُرب في الروح والنفس والجسد ، ورب المجد انتصر في كل التجارب انتصر ناسوتيا” ، إذا” ما سقط فيه آدم من جنة عدن من أول تجربة جاء الرب يسوع المسيح وصححه فإن كان آدم سقط من الشيطان فالسيد الرب انتصر علي الشيطان لحسابنا ، فالذي فعله المسيح لبس طبيعتنا المحكوم عليها بالموت طبيعتنا التي جُربت فسقطت أخذ هذه الطبيعة وقدم من خلالها إنسانا” كاملا” في كل شيئ هو البار ، سقط آدم سقطت البشرية وفي طبيعتنا لم يسقط المسيح فما الذي حصل ، الذي حصل أن كل هذه الإنتصارات حُسبت لصالحنا نحن الضعفاء الذين نسقط الذين نجرب فنسقط ، ويقول الكتاب أخرجه الروح إلي البرية إذا” المسيح حينما سمح بسلطانه أن يُجرب إنما سمح بذلك ليُصحح أخطاء آدم وما سقط فيه آدم انتصر فيه المسيح 

وحينما قال الرب يسوع للشيطان لا تجرب الرب إلهك المقصود من ذلك من ناحية هنا المسيح يعلن ويقول يا شيطان لا تجرب الرب إلهك بأن تُلقي بنفسك في التهلكة وفي ذات الأمر المسيح يقول له أنا الرب إلهك ولا تجربني لأني أنا الرب.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات