ج) أحاديث وتعاليم غريبة

مفاتيح الألوان 

الأخضر : آيات قرآنية 

الأحمر : آيات من الكتاب المقدس 

الأزرق : مصادر إسلامية أخرى 

البرتقالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول إلى المصدر الأصلي 

 

الشمس تدور حول الارض ولا يجوز الأخذ بالنظريات العلمية لأنها تخالف الإسلام

 

1) التحليل بإرضاع الكبير

كتاب الرضاع 17 باب رضاعة الكبير:
1453 حدثنا عمرو الناقد 000 عن عائشة قالت جاءت سهلة بنت سهيل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إني أرى في وجه أبي حذيفة من دخول سالم وهو حليفه فقال النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه قالت وكيف أرضعه وهو رجل كبير فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال قد علمت أنه رجل كبير زاد عمرو في حديثه وكان قد شهد بدرا وفي رواية ابن أبي عمر فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم .

كتاب الرضاع  » باب رضاعة الكبير:
1453 وحدثنا إسحق بن إبراهيم الحنظلي 000 عن عائشة أن سالما مولى أبي حذيفة كان مع أبي حذيفة وأهله في بيتهم فأتت تعني ابنة سهيل النبي صلى الله عليه وسلم فقالت إن سالما قد بلغ ما يبلغ الرجال وعقل ما عقلوا وإنه يدخل علينا وإني أظن أن في نفس أبي حذيفة من ذلك شيئا فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم أرضعيه تحرمي عليه ويذهب الذي في نفس أبي حذيفة فرجعت فقالت إني قد أرضعته فذهب الذي في نفس أبي حذيفة .

 كتاب الرضاع  » باب رضاعة الكبير:
1453 وحدثنا إسحق بن إبراهيم  أن عائشة أخبرته أن سهلة بنت سهيل بن عمرو جاءت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن سالما لسالم مولى أبي حذيفة معنا في بيتنا 
وقد بلغ ما يبلغ الرجال وعلم ما يعلم الرجال قال أرضعيه تحرمي عليه .

 

نعرض مقطع فيديو للشيخ الحويني يشرح القصة و يوضح كيفية رضاع الكبير: الرضاعة هي مص الثدي

 

شريط للشيخ الألباني يقول فيه أنه يجوز للرجل الكبير أن يرضع من المرأة لكي تحرم عليه حتى لو مص من ثديها مباشرة

 

القرضاوي يعترف أن رضاعة الكبير في الإسلام

 

الألباني يقر بإرضاع عائشة للرجال

 

شيخ وهابي يقول ان عائشة مخطئة في إرضاعها للكبار

 

تعليق
يشرح الحديث أن هذه المرأة تقوم بإرضاع هذا الرجل الكبير ،كيف يحدث هذا مع كونه رجل كبير ، الحديث ذكره أيضًا ابن كثير في تفسير سورة الأحزاب وقد ذكرت الأحاديث أن سالمًا بلغ ما يبلغ الرجال ومحاولة النووي الهروب من هذا المأزق الرهيب بقوله : لعلها حلبته ثم شربه من غير أن يمس ثديها ، يثير الشفقة على المفسرين الإسلاميين الذين يحاولوا تفسير ما يعجز أي عالم أن يفسره ، فكيف يقول الرسول إذ اجتمع رجل وامرأة فالشيطان ثالثهما ويأمر المرأة أن تلبس الحجاب حتى لا تثير الرجل ثم يسمح لامرأة بإرضاع رجل بالغ ، أليس ذلك هو إلقاء الرجل والمرأة في حضن الشيطان ويفتح على أمته أبواب الجحيم ، عندما يطبق هذا الحديث في العصر الحالي ، فتصدر فتوى بالسماح بإرضاع الكبار في حالة توافر ظروف الخلوة الشرعية بمعنى رجل وامرأة معًا في غرفة والمفتاح من الداخل فترضعه المرأة حتى يصير كابنها بالرضاعة ، فتحرم عليه ، أيها العقلاء أجيبوني بالله عليكم كيف في حالة وجودهما معًا في غرفة مغلقة فتقوم المرأة بكشف صدرها وإرضاعه ماذا نتوقع الذي سيحدث بعد ذلك بينهما والمرأة عندما ترضعه يصبح محرم تستطيع أن تظهر أمامه بعض عورتها والبعض فسر العورات المسموح بكشفها للذي أرضعته هي الصدر وآخرين قالوا الوجه والشعر ، انظر سنن أبي داود في الفصل الثاني عشر صفحة 52 و53 ، ونقارن ذلك بما ورد في الكتاب المقدس : 28وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا، فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ. 29فَإِنْ كَانَتْ عَيْنُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ، لأَنَّهُ خَيْرٌ لَكَ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُلْقَى جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ. 30وَإِنْ كَانَتْ يَدُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْطَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ، لأَنَّهُ خَيْرٌ لَكَ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُلْقَى جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ. متى : 28 -30 وأيضًا 15أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ أَجْسَادَكُمْ هِيَ أَعْضَاءُ الْمَسِيحِ؟ أَفَآخُذُ أَعْضَاءَ الْمَسِيحِ وَأَجْعَلُهَا أَعْضَاءَ زَانِيَةٍ؟ حَاشَا! 16أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ مَنِ الْتَصَقَ بِزَانِيَةٍ هُوَ جَسَدٌ وَاحِدٌ؟ لأَنَّهُ يَقُولُ:«يَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا». 17وَأَمَّا مَنِ الْتَصَقَ بِالرَّبِّ فَهُوَ رُوحٌ وَاحِدٌ. 18اُهْرُبُوا مِنَ الزِّنَا. كُلُّ خَطِيَّةٍ يَفْعَلُهَا الإِنْسَانُ هِيَ خَارِجَةٌ عَنِ الْجَسَدِ، لكِنَّ الَّذِي يَزْنِي يُخْطِئُ إِلَى جَسَدِهِ. 19أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ، الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ، وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟ 20لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ وَفِي أَرْوَاحِكُمُ الَّتِي هِيَ من للهِ 1 كورنثوس 6 : 15 -20 .
للمزيد حول إرضاع الكبير انظر الفصل الثاني عشر موضوعات متنوعة > الباب السادس : إرضاع الكبير في الأحاديث الإسلامية. وللتطبيق المعاصر انظر  الفصل الرابع عشر- المجتمعات الإسلامية وتأثرها بمحمد > س) تدمير المرأة في الإسلام .

2) خطأ علمي في تحديد جنس المولود

خرافة الإعجاز القرآني في مراحل تشكل الجنين:

 

كتاب الحيض > بيان صفة مني الرجل والمرأة وأن الولد مخلوق من مائهما :
315 حدثني الحسن بن علي الحلواني …. عن زيد يعني أخاه أنه سمع أبا سلام قال حدثني أبو أسماء الرحبي أن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثه قال كنت قائما عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء حبر من أحبار اليهود …. فقال اليهودي جئت أسألك فقال له رسول الله صلعم أينفعك شيء إن حدثتك قال أسمع بأذني فنكت رسول الله صلى الله عليه وسلم بعود معه فقال سل فقال اليهودي …. فما تحفتهم حين يدخلون الجنة قال زيادة كبد النون قال فما غذاؤهم على إثرها قال ينحر لهم ثور الجنة الذي كان يأكل من أطرافها قال فما شرابهم عليه قال من عين فيها تسمى سلسبيلا قال صدقت قال وجئت أسألك عن شيء لا يعلمه أحد من أهل الأرض إلا نبي أو رجل أو رجلان قال ينفعك إن حدثتك قال أسمع بأذني قال جئت أسألك عن الولد قال ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر فإذا اجتمعا فعلا مني الرجل مني المرأة أذكرا بإذن الله وإذا علا مني المرأة مني الرجل آنثا بإذن الله قال اليهودي لقد صدقت وإنك لنبي ثم انصرف فذهب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد سألني هذا عن الذي سألني عنه وما لي علم بشيء منه حتى أتاني الله به …

الشرح :
باب بيان صفة مني الرجل والمرأة وأن الولد مخلوق من مائهما
قوله – صلى الله عليه وسلم – : ( زيادة كبد النون ) … وهو الحوت . .. وهو طرف الكبد وهو أطيبها .
… قوله : ( أذكرا بإذن الله وآنثا بإذن الله ) معنى الأول : كان الولد ذكرا . ومعنى الثاني :كان أنثى .
تعليق :
معنى الحديث أن مُعلم يهودي ذهب إلى الرسول وسأله بعض الأسئلة لا يعلمها إلا نبي أو رجل أو رجلين بمعنى أن هذه المعلومات كانت معروفة في وقته بدليل أن هذا المعلم اليهودي كان يعرفها بدليل أنه قال للرسول صدقت ، أحد الأسئلة كان عن أهل الجنة فقال الرسول أنهم يأكلون كبد الحوت ثم يذبح لهم ثور الذي يأكل من أطراف الجنة ثم سأله عن كيفية تحديد جنس المولود ، فرد الرسول أثناء الجماع إذا علا ماء الرجل (السائل المنوي) بمعنى كان أعلي من ماء المرأة المولود سيكون ذكر وسيشبه أعمامه أما إذا علا ماء المرأة (الإفراز المهبلي) ماء الرجل كان المولود أنثى وسيشبه أخواله ، فالمعرفة السائدة وقت الرسول هي أن هناك ماء للرجل وأن هناك ماء للمرأة وأن الجنين يتكون من مزج ماء الرجل (مني الرجل) بماء المرأة (الإفرازات المهبلية للمرأة) وإذا سبق ماء الرجل ماء أيهما سيسبق سيحدد جنس المولود وشبهه هذا استنتاج طبيعي من الملاحظة ومذكور في حديث صحيح مسلم كتاب الحيض » باب وجوب الغسل على المرأة بخروج المني منها 311 {أن أم سليم حدثت أنها سألت نبي الله عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال رسول الله إذا رأت ذلك المرأة فلتغتسل فقالت أم سليم واستحييت من ذلك قالت وهل يكون هذا فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم نعم فمن أين يكون الشبه} والأكثر غرابة أن الرسول أجاب لم أكن أعرف هذه المعلومة حتى سألني الرجل وأتاني الله بها كأنها معلومات علمية سليمة ! اختلاط ماء الرجل وماء المرأة ليس له أي علاقة بنوع المولود أو شبهه ، وجود أي خطأ علمي أو تاريخي في أي دين ينسف هذا الدين من بابه تمامًا وأتحدى أي إنسان يثبت أي خطأ علمي أو تاريخي في الكتاب المقدس

 

للمزيد انظر 29- أخطاء علمية فادحة في القرآن والأحاديث حول مرحلة النطفة

3) خطأ طبي فيما يحدد شبه المولود

كتاب الحيض » باب وجوب الغسل على المرأة بخروج المني منها :
314 حدثنا إبراهيم بن موسى الرازي … أخبرنا ابن أبي زائدة عن أبيه … عن عائشة أن امرأة قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم هل تغتسل المرأة إذا احتلمت وأبصرت الماء فقال نعم فقالت لها عائشة تربت يداك وألت قالت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم دعيها وهل يكون الشبه إلا من قبل ذلك إذا علا ماؤها ماء الرجل أشبه الولد أخواله وإذا علا ماء الرجل ماءها أشبه أعمامه

 

 كتاب الحيض باب وجوب الغسل على المرأة بخروج المني منها :

311 حدثنا عباس بن الوليد حدثنا يزيد بن زريع حدثنا سعيد عن قتادة أن أنس بن مالك حدثهم أن أم سليم حدثت أنها سألت نبي الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأت ذلك المرأة فلتغتسل فقالت أم سليم واستحييت من ذلك قالت وهل يكون هذا فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم نعم فمن أين يكون الشبه إن ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر فمن أيهما علا أو سبق يكون منه الشبه  .

الشرح :
قوله – صلى الله عليه وسلم – : ( فمن أين يكون الشبه ) معناه : أن الولد متولد من ماء الرجل وماء المرأة ، فأيهما غلب كان الشبه له ، وإذا كان للمرأة مني فإنزاله وخروجه منها ممكن
قوله – صلى الله عليه وسلم – : ( إن ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر ) وأما مني المرأة فهو أصفر رقيق
قوله – صلى الله عليه وسلم – : ( فمن أيهما علا أو سبق يكون منه الشبه ) ، وفي الرواية الأخرى : ( إذا علا ماؤها ماء الرجل وإذا علا ماء الرجل ماءها ) قال العلماء : يجوز أن يكون المراد بالعلو هنا السبق ، ويجوز أن يكون المراد الكثرة والقوة ، بحسب كثرة الشهوة ، وقوله – صلى الله عليه وسلم – : ( فمن أيهما علا ) …

تعليق :
الحديث يقول إنه أثناء الجماع أذا سبق (علا) ماء الرجل (السائل المنوي) ماء المرأة المولود يشبه المولود أعمامه وإذا سبق (علا) ماء المرأة الرجل المولود يشبه المولود أخواله ،  فالمعرفة السائدة وقت الرسول هي أن هناك ماء للرجل وأن هناك ماء للمرأة وأن الجنين يتكون من مزج ماء الرجل (مني الرجل) بماء المرأة (الإفرازات المهبلية للمرأة) وأيهما سيسبق سيحدد جنس المولود ، هذا استنتاج من الممكن الوصول له بالملاحظة بالطبع علميًا شبه المولود ليس له أي علاقة بأي ماء يسبق .وجود أي خطأ علمي أو تاريخي في أي دين ينسف هذا الدين من بابه تمامًا واتحدى أي إنسان يثبت أي خطأ علمي أو تاريخي في الكتاب المقدس .
للمزيد انظر 29- أخطاء علمية فادحة في القرآن والأحاديث حول مرحلة النطفة

للمزيد حول الأخطاء العلمية في الإسلام انظر الفصل الثاني – أخطاء قرآنية (أخطاء القرآن)- الجزء الأول > ٢ – الأخطاء فيما يسمي الإعجاز العلمي في القرآن

4) تحليل الكذب في حالات بعينها

كتاب البر والصلة والآداب باب تحريم الكذب وبيان المباح منه :
2605 حدثني حرملة بن يحيى  أخبرني حميد بن عبد الرحمن بن عوف أن أمه أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط وكانت من المهاجرات الأول اللاتي بايعن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس ويقول خيرا وينمي خيرا قال ابن شهاب ولم أسمع يرخص في شيء مما يقول الناس كذب إلا في ثلاث الحرب والإصلاح بين الناس وحديث الرجل امرأته وحديث المرأة زوجها … حدثنا أبي عن صالح … عبيد الله بن عبد الله بن شهاب بهذا الإسناد مثله غير أن في حديث صالح وقالت ولم أسمعه يرخص في شيء مما يقول الناس إلا في ثلاث بمثل ما جعله يونس من قول ابن شهاب وحدثناه عمرو الناقد حدثنا إسمعيل بن إبراهيم أخبرنا معمر عن الزهري بهذا الإسناد إلى قوله ونمى خيرا ولم يذكر ما بعده

 

الشروح
قوله صلى الله عليه وسلم : ( ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس ويقول خيرا أو ينمي خيرا ) هذا الحديث مبين لما ذكرناه في الباب قبله ، ومعناه ليس الكذاب المذموم الذي يصلح بين الناس ، بل هذا محسن .
… قال القاضي : لا خلاف في جواز الكذب في هذه الصور ، واختلفوا في المراد بالكذب المباح فيها ما هو ؟ فقالت طائفة :… ما لم يكن في هذه المواضع للمصلحة ، وقالوا : الكذب المذموم ما فيه مضرة ،… وما جاء من الإباحة في هذا المراد به التورية ، واستعمال المعاريض ، لا صريح الكذب ، مثل أن يعد زوجته أن يحسن إليها ويكسوها كذا ، وينوي إن قدر الله ذلك . وحاصله أن يأتي بكلمات محتملة ، يفهم المخاطب منها ما يطيب قلبه . وإذا سعى في الإصلاح نقل عن هؤلاء إلى هؤلاء كلاما جميلا ، ومن هؤلاء إلى هؤلاء كذلك وورى وكذا في الحرب بأن يقول لعدوه : مات إمامكم الأعظم ، وينوي إمامهم في الأزمان الماضية : أو غدا يأتينا مدد أي طعام ونحوه . هذا من المعاريض المباحة ، فكل هذا جائز . وتأولوا قصة إبراهيم ويوسف وما جاء من هذا على المعاريض . والله أعلم .
وأما كذبه لزوجته وكذبها له فالمراد به في إظهار الود والوعد بما لا يلزم ونحو ذلك ، فأما المخادعة في منع ما عليه أو عليها ، أو أخذ ما ليس له أو لها فهو حرام بإجماع المسلمين . والله أعلم .

 

تعليق
يشرح الحديث أن الكذب في الإسلام حرام ولكن يوجد حالات استثنائية وهي [في الحرب لأن الحرب خدعة ، وبين الزوج وزوجته ، وفي الإصلاح بين الناس] ، والإمام النووي في شرحه يؤكد هذه المبادئ ويستشهد بالقاضي العياض ويعطي أمثلة مثل في الحرب أن يقول أن إمامكم قد مات وهو لم يمت ولكن يستطرد ويقوم بتسمية هذا الكذب بأسماء أخرى مثل معاريض وتأويل ونحن نري هذا الكذب ليل نهار هذه الأيام من الإخوان والسلفيين فقد أباحه قدوتهم ، ونقارن ما كتب في المسيحية في أفسس 5 :25- 31 لِذلِكَ اطْرَحُوا عَنْكُمُ الْكَذِبَ، وَتَكَلَّمُوا بِالصِّدْقِ كُلُّ وَاحِدٍ مَعَ قَرِيبِهِ، لأَنَّنَا بَعْضَنَا أَعْضَاءُ الْبَعْضِ. 26اِغْضَبُوا وَلاَ تُخْطِئُوا. لاَ تَغْرُبِ الشَّمْسُ عَلَى غَيْظِكُمْ، 27وَلاَ تُعْطُوا إِبْلِيسَ مَكَانًا. 28لاَ يَسْرِقِ السَّارِقُ فِي مَا بَعْدُ، بَلْ بِالْحَرِيِّ يَتْعَبُ عَامِلاً الصَّالِحَ بِيَدَيْهِ، لِيَكُونَ لَهُ أَنْ يُعْطِيَ مَنْ لَهُ احْتِيَاجٌ. 29لاَ تَخْرُجْ كَلِمَةٌ رَدِيَّةٌ مِنْ أَفْوَاهِكُمْ، بَلْ كُلُّ مَا كَانَ صَالِحًا لِلْبُنْيَانِ، حَسَبَ الْحَاجَةِ، كَيْ يُعْطِيَ نِعْمَةً لِلسَّامِعِينَ. 30وَلاَ تُحْزِنُوا رُوحَ اللهِ الْقُدُّوسَ الَّذِي بِهِ خُتِمْتُمْ لِيَوْمِ الْفِدَاءِ. 31لِيُرْفَعْ مِنْ بَيْنِكُمْ كُلُّ مَرَارَةٍ وَسَخَطٍ وَغَضَبٍ وَصِيَاحٍ وَتَجْدِيفٍ مَعَ كُلِّ خُبْثٍ. 32وَكُونُوا لُطَفَاءَ بَعْضُكُمْ نَحْوَ بَعْضٍ، شَفُوقِينَ مُتَسَامِحِينَ كَمَا سَامَحَكُمُ اللهُ أَيْضًا فِي الْمَسِيحِ. لاحظ الفرق في الأفكار واللغة وكل شيء ولا أدرى كيف بعد ذلك يصروا أن الإسلام دين سماوي؟
للمزيد حول موضوع الكذب في الإسلام انظر الفصل الثاني عشر >موضوعات متنوعة > الكذب في الإسلام  وأيضًا الفصل الرابع عشر لترى التطبيق المعاصر لهذا التعليم>ح) إخوان وسلفيين النموذج الإسلامي المعاصر .

5) تجنيد الاطفال

كتاب الامارة باب بيان سن البلوغ :
1868 حدثنا محمد بن عبد الله عن ابن عمر قال عرضني رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد في القتال وأنا ابن أربع عشرة سنة فلم يجزني وعرضني يوم الخندق وأنا ابن خمس عشرة سنة فأجازني 000 عن عبيد الله بهذا الإسناد غير أن في حديثهم وأنا ابن أربع عشرة سنة فاستصغرني

 

الشروح
باب بيان سن البلوغ وهو السن الذي يجعل صاحبه من المقاتلين ، ويجري عليه حكم الرجال في أحكام القتال وغير ذلك .
قوله : ( عن ابن عمر أنه عرض على النبي صلى الله عليه وسلم يوم أحد – وهو ابن أربع عشرة سنة – فلم يجزه وعرض عليه يوم الخندق وهو ابن خمس عشرة سنة فأجازه ) هذا دليل لتحديد البلوغ بخمس عشرة سنة ، وهو مذهب الشافعي والأوزاعي وابن وهب وأحمد وغيرهم ، قالوا : باستكمال خمس عشرة سنة يصير مكلفا .

 

شرح وتعليق 
يشرح الحديث أن السن الذي يجعل صاحبه من المقاتلين هو خمس عشرة سنة ، فبدلًا من أن يعلمه في هذا السن عن المحبة والوداعة والعفو والطهارة ، يعلمه كيف يكون مقاتلًا ومشاركًا في الحروب ألا يندرج ذلك في تجنيد الاطفال في الحروب كما يحدث في أفريقيا الآن لو حدث ذلك في عصرنا هذا كان سيسجن محمد

6) النهي عن مصافحة المرأة

كتاب الامارة باب كيفية بيعة النساء :
1866 حدثني أبو الطاهر أحمد بن عمرو بن سرح  قال ابن شهاب أخبرني عروة بن الزبير أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت …لا والله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة قط غير أنه يبايعهن بالكلام قالت عائشة والله ما أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم على النساء قط إلا بما أمره الله تعالى وما مست كف رسول الله صلى الله عليه وسلم كف امرأة قط وكان يقول لهن إذا أخذ عليهن قد بايعتكن كلاما .

شرح وتعليق :
هل لمس يد المرأة هو الذي يثير رجل متوازن جنسيًا؟

7)يوم القيامة البشر يحشرون رأسهم أسفل وأرجلهم أعلى

كتاب صفة القيامة والجنة والنار باب يحشر الكافر على وجهه :
2806 حدثني زهير بن حرب … حدثنا أنس بن مالك أن رجلا قال يا رسول الله كيف يحشر الكافر على وجهه يوم القيامة قال أليس الذي أمشاه على رجليه في الدنيا قادرًا على أن يمشيه على وجهه يوم القيامة …

 

تفسير وتعليق : 
الحديث يقول أن الكافر سيحشر يوم القيامة على وجهه بمعنى رأسا على عقب ، رأسه تحت ورجليه فوق ، فتساءل رجل كيف ذلك فرد الرسول : الذي جعلهم في الدنيا أرجلهم أسفل قادر أن يقلبهم في الجنة وهو أمر غريب وغير مبرر

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات