الباب الخامس : المرحلة المدنية جزء 2 (الغزوات وفظائع الرسول)

مفاتيح الألوان

الأخضر : آيات قرآنية

الأحمر : آيات من الكتاب المقدس 

الأزرق : مصادر إسلامية أخرى 

البرتقالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول إلى المصدر الأصلي 

ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط على اسم التفسير أو الحديث وسينقلك إلى مصدر إسلامي معتمد لهذا التفسير أو الحديث .

السنة الثانية هجريًا.

دراسة وتأمل لبعض الغزوات :

غزوة بني قينقاع مصدر التهجير القسري في الإسلام

 السيرة النبوية لابن هشام » أمر بني قينقاع : 

قال ابن هشام : وذكر عبد الله بن جعفر بن المسور بن مخرمة ، عن [ ص: 48 ] أبي عون ، قال : كان من أمر بني قينقاع أن امرأة من العرب قدمت بجلب لها ، فباعته بسوق بني قينقاع ، وجلست إلى صائغ بها ، فجعلوا يريدونها على كشف وجهها ، فأبت ، فعمد الصائغ إلى طرف ثوبها فعقده إلى ظهرها ، فلما قامت انكشفت سوأتها ، فضحكوا بها ، فصاحت . فوثب رجل من المسلمين على الصائغ فقتله ، وكان يهوديا ، وشدت اليهود على المسلم فقتلوه ، فاستصرخ أهل المسلم المسلمين على اليهود ، فغضب المسلمون ، فوقع الشر بينهم وبين بني قينقاع .

   السيرة النبوية لابن هشام » أمر بني قينقاع:

قال ابن إسحاق : وحدثني عاصم بن عمر بن قتادة ، قال : فحاصرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نزلوا على حكمه ، فقام إليه عبد الله بن أبي ابن سلول ، حين أمكنه الله منهم ، فقال : يا محمد ، أحسن في موالي ، وكانوا حلفاء الخزرج ، قال : فأبطأ عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا محمد أحسن في موالي ، قال : فأعرض عنه . فأدخل يده في جيب درع رسول الله صلى الله عليه وسلم .    قال ابن هشام : وكان يقال لها : ذات الفضول .    قال ابن إسحاق : فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : أرسلني ، وغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى رأوا لوجهه ظللا ، ثم قال : ويحك أرسلني ، قال : لا والله لا أرسلك حتى تحسن في موالي ، أربع مئة حاسر وثلاث مئة دارع قد منعوني من الأحمر والأسود ، تحصدهم في غداة واحدة ، إني والله امرؤ أخشى الدوائر ؛ قال : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هم لك .    [ مدة حصارهم ]    [ ص: 49 ] قال ابن هشام : واستعمل رسول الله صلى الله عليه وسلم على المدينة في محاصرته إياهم بشير بن عبد المنذر ، وكانت محاصرته إياهم خمس عشرة ليلة .

السيرة » المغـازي للواقـدي » غزوة قينقاع:

فلما تكلم ابن أبي فيهم تركهم رسول الله صلى الله عليه وسلم من القتل وأمر بهم أن يجلوا من المدينة ;

السيرة » المغـازي للواقـدي » غزوة قينقاع:

فجعل ابن أبي يصيح عليهم وهو يمسح الدم عن وجهه يقول ويحكم قروا فجعلوا يتصايحون لا نقيم أبدا بدار أصاب وجهك [ فيها ] هذا ، لا نستطيع له غيرا ولقد كانوا أشجع يهود وقد كان ابن أبي أمرهم أن يتحصنوا ، وزعم أنه سيدخل معهم فخذلهم ولم يدخل معهم ولزموا حصنهم فما رموا بسهم ولا قاتلوا حتى نزلوا على صلح رسول الله صلى الله عليه وسلم وحكمه وأموالهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم . فلما نزلوا وفتحوا حصنهم كان محمد بن مسلمة هو الذي أجلاهم وقبض أموالهم .  وأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم من سلاحهم ثلاث قسي قوس تدعى الكتوم كسرت بأحد ، وقوس تدعى الروحاء ، وقوس تدعى البيضاء ; وأخذ درعين من سلاحهم درعا يقال لها الصغدية وأخرى فضة وثلاثة أسياف سيف قلعي ، وسيف يقال له بتار  – ص 179 – وسيف آخر وثلاثة أرماح . قال ووجدوا في حصونهم سلاحا كثيرا وآلة للصياغة وكانوا صاغة .

الشرح :

إن سبب الغزوة لما حدث لتلك المرأة المسلمة زوجة أحد المسلمين الأنصار، التي كانت في السوق فقصدت أحد الصاغة اليهود لشراء حلي لها، وأثناء وجودها في محل ذلك الصائغ اليهودي ، حاول بعض المستهترين من شباب اليهود رفع حجابها والحديث إليها ، فامتنعت وأنهته. فقام صاحب المحل الصائغ اليهودي بربط طرف ثوبها وعقده إلى ظهرها ، فلما وقفت ارتفع ثوبها وانكشف جسدها. فأخذ اليهود يضحكون منها ويتندرون عليها فصاحت تستنجد من يعينها عليهم. فتقدم رجل مسلم رأى ما حدث لها ، فهجم على اليهودي فقتله ، ولما حاول منعهم عنها وإخراجها من بينهم تكاثر عليه اليهود وقتلوه فقام  محمد والمسلمون بحصار اليهود 15 ليلة وأجلاهم عن المدينة وسلب أموالهم واسلحتهم وأدوات صياغتهم فجلا بنو قينقاع واتجهوا شمالا إلى الشام حيث أقاموا بأذرعات تاركين وراءهم أموالهم وأسلحتهم وأدوات صياغتهم كما أمر الرسول .

تعليق :

هذا السلوك للرسول هو مصدر العقاب الجماعي للأخطاء الفردية ومصدر التهجير القسري مع سلب الممتلكات لأناس كل جريمتهم أن شخص من عشيرتهم ارتكب جريمة .

غزوة بني المصطلق >أباح الرسول اغتصاب استعباد العرب الذين لم يسُلموا

تاريخها : 5 هجريًا بنو المصطلق 
سبي فيها الرسول السيدة جويرية بنت الحارث وتزوجها وكانت ثَيِّب
كان عمر جويرية وقتها 20 سنة 
كان عمر الرسول وقتها 58 سنة

يسرد مسند أحمد كيف أن النبي أعطى جويرية لرجل ثم هي ذهبت إلى النبي  ولما رأت عائشة جمالها توقعت  أن النبي سيعجب بها 

» مسند أحمد » باقي مسند الأنصار » حديث السيدة عائشة رضي الله عنها

25833 حدثنا يعقوب قال حدثنا أبي عن ابن إسحاق قال حدثني محمد بن جعفر بن الزبير عن عروة بن الزبير عن عائشة أم المؤمنين قالت لما قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم سبايا بني المصطلق وقعت جويرية بنت الحارث في السهم لثابت بن قيس بن شماس أو لابن عم له وكاتبته على نفسها وكانت امرأة حلوة ملاحة لا يراها أحد إلا أخذت بنفسه فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم تستعينه في كتابتها قالت فوالله ما هو إلا أن رأيتها على باب حجرتي فكرهتها وعرفت أنه سيرى منها ما رأيت فدخلت عليه فقالت يا رسول الله أنا جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار سيد قومه وقد أصابني من البلاء ما لم يخف عليك فوقعت في السهم لثابت بن قيس بن الشماس أو لابن عم له فكاتبته على نفسي فجئتك أستعينك على كتابتي قال فهل لك في خير من ذلك قالت وما هو يا رسول الله قال أقضي كتابتك وأتزوجك قالت نعم يا رسول الله قال قد فعلت قالت وخرج الخبر إلى الناس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج جويرية بنت الحارث فقال الناس أصهار رسول الله صلى الله عليه وسلم فأرسلوا ما بأيديهم قالت فلقد أعتق بتزويجه إياها مائة أهل بيت من بني المصطلق فما أعلم امرأة كانت أعظم بركة على قومها منها.

صحيح بخاري 
جواز الغزو على عرب مثلهم بدون انذار وهم غافلون وقتلهم وسبي واغتصاب نسائهم :
صحيح البخاري » كتاب العتق » باب من ملك من العرب رقيقا فوهب وباع وجامع وفدى وسبى الذرية :
2403 أخبرنا ابن عون قال كتبت إلى نافع فكتب إلي إن النبي صلى الله عليه وسلم أغار على بني المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى على الماء فقتل مقاتلتهم وسبى ذراريهم وأصاب يومئذ جويرية حدثني به عبد الله بن عمر وكان في ذلك الجيش

الشرح :
وقوله : ” أغار على بني المصطلق ” ، وبنو المصطلق يقال : إن المصطلق لقب واسمه جذيمة : ” وهم غارون ” ، أي أخذهم على غرة .
قوله : ( وأصاب يومئذ جويرية ) بنت الحارث بن أبي ضرار وكان أبوها سيد قومه وقد أسلم بعد ذلك .
تعليق :

قد يعجز العقل على تصديق هذ الحديث ، وشرحه الرسول يغزو عرب مثله وهم غافلون لمجرد أنهم لم يسلموا ، ويأخذ بنت كبيرهم جويرية بنت الحارث ملك يمين للمتعة الجنسية له ، ونرى الإمام النووي وهو يشرح الحديث يؤكد جواز أن تغير على عرب مثلك وهم غافلون وجواز أن تستعبدهم ، ما هذه القسوة الهائلة من رسول يقولون أنه أتى ليتمم مكارم الأخلاق ؟ نرى هنا مصدر التعليم للمسلمين في إباحة دم ونساء كل مَن يختلف معك ، وهذا يفسر قدرة بعض المسلمين على قتل واغتصاب مَن يختلف معهم ويفسر كل المذابح والانتهاكات في المجتمعات الإسلامية .

صحيح البخاري :
2404 قال رأيت أبا سعيد رضي الله عنه فسألته فقال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة بني المصطلق فأصبنا سبيا من سبي العرب فاشتهينا النساء وأحببنا العزل فسألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما عليكم أن لا تفعلوا ما من نسمة كائنة إلى يوم القيامة إلا وهي كائنة

الشرح :
وقوله : ” نسمة ” أي : نفس .
تعليق :

حديث آخر يؤكد نفس القصة المؤلمة ولكن من منظور آخر ، فبعد ما هزم المسلمون بني المصطلق وقتلوا الرجال وسبوا النساء وهم عرب مثلهم بل وهم كرائم العرب على حد تعبيرهم ، واشتاقوا أن يعاشروهن جنسيًا فهن ملك يمين لهم ولكن كانوا يخافون أن هؤلاء النساء يحملن وعندما يريدون بيعهن لا يستطيعون ، فسألوا الرسول حول رأيه في العزل وهو أن يعاشروهن جنسيًا ولكن قبل قذف السائل المنوي يوقفون المعاشرة حتى لا يحدث حمل ، فرد الرسول لا عليكم بمعنى استمتعوا كما شئتم وبدون عزل فلو مشيئة الله أن نفس تخلق سوف تخلق في كلا الحالتين ، ما هذه القسوة ؟ ما هذا العنف ؟ يغزو عرب جيران مثلهم ويقتلون الرجال ويسبون ويغتصبون النساء ، والإمام النووي يشرح بمنتهى الوضوح عن جواز غزو عرب مثلهم ، وجواز بيع واغتصاب نسائهم ، لاحظ كم التدمير الذي لحق بهؤلاء الرجال حتى يغتصبوا نساء عرب مثلهم وكل ما يقلقهم هو خوفهم أن يحملن فلا يستطيعون بيعهن . كيف يكون هذا دينًا سماويًا ؟

صحيح مسلم 
جواز الغزو على عرب مثلهم بدون انذار وهم غافلون وقتلهم وسبي واغتصاب نسائهم :

صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب جواز الإغارة على الكفار الذين بلغتهم دعوة الإسلام من غير تقدم الإعلام بالإغارة :
1730 إنما كان ذلك في أول الإسلام قد أغار رسول الله على بني المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى على الماء فقتل مقاتلتهم وسبى سبيهم وأصاب جويرية ابنة الحارث

الشرح :
قال : إنما كان في أول الإسلام قد أغار رسول الله على بني المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى على الماء ، فقتل مقاتلتهم وسبى سبيهم وأصاب يومئذ جويرية ابنة الحارث .
قوله : ( وهم غارون ) أي : غافلون .
وفي هذا الحديث جواز الإغارة على الكفار الذين بلغتهم الدعوة من غير إنذار بالإغارة  .
وفي هذا الحديث : جواز استرقاق العرب ; لأن بني المصطلق عرب من خزاعة ، وهذا قول الشافعي في الجديد ، وهو الصحيح ، وبه قال مالك وجمهور أصحابه وأبو حنيفة والأوزاعي وجمهور العلماء ، وقال جماعة من العلماء : لا يسترقون ، وهذا قول الشافعي في القديم .

تعليق :

قد يعجز العقل على تصديق هذ الحديث ، وشرحه الرسول يغزو عرب مثله وهم غافلون لمجرد أنهم لم يسلموا ، ويأخذ بنت كبيرهم جويرية بنت الحارث ملك يمين للمتعة الجنسية له ، ونرى الإمام النووي وهو يشرح الحديث يؤكد جواز أن تغير على عرب مثلك وهم غافلون وجوار أن تستعبدهم . ما هذه القسوة الهائلة من رسول يقولون أنه أتى ليتمم مكارم الأخلاق؟

حديث صحيح يشرح المأساة :

لمَّا أصبنا سَبي بني المصطلقِ من النِّساءِ عزلنا عنهنَّ ، قال : ثمَّ إنِّي وافقتُ جاريةً في السُّوقِ تُباعُ قال فمرَّ بي رجلٌ من اليهودِ فقال ما هذه الجاريةُ يا أبا سعيدٍ قال : قلتُ : جاريةٌ لي أبيعُها قال : فهل كنت تصيبُها قلتُ نعم قال : فلعلك تبيعُها و في بطنِها منك سخلةٌ قال : قد كنتُ أعزلُ عنها قال : تلك المَؤودةُ الصُّغرى قال فجئتُ رسولَ اللهِ فذكرتُ لهُ ذلك فقال : كذبت يهودُ كذبت يهودُ.

الراوي : أبو سعيد الخدري المحدث : الألباني

المصدر : تخريج كتاب السنة الصفحة أو الرقم: 360 خلاصة حكم المحدث : صحيح

السيرة النبوية لابن هشام » غزوة بني المصطلق:

ابن إسحاق :…. حتى لقيهم على ماء لهم يقال له : المريسيع ، من ناحية قديد إلى الساحل ، فتزاحف الناس واقتتلوا ، فهزم الله بني المصطلق ، وقتل من قتل منهم ، ونفل رسول الله صلى الله عليه وسلم أبناءهم ونساءهم وأموالهم ، فأفاءهم عليه . 

الرسول سمح بسبي عرب مثله لمجرد أنهم لم يسلموا ، هل تقبل أيها المسلم أن تسبى زوجتك وتبقى عارية  مثل المرأة التي في الصورة وتباع لرجل يبقيها عارية في منزله ويغتصبها كلما أراد ( انظر الفصل الثاني عشر موضوعات متنوعة >الباب الثالث :ملكات اليمين بين الإسلام والمسيحية)، هل هذه هي شهامة العرب ؟ أين مروءة العرب؟  أين احترام الإنسان ؟ هل قبلت أن يغزو صدام الكويت ويغتصب نساءها ؟ إذن لماذا تقبل أن يفعل الرسول هذه الجريمة الشنعاء ؟ 

                               

الرسول يسمح للمسلمين أن يغتصبوا السبايا في دار الحرب ولا يحتاجوا أن ينتظروا حتى يعودوا بهم  إلى بيوتهم : 

*كتاب  الأم للشافعي  » كِتَابُ سِيَرِ الأَوْزَاعِيِّ  » وَطْءُ السَّبَايَا بِالْمِلْكِ: (كتاب الأم للشافعي و الشافعي هو أحد الأئمة الأربعة هم علماء الدين الذي يجمع على إمامتهم كل المسلمين من أهل السنة وقال الأوزاعي : له أن يطأها ، وهذا حلال من الله عز وجل ، بأن المسلمين وطئوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أصابوا من السبايا في غزاة بني المصطلق قبل أن يقفلوا.

*كتاب  الرد على سير الأوزاعي ليعقوب بن إبراهيم  » بَابُ وَطْءِ السَّبَايَا بِالْمُلْكِ:

وقال الأوزاعي : له أن يطأها وهذا حلال من الله بأن المسلمين وطئوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أصابوا من السبايا في غزاة بني المصطلق قبل أن يقفلوا …

*السنن الكبرى للبيهقي » كتاب السير » جماع أبواب السير » باب وطء السبايا بالملك قبل الخروج من دار الحرب:

17739 أخبرنا  أبو عبد الله الحافظ …. – قال : أصبنا سبايا في سبي بني المصطلق ، فأردنا أن نستمتع ، وأن لا يلدن ، فسألنا عن ذلك رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقال : ” لا عليكم أن لا تفعلوا ، فإن الله قد كتب من هو خالق إلى يوم القيامة ” . رواه مسلم في الصحيح ، عن محمد بن الفرج مولى بني هاشم ، عن محمد بن الزبرقان .

 

تعليق :

  كما هو واضح من اسم الباب  {باب وطء السبايا بالملك قبل الخروج من دار الحرب} هي أن المسلمين لم يريدوا الانتظار حتى العودة إلى بيوتهم فسمح لهم الرسول باغتصاب السبايا في دار الحرب . كم أنت قاس أيها الرسول !  .

        من صحيح مسلم  الرسول يسمح للمسلمين أن يغتصبوا السبايا في دار الحرب ولا يحتاجوا أن ينتظروا حتى يعودوا بهم  إلى بيوتهم:          

 

  صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب حكم العزل :

1438

وحدثنا يحيى بن أيوب …. عن محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز أنه قال دخلت أنا وأبو صرمة على أبي سعيد الخدري فسأله أبو صرمة فقال يا أبا سعيد هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر العزل فقال نعم غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة بلمصطلق فسبينا كرائم العرب فطالت علينا العزبة ورغبنا في الفداء فأردنا أن نستمتع ونعزل …. فسألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا عليكم أن لا تفعلوا ما كتب الله خلق نسمة هي كائنة إلى يوم القيامة

شرح النووي :

معنى العزل هو أن يجامع فإذا قارب الإنزال نزع وأنزل خارج الفرج وهو مكروه عندنا في كل حال وكل امرأة سواء رضيت أم لا لأنه طريق إلى قطع النسل ، ولهذا جاء في الحديث الآخر تسميته الوأد الخفي ؛ لأنه قطع طريق الولادة كما يقتل المولود بالوأد . ….قوله ( غزوة بلمصطلق ) أي بني المصطلق وهي غزوة المريسيع … قوله : ( كرائم العرب ) أي النفيسات منهم ، قوله : ( فطالت علينا العزبة ورغبنا في الفداء ) معناه احتجنا إلى الوطء وخفنا من الحبل فتصير أم ولد يمتنع علينا بيعها وأخذ الفداء فيها . فيستنبط منه منع بيع أم الولد وأن هذا كان مشهورا عندهم . قوله صلى الله عليه وسلم : لا عليكم ألا تفعلوا ، ما كتب الله خلق نسمة هي كائنة إلى يوم القيامة إلا ستكون . معناه ما عليكم ضرر في ترك العزل لأن كل نفس قدر الله تعالى خلقها لا بد أن يخلقها سواء عزلتم أم لا ، …. فلا فائدة في عزلكم ، فإنه إن كان الله تعالى قدر خلقها سبقكم الماء فلا ينفع حرصكم في منع الخلق . وفي هذا الحديث دلالة لمذهب جماهير العلماء أن العرب يجري عليهم الرق كما يجري على العجم وأنهم إذا كانوا [ ص: 13 ] مشركين وسبوا جاز استرقاقهم(استعبادهم) لأن بني المصطلق عرب صلبية من خزاعة وقد استرقوهم ووطئوا سباياهم (عاشروهن جنسيًا)واستباحوا بيعهن وأخذ فدائهن . وبهذا قال مالك والشافعي في قوله الصحيح الجديد وجمهور العلماء ، وقال أبو حنيفة والشافعي في قوله القديم : لا يجري عليهم الرق لشرفهم . والله أعلم .

تعليق :

حديث آخر يؤكد نفس القصة المؤلمة ولكن من منظور آخر فبعد ما هزم المسلمون بني المصطلق وقتلوا الرجال وسبوا النساء وهم عرب مثلهم بل وهم كرائم العرب على حد تعبيرهم ، واشتاقوا أن يعاشروهن جنسيًا فهن ملك يمين لهم ولكن كانوا يخافون أن هؤلاء النساء يحملن وعندما يريدون بيعهن لا يستطيعوا ؛ فسألوا الرسول حول رأيه في العزل وهو أن يعاشروهن جنسيًا ولكن قبل قذف السائل المنوي يوقفون المعاشرة حتى لا يحدث حمل ، فرد الرسول لا عليكم بمعنى استمتعوا كما شئتم وبدون عزل فلو مشيئة الله أن نفس تخلق سوف تخلق في كلا الحالتين . ما هذه القسوة ؟ ما هذا العنف ؟ يغزون عرب جيران مثلهم ويقتلون الرجال ويسبون ويغتصبون النساء ، والإمام النووي يشرح بمنتهى الوضوح عن جواز غزو عرب مثلهم وجواز اغتصاب وبيع نسائهم  ، لاحظ كم التدمير الذي لحق بهؤلاء الرجال حتى يغتصبوا نساء عرب مثلهم وكل ما يقلقهم هو خوفهم أن يحملن فلا يستطيعوا بيعهن ، كيف يكون هذا دينًا سماويًا ؟

 

دليل آخر يؤكد السماح بوطء السبايا في دار الحرب :  *عون المعبود شرح سنن أبي داود » كتاب النكاح » باب في وطء السبايا:

أنه قال في سبايا أوطاس لا توطأ حامل حتى تضع لا غير ذات حمل حتى تحيض حيضة.

تعليق:

   كما هو واضح أن بسبي هؤلاء النساء يلغي زواجهن ويحل اغتصابهن ولا يوجد غير شرطين فقط : الأول : ألا يكن حوامل ، والثاني : أن يحضن حيضة واحدة ولكن لا يمنع أن يغتصبن في دار الحرب .

لا أعتقد أن الوطء في دار الحرب كان في خيام ففي الحرب كل شيء يدمر ولا توجد منازل للمقاتلين في دار الحرب ولكن غالبًا كان أشبه بتلك الصورة اغتصاب وسط الجياد والمعارك 

                                 

 

حادثة الإفك: 

   إِنَّ الَّذِينَ جَاءُو بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ  سورة النور : 11 .

تفسيرالقرطبي لسورة النور 24 : 11

الثالثة : لما خرج رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بعائشة معه في غزوة بني المصطلق وهي غزوة المريسيع ، وقفل ودنا من المدينة آذن ليلة بالرحيل قامت حين آذنوا بالرحيل فمشت حتى جاوزت الجيش ، فلما فرغت من شأنها أقبلت إلى الرحل فلمست صدرها فإذا عقد من جزع ظفار قد انقطع ، فرجعت فالتمسته فحبسها ابتغاؤه ، فوجدته وانصرفت، فلما لم تجد أحدا ، وكانت شابة قليلة اللحم ، فرفع الرجال هودجها ، ولم يشعروا بنزولها منه ؛ فلما لم تجد أحدا اضطجعت في مكانها رجاء أن تفتقد فيرجع إليها ، فنامت في الموضع ولم يوقظها إلا قول [ ص: 183 ] صفوان بن المعطل : إنا لله وإنا إليه راجعون ؛ وذلك أنه كان تخلف وراء الجيش لحفظ الساقة . وقيل : إنها استيقظت لاسترجاعه ، ونزل عن ناقته وتنحى عنها حتى ركبت عائشة ، وأخذ يقودها حتى بلغ بها الجيش في نحر الظهيرة ؛ فوقع أهل الإفك في مقالتهم ، وكان الذي يجتمع إليه فيه ، ويستوشيه ، ويشعله عبد الله بن أبي بن سلول المنافق ، وهو الذي رأى صفوان آخذا بزمام ناقة عائشة ، فقال : والله ما نجت منه ، ولا نجا منها ، وقال : امرأة نبيكم باتت مع رجل . وكان من قالته حسان بن ثابت ، ومسطح بن أثاثة ، وحمنة بنت جحش.

 ابن كثير لسورة النور 24 : 11:

فبينا نحن على ذلك إذ دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم ثم جلس – قالت : ولم يجلس عندي منذ قيل [ لي ] ما قيل ، قد بلغني عنك كذا وقد لبث شهرا لا يوحى إليه في شأني شيء – قالت : فتشهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حين جلس ، ثم قال : أما بعد يا عائشة ، فإنه وكذا ، فإن كنت بريئة فسيبرئك الله ، وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله ثم توبي إليه ….حتى أنزل الله على نبيه … فلما سري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يضحك ، كان أول كلمة تكلم بها أن قال : ” أبشري يا عائشة ، أما الله فقد برأك . فقالت لي أمي : قومي إليه . فقلت : والله لا أقوم إليه ولا أحمد إلا الله عز وجل ، هو الذي أنزل براءتي وأنزل الله عز وجل : ( إِنَّ الَّذِينَ جَاءُو بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ ) عشر آيات . فأنزل الله هذه الآيات في براءتي قالت : فقال أبو بكر ، رضي الله عنه – وكان ينفق على مسطح لقرابته منه وفقره – : والله لا أنفق عليه شيئا أبدا بعد الذي قال لعائشة . فأنزل الله عز [ ص: 22 ] وجل : (وَلَا يَأْتَلِ أُولُوا الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ ) إلى قوله (  أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ) [ النور : 22 ].

الشرح :

 لما خرج رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بعائشة معه في غزوة بني المصطلق وهي غزوة المريسيع آذن ليلة بالرحيل قامت حين آذنوا بالرحيل فمشت حتى جاوزت الجيش ، فلما فرغت من شأنها أقبلت إلى الرحل فلمست صدرها فإذا عقد من جزع ظفار قد انقطع ، فرجعت فالتمسته فحبسها ابتغاؤه ، فوجدته وانصرفت ، فلما لم تجد أحدا ، وكانت شابة قليلة اللحم ، فرفع الرجال هودجها ، ولم يشعروا بنزولها منه ؛ فلما لم تجد أحدا اضطجعت في مكانها رجاء أن تفتقد فيرجع إليها ، فنامت في الموضع ولم يوقظها إلا قول صفوان بن المعطل : إنا لله وإنا إليه راجعون ؛ وذلك أنه كان تخلف وراء الجيش لحفظ الساقة . وقيل : إنها استيقظت لاسترجاعه ، ونزل عن ناقته وتنحى عنها حتى ركبت عائشة ، وأخذ يقودها حتى بلغ بها الجيش في نحر الظهيرة ؛ فوقع أهل الإفك في مقالتهم ، وكان الذي يجتمع إليه فيه ، ويستوشيه ، ويشعله عبد الله بن أبي بن سلول المنافق ، وهو الذي رأى صفوان آخذا بزمام ناقة عائشة ، فقال : والله ما نجت منه ، ولا نجا منها ، وقال : امرأة نبيكم باتت مع رجل . وكان من قالته حسان بن ثابت ، ومسطح بن أثاثة ، وحمنة بنت جحش . والجدير بالذكر أن تبرئة النبي للعائشة لم تأت بعد الفحص والتمحيص والدليل ولكن مجرد أنزل الله وهو خير إثبات أن الحكم والقضاء الإسلامي بحسب الأهواء والمصالح  الشخصية وبدون عدالة حقيقية مصدره النبي .

غزوة بني قريظة أول مذبحة جماعية ارتكبها النبي في الإسلام

العريفي يشرح كيف ذبح النبي بني قريظة وسبي النساء

شيخ يسأل هل كان النبى محمد إرهابيًا عندما ذبح من 700 إلى 800

الشيوخ يرون ذبح النبي لبني قريظة وسبي النساء

 

شيخ يسرد ما فعل النبي في بني قريظة  

 

تاريخها : 5هجريًا بنو قريظة 

في هذه الغزوة سبى الرسول ريحانة بنت عمرو بن خنافة إحدى نساء بني عمرو بن قريظة فكانت عند رسول الله

 وَأَنْزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُمْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا (26) وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضًا لَمْ تَطَئُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا (27) سورة الأحزاب 26 ، 27

تفسير ابن كثير :للأحزاب 26 :

قد تقدم أن بني قريظة لما قدمت جنود الأحزاب ونزلوا على المدينة نقضوا ما كان بينهم وبين رسول الله … ولم يزل بسيدهم كعب بن أسد حتى نقض العهد … فلما نقضت قريظة وبلغ ذلك رسول الله ساءه وشق عليه وعلى المسلمين جدا فلما أيده الله نصره رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة مؤيدا منصورا فبينما رسول الله يغتسل إذ تبدى له جبريل وقال له جبريل : إن الله يأمرك أن تنهض إلى بني قريظة … فنهض رسول الله وأمر الناس بالمسير إلى بني قريظة ثم نازلهم رسول الله وحاصرهم و فقال الرسول ” لقد حكمت بحكم الله تعالى من فوق سبعة أرقعة”. ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأخاديد فخدت في الأرض وجيء بهم مكتفين فضرب أعناقهم وكانوا ما بين السبعمائة إلى الثمانمائة وسبى من لم ينبت منهم مع النساء وأموالهم لأنهم كانو مالئوا المشركين على حرب النبي ..

تفسير الطبري للآية 26 ، 27 :

وهم الذين ظاهروا الأحزاب على رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقوله: (مِنْ أهْلِ الكتاب) يعني: من أهل التوراة، وكانوا يهود … فنكثوا العهد الذي بينهم وبين نبيّ الله، قال: فبينما رسول الله … يغسل رأسه،.أتاه جبرائيل وقال له : فانهض إلى بني قريظة، . فأتاهم رسول الله فحاصروهم وناداهم: ” يا إخوان القردة “، فقالوا: يا أبا القاسم، ما كنت فحاشا، يا معشر يهود،… ومرّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه بالصورين قبل أن يصل إلى بني قريظة، فقال: ” هل مَرَّ بِكُمْ أحَدٌ؟ ” فقالوا: يا رسول الله، قد مرّ بنا دِحية بن خليفة الكلبي على بغلة بيضاء عليها رحالة عليها قطيفة ديباج، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” ذَاك جبْرَائيلُ بُعِثَ إلى بَنِي قُرَيْظَةَ يُزَلْزلُ بِهِمْ حُصُونَهُمْ، وَيَقْذِفُ الرُّعْبَ في قُلُوبهِمْ” . قال كعب بن أسد لهم: يا معشر يهود، إنه قد نـزل بكم من الأمر ما ترون، وإني عارض عليكم خلالا ثلاثة ما هنّ؟ قال: نبايع هذا الرجل ونصدّقه، فوالله لقد تبين لكم أنه لنبيّ مرسل، وأنه الذي كنتم تجدونه في كتابكم، فتأمنوا على دمائكم وأموالكم وأبنائكم ونسائكم، قالوا: لا نفارق حكم التوراة أبدا، ولا نستبدل به غيره … ثم إنهم بعثوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم: أن ابعث إلينا أبا لبابة … نستشيره في أمرنا، فأرسله رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ فلما رأوه قام إليه الرجال، وجهش إليه النساء والصبيان يبكون في وجهه، فرقّ لهم وقالوا له: يا أبا لبابة، أترى أن ننـزل على حكم محمد؟ قال: نعم، وأشار بيده إلى حلقه، إنه الذبح؛ قال أبو لبابة: فوالله ما زالت قدماي حتى عرفت أني قد خُنت الله ورسوله…

… قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لَقَدْ حَكَمْتُ فِيهِمْ بحُكمِ اللهِ مِنْ فَوْقِ سَبْعَةِ أرْقِعَةٍ”، ثم استنـزلوا، فحبسهم رسول الله صلى الله عليه وسلم في دار ابنة الحارث امرأة من بني النَّجار، ثم خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى سوق المدينة، التي هي سوقها اليوم ، فخندق بها خنادق، ثم بعث إليهم، فضرب أعناقهم في تلك الخنادق، يخرج بهم إليه أرسالا وفيهم عدوّ الله حُيَيّ بن أخطب، وكعب بن أسد رأس القوم، وهم ستّ مئة أو سبعمائة، والمكثر منهم يقول: كانوا من الثمانمائة إلى التسعمائة…

 

الكتب » صحيح البخاري » كتاب الجهاد والسير » باب إذا نزل العدو على حكم رجل(حدبث صحيح): 2878 حدثنا سليمان بن حرب حدثنا شعبة عن سعد بن إبراهيم عن أبي أمامة هو ابن سهل بن حنيف عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال لما نزلت بنو قريظة على حكم سعد هو ابن معاذ بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان قريبا منه فجاء على حمار فلما دنا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قوموا إلى سيدكم فجاء فجلس إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له إن هؤلاء نزلوا على حكمك قال فإني أحكم أن تقتل المقاتلة وأن تسبى الذرية قال لقد حكمت فيهم بحكم الملك.

هل تتخيل ذبح من ثمانمائة إلى تسعمائة منهم فتيان في الرابعة عشر (احتلموا) !!!!!!!!!

قد تكون هذه الصورة مفزعة ولكن الواقع كان أبشع بما لا يقارن فهذا الخندق به عشرون جثة ، أما الخنادق التي قتل فيها الرسول بني قريظة كان بها بين ستمائة إلى تسعمائة جثة :

 

شرح :

القصة أن بني قريظة وهم يهود في الغزوة نكثوا العهد مع الرسول ، بمعنى أنهم لم يساندوا الرسول وبقوا محايدين ومع ذلك هزم المسلمون القريشيين وبعد المعركة أثناء ما كان الرسول يغتسل ، ظهر له جبريل وأمره بمقاتلة بني قريظة فذهب الرسول وحاصرهم وشتمهم وقال لهم يا إخوان القردة ، فردوا عليه له لم تكن فحاشًا قبل ذلك ، أي لم نعهدك شتام ، وقال بعض المسلمون للرسول إن دحية الكلبي مر بهم ، فقال لهم لا أنه جبريل فهو يشبه دحية الكلبي وقد أتي لكي يزلزل بني قريظة ، وفي تفسير الطبري أن بعد حصار 25 يوم عرض عليهم كعب بن أسد أن يبايعوا محمد كنبيّ مرسل ، ويعترفون به أنه الموجود في التوراة فيَأمنوا على دمائهم وأموالهم وأبنائهم ونسائهم ، فرفضوا وقالوا: لا نفارق حكم التوراة أبدا ، ولا نستبدل به غيره ثم طلبوا من الرسول أن يرسل لهم شخصًا يدعي {أبا لبابة} لكي يستشيروه في أمرهم ، فأرسله رسول الله فلما رأوه قام إليه الرجال وبكي وأما النساء والصبيان فبكوا في وجهه ، فرقّ لهم وقالوا له ماذا سيصنع معنا محمد هل سيذبحنا ؟ قال: نعم ،وأشار بيده إلى حلقه ، إنه الذبح ؛ ولكنه رق لهم بعد ذلك فقال أبو لبابة فندما شعر إنه رق لهم : فوالله ما زالت قدماي حتى عرفت أني قد خُنت الله ورسوله وقال الرسول : {لَقَدْ حَكَمْتُ فِيهِمْ بحُكمِ اللهِ مِنْ فَوْقِ سَبْعَةِ سأقتله من الرجال} ثم حبسهم الرسول في دار ثم خرج إلى سوق المدينة وحفر بها خنادق، ثم أمر الرسول بضرب أعناقهم في تلك الخنادق وقتلهم ، وكان عددهم بين ستّمئة أو سبعمائة والبعض يقول: كانوا من الثمانمائة إلى التسعمائة وسبي النساء والأطفال .  تعليق :  كعادة الرسول يقوم بتأليف قصة محتواها أن الله هو الذي يأمره بقتل بني قريظة، ولكن في الحقيقة هي حبه الشديد للقتل والانتقام ،فهم أخطأوا ولكن هذه لم يؤثر علي نتيجة المعركة ، وبقوا محايدين وكان من الممكن العقوبة تكون النفي ولكن رسول الرحمة اتخذ أبشع عقاب ممكن ، ويستمر الرسول في استخدام الخداع الروحي ، فالمسلمون قالوا له لقد أتى علينا دحية الكلبي ، فرد الرسول وقال لا إنه جبريل وليس دحية (وأضاف ابن كثير إن دحية كان يشبه جبريل في الشكل واللحية) وقد أتى لكي يزلزل بني قريظة وبعد حصاره عرض عليهم أحد اتباع الرسول أن يسلموا أنفسهم حتي ينجوا من الموت ولكنهم رفضوا أن يخونوا دينهم الأ يدعوا ذلك لاحترامهم ثم أرسل الرسول شخص لهم وهو أبا لبابة عندما رآهم أشفق عليهم فشعر في داخله أنه خان الرسول عندما أشفق عليهم ، ومع ذلك يقولون أن الإسلام هو دين الفطرة وهو في الحقيقة دين ضد الفطرة ودين يقتل الفطرة فها هو أبا لباب بالفطرة يرق لهم ، فيشعر بالذنب ويقول أنه خان الله ورسوله ثم يقتل الرسول كل الرجال الذين هم فوق السابعة أو من أنبتت ذقنه ويسبي النساء كما ذكرنا .

 

تفسير البغوي للأحزاب 24 – 26 يذكر استبدال النبي لنساء وأطفال بني قريظة بسلاح وحيوانات: قالوا : وكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قد أمر بقتل من أنبت منهم ثم قسم أموال بني قريظة ونساءهم وأبناءهم على المسلمين ، وأعلم في ذلك اليوم سهمان الخيل وسهمان الرجال وأخرج منها الخمس ، فكان للفارس ثلاثة أسهم للفرس سهمان ولفارسه سهم وللراجل ممن ليس له فرس سهم ، وكانت الخيل ستة وثلاثين فرسا وكان أول فيء وقع فيه السهمان ، ثم بعث رسول الله – صلى الله عليه وسلم – سعد بن زيد الأنصاري أخا بني عبد الأشهل بسبايا من سبايا بني قريظة إلى نجد فابتاع لهم بهم خيلا وسلاحا ، وكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قد اصطفى لنفسه من نسائهم ريحانة بنت عمرو بن خنانة إحدى نساء بني عمرو بن قريظة ، فكانت عند رسول الله – صلى الله عليه وسلم .

 

تفاصيل مروعة أخرى حول سبي بني قريظة من السير النبوية والمصادر الإسلامية :

تفاصيل مروعة أخرى حول سبي بني قريظة من السير النبوية لابن هشام> غزوة بني قريظة في سنة خمس > قسم فيء بني قريظة >الرسول يستبدل نساء بني قريظة بالخيل والسلاح : قال ابن إسحاق : ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم أموال بني قريظة ونساءهم وأبناءهم على المسلمين. [ ص: 245 ] ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سعد بن زيد الأنصاري بسبايا من سبايا بني قريظة إلى نجد ، فابتاع لهم بها خيلا وسلاحا . 

 

تفاصيل مروعة أخرى حول سبي بني قريظة من السير النبوية لابن هشام> غزوة بني قريظة في سنة خمس > قسم فيء بني قريظة >الرسول يستبدل نساء بني قريظة بالخيل والسلاح :

قال ابن إسحاق : ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم أموال بني قريظة ونساءهم وأبناءهم على المسلمين. [ ص: 245 ] ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سعد بن زيد الأنصاري بسبايا من سبايا بني قريظة إلى نجد ، فابتاع لهم بها خيلا وسلاحا .

 

      تفاصيل مروعة أخرى حول سبي بني قريظة من  تاريخ الطبري  » غَزْوَةُ بَنِي قُرَيْظَةَ :  ثم بعث رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، سَعْدَ بْنَ زَيْدٍ الأَنْصَارِيَّ ، أَخَا بَنِي عَبْدِ الأَشْهَلِ ، بِسَبَايَا مِنْ سَبَايَا بَنِي قُرَيْظَةَ إِلَى نَجْدٍ ، فَابْتَاعَ لَهُ بِهِمْ خَيْلا وَسِلاحًا .

 

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه :

قال : الشافعي : {سبي رسول الله نساء بني قريضة وسراريهم ، فباعهم مع المشركين ، فاشترى أبو شحم اليهودي أهل بيت عجوزًا ولدها من النبي .

 

السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه:

وبعث رسول الله بما تبقي من السبايا ، أثلاثًا : ثلثًا إلى تهامة ، ثلثًا إلى نجد ، وثلثًا إلى طريق الشام : فبيعوا بالخيل والسلاح ، والإبل والمال وفيهم الصغير والكبير} .

 

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه:

.. لما سبي بنو قريظة – النساء والذرية – بعث رسول الله طائفة إلى نجد ، وبعث طائفة إلى الشام مع سعد بن عبادة ، يبيعهم ويشتري بهم سلاحا وخيلا ، … كان السبي ألفا من النساء والصبيان ، فأخرج رسول الله خمسه قبل بيع المغنم جزأ السبي خمسة أجزاء فأخذ خمسا ، فكان يعتق منه ويهب منه ويخدم منه من أراد  

 

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه:

.. أن رسول الله قال : يومئذ لا يفرق بين الأم وولدها حتى يبلغوا . فقيل يا رسول الله وما بلوغهم ؟ قال تحيض الجارية ويحتلم الغلام  .. قال كان يومئذ يفرق بين الأختين إذا بلغتا ، وبين الأم وابنتها إذا بلغت وكانت الأم تباع وولدها الصغار من المشركين من العرب .. فإذا كان الوليد صغيرا ليس معه أم لم يبع من المشركين ولا من اليهود ، إلا من المسلمين .  .. قال محمد بن مسلمة ابتعت يومئذ من السبي ثلاثة امرأة معها ابناها ، بخمسة وأربعين دينارا .

    كتاب الأم للشافعي >كتاب اللقيط (فقه) أحد الأئمة الأربعة لدى السنة :  ( قال الشافعي ) { سبى رسول الله صلى الله عليه وسلم نساء بني قريظة وذراريهم فباعهم من المشركين فاشترى أبو الشحم اليهودي أهل بنت عجوز ولدها من النبي صلى الله عليه وسلم وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بما بقي من السبايا أثلاثا ثلثا إلى تهامة وثلثا إلى نجد وثلثا إلى طريق الشام } فبيعوا بالخيل والسلاح والإبل والمال ، وفيهم الصغير والكبير.     فتيات بهذا العمر الصغير يبعن على حدة لأنها حاضت . ما أقساك أيها الرسول ! (وهؤلاء الفتيات كن عراة انظر باب عورة  الملكات اليمين) !!!!!!!!!!

 

كتاب مغازي الواقدي (اعتبر موقع إسلام ويب وهو أكبر موقع إسلامي أن كتاب المغازي للواقدي هو ثاني أهم مصدر للسيرة النبوية بعد سيرة ابن هشام) :

صورة تقرب لخيالك الجريمة الشنعاء التي ارتكبها الرسول من مذابح جماعية إلى بيع الأطفال والنساء إلى استبدالهم بالسلاح والجياد ، ولك أن تتخيل طفل مثل الذي في الصورة ماذا كان شعوره وقد قتل ووالده وبيع هو ووالدته وماذا كان شعور أمه التي قتل زوجها ويباع أطفالها وهي تتعرى أمام الجميع وتتبدل بحيوان ليشتريها رجل للمتعة الجنسية فيأخذها ويغتصبها ثم يربطها كالحيوانة حتى تعاد له شهوته فيغتصبها مرة أخرى وهلما جرى ، وأيضًا تعيش بقية حياتها عارية تمامًا إلا من السرة للركبة (انظر الفصل الثاني عشر موضوعات متنوعة  الباب الثالث :ملكات اليمين بين الإسلام والمسيحية  ) من أقوال السيد المسيح : فكل ما تريدون أن يفعل الناس بكم افعلوا هكذا أنتم أيضا بهم متى 7 : 12 هل يا سيدتي تقبلي على نفسك أن تففي عارية ليشتريك أحد الرجال المسلمين؟  


شأن ريحانة السيرة النبوية لابن هشام :
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد اصطفى لنفسه من نسائهم ريحانة بنت عمرو بن خنافة إحدى نساء بني عمرو بن قريظة فكانت عند رسول الله
نرى هنا نموذج من التدميرالإسلامي ، فتجد اغتصاب وعنف وقتل وسرقة وفي خضم كل هذا يظهر فجأة  فعل تديني ظاهري سطحي ليس فيه أي روح ، وهذا هو جزء من التدمير الإسلامي للشخصية إعطاء صبغة دينية لعمل شديد البشاعة وأيضًا مزج قليل من الحق مع كثير من الباطل لإراحة الضمائر المعذبة بالشعور بالذنب تسطيح الدين تماما.

الشيخ سعيد الروبى يفضح أفعال الرسول محمد فى غزوة بنى قريظة و كيف تعامل مع الأسرى فى غزوة بنى قريظة و كيف كان يبيع السبي ليشترى سلاح وخيل :

 

ما هذه الوحشية والدموية ! وكيف رسول مرسل من الله يقتل ويغتصب ويشتم ويبدل بشر بحيوانات ؟ ونقارن ذلك بالسيد المسيح عندما أتوا إليه التلاميذ وسألوه أن يعلمهم كيف يصلوا ولاحظ كلامه عن الغفران للآخر .
فصلُّوا أَنْتُمْ هكَذَا: أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ، لِيَتَقَدَّسِ اسْمُكَ. 10لِيَأْتِ مَلَكُوتُكَ. لِتَكُنْ مَشِيئَتُكَ كَمَا فِي السَّمَاءِ كَذلِكَ عَلَى الأَرْضِ…وَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضًا لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا. 13وَلاَ تُدْخِلْنَا فِي تَجْرِبَةٍ، لكِنْ نَجِّنَا مِنَ الشِّرِّيرِ. لأَنَّ لَكَ الْمُلْكَ، وَالْقُوَّةَ، وَالْمَجْدَ، إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ. 14فَإِنَّهُ إِنْ غَفَرْتُمْ لِلنَّاسِ زَّلاَتِهِمْ، يَغْفِرْ لَكُمْ أَيْضًا أَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ. 15وَإِنْ لَمْ تَغْفِرُوا لِلنَّاسِ زَّلاَتِهِمْ، لاَ يَغْفِرْ لَكُمْ أَبُوكُمْ أَيْضًا زَّلاَتِكُمْ. متى 6 : 9 -15 .
وأيضًا ما قاله السيد المسيح في إنجيل يوحنا :  فقالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا:«الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي أَنَا بَابُ الْخِرَافِ. 8جَمِيعُ الَّذِينَ أَتَوْا قَبْلِي هُمْ سُرَّاقٌ وَلُصُوصٌ،..أَنَا هُوَ الْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى. 10اَلسَّارِقُ لاَ يَأْتِي إِلاَّ لِيَسْرِقَ وَيَذْبَحَ وَيُهْلِكَ، وَأَمَّا أَنَا فَقَدْ أَتَيْتُ لِتَكُونَ لَهُمْ حَيَاةٌ وَلِيَكُونَ لَهُمْ أَفْضَلُ. 11أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِحُ، وَالرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذِلُ نَفْسَهُ عَنِ الْخِرَافِ.. الأجير يَهْرُبُ لأَنَّهُ أَجِيرٌ، وَلاَ يُبَالِي بِالْخِرَافِ. 14أَمَّا أَنَا فَإِنِّي الرَّاعِي الصَّالِحُ، وَأَعْرِفُ خَاصَّتِي وَخَاصَّتِي تَعْرِفُنِي، يوحنا 10 : 7 -14

صلح الحديبية و تكوين النبي لعصابة لصوص تسرق قوافل قريش

من الشيوخ النبي يسطو على قوافل قريش 

استخدام محمد للصعاليك والمجرمين الذين يتميزون بالعنف والبطش والقتل والمهارة في القتال :

عقد الرسول صلح الحديبية مع قريش ويقضي صلح الحديبية بأن تكون هناك هدنة بين الطرفين لمدة عشر سنوات ، وأن يرجع المسلمون إلى المدينة هذا العام فلا يقضوا العمرة إلا العام القادم ، وأن يرد الرسول من يأتي إليه من قريش مسلما ، وألا ترد قريش من يأتيها مرتدا ، وأن من أراد أن يدخل في عهد قريش دخل فيه ، ومن أراد أن يدخل في عهد محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ من غير قريش دخل فيه ..وقد وافق الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ على شروط المعاهدة. وكان أبو بصير من صعاليك قريش لحق بالنبي في المدينة وبناء على صلح الحديبية أرسلت قريش رجلين وذكرا الرسول بشروط صلح الحديبية الذي بمقتضاة يجب أن يعيد النبي أبو بصير فأرسل النبي أبو بصير مع الرجلين ، وفي الطريق قتل أبو بصير أحد الرجلين فهرب الآخر إلى المدينة ولحق به أبو بصير وعلم أبو بصير أن النبي سيعيده مرة أخرى إلى قريش (لو كان النبي عادل ووفي للعهود لقتل أبو بصير الذي قتل رجل لم يرتكب أي جريمة سوي أنه ذهب ليُذم النبي بصلح الحديبية )  فهرب إلى سيف البحر ولحق به أبو جندل وهو أحد صعاليك قريش وإجتمعت إليهم عصابة على حد تعبير البخاري وكانوا يعترضوا أي قافلة لقريش فيقتلوا من فيها ويسلبوها ، فقريش ناشدت النبي أن يضم هؤلاء اللصوص إليه إعتقادهن منهن أن بانضمامهم للرسول سيلزم هؤلا الصعاليك بشروط صلح الحديبية فلن يعترض قوافل قريش فيما بعد وكان هذا حماقة هائلة من قريش لأن الرسول لم يحترم ولم يلتزم بالعهد ونقض العهد واستخدم هؤلاء الصعاليك في غزوة بدر ضد قريش. والمثير للدهشة أن أبو بصير وأبو جندل يعتبرا من الصحابة الأجلاء .   

المصادر الإسلامية لهذه القصة

صحيح البخاري  » كِتَاب الشُّرُوطِ  » بَاب الشُّرُوطِ فِي الْجِهَادِ وَالْمُصَالَحَةِ مَعَ :

ثم رجع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة فجاءه أبو بصير رجل من قريش وهو مسلم ، فأرسلوا في طلبه رجلين ، فقالوا : العهد الذي جعلت لنا فدفعه إلى الرجلين ، فخرجا به حتى بلغا ذا الحليفة ، فنزلوا يأكلون من تمر لهم ، فقال أبو بصير لأحد الرجلين : والله إني لأرى سيفك هذا يا فلان جيدا فاستله الآخر ، فقال : أجل والله إنه لجيد ، لقد جربت به ثم جربت ، فقال أبو بصير : أرني أنظر إليه فأمكنه منه ، فضربه حتى برد وفر الآخر حتى أتى المدينة فدخل المسجد يعدو ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رآه : لقد رأى هذا ذعرا ، فلما انتهى إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : قتل والله صاحبي وإني لمقتول ، فجاء أبو بصير ، فقال : يا نبي الله ، قد والله أوفى الله ذمتك ، قد رددتني إليهم ، ثم أنجاني الله منهم ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ويل أمه مسعر حرب لو كان له أحد ، فلما سمع ذلك عرف أنه سيرده إليهم ، فخرج حتى أتى سيف البحر ، قال : وينفلت منهم أبو جندل بن سهيل فلحق بأبي بصير ، فجعل لا يخرج من قريش رجل قد أسلم إلا لحق بأبي بصير حتى اجتمعت منهم عصابة ، فوالله ما يسمعون بعير خرجت لقريش إلى الشأم إلا اعترضوا لها ، فقتلوهم وأخذوا أموالهم ، فأرسلت قريش إلى النبي صلى الله عليه وسلم تناشده بالله والرحم لما أرسل ، فمن أتاه فهو آمن فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم إليهم .

السيرة النبوية لابن هشام  » أمر الحديبية في آخر سنة ست وذكر بيعة الرضوان والصلح بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين سهيل بن عمرو

ثم خرج أبو بصير حتى نزل العيص ، من ناحية ذي المروة ، على ساحل البحر ، بطريق قريش التي كانوا يأخذون عليها إلى الشام ، وبلغ المسلمين الذين كانوا احتبسوا بمكة قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بصير : ويل أمه محش حرب لو كان معه رجال فخرجوا إلى أبي بصير بالعيص ، فاجتمع إليه منهم قريب من سبعين رجلا ، وكانوا قد ضيقوا على قريش ، لا يظفرون بأحد منهم إلا قتلوه ، ولا تمر بهم عير إلا اقتطعوها ، حتى كتبت قريش إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تسأل بأرحامها إلا آواهم ، فلا حاجة لهم بهم . فآواهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقدموا عليه المدينة

 

الطبقات الكبرى لابن سعد  » طَبَقَاتُ الْكُوفِيِّينَ  » تَسْمِيَةُ مَنْ نَزَلَ الشَّامَ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ  » أبو جندل بن سهيل بن عمرو بن عبد شمس بن عبد ود بن نصر :

 أسلم قديمًا بمكة فحبسه أبوه وأوثقه في الحديد ومنعه من الهجرة ، ثم أفلت بعد الحديبية فخرج على أبي بصير بالعيص ، فلم يزل معه حتى مات أبو بصير ، فقدم أبو جندل ومن كان معه من المسلمين المدينة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلم يزل يغزو معه حتى قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فخرج إلى الشام في أول من خرج إليها من المسلمين ، فلم يزل يغزو ويجاهد في سبيل الله حتى مات بالشام في طاعون عمواس سنة ثماني عشرة في خلافة عمر بن الخطاب ، ولم يدع أبو جندل عقبًا

كتاب الأم للشافعي  » مسائل في الجهاد والجزية  » الأسارى والغلول (فقه أحد الأئمة الأربعة) :

(قال الشافعي ) رحمه الله تعالى ومن ذهب مذهب الأوزاعي ومن قال قوله فإنما يحتج فيما أراه بما روي عن بعضهم أنه يروى { أن النبي صلى الله عليه وسلم صالح أهل الحديبية أن يرد من جاءه بعد الصلح مسلما فجاءه أبو جندل فرده إلى أبيه وأبو بصير فرده فقتل أبو بصير المردود معه ثم جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال قد وفيت لهم ونجاني الله منهم فلم يرده النبي صلى الله عليه وسلم ولم يعب ذلك عليه وتركه فكان بطريق الشام يقطع على كل مال قريش حتى سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضمه إليه لما نالوه من أذاه } . 

غزوة خيبر النبي يُعذب رجل حتى الموت ويغتصب زوجته في نفس اليوم

تاريخها : 7هجريًا خيبر .
في هذه الغزوة سبي الرسول السيدة صفية بنت حيي بن أخطب ثم تزوجها وهي ثَيِّب
وكان عمر صفية وقتها : 17 سنة
وكان عمر الرسول وقتها : 60 سنة
الرسول بعد قتل عائلة امرأة (صفية) يعطيها لرجل ثم يشتهيها ويأخذها لنفسه ويغتصبها في نفس الليلة . قصة زواج الرسول من صفية بنت حيي:
صحيح البخاري >كتاب الصلاة > باب ما يذكر في الفخذ :
الحديث :
364 حدثنا يعقوب بن إبراهيم …. عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم غزا خيبر …. فلما دخل القرية قال الله أكبر خربت خيبر …. قال فأصبناها عنوة فجمع السبي فجاء دحية الكلبي رضي الله عنه فقال يا نبي الله أعطني جارية من السبي قال اذهب فخذ جارية فأخذ صفية بنت حيي فجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي الله أعطيت دحية صفية بنت حيي سيدة قريظة والنضير لا تصلح إلا لك قال ادعوه بها فجاء بها فلما نظر إليها النبي صلى الله عليه وسلم قال خذ جارية من السبي غيرها قال فأعتقها النبي صلى الله عليه وسلم وتزوجها … النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَتَزَوَّجَهَا …. أَصْدَقَهَا قَالَ نَفْسَهَا أَعْتَقَهَا وَتَزَوَّجَهَا حَتَّى إِذَا كَانَ بِالطَّرِيقِ جَهَّزَتْهَا لَهُ أُمُّ سُلَيْمٍ فَأَهْدَتْهَا لَهُ مِنْ اللَّيْلِ فَأَصْبَحَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَرُوسًا ….

الشروح :
قوله : ( فلما دخل القرية قال : الله أكبر ، خربت خيبر ) قيل مناسبة ذلك القول أنهم استقبلوا الناس بمساحيهم ومكاتلهم ، وهي من آلات الهدم …. قوله : ( عنوة ) … أي قهرا قوله : ( أعطني جارية ) …. من أصل الغنيمة قوله : ( فأخذ ) أي فذهب فأخذ قوله : ( فجاء رجل) …قوله : ( خذ جارية من السبي غيرها ) … أن النبي – صلى الله عليه وسلم – أعطاه أخت كنانة بن الربيع بن أبي الحقيق . انتهى . وكان كنانة زوج صفية ، فكأنه – صلى الله عليه وسلم – طيب خاطره لما استرجع منه صفية بأن أعطاه أخت زوجها …
ووقع في رواية لمسلم أن النبي – صلى الله عليه وسلم – اشترى صفية منه بسبعة أرؤس ، وإطلاق الشراء على ذلك على سبيل المجاز ، وليس في قوله ” سبعة أرؤس ” ما ينافي قوله هنا ” خذ جارية ” إذ ليس هنا دلالة على نفي الزيادة . وسنذكر بقية هذا الحديث في غزوة خيبر من كتاب المغازي .
قوله‏:‏ ‏(‏فأهدتها‏)‏ أي زفتها‏.‏
صحيح البخاري > كتاب الجهاد و السير > باب من غزا بصبي للخدمة :
‏2736 حدثنا ‏ ‏قتيبة ‏ ‏…‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏رضي الله عنه ‏‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لأبي طلحة ‏ ‏التمس غلاما من غلمانكم يخدمني حتى أخرج إلى ‏ ‏خيبر ‏ ‏فخرج بي …. ثم قدمنا ‏ ‏خيبر ‏ ‏فلما فتح الله عليه الحصن ذكر له جمال ‏ ‏صفية بنت حيي بن أخطب ‏ ‏وقد قتل زوجها وكانت عروسا فاصطفاها رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لنفسه فخرج بها حتى بلغنا ‏ ‏سد الصهباء ‏حلت فبنى بها … ثم قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏آذن من حولك فكانت تلك وليمة رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏على ‏ ‏صفية ‏ … ‏

  
صحيح البخاري » كتاب المغازي » باب غزوة خيبر :
3974 حدثنا عبد الغفار بن داود …. عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قدمنا خيبر فلما فتح الله عليه الحصن ذكر له جمال صفية بنت حيي بن أخطب وقد قتل زوجها وكانت عروسا فاصطفاها النبي صلى الله عليه وسلم لنفسه فخرج بها حتى بلغنا سد الصهباء حلت فبنى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم صنع حيسا في نطع صغير ثم قال لي آذن من حولك فكانت تلك وليمته على صفية ….

فتح الباري في شرح صحيح البخاري :
…قوله : ( فلما فتح الله عليه الحصن ذكر له جمال صفية بنت حيي وقد قتل عنها زوجها وكانت عروسا ) …. واسم زوجها كنانة بن الربيع بن أبي الحقيق … وكان سبب قتله ما أخرجه البيهقي بإسناد رجاله ثقات من حديث ابن عمر أن النبي – صلى الله عليه وسلم – لما ترك من ترك من أهل خيبر على أن لا يكتموه شيئا من أموالهم فإن فعلوا فلا ذمة لهم ولا عهد ، قال : فغيبوا مسكا فيه مال وحلي لحيي بن أخطب كان احتمله منه إلى خيبر ، فسألهم عنه فقالوا : أذهبته النفقات . فقال : العهد قريب ، والمال أكثر من ذلك . قال : فوجد بعد ذلك في خربة ، فقتل النبي – صلى الله عليه وسلم – ابني أبي الحقيق وأحدهما زوج صفية وقد تقدمت الإشارة إلى بعض هذا الحديث في الحديث الذي قبله .
قوله : ( فاصطفاها لنفسه ) روى أبو داود وأحمد وصححه ، وابن حبان والحاكم من طريق أبي أحمد الزبيدي عن سفيان الثوري عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قال : ” كانت صفية من الصفي ”
قوله : ( فخرج بها حتى بلغنا سد الصهباء ) … مكان قريب من المدينة بينهما نيف وثلاثون ميلا من جهة مكة.

صحيح البخاري » كتاب النكاح » باب اتخاذ السراري ومن أعتق جاريته ثم تزوجها :
4797 حدثنا قتيبة حدثنا إسماعيل بن جعفر عن حميد عن أنس رضي الله عنه قال أقام النبي صلى الله عليه وسلم بين خيبر والمدينة ثلاثا يبنى عليه بصفية بنت حيي فدعوت المسلمين إلى وليمته … فقال المسلمون إحدى أمهات المؤمنين أو مما ملكت يمينه فقالوا إن حجبها فهي من أمهات المؤمنين وإن لم يحجبها فهي مما ملكت يمينه فلما ارتحل وطى لها خلفه ومد الحجاب بينها وبين الناس.

فتح الباري :
…. فقال الناس : لا ندري أتزوجها أم أتخذها أم ولد ” وشاهد الترجمة منه تردد الصحابة في صفية هل هي زوجة أو سرية …. دل تردد الصحابة في صفية هل هي زوجة أو سرية على أن عتقها لم يكن نفس الصداق … . واستدل به على صحة النكاح بغير شهود لأنه لو حضر في تزويج صفية شهود لما خفي عن الصحابة حتى يترددوا ، وذلك مذكور من خصائصه صلى الله عليه وسلم أنه يتزوج بلا ولي ولا شهود كما وقع في قصة زينب بنت جحش ….

 

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب فضيلة إعتاقه أمته ثم يتزوجها :
1365 حدثني زهير بن حرب … عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم غزا خيبر قال …. فلما دخل القرية قال الله أكبر خربت خيبر …. وجمع السبي فجاءه دحية فقال يا رسول الله أعطني جارية من السبي فقال اذهب فخذ جارية فأخذ صفية بنت حيي فجاء رجل إلى نبي الله صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي الله أعطيت دحية صفية بنت حيي سيد قريظة والنضير ما تصلح إلا لك قال ادعوه بها قال فجاء بها فلما نظر إليها النبي صلى الله عليه وسلم قال خذ جارية من السبي غيرها قال وأعتقها وتزوجها فقال له ثابت يا أبا حمزة ما أصدقها قال نفسها أعتقها وتزوجها حتى إذا كان بالطريق جهزتها له أم سليم فأهدتها له من الليل فأصبح النبي صلى الله عليه وسلم عروسا فقال من كان عنده شيء فليجئ به قال وبسط نطعا قال فجعل الرجل يجيء بالأقط وجعل الرجل يجيء بالتمر وجعل الرجل يجيء بالسمن فحاسوا حيسا فكانت وليمة رسول الله صلى الله عليه وسلم

شرح الإمام النووي :
… قوله : ( فلما دخل القرية قال : الله أكبر خربت خيبر ) …. أنه إخبار بخرابها على الكفار وفتحها للمسلمين .
قوله : … ( أعطيت دحية صفية بنت حيي سيد قريظة والنضير ، ما تصلح إلا لك قال : ادعوه بها قال : فجاء بها فلما نظر إليها النبي صلى الله عليه وسلم قال : خذ جارية من السبي غيرها ) قال المازري وغيره يحتمل ما جرى مع دحية وجهين : أحدهما أن يكون رد الجارية برضاه وأذن له في غيرها ، والثاني أنه إنما أذن له في جارية له من حشو السبي لا أفضلهن . فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم أنه أخذ أنفسهن وأجودهن نسبا وشرفا في قومها وجمالا استرجعها لأنه ؛ لأنه لم يأذن فيها … مع مرتبتها وكونها بنت سيدهم فيها … ومع هذا فعوض دحية عنها . وقوله في الرواية الأخرى : إنها وقعت في سهم دحية فاشتراها رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبعة أرؤس …. وحكى القاضي معنى بعضه ، ثم قال : والأولى عندي أن تكون صفية فيئا لأنها كانت زوجة كنانة بن الربيع ، وهو وأهله من بني أبي الحقيق كانوا صالحوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وشرط عليهم أن لا يكتموه كنزا ، فإن كتموه فلا ذمة لهم . وسألهم عن كنز حيي بن أخطب فكتموه ، وقالوا : أذهبته النفقات ، ثم عثر عليه عندهم ، فانتقض عهدهم فسباهم . ذكر ذلك أبو عبيد وغيره . فصفية من سبيهم فهي فيء (معنى فيء هو كل ما حصل عليه المسلمون من ممتلكات الحربيين بدون قتال)لا يخمس ، بل يفعل فيه الإمام ما رأى . هذا كلام القاضي ، وهذا تفريع منه على مذهبه أن الفيء لا يخمس ، ومذهبنا أنه يخمس كالغنيمة والله أعلم .
قوله : (… ما أصدقها ؟ قال : نفسها أعتقها وتزوجها ) فيه أنه يستحب أن يعتق الأمة ويتزوجها كما قال في الحديث الذي بعده ( له أجران ) . وقوله : ( أصدقها نفسها ) اختلف في معناه فالصحيح الذي اختاره المحققون أنه أعتقها تبرعا بلا عوض ولا شرط ، ثم تزوجها برضاها بلا صداق ، وهذا من خصائصه صلى الله عليه وسلم أنه يجوز نكاحه بلا مهر لا في الحال ، ولا فيما بعد بخلاف غيره . وقال بعض أصحابنا : معناه أنه شرط عليها أن يعتقها ويتزوجها فقبلت فلزمها الوفاء به …. يجوز أن يعتقها على أن تتزوج به ، ويكون عتقها صداقها ، ويلزمها ذلك

تعليق :
الإمام النووي قال : النبي سبى صفية وأصبحت ملكًا له ، كما ذكرنا لا يستطيع أي مسلم أن يدعي أنها أعجبت بالرسول وتزوجته لأنها لم يكن لها أي اختيار كما يشرح الإمام النووي أن الرسول اشترط عليها أنه إذا أعتقها يجب أن تتزوجه فقبلت ، ولصفية كلا الاختياران مُر فإما أن تظل أمة (جارية) للرسول أو تصير زوجة للذي قتل أباها وكل قومها فاختارت الأقل ضررا”.

 

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب فضيلة إعتاقه أمته ثم يتزوجها :
1365 وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة …. عن أنس …. قال صارت صفية لدحية في مقسمه وجعلوا يمدحونها عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ويقولون ما رأينا في السبي مثلها قال فبعث إلى دحية فأعطاه بها ما أراد ثم دفعها إلى أمي فقال أصلحيها قال ثم خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من خيبر حتى إذا جعلها في ظهره نزل ثم ضرب عليها القبة فلما أصبح قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من كان عنده فضل زاد فليأتنا به … فقال أنس فكانت تلك وليمة رسول الله صلى الله عليه وسلم عليها …

تعليق :
الرسول اختلى بها واغتصبها ثم أصبح في الصبح وتزوجها .

 

السيرة النبوية لابن هشام ، باب ذكر المسير إلى خيبر > أمر صفية أم المؤمنين :

قال ابن إسحاق : ولما افتتح رسول الله – صلى الله عليه وسلم – القموص ، حصن بني أبي الحقيق ، أتي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بصفية بنت حيي بن أخطب ، وبأخرى معها ، فمر بهما بلال ، وهو الذي جاء بهما على قتلى من قتلى يهود ؛ فلما رأتهم التي مع صفية صاحت . وصكت وجهها وحثت التراب على رأسها ؛ فلما رآها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : أعزبوا عني هذه الشيطانة وأمر بصفية فحيزت خلفه . وألقى عليها رداءه ؛ فعرف المسلمون أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قد اصطفاها لنفسه .
فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لبلال ، فيما بلغني ، حين رأى بتلك اليهودية ما رأى : أنزعت منك الرحمة يا بلال ، حين تمر بامرأتين على قتلى رجالهما ؟

 

السيرة النبوية لابن هشام بقية أمر خيبر >عقوبة كنانة بن الربيع (تعذيب كنانة حتى الموت) :
وأتى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بكنانة بن الربيع وكان عنده كنز بني النضير فسأله عنه . فجحد أن يكون يعرف مكانه فأتى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – رجل من يهود فقال لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – : إني رأيت كنانة يطيف بهذه الخربة كل غداة فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لكنانة أرأيت إن وجدناه عندك ، أأقتلك قال نعم .
فأمر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بالخربة فحفرت فأخرج منها بعض كنزهم ثم سأله عما بقي فأبى أن يؤديه فأمر به رسول الله – صلى الله عليه وسلم – الزبير بن العوام ، فقال عذبه حتى تستأصل ما عنده فكان الزبير يقدح بزند في صدره حتى أشرف على نفسه ثم دفعه رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إلى محمد بن مسلمة فضرب عنقه بأخيه محمود بن مسلمة .
 السيرة النبوية لابن هشام  » ذكر المسير إلى خيبر في المحرم سنة سبع > بناء الرسول بصفية وحراسة أبي أيوب للقبة :

قال ابن إسحاق : ولما أعرس رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بصفية . بخيبر أو ببعض الطريق ، وكانت التي جملتها لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – ومشطتها [ ص: 340 ] وأصلحت من أمرها أم سليم بنت ملحان أم أنس بن مالك . فبات بها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في قبة له .
وبات أبو أيوب خالد بن زيد ، أخو بني النجار متوشحا سيفه ، يحرس رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ويطيف بالقبة ، حتى أصبح رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فلما رأى مكانه قال : ما لك يا أبا أيوب ؟ قال : يا رسول الله ، خفت عليك من هذه المرأة ، وكانت امرأة قد قتلت أباها وزوجها وقومها ، وكانت حديثة عهد بكفر ، فخفتها عليك . فزعموا أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، قال : اللهم احفظ أبا أيوب كما بات يحفظني

 

 باب غزوة رسول الله صلى الله عليه و سلم خيبر الطبقات الكبرى لابن سعد  (أعتبر موقع إسلام ويب وهو أكبر موقع إسلامي أن كتاب الطبقات الكبرى لابن سعد هو ثالث أهم مصدر للسيرة النبوية بعد سيرة ابن هشام) : :
عن بن عباس قال لما ظهر النبي صلى الله عليه وسلم على خيبر صالحهم على أن يخرجوا بأنفسهم وأهليهم ليس لهم بيضاء ولا صفراء فأتي بكنانة والربيع وكان كنانة زوج صفية والربيع أخوه وابن عمه فقال لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم أين آنيتكما التي كنتما تعيرانها أهل مكة قالا هربنا فلم تزل تضعنا أرض وترفعنا أخرى فذهبنا فأنفقنا كل شيء فقال لهما إنكما إن كتمتماني شيئا فاطلعت عليه استحللت به دماءكما وذراريكما فقالا نعم فدعا (الرسول) رجلا من الأنصار …. فانطلق فجاءه بالآنية والأموال فضرب أعناقهما وسبى أهليهما وأرسل رجلا فجاء بصفية فمر بها على مصرعهما فقال له نبي الله صلى الله عليه وسلم لم فعلت فقال أحببت يا رسول الله أن أغيظها قال فدفعها إلى بلال وإلى رجل من الأنصار فكانت عنده

 

تاريخ الطبري » غَزْوَةُ خَيْبَرَ:

… أتى رسول الله بصفية بنت حيي بن أخطب ، وبأخرى معها ، فمر بهما بلال وهو الذي جاء بهما على قتلى من قتلى يهود ، فلما رأتهم التي مع صفية صاحت وصكت وجهها ، وحثت التراب على رأسها ، فلما رآها رسول الله ، قال : ” أغربوا عني هذه الشيطانة . وأمر بصفية ، فحيزت خلفه ، وألقي عليها رداؤه ، فعرف المسلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد اصطفاها لنفسه ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لبلال ، فيما بلغني حين رأى من تلك اليهودية ما رأى : ” أنزعت منك الرحمة يا بلال حيث تمر بامرأتين على قتلى رجالهما ” ……” قال ابن إسحاق : وأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بكنانة بن الربيع بن أبي الحقيق ، وكان عنده كنز بني النضير ، فسأله فجحد أن يكون يعلم مكانه . فأتي رسول الله برجل من يهود ، فقال لرسول الله : إني قد رأيت كنانة يطيف بهذه الخربة كل غداة . فقال رسول الله لكنانة : ” أرأيت إن وجدناه عندك أقتلك ” . قال : نعم . فأمر رسول الله بالخربة ، فحفرت ، فأخرج منها بعض كنزهم ثم سأله ما بقي ، فأبى أن يؤديه ، فأمر به رسول الله الزبير بن العوام ، فقال : عذبه حتى تستأصل ما عنده . فكان الزبير يقدح بزنده في صدره حتى أشرف على نفسه ، ثم دفعه رسول الله إلى محمد بن مسلمة ، فضرب عنقه بأخيه محمود بن مسلمة ، وحاصر رسول الله .

 

البداية والنهاية  » سنة سبع من الهجرة النبوية  » غزوة خيبر:

قال ابن إسحاق : فلما افتتح رسول الله صلى الله عليه وسلم القموص – حصن بني أبي الحقيق – أتي بصفية بنت حيي بن أخطب وأخرى معها ، فمر بهما بلال – وهو الذي جاء بهما – على قتلى من قتلى يهود ، فلما رأتهم التي مع صفية ، صاحت ، وصكت وجهها ، وحثت التراب على رأسها ، فلما رآها رسول الله  قال : ” أعزبوا عني هذه الشيطانة ” . وأمر بصفية فحيزت خلفه ، وألقى عليها رداءه ، فعرف المسلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد اصطفاها لنفسه ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لبلال – فيما بلغني – حين رأى بتلك اليهودية ما رأى : ” أنزعت منك الرحمة يا بلال حتى تمر بامرأتين على قتلى رجالهما ” . 

قال ابن إسحاق : وأتي رسول الله  بكنانة بن الربيع ، وكان عنده كنز بني النضير ، فسأله عنه ، فجحد أن يكون يعلم مكانه ، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من اليهود ، فقال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : إني رأيت كنانة يطيف بهذه الخربة كل غداة . فقال رسول الله لكنانة : ” أرأيت إن وجدناه عندك أقتلك ؟ ” قال : نعم . فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخربة فحفرت ، فأخرج منها بعض [ ص: 295 ] كنزهم ، ثم سأله عما بقي ، فأبى أن يؤديه ، فأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم الزبير بن العوام فقال : ” عذبه حتى تستأصل ما عنده ” وكان الزبير يقدح بزند في صدره حتى أشرف على نفسه ، ثم دفعه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى محمد بن مسلمة ، فضرب عنقه بأخيه محمود بن مسلمة . 

 

الكتب » الطبقات الكبرى لابن سعد » ذِكْرُ عَدَدِ مَغَازِي رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ ..

لما ظهر النبي صلى الله عليه وسلم على خيبر صالحهم على أن يخرجوا بأنفسهم وأهليهم ليس لهم بيضاء ولا صفراء ، فأتي بكنانة والربيع ، وكان كنانة زوج صفية ، والربيع أخوه وابن عمه ، فقال لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أين آنيتكما التي كنتما تعيرانها أهل مكة ؟ ” ، قالا : هربنا فلم تزل تضعنا أرض وترفعنا أخرى ، فذهبنا فأنفقنا كل شيء ، فقال لهما : ” إنكما إن كتمتماني شيئا فاطلعت عليه استحللت دماءكما ، وذراريكما ” ، فقالا : نعم ، فدعا رجلا من الأنصار ، فقال : ” اذهب إلى قراح كذا وكذا ، ثم ائت النخل فانظر نخلة عن يمينك أو عن يسارك فانظر نخلة مرفوعة فأتني بما فيها ” ، قال : فانطلق فجاءه بالآنية والأموال فضرب أعناقهما وسبى أهليهما وأرسل رجلا فجاء بصفية فمر بها على مصرعهما ، فقال له نبي الله صلى الله عليه وسلم : ” لم فعلت ؟ ” ، فقال : أحببت يا رسول الله أن أغيظها . قال : فدفعها إلى بلال وإلى رجل من الأنصار فكانت عنده .

 

السيرة الحلبية في سيرة الأمين و المأمون لبرهان الدين الحلبي ، باب غزوة خيبر :
قال وفى رواية أنه صلى الله عليه وسلم أتى بكنانة وهو زوج صفية تزوجها بعد أن طلقها سلام بن مشكم وبالربيع أخوة فقال لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم أين آنيتكما التى كنتم تعيرونها أهل مكة أى لأن اعيان مكة إذا كان لأحدهم عرس يرسلون فيستعيرون من ذلك الحلى … فقالا أذهبته النفقات والحروب فقال صلى الله عليه وسلم العهد قريب والمال أكثر من ذلك إنكما إن كتمتمانى شيئا فاطلعت عليه استحللت دماءكما وذراريكما فقالا نعم …. فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخربة فحفرت فأخرج منها بعض كنزهم ثم سأله ما بقى فأبى أن يؤديه فأمر به الزبير رضى الله تعالى عنه فقال عذبه حتى نستأصل ما عنده فكان الزبير رضى الله تعالى عنه يقدح بزند أى بالزناد الذى يستحرج به النار على صدره حتى أشرف على نفسه وأخذ منه جواز العقوبة لمن يتهم ليقر بالحق فهو من السياسة الشرعية ثم دفعه صلى الله عليه وسلم لمحمد بن مسلمة رضى الله تعالى عنه فضرب عنقه …. وبات تلك الليلة أبو أيوب الأنصارى رضى الله تعالى متوشحا سيفه يحرسه ويطوف بتلك القبة حتى أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأى مكان أبى أيوب فقال مالك يا أبا أيوب قال رسول الله خفت عليك من هذه المرأة قتلت أباها وزوجها وقومها وهى حديثة عهد بكفر فبت أحفظك فقال …..

 

 السيرة » المغـازي للواقـدي » غزوة خيبر » انصراف رسول الله صلى الله عليه وسلم من خيبر إلى المدينة:

وبات أبو أيوب الأنصاري قريبا من قبته آخذا بقائم السيف حتى أصبح فلما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بكرة فكبر أبو أيوب فقال  ما لك يا أبا أيوب  ؟ فقال يا رسول الله دخلت بهذه الجارية وكنت قد قتلت أباها وإخوتها وعمومتها وزوجها وعامة عشيرتها ، فخفت أن تغتالك . فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له معروفا 

شرح وتعليق :

يحكي البخاري ويفسر ابن حجر وأيضًا تؤكد ذلك مصادر أخرى ذكرناها سابقًا أن الرسول بعد ما انتصر في غزوة خيبر، أتى بكنانة زوج صفية وكان الرسول يعلم أن لدى كنانة كنز من الحلي فطلب الرسول من كنانة أن يرشده لمكان الكنز ، فقال له كنانة أنه أنفقه ولم يعد لديه أي كنز ، فأتى يهودي وقال للرسول أنه كان يرى كنانة يتردد على خربة معينة ، فتوقع الرسول أنها قد يكون بها الكنز ، فذهب وحفر فوجد جزء من الكنز فطلب من كنانة أن يرشده على باقي الكنز ، فرفض كنانة فسلمه الرسول إلى الزبير بن عوام وأمره أن يعذبه حتى يعرف أين يخبئ كنانة بقية الكنز ، فأخذ الزبير يعذبه بأن يحرق صدره بالنار حتى أشرف على الموت فسلمه الرسول إلى بن مسلمة فقتله ، ويضيف برهان الدين الحلبي في السيرة الحلبية جواز التعذيب لمن يتهم ليقر بالحق فهو من السياسة الشرعية وهذا يفسر التساهل الشديد في الأنظمة العربية مع أي تعذيب لمعارض بدون أي شعور بالذنب ، وقد ذكر البخاري أيضًا قصة قتل الرسول لكنانة زوج صفية ، ثم أعطى الرسول صفية زوجة كنانة لدحية ثم أتى رجل إلى الرسول وقال له أن صفية هي سيدة بني قريضة والنضير ووصف جمالها للرسول وقال له هي لا تليق إلا بك ، فطلب الرسول أن يراها وكما ذكر في السيرة النبوية لابن هشام والطبقات الكبرى لابن سعد أن بلال أتى بصفية للرسول ومعها امرأة أخرى وأن بلال مر بهما على مصرعهما (أي على قتلاها وهم كنانة زوجها ووالدها وقومها) فقال له نبي الله صلى الله عليه وسلم لم فعلت ؟ فقال أحببت يا رسول الله أن أغيظها !! والمرأة التي كانت مع صفية لما رأت جثث أهلها لطمت ووضعت التراب على رأسها فأمر الرسول أن يبعدوا هذه المرأة عنه ، و أما صفية فلما رآها الرسول أعجب بها ولم ينتظر حتى أن يصل إلى المدينة بل بمجرد وصوله إلى سد الصهباء اغتصبها في نفس الليلة ، ولك أن تتخيل وضع صفية والرسول قتل زوجها وأباها وقومها وأجبروها أن تمر وتنظر قتلاها ثم يغتصبها ورائحة دم أهلها مازالت في ملابسه وأعطى دحية امرأة أخرى ويقال أو استبدلها بسبعة أخريات .
أحاديث حاولت أن تجد مخرج لهذا المأزق بأن تسرد أن الرسول اعتقها وتزوجها ولكن كيف تزوجها الرسول بدون فترة عدة ؟ فمن المعروف في الإسلام أن عدة الأرملة أربعة أشهر وعشرة أيام وعدة المطلقة ثلاثة أشهر وعدة الأمة حيضة واحدة ، فكيف يعاشرها في نفس اليوم ويسمونه زواج ؟ .
قد تكون الصورة مفزعة ولكن مما لا شك فيه أن ما حدث مع صفية كان أفظع من هذا المشهد ، فهل يتخيل أي عاقل أن صفية بعد تعذيب الرسول لزوجها حتى الموت أمامها وقتل الرسول لأهلها بالإضافة إلى أن الرجل الذي جاء بها مر بها على قتلاها وهم كنانة زوجها والدها وقومها ولما رأت المرأة التي معها منظر الجثث لطمت ووضعت التراب على رأسها ثم في نفس الليلة اختلى بها ليغتصبها ، فهل بعد كل هذا يتخيل عاقل أنها كانت سعيدة وراضية ؟؟؟

 

    cutmypic 6cutmypic 4
نقارن ذلك بالمسيحية التي حرمت تجارة الرقيق ، في الرسالة الأولى إلى تيموثاوس 5 – 11   : 5وَأَمَّا غَايَةُ الْوَصِيَّةِ فَهِيَ الْمَحَبَّةُ مِنْ قَلْبٍ طَاهِرٍ، وَضَمِيرٍ صَالِحٍ، وَإِيمَانٍ بِلاَ رِيَاءٍ….  10لِلزُّنَاةِ، لِمُضَاجِعِي الذُّكُورِ، لِسَارِقِي النَّاسِ، لِلْكَذَّابِينَ، لِلْحَانِثِينَ، وَإِنْ كَانَ شَيْءٌ آخَرُ يُقَاوِمُ التَّعْلِيمَ الصَّحِيحَ، 11حَسَبَ إِنْجِيلِ مَجْدِ اللهِ الْمُبَارَكِ الَّذِي اؤْتُمِنْتُ أَنَا عَلَيْهِ.

 وسارقي الناس في كل التفاسير هم تجار العبيد .

وأيضًا ما قاله السيد المسيح عن نفسه في إنجيل يوحنا : فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا:«الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي أَنَا بَابُ الْخِرَافِ. 8جَمِيعُ الَّذِينَ أَتَوْا قَبْلِي هُمْ سُرَّاقٌ وَلُصُوصٌ، وَلكِنَّ الْخِرَافَ لَمْ تَسْمَعْ لَهُمْ. 9أَنَا هُوَ الْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى. 10اَلسَّارِقُ لاَ يَأْتِي إِلاَّ لِيَسْرِقَ وَيَذْبَحَ وَيُهْلِكَ، وَأَمَّا أَنَا فَقَدْ أَتَيْتُ لِتَكُونَ لَهُمْ حَيَاةٌ وَلِيَكُونَ لَهُمْ أَفْضَلُ. 11أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِحُ، وَالرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذِلُ نَفْسَهُ عَنِ الْخِرَافِ. 12وَأَمَّا الَّذِي هُوَ أَجِيرٌ، وَلَيْسَ رَاعِيًا، الَّذِي لَيْسَتِ الْخِرَافُ لَهُ، فَيَرَى الذِّئْبَ مُقْبِلاً وَيَتْرُكُ الْخِرَافَ وَيَهْرُبُ، فَيَخْطَفُ الذِّئْبُ الْخِرَافَ وَيُبَدِّدُهَا. 13وَالأَجِيرُ يَهْرُبُ لأَنَّهُ أَجِيرٌ، وَلاَ يُبَالِي بِالْخِرَافِ. 14أَمَّا أَنَا فَإِنِّي الرَّاعِي الصَّالِحُ، وَأَعْرِفُ خَاصَّتِي وَخَاصَّتِي تَعْرِفُنِي يوحنا 10 : 7 – 14 .

صورتان توضحان أن السيد المسيح هو راعي الخراف العظيم ، والخراف ترمز للبشر والسيد المسيح هو الراعي الذي ورط نفسه معنا ولم يتركنا نهلك وأنقذنا من الخطية :  

988_512994705386472_1188844869_nimages 2

 

 

غزوة فتح مكة النبي يشرع الدعارة والخيانة الزوجية باسم الإسلام

تاريخ حدوثها 8 هجريًا 

الفهرس:
1)القتل بدون محاكمات.
2)تشريع زواج المتعة في هذه الغزوة وهو دعارة إسلامية.

1)القتل بدون محاكمات : أمر إسلامي كما سنرى في الحديث القادم : 

الراوي : سعد بن أبي وقاص | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح النسائي الصفحة أو الرقم: 4078 | خلاصة حكم المحدث : صحيح:

لمَّا كانَ يومُ فتحِ مَكَّةَ ، أمَّنَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ النَّاسَ ، إلَّا أربعَةَ نفَرٍ وامرأتينِ وقالَ : اقتُلوهم ، وإن وجَدتُموهم متَعلِّقينَ بأَستارِ الكَعبةِ ، عِكْرمةُ ابنُ أبي جَهْلٍ وعبدُ اللَّهِ بنُ خطلٍ ومقيسُ بنُ صبابةَ وعبدُ اللَّهِ بنُ سعدِ ابنِ أبي السَّرحِ فقالَ : أما كانَ فيكُم رجلٌ رشيدٌ يقومُ إلى هذا حيثُ رآني كفَفتُ يدي عن بيعتِهِ فيقتلُهُ فقالوا : وما يُدرينا يا رسولَ اللَّهِ ما في نَفسِكَ ، هلَّا أو أمات إلينا بعينِكَ ؟ قالَ : إنَّهُ لا ينبَغي لنبيٍّ أن يَكونَ لَهُ خائنةُ أعينٍ.

 

حديث صحيح : الراوي: سعد بن أبي وقاص المحدث: ابن الملقن – المصدر: البدر المنير – الصفحة أو الرقم: 9/153 خلاصة حكم المحدث: صحيح
لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين وقال : اقتلوهم وإن وجدتموهم معلقين بأستار الكعبة : عكرمة بن أبي جهل ، وعبد الله بن خطل ، و مقيس ابن صبابة ، وعبد الله بن أبي سرح . فأما عبد الله بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة ، فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر ، فسبق سعيد عمارا وكان أشب الرجلين فقتله ، وأما مقيس بن صبابة فأدركه الناس في السوق فقتلوه .

 

أدلة أخرى على القتل بدون محاكمات :

موطأ مالك » كتاب الحج » باب جامع الحج :

وحدثني عن مالك عن ابن شهاب عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل مكة عام الفتح وعلى رأسه المغفر فلما نزعه جاءه رجل فقال له يا رسول الله ابن خطل متعلق بأستار الكعبة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقتلوه قال مالك ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ محرما والله أعلم.

أيضًا أخرجه النسائي في سننه عن مصعب بن سعد عن أبيه :

قال: لما كان يوم فتح مكة أمن رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس إلا أربعة نفر وامرأتين ، وقال اقتلوهم وإن وجدتموهم متعلقين بأستار الكعبة: عكرمة بن أبي جهل وعبد الله بن خطل ومقيس بن صبابة وعبد الله بن سعد بن أبي السرح، فأما عبد الله بن خطل فأدرك وهو متعلق بأستار الكعبة فاستبق إليه سعيد بن حريث وعمار بن ياسر فسبق سعيد عماراً وكان أشب الرجلين فقتله، وأما مقيس بن صبابة فأدركه الناس في السوق فقتلوه.

 

السنن-الكبرى-البيهقي-ج-٨/الصفحة_205 :

قال قلت لمالك حدثك ابن شهاب عن انس بن مالك ان رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عام الفتح مكة وعلى رأسه مغفر فلما نزعه (2) جاءه رجل فقال يا رسول الله ابن خطل متعلق بأستار الكعبة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اقتلوه – رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى – وأخرجه البخاري من وجه آخر عن مالك .

2)تشريع زواج المتعة وهو دعارة إسلامية :
من الشعراوي النبي رخص الدعارة والخيانة الزوجية للصحابة

 

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة:

1405 وحدثنا محمد بن بشار …عن جابر بن عبد الله وسلمة بن الأكوع قالا خرج علينا منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أذن لكم أن تستمتعوا يعني متعة النساء

 

 صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة:
1406 وحدثنا قتيبة بن سعيد … عن الربيع بن سبرة الجهني عن أبيه سبرة أنه قال أذن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمتعة فانطلقت أنا ورجل إلى امرأة من بني عامر كأنها بكرة عيطاء فعرضنا عليها أنفسنا فقالت ما تعطي فقلت ردائي وقال صاحبي ردائي وكان رداء صاحبي أجود من ردائي وكنت أشب منه فإذا نظرت إلى رداء صاحبي أعجبها وإذا نظرت إلي أعجبتها ثم قالت أنت ورداؤك يكفيني فمكثت معها ثلاثا ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كان عنده شيء من هذه النساء التي يتمتع فليخل سبيلها

الشرح للإمام النووي :
قوله : ( فانطلقت أنا ورجل إلى امرأة من بني عامر كأنها بكرة عيطاء ) أما ( البكرة ) فهي الفتية من الإبل أي الشابة القوية ، وأما ( العيطاء ) ، وهي : الطويلة العنق في اعتدال وحسن قوام .
قوله صلى الله عليه وسلم : ( من كان عنده شيء من هذه النساء التي يتمتع فليخل سبيلها ) هكذا هو في جميع النسخ .

 

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة :
1406 حدثنا أبو كامل فضيل بن حسين الجحدري … عن الربيع بن سبرة أن أباه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتح مكة قال فأقمنا بها خمس عشرة ثلاثين بين ليلة ويوم فأذن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في متعة النساء فخرجت أنا ورجل من قومي ولي عليه فضل في الجمال وهو قريب من الدمامة مع كل واحد منا برد فبردي خلق وأما برد ابن عمي فبرد جديد غض حتى إذا كنا بأسفل مكة … فتلقتنا فتاة مثل البكرة .. فقلنا هل لك أن يستمتع منك أحدنا قالت وماذا تبذلان فنشر كل واحد منا برده فجعلت تنظر إلى الرجلين … فقال إن برد هذا خلق وبردي جديد غض فتقول برد هذا لا بأس به ثلاث مرات أو مرتين ثم استمتعت منها فلم أخرج حتى حرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم …

الشرح للإمام النووي : 
قوله : ( وهو قريب من الدمامة ) وهي القبح في الصورة .
قوله : ( فبردي خلق ) … أي قريب من البالي .
( فتلقتنا فتاة مثل البكرة .. ) … هي الطويلة فقط .
. وفي هذا الحديث : دليل على أنه لم يكن في نكاح المتعة ولي ولا شهود .

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة :
1406 حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير … حدثني الربيع بن سبرة الجهني أن أباه حدثه أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا …

الشرح للإمام النووي : 
وفي هذا الحديث :.. تصريح بتحريم نكاح المتعة إلى يوم القيامة ، وأنه يتعين تأويل قوله في الحديث السابق أنهم كانوا يتمتعون إلى عهد أبي بكر وعمر ، على أنه لم يبلغهم الناسخ كما سبق ….

 

 صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة:

1406 وحدثنا يحيى بن يحيى … سمعت أبي ربيع بن سبرة يحدث عن أبيه سبرة بن معبد أن نبي الله صلى الله عليه وسلم عام فتح مكة أمر أصحابه بالتمتع من النساء قال فخرجت أنا وصاحب لي من بني سليم حتى وجدنا جارية من بني عامر كأنها بكرة عيطاء فخطبناها إلى نفسها وعرضنا عليها بردينا فجعلت تنظر فتراني أجمل من صاحبي وترى برد صاحبي أحسن من بردي فآمرت نفسها ساعة ثم اختارتني على صاحبي فكن معنا ثلاثا ثم أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بفراقهن

الشرح للإمام النووي :
قوله : ( فآمرت نفسها ساعة ) … أي : شاورت نفسها وأفكرت في ذلك ،.

 

صحيح البخاري » كتاب النكاح » باب نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة آخرا:

4825 حدثنا مالك بن إسماعيل … أخبرني الحسن بن محمد بن علي وأخوه عبد الله بن محمد عن أبيهما أن عليا رضي الله عنه قال لابن عباس إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية زمن خيبر

شرح فتح الباري :
قوله ( باب نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة أخيرا ) يعني تزويج المرأة إلى أجل فإذا انقضى وقعت الفرقة . وقوله في الترجمة ” أخيرا ” يفهم منه أنه كان مباحا وأن النهي عنه وقع في آخر

” إنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الفتح ، فأذن لنا في متعة النساء ، فخرجت أنا ورجل من قومي – فذكر قصة المرأة ، إلى أن قال – ثم استمتعت منها ، فلم أخرج حتى حرمها ” … وفي رواية ” أمرنا بالمتعة عام الفتح حين دخلنا مكة ، ثم لم نخرج حتى نهانا عنها ” … فلم يبق من المواطن كما قلنا صحيحا صريحا سوى غزوة خيبر وغزوة الفتح
وقال النووي : الصواب أن تحريمها وإباحتها وقعا مرتين فكانت مباحة قبل خيبر ثم حرمت فيها ثم أبيحت عام الفتح وهو عام أوطاس ثم حرمت تحريما مؤبدا … في حديث ابن مسعود في سبب الإذن في نكاح المتعة وأنهم كانوا إذا غزوا اشتدت عليهم العزبة فأذن لهم في الاستمتاع . وإما أن يكون الإذن الذي وقع عام الفتح لم يبلغ عليا لقصر مدة الإذن وهو ثلاثة أيام كما تقدم …. وكانت علة الإباحة وهي الحاجة الشديدة انتهت من بعد فتح خيبر …. فيؤخذ منه أن التمتع من النساء كان حلالا وسبب تحليله ما تقدم في حديث ابن مسعود حيث قال ” كنا نغزو وليس لنا شيء – ثم قال – فرخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب ” فأشار إلى سبب ذلك وهو الحاجة مع قلة الشيء …. فلما فتحت خيبر وسع عليهم من المال ومن السبي فناسب النهي عن المتعة لارتفاع سبب الإباحة …. ثم لما عادوا إلى سفرة بعيدة المدة وهي غزاة الفتح وشقت عليهم العزوبة أذن لهم في المتعة لكن مقيدا بثلاثة أيام فقط دفعا للحاجة ، ثم نهاهم بعد انقضائها .

 

صحيح البخاري » كتاب النكاح » باب نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة آخرا:
4827 حدثنا علي حدثنا سفيان قال عمرو عن الحسن بن محمد عن جابر بن عبد الله وسلمة بن الأكوع قالا كنا في جيش فأتانا  رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنه قد أذن لكم أن تستمتعوا فاستمتعوا وقال ابن أبي ذئب حدثني إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما رجل وامرأة توافقا فعشرة ما بينهما ثلاث ليال فإن أحبا أن يتزايدا أو يتتاركا تتاركا فما أدري أشيء كان لنا خاصة أم للناس عامة قال أبو عبد الله وبينه علي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه منسوخ

شرح فتح الباري : 
قوله ( كنا في جيش ) لم أقف على تعيينه ، لكن عند مسلم من طريق أبي العميس عن إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه قال ” رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم عام أوطاس في المتعة ثلاثا ثم نهى عنها ” .
قوله ( إنه قد أذن لكم أن تستمتعوا فاستمتعوا ) … وقد أخرج مسلم حديث جابر من طرق أخرى ، منها عن أبي نضرة عن جابر أنه سئل عن المتعة فقال ” فعلناها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ومن طريق عطاء عن جابر ” استمتعنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر … حتى نهى عنها عمر …. لكن ثبت نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها في حديث الربيع بن سبرة بن معبد عن أبيه بعد الإذن فيه ، ولم نجد عنه الإذن فيه بعد النهي عنه ، فنهي عمر موافق لنهيه صلى الله عليه وسلم
قوله ( أيما رجل وامرأة توافقا فعشرة ما بينهما ثلاث ليال ) …. والمعنى أن إطلاق الأجل محمول على التقييد بثلاثة أيام بلياليهن .
قوله ( فإن أحبا ) أي بعد انقضاء الثلاث ( أن يتزايدا ) أي في المدة ; يعني تزايدا . وكذا في قوله أن يتتاركا أي يتفارقا تتاركا . وفي رواية أبي نعيم ” أن يتناقضا تناقضا ” والمراد به التفارق .

 

غزوة حنين (أوطاس) >المسلمون يتحرجون أن يغتصبوا النساء فتنزل آية تبيح ذلك

جواز اغتصاب النساء في القران و الأحاديث

 

تاريخها : 8 هجريًا
 وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ) سورة النساء 24
تفسير ابن كثير 24 :
(  إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ) يعني : إلا ما ملكتموهن بالسبي ، فإنه يحل لكم وطؤهن إذا استبرأتموهن ، فإن الآية نزلت في ذلك .
أصبنا نساء من سبي أوطاس (غزوة حنين) ، ولهن أزواج ، فكرهنا أن نقع عليهن ولهن أزواج ، فسألنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فنزلت هذه الآية :وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ  ) فاستحللنا فروجهن .
تفسير القرطبي :

إلا ما ملكت اليمين بالسبي من أرض الحرب , فإن تلك حلال للذي تقع في سهمه وإن كان لها زوج . وهو قول الشافعي في أن السباء يقطع العصمة ; فإن بيعها طلاقها والصدقة بها طلاقها وأن تورث طلاقها وتطليق الزوج طلاقها .

أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن . وهذا نص صحيح صريح . وكان أصحاب رسول الله  يستبرئون المسبية بحيضة . الآية نزلت بسبب تحرج أصحاب النبي عن وطء المسبيات ذوات الأزواج ؛ فأنزل الله إلا ما ملكت أيمانكم .إن المسبية مملوكة ولكنها كانت زوجة زال نكاحها فتعتد عدة الإماء … فرأى في هذه الرواية أن استبقاءه إبقاء لما يملكه ؛ لأنه قد صار له عهد وزوجته من جملة ما يملكه ، فلا يحال بينه وبينها …. أن المراد بالآية ذوات الأزواج ، أي فهن حرام إلا أن يشتري الرجل الأمة ذات الزوج فإن بيعها طلاقها والصدقة بها طلاقها وأن تورث طلاقها وتطليق الزوج طلاقها . قال ابن مسعود : فإذا بيعت الأمة ولها زوج فالمشتري أحق ببضعها وكذلك المسبية ؛ كل ذلك موجب للفرقة بينها وبين زوجها .  إلا ما ملكت أيمانكم قالوا : معناه بنكاح أو شراء …  إلا ما ملكت أيمانكم يعني تملكون عصمتهن بالنكاح وتملكون الرقبة بالشراء ، فكأنهن كلهن ملك يمين  

تفسير الطبري :

” ملك اليمين ” : السبايا اللواتي فرق بينهن وبين أزواجهن – السباء ، فحللن لمن صرن له بملك اليمين ، من غير طلاق كان من زوجها الحربي لها .

.. والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم ، يقول : كل امرأة لها زوج فهي عليك حرام ، إلا أمة ملكتها ولها زوج بأرض الحرب ، فهي لك حلال إذا استبرأتها … قال : ما سبيتم من النساء . إذا سبيت المرأة ولها زوج في قومها ، فلا بأس أن تطأها .  ..هذه الآية نزلت فيمن سبي من أوطاس .  .. يوم حنين بعث جيشا إلى أوطاس ، فلقوا عدوا ، فأصابوا سبايا لهن أزواج من المشركين ، فكان المسلمون يتأثمون من غشيانهن ، فأنزل الله تبارك وتعالى هذه الآية : والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم ، أي : هن حلال لكم إذا ما انقضت عددهن .   لما سبى رسول الله أهل أوطاس ، قلنا : يا رسول الله ، كيف نقع على نساء قد عرفنا أنسابهن وأزواجهن ؟ قال : فنزلت هذه الآية : والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم إلا أن تكون مملوكة اشتراها مشتر من مولاها ، فتحل لمشتريها ، ويبطل بيع سيدها إياها النكاح بينها وبين زوجها .   ..عن  ابن عباس ، قال : طلاق الأمة ست : بيعها طلاقها ، وعتقها طلاقها ، وهبتها طلاقها ، وبراءتها طلاقها ، وطلاق زوجها طلاقها  مشتريها أحق ببضعها يعني الأمة تباع ولها زوج . وأباحهن بقوله : إلا ما ملكت أيمانكم بالنكاح أو الملك .

تفسير البغوي :

( إلا ما ملكت أيمانكم ) يعني : السبايا اللواتي سبين ولهن أزواج في دار الحرب فيحل لمالكهن وطؤهن بعد الاستبراء ، لأن بالسبي يرتفع النكاح بينها وبين زوجها .  قال أبو سعيد الخدري : بعث رسول الله يوم حنين جيشا إلى أوطاس فأصابوا سبايا لهن أزواج من المشركين ، فكرهوا غشيانهن ، فأنزل الله تعالى هذه الآية .  (إلا ما ملكت أيمانكم ) أن تكون أمته في نكاح عبده فيجوز أن ينزعها منه . وقيل : أراد بالمحصنات الحرائر ، ومعناه : أن ما فوق الأربع حرام منهن إلا ما ملكت أيمانكم ، فإنه لا عدد عليكم في الجواري .

صحيح البخاري كتاب النكاح 70 باب مَا يَحِلُّ مِنْ النِّسَاءِ وَمَا يَحْرُمُ 25:

وَقَوْلِهِ تَعَالَى {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَقَالَ أَنَسٌ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ النِّسَاءِ ذَوَاتُ الْأَزْوَاجِ الْحَرَائِرُ حَرَامٌ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ }لَا يَرَى بَأْسًا أَنْ يَنْزِعَ الرَّجُلُ جَارِيَتَهُ مِنْ عَبْدِهِ

الشرح‏:
فإذا هو لا يرى بما ملك اليمين بأسا أن ينزع الرجل الجارية من عبده فيطأها،…وأضاف ابن حجر في شرح وأن المراد بالاستثناء في قوله ‏إلا ما ملكت أيمانكم‏ المسبيات إذا كن متزوجات فإنهن حلال لمن سباهن‏. ..

 

السماح بأخذ جارية من زوجها واغتصابها :

صحيح مسلم كتاب الرضاع 17 باب جواز وطء المسبية بعد الاستبراء وإن كان لها زوج انفسخ نكاحها بالسبي:
1456 إلا ما ملكت أيمانكم أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن
يوم حنين بعث جيشا إلى أوطاس فلقوا عدوا فقاتلوهم فظهروا عليهم وأصابوا لهم سبايا فكأن ناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم تحرجوا من غشيانهن من أجل أزواجهن من المشركين فأنزل الله عز وجل في ذلك والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن .
شرح وتعليق:

هؤلاء الرجال بفطرتهم الجاهلية شعروا بالحرج أن يجامعوا هؤلاء النساء الذين كانوا يعرفون أزواجهم في الغزوة
وكانوا يعرفون أزواجهم وأنسباؤهم فنزلت الآية تشرع لهم ذلك ، ولنا هنا ملاحظات :
دائما المسلمون يقولون أن قبل الإسلام في الجاهلية كان البشر مفترين وزناة ، ولكن نرى هنا بخلفيتهم الجاهلية كانوا أكثر إنسانية من الرسول وإله الرسول
دائما يقال أن الإسلام هو دين الفطرة الطبيعية ولكن نرى هنا كيف أن فطرة هؤلاء الرجال تحرجت من فعل أقره الإسلام ، فكيف يكون دين الفطرة
في اللحظة التي شرع الإسلام باغتصاب هؤلا الزوجات عكس فطرة وشعور هؤلاء الرجال ؟ في هذه اللحظة دمر الإسلام هؤلاء الرجال تدميرًا هائلًا وشوه فطرتهم تمامًا ولك أن تتخيل وهم يغتصبون هؤلاء الزوجات ويقهرونهن غضبًا عنهن وهن ثكالى وحزانى لوفاة أزواجهم ، في هذه اللحظة دمر الإسلام ما تبقى من فطرتهم عندما قام الرسول باقناعهم بقتل كل رجال بني قريضة دمر جزء منهم ثم إقناعهم باغتصابهم دمرإنسانية هؤلاء الرجال كم فعل مع كل المسلمين على مر العصور ، وهو ما يفسر كل هذه التفاصيل الموثقة التي ذكرها كتاب الأحاديث مثل البخاري ومسلم وكتاب السيرة النبوية مثل ابن هشام وكتاب المغازي ، كيف قام هؤلاء بتوثيق جرائم الرسول ؟ الإجابة أن الرسول دمر بوصلتهم الداخلية ودمر قدرتهم على تقييم الصواب من الخطأ .
كيف هذا الفعل الشنيع يتماشى مع ما ورد في سورة الأنبياء 107  وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ؟؟!
كيف هذا الفعل الشنيع يتماشى مع الحديث الذي يقول : {إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق} ؟؟!
كيف هذا الفعل الشنيع يتماشى مع سورة الأحزاب 21 :  لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ(قدوة حسنة) ؟؟!!

سبي وتعرية القتلي وفحص العضو الذكري في هذه الغزوة >السيرة النبوية لابن هشام » غزوة حنين في سنة ثمان بعد الفتح » الغلام النصراني الأغرل وما كاد يلحق ثقيفا بسببه:

قال ابن إسحاق …قال : فبينا رجل من الأنصار يسلب قتلى ثقيف ، إذ كشف العبد يسلبه ، فوجده أغرل . قال : فصاح بأعلى صوته : يا معشر العرب : يعلم الله أن ثقيفا غرل . قال المغيرة بن شعبة : فأخذت بيده ، وخشيت أن تذهب عنا في العرب ، فقلت : لا تقل ذاك ، فداك أبي وأمي ، إنما هو غلام لنا نصراني . قال : ثم جعلت أكشف له عن القتلى ، وأقول له : ألا تراهم مختتنين كما ترى. 

كتاب الأم للشافعي الْأُسَارَى وَالْغُلُولُ > الْمَرْأَةُ تُسْبَى مَعَ زَوْجِهَا (فقه شافعي) : قَالَ الشَّافِعِيُّ … فَقَسَّمَهُنَّ رَسُولُ اللَّهِ وَنَهَى مَنْ صِرْنَ إلَيْهِ أَنْ يَطَأَ حَائِلاً حَتَّى تَحِيضَ أَوْ حَامِلاً حَتَّى تَضَعَ وَذَلِكَ فِي سَبْيِ أَوْطَاسٍ وَدَلَّ ذَلِكَ عَلَى أَنَّ بِالسَّبَاءِ نَفْسِهِ انْقِطَاعَ الْعِصْمَةِ بَيْنَ الزَّوْجَيْنِ وَذَلِكَ أَنَّهُ لاَ يَأْمُرُ بِوَطْءِ ذَاتِ زَوْجٍ بَعْدَ حَيْضَةٍ إلَّا وَذَلِكَ قَطْعُ الْعِصْمَةِ وَقَدْ ذَكَرَ ابْنُ مَسْعُودٍ رضي الله تعالى عنه أَنَّ قَوْلَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ‏:‏ ‏{‏وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ النِّسَاءِ إلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ‏}‏ ذَوَاتُ الْأَزْوَاجِ اللَّاتِي مَلَكْتُمُوهُنَّ بِالسَّبْيِ وَلَمْ يَكُنْ اسْتِيمَاؤُهُنَّ بَعْدَ الْحُرِّيَّةِ بِأَكْثَرَ مِنْ قَطْعِ الْعِصْمَةِ بَيْنَهُنَّ وَبَيْنَ أَزْوَاجِهِنَّ وَسَوَاءٌ أُسِرْنَ مَعَ أَزْوَاجِهِنَّ أَوْ قَبْلَ أَزْوَاجِهِنَّ أَوْ بَعْدَ أَوْ كُنَّ فِي دَارِ الْإِسْلاَمِ أَوْ دَارِ الْحَرْبِ لاَ تَقَعُ الْعِصْمَةُ إلَّا مَا كَانَ بِالسِّبَاءِ الَّذِي كُنَّ بِهِ مُسْتَأْمَيَاتٍ بَعْدَ الْحُرِّيَّةِ ‏. عزيزي المسلم هل تقبل أن تأخذ زوجتك من أمامك وتسبى وتتعرى أمام الجميع كما يبيح الإسلام ذلك ( انظرالأدلة أن عورة الأمة في الإسلام من السرة للركبة)لأنها أصبحت مسبية ويشتريها الرجل الذي هزمك في المعركة وقد يشتريك أنت أيضًا وتراه يغتصب زوجتك أمام عينك كل يوم  ويحق للسيد أن يعطي زوجتك لعبد أخر ثم إذا أراد أن يغتصبها ثانيةً يحق له أن ينتزعها من العبد مرة أخرى ، وأنت أيضًا تتحول إلى عبد يمتلكه يفعل بك ما يشاء  

sex-slave-girl-islam-muslim-sheikhs-examine-slave-girl-
ونقارن ذلك بما ورد في الكتاب المقدس : «فَإِنْ وَلَدَ ابْنًا مُعْتَنِفًا سَفَّاكَ دَمٍ، فَفَعَلَ شَيْئًا مِنْ هذِهِ، … أَكَلَ عَلَى الْجِبَالِ، وَنَجَّسَ امْرَأَةَ قَرِيبِهِ، 12وَظَلَمَ الْفَقِيرَ وَالْمِسْكِينَ، وَاغْتَصَبَ اغْتِصَابًا، وَلَمْ يَرُدَّ الرَّهْنَ، وَقَدْ رَفَعَ عَيْنَيْهِ إِلَى الأَصْنَامِ وَفَعَلَ الرِّجْسَ، 13وَأَعْطَى بِالرِّبَا وَأَخَذَ الْمُرَابَحَةَ، أَفَيَحْيَا؟ لاَ يَحْيَا! قَدْ عَمِلَ كُلَّ هذِهِ الرَّجَاسَاتِ فَمَوْتًا يَمُوتُ. دَمُهُ يَكُونُ عَلَى نَفْسِهِ حزقيال 18 : 10 – 13 .
ونحن نتساءل هل يعقل أن يكون إله الكون بهذه القسوة فيوافق علي هذا العنف والاغتصاب :  20إِنْ قَالَ أَحَدٌ:«إِنِّي أُحِبُّ اللهَ» وَأَبْغَضَ أَخَاهُ، فَهُوَ كَاذِبٌ. لأَنَّ مَنْ لاَ يُحِبُّ أَخَاهُ الَّذِي أَبْصَرَهُ، كَيْفَ يَقْدِرُ أَنْ يُحِبَّ اللهَ الَّذِي لَمْ يُبْصِرْهُ؟ رسالة يوحنا الأولي 4 : 20 .

 

مازلنا في غزوة حنين ونعرض ما ورد في صحيح مسلم من فظائع إسلامية في هذه الغزوة من سبي النساء والقبض عليهم ، واستخدام تعبير (ساقهم) كأنهم حيوانات ثم استخدام تعبير (كشف ثوبها) بمعنى اغتصبها ، ويوضح الإمام النووي أن  هذا الحديث درس مفيد وهو جواز تفريق المرأة وبنتها .

صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب التنفيل وفداء المسلمين بالأسارى:
1755 حدثنا زهير بن حرب …. حدثني أبي قال غزونا فزارة وعلينا أبو بكر أمره رسول الله …. أمرنا أبو بكر فعرسنا ثم شن الغارة فورد الماء فقتل من قتل عليه وسبى وأنظر إلى عنق من الناس فيهم الذراري فخشيت أن يسبقوني إلى الجبل فرميت بسهم بينهم وبين الجبل فلما رأوا السهم وقفوا فجئت بهم أسوقهم وفيهم امرأة من بني فزارة … معها ابنة لها من أحسن العرب فسقتهم حتى أتيت بهم أبا بكر فنفلني أبو بكر ابنتها فقدمنا المدينة وما كشفت لها ثوبا فلقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم في السوق فقال يا سلمة هب لي المرأة فقلت يا رسول الله والله لقد أعجبتني وما كشفت لها ثوبا ثم لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغد في السوق فقال لي يا سلمة هب لي المرأة لله أبوك فقلت هي لك يا رسول الله فوالله ما كشفت لها ثوبا فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها ناسا من المسلمين كانوا أسروا بمكة

شرح النووي :
… قوله : ( أمرنا أبو بكر – رضي الله عنه – فعرسنا ثم شن الغارة ) التعريس : النزول آخر الليل . وشن الغارة : فرقها . 
قوله : ( وانظر إلى عنق من الناس ) أي : جماعة . 
قوله : ( فيهم الذراري ) يعني : النساء والصبيان . 
… قوله : ( فنفلني أبو بكر – رضي الله عنه – ابنتها ) … قوله : ( وما كشفت لها ثوبا ) فيه استحباب الكناية عن الوقاع بما يفهمه . 
قوله صلى الله عليه وسلم : ( يا سلمة هب لي المرأة لله أبوك ، فقلت : هي لك يا رسول الله ، فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها ناسا من المسلمين كانوا أسروا بمكة ) فيه جواز المفاداة ، وجواز فداء الرجال بالنساء الكافرات . 
وفيه جواز التفريق بين الأم وولدها البالغ ، ولا خلاف في جوازه عندنا . 
وفيه جواز استيهاب الإمام أهل جيشه بعض ما غنموه ليفادي به مسلما ، أو يصرفه في مصالح المسلمين ، أو يتألف به من في تألفه مصلحة ، كما فعل صلى الله عليه وسلم هنا ، وفي غنائم حنين .

 تعليق : 

قصة توضح قسوة الإسلام  ، فهذا المسلم نظر إلى النساء والصبيان وخاف أن يهربوا قبل أن يسبيهم فضرب سهم ناحيتهم فلما رأوا السهم خافوا ووقفوا مكانهم فقبض عليهم ، واستخدم الراوي تعبير (ساقهم) كأنهم حيوانات وكان امرأة وبنتها وكانت بنتها جميلة فأعطى أبو بكر بنتها له ثم لقيه الرسول وطلب منه أن يعطيه البنت الجميلة وكان هذا المسلم يقول له لم أكشف ثوبها بعد بمعنى لم أغتصبها بعد ، وأصر الرسول أن يأخذها وبدلها  بأسرى من المسلمين ، ويوضح الإمام النووي أن في هذا الحديث درس مفيد وهو جواز تفريق المرأة وبنتها ، الحديث يوضح تكالب وشغف وحماس المحاربون على الغنائم ، ونري طريقة القبض على النساء  وهي للأسف تشبه طرق صيد الحيوانات في الغابة وساقهم كأنهم حيوانات (ومن المعروف  أن وسيلة نقل السبايا من النساء والأطفال كان بربطهم بسلاسل من رقابهم كالحيوانات كما ذكر صحيح البخاري » كتاب تفسير القرآن » سورة آل عمران » باب كنتم خير أمة أخرجت للناس سورة آل عمران 3 : 110 …. تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم ) .

 أربع مراحل للتعامل مع الأسرى ذُكر في هذا الموضوع :

1)كيفية أسرهم كالحيوانات بسلاسل من رقابهم :

   
2)كيفية ابقائهم في الخيمة (بالطبع إذا تم أسرهم بسلاسل في رقابهم فكيف سيبقوا في الخيمة أحرارا ؟ ):

                                                 

 

3)كيفية التصرف فيهم ، فهنا الرجل يرسلها للرسول وكما ذكرنا عورتها بعد الأسرى أصبحت فقط من السرة للركبة :

                                         

 

4)جواز التفريق بين الأم وولدها البالغ فتباع على حدة عن ولدها البالغ الذي يراها عارية تباع للاستخدام الجنسي وهو لا يستطيع أن يفعل أي شيء لحمايتها :

  

 

غزوة تبوك: النبي يغري المقاتلين باغتنام واغتصاب الشقراوات لكي يغزو تبوك

9 هجريا 

  وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ  سورة التوبة( 49 ) )

تفسير الطبري :
قال أبو جعفر : وذكر أن هذه الآية نزلت في الجد بن قيس .
ويعني – جل ثناؤه – بقوله : ( ومنهم ) ، ومن المنافقين ( من يقول ائذن لي ) ، أقم فلا أشخص معك ( ولا تفتني ) ، يقول : ولا تبتلني برؤية نساء بني الأصفر وبناتهم ، فإني بالنساء مغرم ، فأخرج وآثم بذلك .
… عن مجاهد في قول الله : ( ائذن لي ولا تفتني ) ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اغزوا تبوك ، تغنموا بنات الأصفر ونساء الروم ! فقال الجد : ائذن لنا ، ولا تفتنا بالنساء .
…. عن ابن جريج ، عن مجاهد قالوا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اغزوا تغنموا بنات الأصفر يعني نساء الروم ، ثم ذكر مثله .
…. هو رجل من المنافقين يقال له جد بن قيس ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : العام نغزو بني الأصفر ونتخذ منهم سراري ووصفاء فقال : أي رسول الله ، ائذن لي ولا تفتني ،

 

تفسير البغوي :
نزلت في جد بن قيس المنافق ، وذلك [ ص: 57 ] أن النبي صلى الله عليه وسلم لما تجهز لغزوة تبوك قال : يا أبا وهب هل لك في جلاد بني الأصفر؟ يعني الروم ، تتخذ منهم سراري ووصفاء ، فقال جد : يا رسول الله لقد عرف قومي أني رجل مغرم بالنساء ، وإني أخشى إن رأيت بنات بني الأصفر أن لا أصبر عنهن ، ائذن لي في القعود ولا تفتني بهن وأعينك بمالي .

 

 

تفسير القرطبي :
…. وأسند الطبري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : اغزوا تغنموا بنات الأصفر . فقال له الجد : إيذن لنا ولا تفتنا بالنساء وهذا منزع غير الأول ، وهو أشبه بالنفاق والمحادة .

تعليق :

كما رأينا أجمع المفسرون أن سبب نزول آية  وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ هي قبل غزوة تبوك أراد الرسول أن يشجع المسلمون على الغزو فأغراهم بأن هذه المرة ستكون السبايا نساء الروم الشقراوات كيف يكون هذا تعليمًا سماويًا ؟ .

لاشك أن الرسول بالنسبة لموضوع الشقراوات نجح في تحفيز  المسلمين لغزو الروم وقد تكون صورة مثل هذه هي التي ملأت خيالهم وهم في طريقهم للمعارك   

 

                            

هوامش حول الغزوات

الأحاديث والتفاسير القادمة هي أدلة تؤكد على :

1)أن الدخول للإسلام كان إجباري بعد تقييد الأسرى وكانت فرصة النجاة الوحيدة لهم من الأسرى هي أن يسلموا.

2)أن وسيلة نقل السبايا من النساء والأطفال كان بربطهم بسلاسل من رقابهم كالحيوانات .  

صحيح البخاري » كتاب تفسير القرآن » سورة آل عمران » باب كنتم خير أمة أخرجت للناس سورة أل عمران 3 : 110 

4281 حدثنا محمد بن يوسف عن سفيان عن ميسرة عن أبي حازم عن أبي هريرة رضي الله عنه كنتم خير أمة أخرجت للناس قال خير الناس للناس تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام.

شرح فتح الباري :
…. وقوله ” خير الناس للناس ؛ أي : خير بعض الناس لبعضهم أي : أنفعهم لهم ، وإنما كان ذلك لكونهم كانوا سببا في إسلامهم ، وبهذا التقرير يندفع من زعم بأن التفسير المذكور ليس بصحيح .

 

 تفسير ابن كثير لسورة آل عمران 3 : 110 كنتم خير أمة أخرجت للناس 

يخبر تعالى عن هذه الأمة المحمدية بأنهم خير الأمم فقال: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ )
قال البخاري: حدثنا محمد بن يوسف ، عن سفيان ، عن مَيْسَرة ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة : ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ قال: خَيْرَ الناس للناس، تأتون بهم السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام.

صحيح البخاري » كتاب الجهاد والسير » باب الأسارى في السلاسل:
2848 حدثنا محمد بن بشار حدثنا غندر حدثنا شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عجب الله من قوم يدخلون الجنة في السلاسل

شرح فتح الباري :
قوله : ( باب الأسارى في السلاسل ) ذكر فيه حديث أبي هريرة عجب الله من قوم يدخلون الجنة في السلاسل .
وقد أخرجه أبو داود من طريق حماد بن سلمة عن محمد بن زياد بلفظ ” يقادون إلى الجنة بالسلاسل ، … المراد بكون السلاسل في أعناقهم مقيد بحالة الدنيا ، فلا مانع من حمله على حقيقته ، والتقدير يدخلون الجنة ، وكانوا قبل أن يسلموا في السلاسل ، وسيأتي في تفسير آل عمران من وجه آخر عن أبي هريرة في قوله تعالى كنتم خير أمة أخرجت للناس قال ” خير الناس للناس يأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام “ ، قال ابن الجوزي : معناه أنهم أسروا وقيدوا ، فلما عرفوا صحة الإسلام دخلوا [ ص: 169 ] طوعا فدخلوا الجنة ، فكان الإكراه على الأسر والتقييد هو السبب الأول ، وكأنه أطلق على الإكراه التسلسل.

تعليق :

تأمل جيدًا في هذه الصور هل يملك هؤلاء المقيدين من أمرهم شيء ؟ هل إذا دخل هؤلاء الأسرى في الإسلام سيكون بسبب سماحة الإسلام ؟ أم بسبب عظم تعاليمه ؟ ألا يعتبر هذا إبتزاز واستغلال حقير لوضعهم الحالي ؟ أين هنا تطبيق الآية القرآنية لا إكراه في الدين ؟
من أقوال السيد المسيح : فكل ما تريدون أن يفعل الناس بكم افعلوا هكذا أنتم أيضا بهم متى 7 : 12 ، هل تقبل يا عزيزي المسلم أن تقيد هكذا ؟ هل تقبلي يا عزيزتي المسلمة أن تتعرى ابنتك وتجبر على تغيير دينها ؟ ومن يعلم فقد يكون جدودك أتوا للإسلام هكذا جبرًا وغصبا” .

 

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات