ى) مسيحيات وإسلاميات

ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط علي اسم التفسير أو الحديث وسينقلك لمصدر إسلامي معتمد لهذا التفسير أو الحديث .

مفاتيح الألوان :
الأخضر : آيات قرآنية .
الأحمر : آيات من الكتاب المقدس .
الأزرق : مصادر إسلامية أخري .
البرتقالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول إلى المصدر الأصلي .

 

1) الرسول غير معني بعدالة اجتماعية ولا بحقوق أي أقلية
صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب إخراج اليهود والنصارى من جزيرة العرب :
1767 وحدثني زهير بن حرب حدثنا الضحاك بن مخلد عن ابن جريج ح وحدثني محمد بن رافع واللفظ له حدثنا عبد الرزاق أخبرنا ابن جريج أخبرني أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول أخبرني عمر بن الخطاب أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أدع إلا مسلما وحدثني زهير بن حرب حدثنا روح بن عبادة أخبرنا سفيان الثوري ح وحدثني سلمة بن شبيب حدثنا الحسن بن أعين حدثنا معقل وهو ابن عبيد الله كلاهما عن أبي الزبير بهذا الإسناد مثله 

.

2) المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف

كتاب الاقدار باب في الأمر بالقوة وترك العجز والاستعانة بالله وتفويض المقادير لله :
2664 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة 000 عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كان كذا وكذا ولكن قل قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان .

 

الشروح 
قوله صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف ، وفي كل خير ) والمراد بالقوة هنا عزيمة النفس والقريحة في أمور الآخرة ، فيكون صاحب هذا الوصف أكثر إقداما على العدو في الجهاد ، وأسرع خروجا إليه ، وذهابا في طلبه ، وأشد عزيمة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، والصبر على الأذى في كل ذلك ، واحتمال المشاق في ذات الله تعالى ، وأرغب في الصلاة والصوم والأذكار وسائر العبادات ، وأنشط طلبا لها ، ومحافظة عليها ، ونحو ذلك . .

 

تعليق :
في المسيحية محبة الله كاملة للجميع الخاطئ مثل البار ونذكر هنا مثل الابن الضال الذي ذكره السيد المسيح الذي يرمز للعلاقة بين الله والإنسان 11وَقَالَ:«إِنْسَانٌ كَانَ لَهُ ابْنَانِ. 12فَقَالَ أَصْغَرُهُمَا لأَبِيهِ: يَا أَبِي أَعْطِنِي الْقِسْمَ الَّذِي يُصِيبُنِي مِنَ الْمَالِ. فَقَسَمَ لَهُمَا مَعِيشَتَهُ. 13وَبَعْدَ أَيَّامٍ لَيْسَتْ بِكَثِيرَةٍ جَمَعَ الابْنُ الأَصْغَرُ كُلَّ شَيْءٍ وَسَافَرَ إِلَى كُورَةٍ بَعِيدَةٍ، وَهُنَاكَ بَذَّرَ مَالَهُ بِعَيْشٍ مُسْرِفٍ. 14فَلَمَّا أَنْفَقَ كُلَّ شَيْءٍ، حَدَثَ جُوعٌ شَدِيدٌ فِي تِلْكَ الْكُورَةِ، فَابْتَدَأَ يَحْتَاجُ. 15فَمَضَى وَالْتَصَقَ بِوَاحِدٍ مِنْ أَهْلِ تِلْكَ الْكُورَةِ، فَأَرْسَلَهُ إِلَى حُقُولِهِ لِيَرْعَى خَنَازِيرَ. 16وَكَانَ يَشْتَهِي أَنْ يَمْلأَ بَطْنَهُ مِنَ الْخُرْنُوبِ الَّذِي كَانَتِ الْخَنَازِيرُ تَأْكُلُهُ، فَلَمْ يُعْطِهِ أَحَدٌ. 17فَرَجَعَ إِلَى نَفْسِهِ وَقَالَ: كَمْ مِنْ أَجِيرٍ لأَبِي يَفْضُلُ عَنْهُ الْخُبْزُ وَأَنَا أَهْلِكُ جُوعًا! 18أَقُومُ وَأَذْهَبُ إِلَى أَبِي وَأَقُولُ لَهُ: يَا أَبِي، أَخْطَأْتُ إِلَى السَّمَاءِ وَقُدَّامَكَ، 19وَلَسْتُ مُسْتَحِقًّا بَعْدُ أَنْ أُدْعَى لَكَ ابْنًا. اِجْعَلْنِي كَأَحَدِ أَجْرَاكَ. 20فَقَامَ وَجَاءَ إِلَى أَبِيهِ. وَإِذْ كَانَ لَمْ يَزَلْ بَعِيدًا رَآهُ أَبُوهُ، فَتَحَنَّنَ وَرَكَضَ وَوَقَعَ عَلَى عُنُقِهِ وَقَبَّلَهُ. 21فَقَالَ لَهُ الابْنُ:يَا أَبِي، أَخْطَأْتُ إِلَى السَّمَاءِ وَقُدَّامَكَ، وَلَسْتُ مُسْتَحِقًّا بَعْدُ أَنْ أُدْعَى لَكَ ابْنًا. 22فَقَالَ الأَبُ لِعَبِيدِهِ: أَخْرِجُوا الْحُلَّةَ الأُولَى وَأَلْبِسُوهُ، وَاجْعَلُوا خَاتَمًا فِي يَدِهِ، وَحِذَاءً فِي رِجْلَيْهِ، 23وَقَدِّمُوا الْعِجْلَ الْمُسَمَّنَ وَاذْبَحُوهُ فَنَأْكُلَ وَنَفْرَحَ، 24لأَنَّ ابْنِي هذَا كَانَ مَيِّتًا فَعَاشَ، وَكَانَ ضَالاًّ فَوُجِدَ. فَابْتَدَأُوا يَفْرَحُونَ. 25وَكَانَ ابْنُهُ الأَكْبَرُ فِي الْحَقْلِ. فَلَمَّا جَاءَ وَقَرُبَ مِنَ الْبَيْتِ، سَمِعَ صَوْتَ آلاَتِ طَرَبٍ وَرَقْصًا. 26فَدَعَا وَاحِدًا مِنَ الْغِلْمَانِ وَسَأَلَهُ: مَا عَسَى أَنْ يَكُونَ هذَا؟ 27فَقَالَ لَهُ: أَخُوكَ جَاءَ فَذَبَحَ أَبُوكَ الْعِجْلَ الْمُسَمَّنَ، لأَنَّهُ قَبِلَهُ سَالِمًا. 28فَغَضِبَ وَلَمْ يُرِدْ أَنْ يَدْخُلَ. فَخَرَجَ أَبُوهُ يَطْلُبُ إِلَيْهِ. 29فَأَجَابَ وَقَالَ لأَبِيهِ: هَا أَنَا أَخْدِمُكَ سِنِينَ هذَا عَدَدُهَا، وَقَطُّ لَمْ أَتَجَاوَزْ وَصِيَّتَكَ، وَجَدْيًا لَمْ تُعْطِنِي قَطُّ لأَفْرَحَ مَعَ أَصْدِقَائِي. 30وَلكِنْ لَمَّا جَاءَ ابْنُكَ هذَا الَّذِي أَكَلَ مَعِيشَتَكَ مَعَ الزَّوَانِي، ذَبَحْتَ لَهُ الْعِجْلَ الْمُسَمَّنَ! 31فَقَالَ لَهُ: يَا بُنَيَّ أَنْتَ مَعِي فِي كُلِّ حِينٍ، وَكُلُّ مَا لِي فَهُوَ لَكَ. 32وَلكِنْ كَانَ يَنْبَغِي أَنْ نَفْرَحَ وَنُسَرَّ، لأَنَّ أَخَاكَ هذَا كَانَ مَيِّتًا فَعَاشَ، وَكَانَ ضَالُا فَوُجِدَ».
لوقا 15 : 11 -32 .

 

صورة تعبر عن فرحة الأب الذي يرمز لله لعودة الابن الضال 

3) قتال الجميع حتى يصيروا مسلمين

كتاب الايمان 2 باب الأمر بقتال الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله محمد رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة ويؤمنوا بجميع ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم وأن من فعل ذلك عصم نفسه وماله إلا بحقها ووكلت سريرته إلى الله تعالى وقتال من منع الزكاة أو غيرها من حقوق الإسلام واهتمام الإمام بشعائر الإسلام :
20 حدثنا قتيبة بن سعيد  عن أبي هريرة قال لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم واستخلف أبو بكر بعده وكفر من كفر من العرب قال عمر بن الخطاب لأبي بكر كيف تقاتل الناس وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني ماله ونفسه إلا بحقه وحسابه على الله فقال أبو بكر والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة فإن الزكاة حق المال والله لو منعوني عقالا كانوا يؤدونه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعه فقال عمر بن الخطاب فوالله ما هو إلا أن رأيت الله عز وجل قد شرح صدر أبي بكر للقتال فعرفت أنه الحق .

 

الشروح .
وفيه يونس وقد تقدم بيانه وأن فيه ستة أوجه ضم النون وكسرها وفتحها ، مع الهمز وتركه . فيه – ص 164 –

 

تعليق
الحديث يشرح أنه يُقتل كل إنسان لا يقول لا إله إلا الله ومحمدًا رسول الله ويقيم الصلاة ويقوم ويأتي الزكاة ولا يقوم بجميع ما أمر به محمد ، ونحن نتساءل هل هذه تعاليم تأمر بالقتل وإزهاق النفس ؟!  فكل إنسان حر في عبادته لله أو ارتداده ، لأن كل إنسان يحمل حمل نفسه أي أنه مسئول عن نفسه يوم الدين . وهذه هي تعاليم المسيحية أنا أؤمن بالمسيح ثم ارتديت عنه بإرادتي فلا يأمرني هذا الدين بقتلي .

4) الرسول غير معني بشعارات الثورة حول الحرية ويأمر بطاعة الحاكم الظالم وعدم الخروج عليه

 صحيح مسلم » كتاب الإمارة » باب وجوب ملازمة جماعة المسلمين عند ظهور الفتن:

1847 وحدثني محمد بن سهل بن عسكر التميمي …. عن أبي سلام قال قال حذيفة بن اليمان قلت يا رسول الله إنا كنا بشر فجاء الله بخير فنحن فيه فهل من وراء هذا الخير شر قال نعم قلت هل وراء ذلك الشر خير قال نعم قلت فهل وراء ذلك الخير شر قال نعم قلت كيف قال يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس قال قلت كيف أصنع يا رسول الله إن أدركت ذلك قال تسمع وتطيع للأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع

صحيح مسلم » كتاب الإمارة » باب في طاعة الأمراء وإن منعوا الحقوق:

1846 حدثنا محمد بن المثنى …. عن علقمة بن وائل الحضرمي عن أبيه قال سأل سلمة بن يزيد الجعفي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي الله أرأيت إن قامت علينا أمراء يسألونا حقهم ويمنعونا حقنا فما تأمرنا فأعرض عنه ثم سأله فأعرض عنه ثم سأله في الثانية أو في الثالثة فجذبه الأشعث بن قيس وقال [ ص: 1475 ] اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا شبابة حدثنا شعبة عن سماك بهذا الإسناد مثله وقال فجذبه الأشعث بن قيس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم

تعليق :

لاحظ اسم الباب { في طاعة الأمراء وإن منعوا الحقوق} 

5) مَن مات مسلم يدخل الجنة بغض النظر عن توبته وحياته

كتاب الإيمان » باب من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ومن مات مشركا :
92حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبي ووكيع عن الأعمش عن شقيق عن عبد الله قال وكيع قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال ابن نمير سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من مات يشرك بالله شيئا دخل النار وقلت أنا ومن مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة .

 

الشروح
قال مسلم : ( حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبي ووكيع عن الأعمش عن شقيق عن عبد الله – رضي الله عنه – قال وكيع : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، وقال ابن نمير : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : من مات يشرك بالله شيئا دخل النار . قلت أنا ومن مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة).

6) العبد الهارب هو كافر بغض النظر عن كل شيء وعن سبب هروبه

كتاب الإيمان » باب تسمية العبد الآبق كافرا :
68حدثنا علي بن حجر السعدي حدثنا إسمعيل يعني ابن علية عن منصور بن عبد الرحمن عن الشعبي عن جرير أنه سمعه يقول أيما عبد أبق من مواليه فقد كفر حتى يرجع إليهم قال منصور قد والله روي عن النبي صلى الله عليه وسلم ولكني أكره أن يروى عني ههنا بالبصرة .

 

الشروح 
… وفي الرواية الأخرى ( فقد برئت منه الذمة ) وفي الأخرى : ( إذا أبق العبد لم تقبل له صلاة ) أما تسميته كافرا ففيه الأوجه التي في الباب قبله .
…وأما قوله – صلى الله عليه وسلم – : ( إذا أبق العبد لم تقبل له صلاة ) … أنه سمعه يقول : أيما عبد أبق من مواليه فقد كفر حتى يرجع إليهم ….

 

تعليق :

في المقابل نجد الآيات التي تتكلم عن العبد في سفر الخروج 21 : 20  ”  وَإِذَا ضَرَبَ إِنْسَانٌ عَبْدَهُ أَوْ أَمَتَهُ بِالْعَصَا فَمَاتَ تَحْتَ يَدِهِ يُنْتَقَمُ مِنْهُ. ” يعني يعاقب  ، وفي سفر اللاويين 24 : 17   وَإِذَا أَمَاتَ أَحَدٌ إِنْسَانًا فَإِنَّهُ يُقْتَلُ. ” وفي حال ضرب واحد عبد يقول في سفر الخروج 21 : 26 ، 27  وَإِذَا ضَرَبَ إِنْسَانٌ عَيْنَ عَبْدِهِ، أَوْ عَيْنَ أَمَتِهِ فَأَتْلَفَهَا، يُطْلِقُهُ حُرًّا عِوَضًا عَنْ عَيْنِهِ،  وَإِنْ أَسْقَطَ سِنَّ عَبْدِهِ أَوْ سِنَّ أَمَتِهِ يُطْلِقُهُ حُرًّا عِوَضًا عَنْ سِنِّهِ وفي تثنية 23 : 15 ، 16 حيث إنه لا تسلم العبد الهارب إلى سيده يقول :  ”  «عَبْدًا أَبَقَ إِلَيْكَ مِنْ مَوْلاَهُ لاَ تُسَلِّمْ إِلَى مَوْلاَهُ. عِنْدَكَ يُقِيمُ فِي وَسَطِكَ، فِي الْمَكَانِ الَّذِي يَخْتَارُهُ فِي أَحَدِ أَبْوَابِكَ حَيْثُ يَطِيبُ لَهُ. لاَ تَظْلِمْهُ. .  وفي خروج 21 : 16   : وَمَنْ سَرَقَ إِنْسَانًا وَبَاعَهُ، أَوْ وُجِدَ فِي يَدِهِ، يُقْتَلُ قَتْلاً.  هل هذا ليس تحريم للعبودبة خصوصاً بمفهومها العصري ، بمعنى  من سرق إنسان وباعه أو وجد في يديه يقتل قتلاً ، وفي خروج 21 : 2  ”  إِذَا اشْتَرَيْتَ عَبْدًا عِبْرَانِيًّا، فَسِتَّ سِنِينَ يَخْدِمُ، وَفِي السَّابِعَةِ يَخْرُجُ حُرًّا مَجَّانًا.”      هذا تعليم إلهي بينما الإسلام يقول إذا هرب العبد لا تقبل صلاته فهو كافر حتى يعود ، مَن الأفضل ؟هذا  من العهد القديم لم نأت بعد للعهد الجديد ، وفي العهد الجديد سنرى أروع وأفضل من هذا لأن الله رقى بالبشرية من خلال تعامله معها من العهد القديم إلى العهد الجديد ،ففي متى 20 : 26 – 28 قال المسيح  فَلاَ يَكُونُ هكَذَا فِيكُمْ. بَلْ مَنْ أَرَادَ أَنْ يَكُونَ فِيكُمْ عَظِيمًا فَلْيَكُنْ لَكُمْ خَادِمًا،  وَمَنْ أَرَادَ أَنْ يَكُونَ فِيكُمْ أَوَّلاً فَلْيَكُنْ لَكُمْ عَبْدًا ، كَمَا أَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ لَمْ يَأْتِ لِيُخْدَمَ بَلْ لِيَخْدِمَ، وَلِيَبْذِلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً عَنْ كَثِيرِينَ» “ أما بخصوص النص الذي يقول أيها العبيد اطيعوا سادتكم بخوف ورعدةفهو ليس نصاً تشريعياً بمعنى أيها السادة امتلكوا عبيد لكن هذا النص ليوحي ويعلم العبيد إنهم يعاملون السادة ليس أن السادة ينظرون ويراقبون أعمالهم لكن الله الذي يراقب والله الذي يعاقب ، وكأنه كان يكلم عبيد مسيحيين آمنوا بالمسيح فيقول لهم في أفسس 6 : 5 – 7 :    ”  أَيُّهَا الْعَبِيدُ، أَطِيعُوا سَادَتَكُمْ حَسَبَ الْجَسَدِ بِخَوْفٍ وَرِعْدَةٍ، فِي بَسَاطَةِ قُلُوبِكُمْ كَمَا لِلْمَسِيحِ 

لاَ بِخِدْمَةِ الْعَيْنِ كَمَنْ يُرْضِي النَّاسَ، بَلْ كَعَبِيدِ الْمَسِيحِ، عَامِلِينَ مَشِيئَةَ اللهِ مِنَ الْقَلْبِ، خَادِمِينَ بِنِيَّةٍ صَالِحَةٍ كَمَا لِلرَّبِّ، لَيْسَ لِلنَّاسِ  .. الخ ” بمعنى أنتم أمنتم بالمسيح لكي لا تلام المسيحية سيروا أفضل تجاه سادتكم واعملوا أحسن ليس كأنكم تعملون لهم ولكن لله لكي يمدحوكم ، ليس ليقولون أن المسيحية حرضتهم وتخلق المشاكل .

الآن سنعطي آية تجرم تجارة الرقيق في العهد الجديد لكن أعطي أولاً آية عن التساوي بين البشر في غلاطية 3 : 27 – 29 يقول الوحي الإلهي لأَنَّ كُلَّكُمُ الَّذِينَ اعْتَمَدْتُمْ بِالْمَسِيحِ قَدْ لَبِسْتُمُ الْمَسِيحَ: لَيْسَ يَهُودِيٌّ وَلاَ يُونَانِيٌّ. لَيْسَ عَبْدٌ وَلاَ حُرٌّ. لَيْسَ ذَكَرٌ وَأُنْثَى، لأَنَّكُمْ جَمِيعًا وَاحِدٌ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ.  فَإِنْ كُنْتُمْ لِلْمَسِيحِ، فَأَنْتُمْ إِذًا نَسْلُ إِبْرَاهِيمَ، وَحَسَبَ الْمَوْعِدِ وَرَثَةٌ. “ إذا كنت عبد أو حر أنت ابن لإبراهيم وأنت وارث فأي عبد يرث .

ونضيف أيضًا أن السيد المسيح أعطانا في إنجيل متى ما يسمى بالقانون الذهبي أو الوصية الذهبية وهذه مقياس قال في متى 7 : 12  ”  فَكُلُّ مَا تُرِيدُونَ أَنْ يَفْعَلَ النَّاسُ بِكُمُ افْعَلُوا هكَذَا أَنْتُمْ أَيْضًا بِهِمْ “ هذا هو القانون الذهبي لأن هذا هو الناموس والأنبياء وهذه خلاصة التعليم ، بناء على هذا المقياس هل نظام العبودية يستجيب لهذه الوصية ؟ لا يستجيب ، لا أحب أن شخص يستعبدني وبالتالي أنا مطالب بحسب السيد المسيح أن لا أفعل بالناس ما لا أريده أن يفعلوه بي فهذه وصية واضحة وليس بها أي إشكال ، وقد ورد في إنجيل متى«يَا مُعَلِّمُ، أَيَّةُ وَصِيَّةٍ هِيَ الْعُظْمَى فِي النَّامُوسِ؟» فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ.  هذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى وَالْعُظْمَى.وَالثَّانِيَةُ مِثْلُهَا: تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ.  بِهَاتَيْنِ الْوَصِيَّتَيْنِ يَتَعَلَّقُ النَّامُوسُ كُلُّهُ وَالأَنْبِيَاءُ».” (متى 22: 36-40). وقد لخّص السيد المسيح هاتين الوصيتين في وصية واحدة وهي: “فَأَجَابَ وَقَالَ: «تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ، وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ، وَمِنْ كُلِّ قُدْرَتِكَ، وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ، وَقَرِيبَكَ مِثْلَ نَفْسِكَ».،” (لوقا 10: 27) ، سؤال السيد المسيح من هو قريبي ! فأجابهم بهذا المثل ليوضح فكرته  قَاَلَ لِيَسُوعَ: «وَمَنْ هُوَ قَرِيبِي؟». 30 فَأَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ: «إِنْسَانٌ كَانَ نَازِلاً مِنْ أُورُشَلِيمَ إِلَى أَرِيحَا، فَوَقَعَ بَيْنَ لُصُوصٍ، فَعَرَّوْهُ وَجَرَّحُوهُ، وَمَضَوْا وَتَرَكُوهُ بَيْنَ حَيٍّ وَمَيْتٍ. 31 فَعَرَضَ أَنَّ كَاهِنًا نَزَلَ فِي تِلْكَ الطَّرِيقِ، فَرَآهُ وَجَازَ مُقَابِلَهُ.32 وَكَذلِكَ لاَوِيٌّ أَيْضًا، إِذْ صَارَ عِنْدَ الْمَكَانِ جَاءَ وَنَظَرَ وَجَازَ مُقَابِلَهُ. 33 وَلكِنَّ سَامِرِيًّا(اليهود يعتبروا السامريين أنجاس)  مُسَافِرًا جَاءَ إِلَيْهِ، وَلَمَّا رَآهُ تَحَنَّنَ،  34 فَتَقَدَّمَ وَضَمَدَ جِرَاحَاتِهِ، وَصَبَّ عَلَيْهَا زَيْتًا وَخَمْرًا، وَأَرْكَبَهُ عَلَى دَابَّتِهِ، وَأَتَى بِهِ إِلَى فُنْدُق وَاعْتَنَى بِهِ... 36  فَأَيَّ هؤُلاَءِ الثَّلاَثَةِ تَرَى صَارَ قَرِيبًا لِلَّذِي وَقَعَ بَيْنَ اللُّصُوصِ؟». لوقا 10 : 29 – 36 ونعود لوصية المحبة والآية المكملة لها تقول  وبهاتين الوصيتين يتعلق الناموس كله والأنبياء إذاً لو كان الناموس كله خلاصته يحب الله والإنسان هل الاستعباد من محبة الإنسان لا ، إذاً المسيح بحسب هاتين الوصيتين هو يمنعنا من الرق بمعنى الاستعباد لكن لا يسمح لنا بهذا الأمر .

الآن نعرض آية من العهد الجديد آية جامعة مانعة ساحقة تؤكد أن الكتاب المقدس أدان بيع العبيد نقرأ من تيموثاوس الأولى 1 : 9 – 11  أَنَّ النَّامُوسَ لَمْ يُوضَعْ لِلْبَارِّ، بَلْ لِلأَثَمَةِ وَالْمُتَمَرِّدِينَ، لِلْفُجَّارِ وَالْخُطَاةِ، لِلدَّنِسِينَ وَالْمُسْتَبِيحِينَ، لِقَاتِلِي الآبَاءِ وَقَاتِلِي الأُمَّهَاتِ، لِقَاتِلِي النَّاسِ،
 لِلزُّنَاةِ، لِمُضَاجِعِي الذُّكُورِ، لِسَارِقِي النَّاسِ، لِلْكَذَّابِينَ، لِلْحَانِثِينَ، وَإِنْ كَانَ شَيْءٌ آخَرُ يُقَاوِمُ التَّعْلِيمَ الصَّحِيحَ،
 حَسَبَ إِنْجِيلِ مَجْدِ اللهِ الْمُبَارَكِ الَّذِي اؤْتُمِنْتُ أَنَا عَلَيْهِ. 
 “
 
، سارقي الناس في كل التفاسير المسيحية ومعنى الكلمة في كل الوثائق المسيحية تعني تجار الرقيق بصورة واضحة وساحقة أن هذا الأمر مخالف للتعليم الإلهي .

للمزيد حول العبيد في الإسلام انظر الفصل الثاني عشر موضوعات متنوعة >  الباب العشرون  > العبيد والاتجار بالبشر في الإسلام.

7) رجلان يقتلان بعض يدخلان الجنة

كتاب الامارة باب بيان الرجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة :
1890 حدثنا محمد بن أبي عمر المكي 000 عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر كلاهما يدخل الجنة فقالوا كيف يا رسول الله قال يقاتل هذا في سبيل الله عز وجل فيستشهد ثم يتوب الله على القاتل فيسلم فيقاتل في سبيل الله عز وجل فيستشهد .

 

الشروح
قوله صلى الله عليه وسلم : ( يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر كلاهما يدخل الجنة ) قال القاضي : الضحك هنا استعارة في حق الله تعالى ؛ لأنه لا يجوز عليه سبحانه الضحك المعروف في حقنا ؛ لأنه إنما يصح من الأجسام ، وممن يجوز عليه تغير الحالات ، والله تعالى منزه عن ذلك ، وإنما المراد به الرضا بفعلهما ، والثواب عليه وحمد فعلهما ومحبته ، وتلقي رسل الله لهما بذلك ؛ لأن الضحك من أحدنا – ص 34 – إنما يكون عند موافقته ما يرضاه ، وسروره وبره لمن يلقاه ، قال : ويحتمل أن يكون المراد هنا : ضحك ملائكة الله تعالى الذين يوجههم لقبض روحه وإدخاله الجنة كما يقال : قتل السلطان فلانا أي : أمر بقتله .

8) القرآن يتجسد فلماذا يستكثروا على رب المجد أن يتجسد

كتاب صلاة المسافرين وقصرها 6 باب فضل قراءة القرآن وسورة البقرة :
804حدثني الحسن بن علي الحلواني 000 حدثني أبو أمامة الباهلي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه اقرءوا الزهراوين البقرة وسورة آل عمران فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان أو كأنهما فرقان من طير صواف تحاجان عن أصحابهما اقرءوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة قال معاوية بلغني أن البطلة السحرة وحدثنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي أخبرنا يحيى يعني ابن حسان حدثنا معاوية بهذا الإسناد مثله غير أنه قال وكأنهما في كليهما ولم يذكر قول معاوية بلغني .

 

الشروح
قوله – صلى الله عليه وسلم : ( اقرءوا الزهراوين البقرة وسورة آل عمران ) قالوا : سميتا الزهراوين لنورهما وهدايتهما وعظيم أجرهما . وفيه : جواز قول سورة آل عمران وسورة النساء وسورة المائدة وشبهها ، ولا كراهة في ذلك ، وكرهه بعض المتقدمين وقال : إنما يقال السورة التي يذكر فيها آل عمران ، والصواب الأول ، وبه قال الجمهور ؛ لأن المعنى معلوم .
قوله – صلى الله عليه وسلم : ( فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان ) قال أهل اللغة : الغمامة والغياية ، كل شيء أظل الإنسان فوق رأسه من سحابة وغبرة وغيرهما . قال العلماء : المراد أن ثوابهما يأتي كغمامتين .
قوله – صلى الله عليه وسلم : ( أو كأنما فرقان من طير صواف ) . وفي الرواية الأخرى : ( كأنهما حزقان من طير صواف ) – ص 416 – الفرقان بكسر الفاء وإسكان الراء ، والحزقان بكسر الحاء المهملة وإسكان الزاي ومعناهما واحد ، وهما قطيعان وجماعتان ، يقال في الواحد : فرق وحزق وحزيقة أي جماعة .

9) أهمية قراءة سورة الكهف بكل ما فيها من أخطاء سردناها في فصل الأخطاء القرآنية

كتاب صلاة المسافرين وقصرها » باب فضل سورة الكهف وآية الكرسي :
809حدثنا محمد بن المثنى  عن أبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال وحدثنا محمد بن المثنى وابن بشار قالا حدثنا همام جميعا عن قتادة بهذا الإسناد قال شعبة من آخر الكهف وقال همام من أول الكهف كما قال هشام

 

الشروح
– ص 418 – قوله – صلى الله عليه وسلم : ( من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال ) وفي رواية : ( من آخر الكهف ) . قيل : سبب ذلك ما في أولها من العجائب والآيات ، فمن تدبرها لم يفتتن بالدجال ، وكذا في آخرها قوله تعالى : أفحسب الذين كفروا أن يتخذوا .

10) قاتل يدخل الجنة بخداع الله للملائكة

باب قبول توبة القاتل وإن كثر قتله :
2766 حدثنا محمد بن المثنى … عن أبي سعيد الخدري أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال كان فيمن كان قبلكم رجل قتل تسعة وتسعين نفسا فسأل عن أعلم أهل الأرض فدل على راهب فأتاه فقال إنه قتل تسعة وتسعين نفسا فهل له من توبة فقال لا فقتله فكمل به مائة ثم سأل عن أعلم أهل الأرض فدل على رجل عالم فقال إنه قتل مائة نفس فهل له من توبة فقال نعم ومن يحول بينه وبين التوبة انطلق إلى أرض كذا وكذا فإن بها أناسا يعبدون الله فاعبد الله معهم ولا ترجع إلى أرضك فإنها أرض سوء فانطلق حتى إذا نصف الطريق أتاه الموت فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب فقالت ملائكة الرحمة جاء تائبا مقبلا بقلبه إلى الله وقالت ملائكة العذاب إنه لم يعمل خيرا قط فأتاهم ملك في صورة آدمي فجعلوه بينهم فقال قيسوا ما بين الأرضين فإلى أيتهما كان أدنى فهو له فقاسوه فوجدوه أدنى إلى الأرض التي أراد فقبضته ملائكة الرحمة قال قتادة فقال الحسن ذكر لنا أنه لما أتاه الموت نأى بصدره .

 

الشروح
…قوله صلى الله عليه وسلم : ( إن رجلا قتل تسعا وتسعين نفسا ، ثم قتل تمام المائة ، ثم أفتاه العالم بأن له توبة ) … على صحة توبة القاتل عمدا …

 

تعليق 
القصة أن شخص قتل 99 رجلا” وقابل راهب وقال له هل لي توبة ، فقال الراهب ليس له توبة فقتل الراهب شخص يقتل تسعا وتسعين نفسا تم يسأل راهبا” هل له توبة ، فيرد الراهب بقوله ليس له توبة ، فيقتل هذا الراهب ثم يسأل عن التوبة فيقال له اذهب إلي أرض كذا هناك أناس يخافون الله فتتوب هناك فيموت في الطريق فيختصف ملائكة الرحمة وملائكة العذاب ، فينزل ملاك ويقول لهم أن يقيسوا المسافة التي مات فيها فيقيسوا المسافة ، فيجدوا إنها أقرب إلي المدينة التي كان ذاهب إليها فيأخذه ملائكة الرحمة ما هذا الإجرام ! فإن كانت توبته حقيقية فلن يقدم علي ارتكاب هذه الجريمة وهل هذا مقياس روحي دقيق لتوبته المسافة بين المدينتين .

11) عيسى ينزل في نهاية الزمان

كتاب الفتن باب في خروج الدجال ومكثه في الأرض ونزول عيسى وقتله إياه وذهاب أهل الخير والإيمان وبقاء شرار الناس وعبادتهم الأوثان والنفخ في الصور وبعث من في القبور :
2940 حدثنا عبيد الله بن معاذ العنبري … يقول سمعت عبد الله بن عمرو قال رسول الله صلعم يخرج الدجال في أمتي فيمكث أربعين لا أدري أربعين يوما أو أربعين شهرا أو أربعين عاما فيبعث الله عيسى ابن مريم …

 

الشروح
– ص 383 – قوله صلى الله عليه وسلم : ( فيبعث الله عيسى ابن مريم ) أي ينزله من السماء حاكما بشرعنا … قال القاضي رحمه الله تعالى : نزول عيسى عليه السلام وقتله الدجال حق وصحيح عند أهل السنة ، للأحاديث الصحيحة في ذلك ، وليس في العقل ولا في الشرع ما يبطله ، فوجب إثباته …

 

تعليق
نزول السيد المسيح فهذا هو المجيء الثاني في المسيحية لاحظ دائما” السيد المسيح له مكانة خاصة في الإسلام .

12) خروج الخطايا بالوضوء

كتاب الطهارة 2 باب خروج الخطايا مع ماء الوضوء :
244حدثنا سويد بن سعيد عن مالك بن أنس  عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء حتى يخرج نقيا من الذنوب

 

الشروح
قوله : ( حدثنا محمد بن معمر بن ربعي القيسي حدثنا أبو هشام المخزومي ) هكذا هو في جميع الأصول التي ببلادنا ( أبو هشام ) وهو الصواب ، وكذا حكاه القاضي عياض – رحمه الله – تعالى – عن بعض رواتهم ، قال : ووقع لأكثر الرواة أبو هاشم ، قال : والصواب الأول واسمه المغيرة بن سلمة ، وكان من الأحبار المتعبدين المتواضعين رضي الله تعالى عنه

 

تعليق
يتحدث الحديث عن أن الإنسان إذا غسل يديه بماء تخرج خطيته ، ونحن نقول أن الخطايا لا تمحي إلا بدم يسوع المسيح الذي سفك دمه علي الصليب لأنه بدون سفك دم لا تحصل مغفرة وذلك في رسالة يوحنا الأولى 1 : 7 – 10 :  7وَلكِنْ إِنْ سَلَكْنَا فِي النُّورِ كَمَا هُوَ فِي النُّورِ، فَلَنَا شَرِكَةٌ بَعْضِنَا مَعَ بَعْضٍ، وَدَمُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِهِ يُطَهِّرُنَا مِنْ كُلِّ خَطِيَّةٍ. 8إِنْ قُلْنَا: إِنَّهُ لَيْسَ لَنَا خَطِيَّةٌ نُضِلُّ أَنْفُسَنَا وَلَيْسَ الْحَقُّ فِينَا. 9إِنِ اعْتَرَفْنَا بِخَطَايَانَا فَهُوَ أَمِينٌ وَعَادِلٌ، حَتَّى يَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَيُطَهِّرَنَا مِنْ كُلِّ إِثْمٍ. 10إِنْ قُلْنَا: إِنَّنَا لَمْ نُخْطِئْ نَجْعَلْهُ كَاذِبًا، وَكَلِمَتُهُ لَيْسَتْ فِينَا.

13)كل شيء مقدر على الإنسان حتى الزنى

كتاب القدر باب قدر على ابن آدم حظه من الزنا وغيره :

2657 حدثنا إسحق بن إبراهيم 000 عن ابن عباس قال ما رأيت شيئا أشبه باللمم مما قال أبو هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فزنا العينين النظر وزنا اللسان النطق والنفس تمنى وتشتهي والفرج يصدق ذلك أو يكذبه قال عبد في روايته ابن طاوس عن أبيه سمعت ابن عباس .

 

الشروح
…. إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا ، أدرك ذلك لا محالة ، فزنا العينين النظر ، وزنا اللسان النطق والنفس تمنى وتشتهي ، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه ) وفي الرواية الثانية كتب على ابن آدم نصيبه من الزنا ، مدرك ذلك لا محالة ….

 

تعليق :
فَإِنْ أَعْثَرَتْكَ يَدُكَ أَوْ رِجْلُكَ فَاقْطَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ. خَيْرٌ لَكَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ أَعْرَجَ أَوْ أَقْطَعَ مِنْ أَنْ تُلْقَى فِي النَّارِ الأَبَدِيَّةِ وَلَكَ يَدَانِ أَوْ رِجْلاَنِ. 9وَإِنْ أَعْثَرَتْكَ عَيْنُكَ فَاقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ. خَيْرٌ لَكَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ أَعْوَرَ مِنْ أَنْ تُلْقَى فِي جَهَنَّمِ النَّارِ وَلَكَ عَيْنَانِ.  متى 18 : 8 – 10 .

14) الرسول يسمح بالكذب في بعض الحالات على عكس المسيحية التي تحرم الكذب تماماً

وقارن ذلك بالكذب في الكتاب المقدس 

في سفر اللاويين نجد تحريم الكذب بصورة مطلقة ولا يوجد أي استثناءات فنقرأ :
{«لاَ تَسْرِقُوا، وَلاَ تَكْذِبُوا، وَلاَ تَغْدُرُوا أَحَدُكُمْ بِصَاحِبِهِ. ، وَلاَ تَحْلِفُوا بِاسْمِي لِلْكَذِبِ، فَتُدَنِّسَ اسْمَ إِلهِكَ. أَنَا الرَّبُّ. } لاويين 19 : 11 ، 12
وأيضًا في المسيحية نجد أن لا كذب إطلاقًا ولا يوجد أي استثناءات فنقرأ :
في كولسي 3 : 9 {لاَ تَكْذِبُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ  } وأيضا
في رسالة بولس الرسول إلي أهل أفسس 4 : 25 { لِذلِكَ اطْرَحُوا عَنْكُمُ الْكَذِبَ، وَتَكَلَّمُوا بِالصِّدْقِ كُلُّ وَاحِدٍ مَعَ قَرِيبِهِ، لأَنَّنَا بَعْضَنَا أَعْضَاءُ الْبَعْضِ. }
وأيضًا نجد في يوحنا 8 : 44 أن الكذاب هو إبليس فنقرأ :
{أَنْتُمْ مِنْ أَبٍ هُوَ إِبْلِيسُ، وَشَهَوَاتِ أَبِيكُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَعْمَلُوا. ذَاكَ كَانَ قَتَّالاً لِلنَّاسِ مِنَ الْبَدْءِ، وَلَمْ يَثْبُتْ فِي الْحَقِّ لأَنَّهُ لَيْسَ فِيهِ حَقٌ. مَتَى تَكَلَّمَ بِالْكَذِبِ فَإِنَّمَا يَتَكَلَّمُ مِمَّا لَهُ، لأَنَّهُ كَذَّابٌ وَأَبُو الْكَذَّابِ. }
فيستنتج مما سبق أنه لا يوجد كذب في المسيحية إطلاقًا ومصير الكذابين البحيرة المتقدة بنار والكبريت وهذا ما ورد في سفر الرؤيا 21 : 8  وَأَمَّا الْخَائِفُونَ وَغَيْرُ الْمُؤْمِنِينَ وَالرَّجِسُونَ وَالْقَاتِلُونَ وَالزُّنَاةُ وَالسَّحَرَةُ وَعَبَدَةُ الأَوْثَانِ وَجَمِيعُ الْكَذَبَةِ، فَنَصِيبُهُمْ فِي الْبُحَيْرَةِ الْمُتَّقِدَةِ بِنَارٍ وَكِبْرِيتٍ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي».))
انظر الفصل الثاني عشر 5)باب الكذب في الإسلام

للمزيد حول موضوع مسيحيات وإسلاميات انظر الفصل التاسع (البخاري 2) > ل)مسيحيات وإسلاميات).

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات