الباب السادس: ملكات اليمين

مفاتيح الألوان

 الأخضر : آيات قرآنية

الأحمر : آيات من الكتاب المقدس

الأزرق : مصادر إسلامية أخرى

البرتقالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول إلى المصدر الأصلي

 

الدليل 48 ورطة الشيوخ في ملكات اليمين :

 

الدليل 49 ملكات اليمين عبودية للجنس في الإسلام :

 

 

قائد بوكو حرام يقول الله أمرنا ببيع السبايا

 

د سعاد صالح تشرح معنى ملك اليمين من آيات القرآن وهو الحق المطلق للقائد المسلم بالاستمتاع الجنسي بالأسيرات

 

 

من الشعراوي >امتلاك إنسانة وللاستمتاع بها حكمة

 

1) ما هي ملكات اليمين ؟

هي امرأة أمة أو جارية يمتلكها شخص ما ومن حقه أن يمارس معها الجنس وذلك بدون زواج . والأمم المتحدة جرمت هذا الفعل أي تجارة الرقيق ، ومن بينها أن هذا الرجل يمارس مع هذه الأمة الجنس دون أن يعقد عليها شرعًا. أزهري يُقر أن ملكات اليمين عاريات الصدر وسلعة للبيع

 

2) الآيات الدالة على وجود ملكات اليمين في القرآن الكريم

2)أ) سورة النور 24 : 30 ، 31 :

قُل لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا …. أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ .

2)أ)1)تفسير البغوي  » تفسير قوله تعالى ” وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها … أو ما ملكت أيمانهن:

 

… قوله تعالى : ( أو ما ملكت أيمانهن ) اختلفوا فيها ، فقال قوم : عبد المرأة محرم لها ، فيجوز له الدخول عليها إذا كان عفيفا ، وأن ينظر إلى بدن مولاته إلا ما بين السرة والركبة ، كالمحارم وهو ظاهر القرآن . وروي ذلك عن عائشة وأم سلمة ، وروى ثابت عن أنس عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه أتى فاطمة بعبد قد وهبه لها ، وعلى فاطمة ثوب إذا قنعت به رأسها لم يبلغ رجليها ، وإذا غطت رجليها لم يبلغ رأسها ، فلما رأى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ما تلقى قال : “ إنه ليس عليك بأس إنما هو أبوك وغلامك “ ….وجملة الكلام في بيان العورات : أنه لا يجوز للناظر أن ينظر إلى عورة الرجل ، وعورته ما بين السرة إلى الركبة ، وكذلك المرأة مع المرأة ، ولا بأس بالنظر إلى سائر البدن إذا لم يكن خوف فتنة .
…قال محمد بن إسماعيل : ” وحديث أنس أسند ، وحديث جرهد أحوط ” . أما المرأة مع الرجل فإن كانت أجنبية حرة : فجميع بدنها في حق الأجنبي عورة ، ولا يجوز النظر إلى شيء منها إلا الوجه والكفين ، وإن كانت أمة : فعورتها مثل عورة الرجل ، ما بين السرة [ ص: 38 ] إلى الركبة ، وكذلك المحارم بعضهم مع بعض . والمرأة في النظر إلى الرجل الأجنبي كهو معها . ويجوز للرجل أن ينظر إلى جميع بدن امرأته وأمته التي تحل له ، وكذلك هي منه إلا نفس الفرج فإنه يكره النظر إليه ، وإذا زوج الرجل أمته حرم عليه النظر إلى عورتها كالأمة الأجنبية ، وروي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : ” إذا زوج أحدكم عبده أمته فلا ينظرن إلى ما دون السرة وفوق الركبة “ .

 

2)ب)سورة النساء : 3 

”  وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ “ سورة النساء 4 : 3  (ملكات اليمين) ورد هذا النص حوالي 15 مرة في القرآن مثلا” :

2)ب)1)تفسير البغوي لسورة النساء آية 3:

( أو ما ملكت أيمانكم ) يعني السراري لأنه لا يلزم فيهن من الحقوق ما يلزم في الحرائر ، ولا =قسم لهن ، ولا وقف في عددهن.

تعليق :
البغوي يفسر ويقول السرائر ليس لهن حقوق ولا يوجد قسم لهن ولا حد أقصى لعددهن .

 

2)ج)سورة النساء آية 24 :

 وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا سورة النساء 24

*التفاسير القرآنية لسورة النساء آية 24 :

2)ج)1)*تفسير ابن كثير 24 :
( إلا ما ملكت أيمانكم ) يعني : إلا ما ملكتموهن بالسبي ، فإنه يحل لكم وطؤهن إذا استبرأتموهن ، فإن الآية نزلت في ذلك .
أصبنا نساء من سبي أوطاس (غزوة حنين)، ولهن أزواج ، فكرهنا أن نقع عليهن ولهن أزواج ، فسألنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فنزلت هذه الآية : ( والْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ) [ قال ] فاستحللنا فروجهن .

2)ج)2)*تفسير القرطبي :
إلا ما ملكت اليمين بالسبي من أرض الحرب , فإن تلك حلال للذي تقع في سهمه وإن كان لها زوج . وهو قول الشافعي في أن السباء يقطع العصمة ; فإن بيعها طلاقها والصدقة بها طلاقها وأن تورث طلاقها وتطليق الزوج طلاقها .
أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن . وهذا نص صحيح صريح . وكان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يستبرئون المسبية بحيضة .

الآية نزلت بسبب تحرج أصحاب النبي عن وطء المسبيات ذوات الأزواج ؛ فأنزل الله إلا ما ملكت أيمانكم .إن المسبية مملوكة ولكنها كانت زوجة زال نكاحها فتعتد عدة الإماء … فرأى في هذه الرواية أن استبقاءه إبقاء لما يملكه ؛ لأنه قد صار له عهد وزوجته من جملة ما يملكه ، فلا يحال بينه وبينها …. أن المراد بالآية ذوات الأزواج ، أي فهن حرام إلا أن يشتري الرجل الأمة ذات الزوج فإن بيعها طلاقها والصدقة بها طلاقها وأن تورث طلاقها وتطليق الزوج طلاقها . قال ابن مسعود : فإذا بيعت الأمة ولها زوج فالمشتري أحق ببضعها وكذلك المسبية ؛ كل ذلك موجب للفرقة بينها وبين زوجها . 

إلا ما ملكت أيمانكم قالوا : معناه بنكاح أو شراء …  إلا ما ملكت أيمانكم يعني تملكون عصمتهن بالنكاح وتملكون الرقبة بالشراء ، فكأنهن كلهن ملك يمين

2)ج)3)*تفسير الطبري :  ” ملك اليمين ” : السبايا اللواتي فرق بينهن وبين أزواجهن – السباء ، فحللن لمن صرن له بملك اليمين ، من غير طلاق كان من زوجها الحربي لها .  .. والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم ، يقول : كل امرأة لها زوج فهي عليك حرام ، إلا أمة ملكتها ولها زوج بأرض الحرب ، فهي لك حلال إذا استبرأتها .   والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم ، قال : ما سبيتم من النساء . إذا سبيت المرأة ولها زوج في قومها ، فلا بأس أن تطأها  ..هذه الآية نزلت فيمن سبي من أوطاس .  .. يوم حنين بعث جيشا إلى أوطاس ، فلقوا عدوا ، فأصابوا سبايا لهن أزواج من المشركين ، فكان المسلمون يتأثمون من غشيانهن ، فأنزل الله تبارك وتعالى هذه الآية : والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم ، أي : هن حلال لكم إذا ما انقضت عددهن .    .. فكان ناس من أصحاب رسول الله يتأثمون من غشيانهن من أجل أزواجهن ، فأنزل الله تبارك وتعالىوالمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم منهن ، فحلال لكم ذلك .   لما سبى رسول الله أهل أوطاس ، قلنا : يا رسول الله ، كيف نقع على نساء قد عرفنا أنسابهن وأزواجهن ؟ قال : فنزلت هذه الآية : والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم . ..عن  ابن عباس ، قال : طلاق الأمة ست : بيعها طلاقها ، وعتقها طلاقها ، وهبتها طلاقها ، وبراءتها طلاقها ، وطلاق زوجها طلاقها  مشتريها أحق ببضعها يعني الأمة تباع ولها زوج . وأباحهن بقوله : إلا ما ملكت أيمانكم بالنكاح أو الملك .

فيلم مصري يوضح توزيع ملكات اليمين وقت النبي

 

2)ج)4)تفسير البغوي :  :

إلا ما ملكت أيمانكم ) يعني : السبايا اللواتي سبين ولهن أزواج في دار الحرب فيحل لمالكهن وطؤهن بعد الاستبراء ، لأن بالسبي يرتفع النكاح بينها وبين زوجها .

يوم حنين جيشا إلى أوطاس فأصابوا سبايا لهن أزواج من المشركين ، فكرهوا غشيانهن ، فأنزل الله تعالى هذه الآية .     ( إلا ما ملكت أيمانكم ) أن تكون أمته في نكاح عبده فيجوز أن ينزعها منه . [ ص: 193 ]    وقيل : أراد بالمحصنات الحرائر ، ومعناه : أن ما فوق الأربع حرام منهن إلا ما ملكت أيمانكم ، فإنه لا عدد عليكم في الجواري   ( فآتوهن أجورهن ) أي : مهورهن ، وقال آخرون : هو نكاح المتعة وهو أن ينكح امرأة إلى مدة فإذا انقضت تلك المدة بانت منه بلا طلاق ، وتستبرئ رحمها وليس بينهما ميراث ، وكان ذلك مباحا في ابتداء الإسلام ، ثم نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم .

2)ج)5)*تفسير البخاري :

صحيح البخاري كتاب النكاح 70 باب مَا يَحِلُّ مِنْ النِّسَاءِ وَمَا يَحْرُمُ 

وَقَوْلِهِ تَعَالَى حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَقَالَ أَنَسٌ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ النِّسَاءِ ذَوَاتُ الْأَزْوَاجِ الْحَرَائِرُ حَرَامٌ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ لَا يَرَى بَأْسًا أَنْ يَنْزِعَ الرَّجُلُ جَارِيَتَهُ مِنْ عَبْدِهِ
الشرح‏:‏
فإذا هو لا يرى بما ملك اليمين بأسا أن ينزع الرجل الجارية من عبده فيطأها ،…واضاف ابن حجر في شرح وأن المراد بالاستثناء في قوله ‏إلا ما ملكت أيمانكم‏ المسبيات إذا كن متزوجات فإنهن حلال لمن سباهن‏. ..

2)ج)6)*تفسير مسلم :
صحيح مسلم كتاب الرضاع 17 باب جواز وطء المسبية بعد الاستبراء وإن كان لها زوج انفسخ نكاحها بالسبي:
1456 إلا ما ملكت أيمانكم أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن
يوم حنين بعث جيشا إلى أوطاس فلقوا عدوا فقاتلوهم فظهروا عليهم وأصابوا لهم سبايا فكأن ناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم تحرجوا من غشيانهن من أجل أزواجهن من المشركين فأنزل الله عز وجل في ذلك والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن .

شرح وتعليق:
السماح بأخذ جارية من زوجها واغتصابها :
هؤلاء الرجال بفطرتهم الجاهلية شعروا بالحرج أن يجامعوا هؤلاء النساء الذين كن يعرفون أزواجهم في الغزوة وكانوا يعرفون أزواجهم وأنسباؤهم فنزلت الآية تشرع لهم ذلك ولنا هنا ملاحظات :
*دائمًا المسلمون يقولون أن قبل الإسلام في الجاهلية كان البشر مفترين وزناة ، ولكن نرى هنا بخلفيتهم الجاهلية كانوا أكثر إنسانية من الرسول وإله الرسول.
*دائمًا يقال أن الإسلام هو دين الفطرة الطبيعية ، ولكن نرى هنا كيف أن فطرة هؤلاء الرجال تحرجت من فعل أقره الإسلام فكيف يكون دين الفطرة.
*في اللحظة التي شرع الإسلام باغتصاب هؤلا الزوجات عكس فطرة وشعور هؤلاء الرجال في هذه اللحظة دمر الإسلام هؤلاء الرجال تدميرًا هائلًا وشوه فطرتهم تمامًا ، ولك أن تتخيل وهم يغتصبون هؤلاء الزوجات ويقهرونهن غضبًا عنهن وهن ثكالى وحزانى لوفاة أزواجهم ، في هذه اللحظة دمر الإسلام ما تبقى من فطرتهم عندما قام الرسول باقناعهم بقتل كل رجال بني قريضة ، دمر جزء منهم ثم اقناعهم باغتصابهن دمر تمامًا إنسانية هؤلاء الرجال كم فعل مع كل المسلمين علي مر العصور ، وهو ما يفسر كل هذه التفاصيل الموثقة التي ذكرها كتاب الاحاديث مثل البخاري ومسلم وكتاب السيرة النبوية مثل ابن هشام وكتاب المغازي كيف قام هؤلاء بتوثيق جرائم الرسول الإجابه أن الرسول دمر بوصلتهم الداخلية ودمر قدرتهم على تقييم الصواب من الخطأ .
كيف هذا الفعل الشنيع يتماشى مع ما ورد في سورة الأنبياء  107 ما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ؟؟!
كيف هذا الفعل الشنيع يتماشى مع الحديث الذي يقول : {إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق} ؟؟!
كيف هذا الفعل الشنيع يتماشى مع سورة الأحزاب لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة (قدوة حسنة) ؟؟!!

3) كيف كان يتم استخدام السيد لملكات اليمين استخدامًا جنسيًا ؟

وهنا نتحدث عن ثلاثة محاور

3)أ)المحور الأول:عورة الأمة 
التعريف الإسلامي لعورة الأمة :

أزهري يعترف أن النبي جعل عورة الأمة من السرة للركبة

 

العورة هو ما يغض الطرف عنه ، ما لا يمكن كشفه أو يستحى من النظر إليه ، وعرف الفقهاء العورة عند الرجل والمرأة وعرف أن عورة المرأة هي جسدها كله عدا الوجه والكفين
والبعض قالوا أن الجسد كله عورة حتى الوجه والكفين في حالة إنهم يمثلوا فتنة للرجال ، أما بالنسبة لعورة الرجال اختلف فيها الفقهاء الجمهور قالوا أن عورة الرجال ما بين السرة والركبة أي من تحت السرة إلى أعلى الركبة هذه هي عورة الرجل ، ونجد أن عورة الأمة أو الجارية أو الغير حرة هي مثلها مثل عورة الرجل من السرة إلى الركبتين ؛ بمعنى أن الأمة من رأسها إلى سرتها ليست عورة  ؛بمعنى أن صدرها ليس عورة ولا شعرها .
ما الفرق بين الحرة والأمة ؟ هل التركيبة الجسمانية للأمة تختلف عن الحرة ؟ أليس الاثنان لهما نفس أعضاء الجسد ؟ هل الأمة وهي تسير عارية الصدر والجسد ليست فتنة ؟ أي منطق هذا ؟ أي عقل يقبل هذا ؟ هل وهي عارية هكذا لا تفتن الرجال ؟

                                                                           صورة توضح الفرق بين عورة الأمة وعورة الحرة

                                                             

 

                                                                                                                               صورة توضح الفرق بين عورة الأمة وعورة الحرة 

                  ee-edit-4-img-2    

 

 

3)أ)1)المصادر الإسلامية المعتمدة لهذا المبدأ : 

3)أ)1)1)الأحاديث الصحيحة :

عن أبي موسى الأشعري إباحةُ النظرِ إلى ما فوق السرةِ ودون الركبةِ [ أي الجارية التي يريدُ ابتياعَها ]
الراوي: – المحدث: ابن حزم – المصدر: المحلى – الصفحة أو الرقم: 10/31خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

عن ابن عمر إباحة النظر إلى ساقها [ أي الجارية التي يريد ابتياعها ] وبطنها وظهرها ويضع يده على عجزها وصدرها

الراوي: – المحدث: ابن حزم – المصدر: المحلى – الصفحة أو الرقم: 10/31 خلاصة حكم  محدث: صحيح

 

عن ابن عمر أنه كان إذا اشترى جارية كشف عن ساقها ووضع يده بين ثدييها وعلى عجزها وكأنه كان يضعها عليها من وراء الثياب الراوي: نافع مولى ابن عمر المحدث: الألباني – المصدر: إرواء الغليل – الصفحة أو الرقم:/201
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

 

صور تعبر عن المأساة الإسلامية رجل مسلم يطبق الأحاديث الصحيحة فيقلب في البضاعة (آسف على هذا التعبير ولكنه ورد بالحرف كلمة يقلب في السنن الكبرى للبيهقي انظر بعد قليل) ويختبر الأسنان قبل أن يشتريها وله الحق أن يضع يده على صدرها وعجزها كما أحل له الرسول  

                                 

                        

 

 

 

 

 

 

 

3)أ)1)2)تفسير البغوي » سورة النور 24 : 30 ، 31 > تفسير قوله تعالى :

قُل لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا …. أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ .

… قوله تعالى : أو ما ملكت أيمانهن ) اختلفوا فيها ، فقال قوم : عبد المرأة محرم لها ، فيجوز له الدخول عليها إذا كان عفيفا ، وأن ينظر إلى بدن مولاته إلا ما بين السرة والركبة ، كالمحارم وهو ظاهر القرآن . وروي ذلك عن عائشة وأم سلمة ، وروى ثابت عن أنس عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه أتى فاطمة بعبد قد وهبه لها ، وعلى فاطمة ثوب إذا قنعت به رأسها لم يبلغ رجليها ، وإذا غطت رجليها لم يبلغ رأسها ، فلما رأى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ما تلقى قال : ” إنه ليس عليك بأس إنما هو أبوك وغلامك “ .…وجملة الكلام في بيان العورات : أنه لا يجوز للناظر أن ينظر إلى عورة الرجل ، وعورته ما بين السرة إلى الركبة ، وكذلك المرأة مع المرأة ، ولا بأس بالنظر إلى سائر البدن إذا لم يكن خوف فتنة .

…قال محمد بن إسماعيل : ” وحديث أنس أسند ، وحديث جرهد أحوط ” . أما المرأة مع الرجل فإن كانت أجنبية حرة : فجميع بدنها في حق الأجنبي عورة ، ولا يجوز النظر إلى شيء منها إلا الوجه والكفين ، وإن كانت أمة : فعورتها مثل عورة الرجل ، ما بين السرة [ ص: 38 ] إلى الركبة ، وكذلك المحارم بعضهم مع بعض . والمرأة في النظر إلى الرجل الأجنبي كهو معها . ويجوز للرجل أن ينظر إلى جميع بدن امرأته وأمته التي تحل له ، وكذلك هي منه إلا نفس الفرج فإنه يكره النظر إليه ، وإذا زوج الرجل أمته حرم عليه النظر إلى عورتها كالأمة الأجنبية ، وروي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : ” إذا زوج أحدكم عبده أمته فلا ينظرن إلى ما دون السرة وفوق الركبة ” . 
3)أ)1)3)السنن الكبرى للبيهقي :  

السنن الكبري للبيهقي » كتاب الصلاة » جماع أبواب لبس المصلي » باب عورة الأمة :3129 وقد روي عن حفص بن عمر … عن محمد بن كعب ، عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : ” لا بأس أن يقلب الرجل الجارية إذا أراد أن يشتريها ، وينظر إليها ما خلا عورتها ، وعورتها ما بين ركبتها إلى معقد إزارها” .

السنن الكبرى للبيهقي » كتاب الصلاة » جماع أبواب لبس المصلي » باب عورة الأمة :
3125 أخبرنا أبو علي ، أنبأ محمد بن بكر …. عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : إذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره ، فلا ينظرن إلى ما دون السرة وفوق الركبة . قال أبو داود : صوابه سوار بن داود . 
قال الشيخ : وهذه الرواية إذا قرنت برواية الأوزاعي دلنا على أن المراد بالحديث نهي السيد عن النظر إلى عورتها إذا زوجها ، وأن عورة الأمة ما بين السرة والركبة …
3)أ)1)4)كتاب عون المعبود في شرح سنن أبي داود لأبي الطيب محمد شمس الحق » كتاب الصلاة » باب متى يؤمر الغلام بالصلاة :

495 …. وزاد وإذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره فلا ينظر إلى ما دون السرة وفوق الركبة. 

الحاشية رقم: 1
… حديث مؤمل بن هشام المتقدم ذكره ( وإذا زوج أحدكم خادمه ) بالنصب والمراد بالخادم الخادمة أي الأمة ( عبده ) … لزوج ( أو أجيره ) .. ( فلا ينظر ) … ويمكن إرجاع الضمير في : فلا ينظر إلى أحدكم وهو السيد فيكون المعنى إذا زوج أحدكم الخادمة ؛ أي الأمة من عبده أو أجيره فلا ينظر السيد إلى ما تحت سرة أمته وفوق ركبة أمته .

 

3)أ)1)5)العلامة الشيخ العثيمين :

وقال العلامة العثيمين الأمرَ إيضاحا في شرحه الممتع على زاد المستقنع:الأَمَةُ – ولو بالغة – وهي المملوكة، فعورتها من السُّرَّة إلى الرُّكبة، فلو صلَّت الأَمَةُ مكشوفة البدن ما عدا ما بين السُّرَّة والرُّكبة، فصلاتها صحيحة، لأنَّها سترت ما يجب عليها سَتْرُه في الصَّلاة. وأما في باب النَّظر: فقد ذكر الفقهاءُ رحمهم الله تعالى أن عورة الأَمَة أيضاً ما بين السُّرَّة والرُّكبة،

 

3)أ)1)6)وجاء نفس الكلام في كتاب منهاج الطالبين وعمدة المفتين في فقه مذهب الإمام الشافعي تأليف أبي زكريا يحيى بن شرف النووي :
 فرقت العترة والشافعي وأبو حنيفة والجمهور بين عورة الحرة والأمة فجعلوا عورة الأمة ما بين السرة والركبة كالرجل المصدر : نيل الاوطار- باب أن المرأة الحرة كلها عورة- ج2 ص481
وفرق الشافعي وأبو حنيفة والجمهور بين عورة الحرة والأمة فجعلوا عورة الأمة ما بين السرة والركبة كالرجل– المصدر : تحفة الأحوذي- ما جاء لا تقبل صلاة المرأة- ج1 ص406
أيضًا زاد المستنقع لموسى بن أحمد بن سالم المقدسي الحنبلي-1/37:
وعورة رجل وأمة وأم ولد ومعتق بعضها من السرة إلى الركبة وكل الحرة عورة إلا وجهها
تحفة الأحوذي- ما جاء لا تقبل صلاة المرأة- ج1 ص406:
 إذا زوج السيد أمته جاز له أن ينظر إلا ما بين السرة والركبة “

ونجد أن 20 % من شعب موريتانيا عبيد (يعانون من الرق) وفيه ملكات يمين ، فموريتانيا لم تنفذ قانون الأمم المتحدة فهي تصدر الرقيق لدول الخليج لاسيما السعودية  

 

صورة تعبر عن سوق الجواري والعبيد وقت الرسول و حيث تفف المرأة عارية (إلا ما بين السرة والركبة) ويشتريها من يعرض أعلى سعر ويأخذها ويغتصبها كما يشاء ثم  يخزنها عنده حتى تعود له شهوته فيغتصبها ثانيةَ وهلما جرى ، وأيضًا الأطفال كانوا يباعون ويشترون كالحيوانات 

                              

 

الإسلام أنزل الإنسان إلى مكانة الحيوان وأصبح سلعة يباع ويشتري كالحيوان وأصبح عاري كالحيوان أيضًا ، والإسلام دمر العلاقات الأسرية فسمح بتفريق الأم عن ابنها أو ابنتها البالغة تمامًا مثل الحيوانات التي تفترق عن أهلها ، ولك أن تتخيل الموقف أن يرى ابن أمه تباع عارية أمام الجميع أو أم ترى ابنتها تباع لتغتصب من قبل المسلم المنتصر في الحرب

                                

3)أ)2)*عورة الأمة في الصلاة :
و نجد حتى في صلاة المرأة الأمة المسلمة إذا صلت وهي مكشوفة أي غطت فقط ما بين السرة والرقبة فصلاتها مقبولة ، أي أن ملكة اليمين المسلمة إذا غطت في صلاتها فقط ما بين السرة والرقبة فتكون صلاتها صحيحة
ونجد في القواسم الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني (فقه مالكي) ، لأحمد بن غنيم النقراوي المالكي ، فقيه ،
باب طهارة الماء والثوب والبقع
{أن عورة الأمة في الصلاة منحسرة فيما بين السرة والرقبة}
فالأمة المملوكة فعورتها ما بين السرة والرقبة فإذا صليت مكشوفة ما عدا السرة والرقبة فصلاتها مقبولة
أين هذا الأمر في الكتاب المقدس ؟ فلن نجد هذا الأمر إلا في الشريعة الإسلامية فقط .

 

المهزلة الكبرى سؤال إلى موقع إسلام ويب في عام 2005 حول الأمة المملكة وهل يجوز أن تصلي بدون حجاب ؟ وانظر الرد من أكبر موقع إسلامي : 

وقال الإمام النووي رحمه الله وهو يعدد شروط صحة الصلاة: وعورة الرجل ما بين سرته وركبته، وكذا الأمة في الأصح، والحرة ما سوى الوجه والكفين.و الرقيق(أي الأمة) ـ ما بين سرة وركبة ، لأنها دون الحرة فألحقت بالرجل.

المصدر : مركز الفتوي موقع  إسلام ويب رقم الفتوي 60032  تاريخ الفتوي 17 / 3 /2005 عنوان الفتوي عورة الأمة المملوكة في الصلاة . 

 

 

3)أ)3)*ملكات اليمين في بيت عمر بن الخطاب :

أى عمرُ أمةً لنا مُقنّعةً فضربَها وقال لا تَشبَّهينَ بالحرائرِ

الراوي:  أنس بن مالك المحدث:الألباني – المصدر: إرواء الغليل – الصفحة أو الرقم: 6/203 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

الشرح: أن عمر بن الخطاب رأى أمة مغطاة الرأس فضربها وقال ألا تشبهين الحرائر . أي أن عمر شاهد هذه المرأة الأمة وهي مرتدية على رأسها غطاء فضربها لكي تخلعه عن رأسها ، حتى لا تشبه المرأة الحرة . نحن نتساءل هل المرأة الأمة هي امرأة مثل المرأة الحرة أم لا ؟ فهنا لا يوجد مبدأ واحد للمرأة فالمفروض الجميع سواء .

 

كن إماء عمر رضي الله عنه يخدمننا كاشفات عن شعورهن تضطرب ثديهن

الراوي: أنس بن مالك المحدث: البيهقي – المصدر: السنن الكبرى للبيهقي – الصفحة أو الرقم: 2/227 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

كن إماء عمر – رضي الله عنه – يخدمننا كاشفات عن شعورهن ، تضرب ثديهن .  قال الشيخ : والآثار عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – في ذلك صحيحة ، وإنها تدل على أن رأسها ورقبتها وما يظهر منها في حال المهنة ليس بعورة . 

السنن الكبرى  » كتاب الصلاة  » جماع أبواب لبس المصلي  » باب عورة الأمة.

             هذه الصور تعبر إلى حد كبير عن الإماء في بيت عمر بن الخطاب كن عراة إلا من السرة إلى الركبة 

                     

تعليق : كيف تكون ملكات اليمين في منزل الفاروق العادل عمر بن الخطاب كاشفات شعورهن وثديهن تضرب بعضهن بمعنى شبه عاريات وهل ذلك لم يكن يفتن الرجال ؟ وأين التعاليم حول أهمية الحجاب ؟

 

 

3)ب)المحور الثاني:القريبات لو كن ملكات يمين  

فمن يمين ملك بنت أخيه ، وامرأة أبيه ،  وأمه من الرضاعة ، وابنته من الرضاعة ، وأخته من الرضاعة ، وهو عارف بتحريمهن ثم وطئهن يعاقب ولا حد عليه ، فالولد ينسب إليه وليس عليه حد الزنا (الرجم) حتى القريبات إن وقعن في ملكه تذل ويمارس الجنس فنجد ذلك في :

*المحلى بالآثار لابن حزم  » كِتَابُ الْحُدُودِ  » مَسْأَلَةٌ : وَمَنْ وَطِئَ امْرَأَةَ أَبِيهِ أَو

{إلا أن مالكا فرق بين الوطء في ذلك بعقد النكاح ، وبين الوطء في بعض ذلك بملك اليمين ، فقال : فيمن ملك بنت أخيه ، أو بنت أخته ، وعمته ، وخالته ، وامرأة أبيه ، وامرأة ابنه بالولادة ، وأمه نفسه من الرضاعة ، وابنته من الرضاعة ، وأخته من الرضاعة وهو عارف بتحريمهن ، وعارف بقرابتهن منه ثم وطئهن كلهن عالما بما عليه في ذلك ، فإن الولد لاحق به ، ولا حد عليه ، لكن يعاقب . ورأى : أن ملك أمه التي ولدته ، وابنته ، وأخته ، بأنهن حرائر ساعة يملكهن ، فإن وطئهن حد حد الزنى . وقال أبو حنيفة : لا حد عليه في ذلك كله ، ولا حد على من تزوج أمه التي ولدته ، وابنته ، وأخته ، وجدته ، وعمته ، وخالته ، وبنت أخيه ، وبنت أخته عالما بقرابتهن منه ، عالما بتحريمهن عليه ، ووطئهن كلهن : فالولد لاحق به ، والمهر واجب لهن عليه ، وليس عليه إلا التعزير دون الأربعين فقط وهو قول سفيان الثوري ، قالا : فإن وطئهن بغير عقد نكاح فهو زنى ، عليه ما على الزاني من الحد ..}.(مالك وأبو حنيفة هما من الأربعة المؤسسين للسنة النبوية)

كيف يحق لي أن أملك أمي وأختي ولاحظ أيضًا الفقه الإسلامي قائم على تصنيف الحالة وليس فيه مبادئ ففيه يفرق بين الأمة والحرة فالمرأة الأمة غير المرأة الحرة .

لمغني لابن قدامة » كتاب عتق أمهات الأولاد » مسألة لأم الولد شروطا ثلاثة 
( 8860 ) مسألة : قال : ( وإذا علقت منه بحر في ملكه ، فوضعت بعض ما يستبين فيه خلق الإنسان ، كانت له بذلك أم ولد )… في العبد إذا ملكه سيده ، وقلنا : إنه يملك . فإنه إذا وطئ أمته واستولدها ، فولده مملوك ، ولا تصير الأمة أم ولد يثبت لها حكم الاستيلاد بذلك ، وسواء أذن له سيده في التسري بها أو لم يأذن له . والثاني ، إذا استولد المكاتب أمته ، فإن ولده مملوك له ، وأما الأمة ، فإنه لا تثبت لها أحكام أم الولد في العتق بموته في الحال ; لأن المكاتب ليس بحر ، وولده منها ليس بحر ، فأولى أن لا تتحرر . هي ومتى عجز المكاتب ، وعاد إلى الرق ، أو مات قبل أداء كتابته ، فهي أمة قن ، كأمة العبد القن . وهل يملك [ ص: 419 ] المكاتب بيعها ، والتصرف فيها ؟ فيه اختلاف ، ذكر القاضي في موضع ، أنه لا يثبت فيها شيء من أحكام الاستيلاد ، ولا تصير أم ولد بحال . وهذا أحد قولي الشافعي ; لأنها علقت بمملوك في ملك غير تام ، فلم يثبت لها شيء من أحكام الاستيلاد ، كأمة العبد القن . وظاهر المذهب أنها موقوفة ، لا يملك بيعها ، ولا نقل الملك فيها ، فإن عتق ، صارت له أم ولد ، تعتق بموته ، فيثبت لها من حرمة الاستيلاد ، ما يثبت لولدها من حرمة الحرية .

شرح :يشرح ابن قدامة إذا كان لسيد عبد وأمة (جارية) والسيد سمح للعبد بالتسري (التسلية بمعاشرتها جنسيًا) وأنجبت من هذه العلاقة طفل فهذا الطفل المولود ملك السيد ولا يكتب باسم الأمة أو العبد . 

 

الإسلام يبيح زواج الأب من ابنته من الزنى > الإمام الشافعي (أحد الائمة الأربعة وهم أصحاب المذاهب الأربعة الذين أجمع على إمامتهم كل المسلمين السُنة )  أباح زواج الأب من ابنته من الزنى لأن ماء الزنى هدر :

 

3)ج)المحور الثالث اغتصاب ملكات اليمين في الإسلام :

جواز اغتصاب النساء في القرآن و الحديث:

3)ج)1)من البخاري:

3)ج)1)1)جواز الغزو على عرب مثلهم بدون إنذار وهم غافلون وقتلهم وسبي واغتصاب نسائهم :

 صحيح البخاري » كتاب العتق » باب من ملك من العرب رقيقا فوهب وباع وجامع وفدى وسبى الذرية :

2403 أخبرنا ابن عون قال كتبت إلى نافع فكتب إلي إن النبي صلى الله عليه وسلم أغار على بني المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى على الماء فقتل مقاتلتهم وسبى ذراريهم وأصاب يومئذ جويرية حدثني به عبد الله بن عمر وكان في ذلك الجيش

الشرح :
وقوله : ” أغار على بني المصطلق ” ، وبنو المصطلق يقال : إن المصطلق لقب واسمه جذيمة : ” وهم غارون ” ، أي أخذهم على غرة .
قوله : ( وأصاب يومئذ جويرية ) بنت الحارث بن أبي ضرار وكان أبوها سيد قومه وقد أسلم بعد ذلك .

تعليق :

قد يعجز العقل على تصديق هذ الحديث وشرحه الرسول يغزو عرب مثله وهم غافلون  لمجرد أنهم لم يسلموا ، ويأخذ بنت كبيرهم جويرية بنت الحارث ملك يمين للمتعه الجنسية له ،  ونرى الإمام النووي وهو يشرح الحديث يؤكد جواز أن تغير على عرب مثلك وهم غافلون وجواز أن تستعبدهم ، ما هذه القسوة الهائلة من رسول يقولون أنه أتى ليتمم مكارم الأخلاق ؟ نرى هنا مصدر التعليم للمسلمين في إباحة دم ونساء كل من يختلف معك ، وهذا يفسر قدرة بعض المسلمين على قتل واغتصاب مَن يختلف معهم ويفسر كل المذابح والانتهاكات ويفسر تطابق موقف حسني مع المجلس العسكري ، ومع القذافي أو علي عبد الله صالح أو الملك فهد أو الإخوان أو السلفيين.

 

 صحيح البخاري  » كتاب العتق  » باب من ملك من العرب رقيقا فوهب وباع وجامع وفدى وسبى الذرية :

2404 قال رأيت أبا سعيد رضي الله عنه فسألته فقال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة بني المصطلق فأصبنا سبيا من سبي العرب فاشتهينا النساء وأحببنا العزل فسألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما عليكم أن لا تفعلوا ما من نسمة كائنة إلى يوم القيامة إلا وهي كائنة

الشرح :
وقوله : ” نسمة ” أي : نفس .

تعليق :

حديث آخر يؤكد نفس القصة المؤلمة ولكن من منظور آخر، فبعد ما هزم المسلمون بني المصطلق وقتلوا الرجال وسبوا النساء وهم عرب مثلهم بل وهم كرائم العرب على حد تعبيرهم ، واشتاقوا أن يعاشروهن جنسيًا ، فهن ملك يمين لهم ، ولكن كانوا يخافون أن هؤلاء النساء يحملن وعندما يريدون بيعهن لا يستطيعون ، فسألوا الرسول حول رأيه في العزل وهو أن يعاشروهن جنسيًا ولكن قبل قذف السائل المنوي يوقفون المعاشرة حتى لا يحدث حمل ، فرد الرسول (لا عليكم) بمعنى استمتعوا كما شئتم وبدون عزل فلو مشيئة الله أن نفس تخلق سوف تخلق ، في كلا الحالتين ما هذه القسوة ؟ ما هذا العنف يغزون عرب جيران مثلهم ويقتلون الرجال ويسبون ويغتصبون النساء ، والإمام النووي يشرح بمنتهى الوضوح عن جواز غزو عرب مثلهم ، وجواز اغتصاب وبيع نسائهم ، لاحظ كم التدمير الذي لحق بهؤلاء الرجال حتى يغتصبوا نساء عرب مثلهم وكل ما يقلقهم هو خوفهم أن يحملن فلا يستطيعون بيعهن ، كيف يكون هذا دين سماوي ؟

الرسول سمح بسبي عرب مثله لمجرد أنهم لم يسلموا ، هل تقبل أيها المسلم أن تسبى زوجتك وتبقى عارية  مثل المرأة التي في الصورة وتباع لرجل يبقيها عارية في منزله ويغتصبها كلما أراد ، هل هذه هي شهامة العرب أين مروءة العرب؟  أين احترام الإنسان ؟ هل قبلت أن يغزو صدام الكويت ويغتصب نساءها ؟ إذن لماذا تقبل أن يفعل الرسول هذه الجريمة الشنعاء ؟ 

                          

3)ج)1)2)السماح بأخذ جارية من زوجها واغتصابها:
صحيح البخاري كتاب النكاح 70 باب مَا يَحِلُّ مِنْ النِّسَاءِ وَمَا يَحْرُمُ 25 :
الحديث :
وَقَوْلِهِ تَعَالَى حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ إِلَى آخِرِ الْآيَتَيْنِ إِلَى قَوْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا وَقَالَ أَنَسٌ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ النِّسَاءِ ذَوَاتُ الْأَزْوَاجِ الْحَرَائِرُ حَرَامٌ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ لَا يَرَى بَأْسًا أَنْ يَنْزِعَ الرَّجُلُ جَارِيَتَهُ مِنْ عَبْدِهِ وَقَالَ وَلَا تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ مَا زَادَ عَلَى أَرْبَعٍ فَهُوَ حَرَامٌ …..

الشرح‏:‏
قوله ‏.. الحرائر حرام إلا ما ملكت أيمانكم، لا يرى بأسا أن ينزع الرجل جاريته‏ … في قوله تعالى ‏(‏والمحصنات‏)‏ … ألا ما ملكت أيمانكم فإذا هو لا يرى بما ملك اليمين بأسا أن ينزع الرجل الجارية من عبده فيطأها،… وأن المراد بالاستثناء في قوله ‏ألا ما ملكت أيمانكم‏ المسبيات إذا كن متزوجات فإنهن حلال لمن سباهن‏.‏

شرح وتعليق:
يحكي البخاري وكذلك يفسر ابن حجر العسقلاني أن الله أحل أن تنتزع الجارية من زوجها وتعاشرها جنسيًا ، وأن الله أحل اغتصاب النساء الأسيرات ، ونحن نتساءل هل يعقل أن يكون إله الكون بهذه القسوة فيوافق على هذا العنف والاغتصاب ؟  وهذا يؤكد ذلك أن الله في الإسلام ما هو إلا أهواء محمد وشهواته ، كما قالت عائشة وكتبها البخاري في صحيحه ما أرى إلا ربك مسرع في هواك (البخاري حديث رقم 4823.)

 

عزيزي المسلم هل تقبل أن تأخذ زوجتك من أمامك وتسبى وتتعرى أمام الجميع كما يبيح الإسلام ذلك ؛ لأنها أصبحت مسبية ويشتريها الرجل الذي هزمك في المعركة وقد يشتريك أنت أيضًا وتراه يغتصب زوجتك أمام عينيك كل يوم ، ويحق للسيد أن يعطي زوجتك لعبد آخر ثم إذا أراد أن يغتصبها ثانيةَ يحق له أن ينتزعها من العبد مرة أخرى ، وأنت أيضًا تتحول إلى عبد يمتلكه يفعل بك ما يشاء ، وأيضًا هل تقبل أن تتعرى ابنتك وتباع (منفصله عن أمها لأنها بلغت ) لرجل يغتصبها  ؟ 

                   

 

3)ج)1)3)الرسول يشجع على جماع كامل مع السبايا :

صحيح البخاري كتاب البيوع » باب بيع الرقيق :
2116 حدثنا أبو اليمان أخبرنا شعيب عن الزهري قال أخبرني ابن محيريز أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه أخبره أنه بينما هو جالس عند النبي صلى الله عليه وسلم قال يا رسول الله إنا نصيب سبيا فنحب الأثمان فكيف ترى في العزل فقال أو إنكم تفعلون ذلك لا عليكم أن لا تفعلوا ذلكم فإنها ليست نسمة كتب الله أن تخرج إلا هي خارجة

تعليق :
أن رجل قال للرسول أننا سبينا سبيا ونحب أن نجامعهم فهل ممكن العزل ( أي علاقة جنسية بدون أن ينزل ماء الرجل في رحم المرأة ) ، فرد الرسول لا داعي أن تفعلوا ذلك بمعنى فلتكن علاقة جنسية كاملة
ففي جميع الأحوال لن تخرج نسمة (حمل) إلا بإرادة الله. هنا الرسول يشجعهم على جماع السبايا
لاحظ اسم الباب { باب بيع الرقيق ) أهديها لمن يقول الإسلام حرر العبيد .

 

3)ج)1)4) الرسول يسمح باغتصاب العذارى دون انتظار حيضة واحدة ، ويسمح معاشرة المسبيات الحوامل ما عدا الفرج وأما هو فيضرب عرض الحائط بكل تعاليمه المجحفة ويغتصب صفية في نفس اليوم الذي قتل فيه زوجها ولم ينتظر حيضة واحدة كما شرع هو ذلك للمسبيات المتزوجات :  

 صحيح البخاري » كتاب البيوع » باب هل يسافر بالجارية قبل أن يستبرئها
باب هل يسافر بالجارية قبل أن يستبرئها ولم ير الحسن بأسا أن يقبلها أو يباشرها وقال ابن عمر رضي الله عنهما إذا وهبت الوليدة التي توطأ أو بيعت أو عتقت فليستبرأ رحمها بحيضة ولا تستبرأ العذراء وقال عطاء لا بأس أن يصيب من جاريته الحامل ما دون الفرج وقال الله تعالى إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم

2120 حدثنا عبد الغفار بن داود …. عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال قدم النبي صلى الله عليه وسلم خيبر فلما فتح الله عليه الحصن ذكر له جمال صفية بنت حيي بن أخطب وقد قتل زوجها وكانت عروسا فاصطفاها رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه فخرج بها حتى بلغنا سد الروحاء حلت فبنى بها

شرح فتح الباري (ابن حجر العسقلاني) :
قوله : ( ولم ير الحسن بأسا أن يقبلها أو يباشرها ) عن الحسن قال : يصيب ما دون الفرج ، …
قوله : ( وقال ابن عمر : إذا وهبت الوليدة التي توطأ أو بيعت أو عتقت فليستبرأ رحمها بحيضة ، ولا تستبرأ العذراء )

تعليق : 

الرسول يسمح باغتصاب العذارى دون انتظار حيضة واحدة ويسمح معاشرة المسبيات الحوامل ما عدا الفرج ، وأما هو فيضرب عرض الحائط بكل تعاليمه المجحفة ويغتصب صفية في نفس اليوم الذي قتل فيه زوجها ولم ينتظر حيضة واحدة كما شرع هو ذلك للمسبيات المتزوجات .

 

3)ج)2)اغتصاب النساء من صحيح مسلم :

 

3)ج)2)1)جواز الغزو على عرب مثلهم بدون إنذار وهم غافلون وقتلهم وسبي واغتصاب نسائهم :    

صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب جواز الإغارة على الكفار الذين بلغتهم دعوة الإسلام من غير تقدم الإعلام بالإغارة :
1730 إنما كان ذلك في أول الإسلام قد أغار رسول الله على بني المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى على الماء فقتل مقاتلتهم وسبى سبيهم وأصاب جويرية ابنة الحارث .

الشرح :
قال : إنما كان في أول الإسلام قد أغار رسول الله على بني المصطلق وهم غارون وأنعامهم تسقى على الماء ، فقتل مقاتلتهم وسبى سبيهم وأصاب يومئذ جويرية ابنة الحارث .
قوله : ( وهم غارون ) أي : غافلون .
وفي هذا الحديث جواز الإغارة على الكفار الذين بلغتهم الدعوة من غير إنذار بالإغارة ، .
وفي هذا الحديث : جواز استرقاق العرب ; لأن بني المصطلق عرب من خزاعة ، وهذا قول الشافعي في الجديد ، وهو الصحيح ، وبه قال مالك وجمهور أصحابه وأبو حنيفة والأوزاعي وجمهور العلماء ، وقال جماعة من العلماء : لا يسترقون ، وهذا قول الشافعي في القديم .

تعليق :

قد يعجز العقل على تصديق هذ الحديث وشرحه ، الرسول يغزو عرب مثله وهم غافلون  لمجرد أنهم لم يسلموا ، ويأخذ بنت كبيرهم جويرية بنت الحارث ملك يمين للمتعه الجنسية له ، ونرى الإمام النووي وهو يشرح الحديث يؤكد جواز أن تغير على عرب مثلك وهم غافلون وجواز أن تستعبدهم ، ما هذه القسوة الهائلة من رسول يقولون أنه أتى ليتمم مكارم الأخلاق ؟ نرى هنا مصدر التعليم للمسلمين في إباحة دم ونساء كل من يختلف معك ، وهذا يفسر قدرة بعض المسلمين على قتل واغتصاب مَن يختلف معهم ، ويفسر كل المذابح والانتهاكات ويفسر تطابق موقف حسني مع المجلس العسكري ومع القذافي أو علي عبد الله صالح أو الملك فهد أو الإخوان أو السلفيين.

 

 صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب حكم العزل :

1438 وحدثنا يحيى بن أيوب …. عن محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز أنه قال دخلت أنا وأبو صرمة على أبي سعيد الخدري فسأله أبو صرمة فقال يا أبا سعيد هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر العزل فقال نعم غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة بلمصطلق فسبينا كرائم العربفطالت علينا العزبة ورغبنا في الفداء فأردنا أن نستمتع ونعزل …. فسألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا عليكم أن لا تفعلوا ما كتب الله خلق نسمة هي كائنة إلى يوم القيامة .

شرح النووي : 

العزل هو أن يجامع فإذا قارب الإنزال نزع وأنزل خارج الفرج وهو مكروه عندنا في كل حال وكل امرأة سواء رضيت أم لا لأنه طريق إلى قطع النسل ، ولهذا جاء في الحديث الآخر تسميته الوأد الخفي ؛ لأنه قطع طريق الولادة كما يقتل المولود بالوأد .

….قوله ( غزوة بلمصطلق ) أي بني المصطلق وهي غزوة المريسيع

… قوله : ( كرائم العرب ) أي النفيسات منهم ، قوله : ( فطالت علينا العزبة ورغبنا في الفداء ) معناهاحتجنا إلى الوطء وخفنا من الحبل فتصير أم ولد يمتنع علينا بيعها وأخذ الفداء فيها . فيستنبط منه منع بيع أم الولد وأن هذا كان مشهورا عندهم .
قوله صلى الله عليه وسلم : لا عليكم ألا تفعلوا ، ما كتب الله خلق نسمة هي كائنة إلى يوم القيامة إلا ستكون . معناه ما عليكم ضرر في ترك العزل لأن كل نفس قدر الله تعالى خلقها لا بد أن يخلقها سواء عزلتم أم لا ، …. فلا فائدة في عزلكم ، فإنه إن كان الله تعالى قدر خلقها سبقكم الماء فلا ينفع حرصكم في منع الخلق .
وفي هذا الحديث دلالة لمذهب جماهير العلماء أن العرب يجري عليهم الرق كما يجري على العجموأنهم إذا كانوا [ ص: 13 ] مشركين وسبوا جاز استرقاقهم(استعبادهم) لأن بني المصطلق عرب صلبية من خزاعة وقد استرقوهم ووطئوا سباياهم (عاشروهن جنسيًا)واستباحوا بيعهن وأخذ فدائهن . وبهذا قال مالك والشافعي في قوله الصحيح الجديد وجمهور العلماء ، وقال أبو حنيفة والشافعي في قوله القديم : لا يجري عليهم الرق لشرفهم . والله أعلم .

تعليق :

حديث آخر يؤكد نفس القصة المؤلمة ولكن من منظور آخر، فبعد ما هزم المسلمون بني المصطلق وقتلوا الرجال وسبوا النساء وهم عرب مثلهم بل وهم كرائم العرب على حد تعبيرهم ، واشتاقوا أن يعاشروهن جنسيًا ، فهن ملك يمين لهم ولكن كانوا يخافون أن هؤلاء النساء يحملن وعندما يريدون بيعهن لا يستطيعون ، فسألوا الرسول حول رأيه في العزل وهو أن يعاشروهن جنسيًا ولكن قبل قذف السائل المنوي يوقفون المعاشرة حتى لا يحدث حمل ، فرد الرسول لا عليكم بمعنى استمتعوا كما شئتم وبدون عزل فلو مشيئة الله أن نفس تخلق سوف تخلق في كلا الحالتين ، ما هذه القسوة ؟ ما هذا العنف ؟ يغزون عرب جيران مثلهم ويقتلون الرجال ويسبون ويغتصبون النساء ، والإمام النووي يشرح بمنتهى الوضوح عن جواز غزو عرب مثلهم ، وجواز اغتصاب وبيع نسائهم ، لاحظ كم التدمير الذي لحق بهؤلاء الرجال حتى يغتصبوا نساء عرب مثلهم وكل ما يقلقهم هو خوفهم أن يحملن فلا يستطيعون بيعهن ، كيف يكون هذا دين سماوي ؟

 

3)ج)2)2)جوار اغتصاب المسبية :

أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ نهى أن توطَأ السَّبايا حتَّى يضَعنَ ما في بُطُونِهنَّ
الراوي : العرباض بن سارية | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترمذي
الصفحة أو الرقم: 1564 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

تعليق :
النبي شرع أن الحوامل يغتصبن بعد ما يلدن هؤلاء المسكينات مع فرحتهن بمولود جديد لهن تبدأ حفلة اغتصابهن.

 

صحيح مسلم كتاب الرضاع 17 باب جواز وطء المسبية بعد الاستبراء وإن كان لها زوج انفسخ نكاحها بالسبي :

1456 حدثنا عبيد الله بن عمر 000 عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين بعث جيشا إلى أوطاس فلقوا عدوا فقاتلوهم فظهروا عليهم وأصابوا لهم سبايا فكأن ناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم تحرجوا من غشيانهن من أجل أزواجهن من المشركين فأنزل الله عز وجل في ذلك والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة … عن أبي الخليل … أن أبا سعيد الخدري حدثهم أن نبي الله صلى الله عليه وسلم بعث يوم حنين سرية بمعنى حديث يزيد بن زريع غير أنه قال إلا ما ملكت أيمانكم منهن فحلال لكم ولم يذكر إذا انقضت عدتهن وحدثنيه يحيى بن حبيب الحارثي حدثنا خالد يعني ابن الحارث حدثنا شعبة عن قتادة بهذا الإسناد نحوه

شرح وتعليق :

يحكي مسلم في صحيحه أن المسلمين سبوا سبايا (نساء) وبعضهم تحرجوا أن يجامعوهن جنسيًا لأن هؤلاء السبايا كن متزوجات ، فأنزل الله إلا ما ملكت أيمانكم بمعنى هن حلال لكم ، فهؤلاء النساء اللاتي فقدن كل شيء فجأة وسط هذه الظروف المريعة الله يأمر أن يقوم الرجال الذين هزموا أزوجهم باغتصابهن .

 

3)ج)2)3)الرسول يشرع بسبي النساء وربطهن من رقابهن كالحيوانات واغتصابهن :

ما ورد في صحيح مسلم من فظائع إسلامية في هذه الغزوة من سبي النساء والقبض عليهم ، واستخدم تعبير (ساقهم) كأنهم حيوانات ثم استخدام تعبير (كشف ثوبها) بمعنى اغتصبها ، ويوضح الإمام النووي أن  هذا الحديث درس مفيد وهو جواز تفريق المرأة وبنتها .

 صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب التنفيل وفداء المسلمين بالأسارى:

1755 حدثنا زهير بن حرب …. حدثني أبي قال غزونا فزارة وعلينا أبو بكر أمره رسول الله …. أمرنا أبو بكر فعرسنا ثم شن الغارة فورد الماء فقتل من قتل عليه وسبى وأنظر إلى عنق من الناس فيهم الذراري فخشيت أن يسبقوني إلى الجبل فرميت بسهم بينهم وبين الجبل فلما رأوا السهم وقفوا فجئت بهم أسوقهم وفيهم امرأة من بني فزارة … معها ابنة لها من أحسن العرب فسقتهم حتى أتيت بهم أبا بكر فنفلني أبو بكر ابنتها فقدمنا المدينة وما كشفت لها ثوبا فلقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم في السوق فقال يا سلمة هب لي المرأة فقلت يا رسول الله والله لقد أعجبتني وما كشفت لها ثوبا ثم لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغد في السوق فقال لي يا سلمة هب لي المرأة لله أبوك فقلت هي لك يا رسول الله فوالله ما كشفت لها ثوبا فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها ناسا من المسلمين كانوا أسروا بمكة

شرح النووي :

… قوله : ( أمرنا أبو بكر – رضي الله عنه – فعرسنا ثم شن الغارة ) التعريس : النزول آخر الليل . وشن الغارة : فرقها .
قوله : ( وانظر إلى عنق من الناس ) أي : جماعة .
قوله : ( فيهم الذراري ) يعني : النساء والصبيان .
… قوله : ( فنفلني أبو بكر – رضي الله عنه – ابنتها ) … قوله : ( وما كشفت لها ثوبا ) فيه استحباب الكناية عن الوقاع بما يفهمه .
قوله صلى الله عليه وسلم : ( يا سلمة هب لي المرأة لله أبوك ، فقلت : هي لك يا رسول الله ، فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها ناسا من المسلمين كانوا أسروا بمكة ) فيه جواز المفاداة ، وجواز فداء الرجال بالنساء الكافرات .
وفيه جواز التفريق بين الأم وولدها البالغ ، ولا خلاف في جوازه عندنا .
وفيه جواز استيهاب الإمام أهل جيشه بعض ما غنموه ليفادي به مسلما ، أو يصرفه في مصالح المسلمين ، أو يتألف به من في تألفه مصلحة ، كما فعل صلى الله عليه وسلم هنا ، وفي غنائم حنين .

تعليق : 

قصة توضح قسوة الإسلام  ، فهذا المسلم نظر إلى النساء والصبيان وخاف أن يهربوا قبل أن يسبيهم ؛ فضرب سهم ناحيتهم فلما رأوا السهم خافوا ووقفوا مكانهم فقبض عليهم ، واستخدم الرواي تعبير (ساقهم) كأنهم حيوانات وكانا امرأة وبنتها وكانت بنتها جميلة فأعطى أبو بكر بنتها له ثم لقيه الرسول وطلب منه أن يعطيه البنت الجميلة وكان هذا المسلم يقول له لم اكشف ثوبها بعد بمعنى لم اغتصبها بعد ، وأصر الرسول أن يأخذها وبدلها الرسول بأسرى من المسلمين ، ويوضح الإمام النووي أن في هذا الحديث درس مفيد وهو جواز تفريق المرأة وبنتها ، الحديث يوضح تكالب وشغف وحماس المحاربون على الغنائم ونرى طريقة القبض على النساء  وهي للأسف تشبه طرق صيد الحيوانات في الغابة ، وساقهم كأنهم حيوانات (ومن المعروف  أن وسيلة نقل السبايا من النساء والأطفال كان بربطهم بسلاسل من رقابهم كالحيوانات كما ذكر صحيح البخاري » كتاب تفسير القرآن » سورة آل عمران » باب كنتم خير أمة أخرجت للناس سورة آل عمران 3 : 110 …. تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم ) . للمزيد انظر  الفصل الثاني عشر موضوعات متنوعة  > الباب الثاني والعشرون : الأدلة أن الإسلام أنزل الإنسان إلي مكانة الحيوان .

 أربع مراحل للتعامل مع الأسرى ذُكر في هذا الموضوع :

 

 1)كيفية أسرهم كالحيوانات بسلاسل من رقابهم :

   

 

2)كيفية ابقائهم في الخيمة (بالطبع إذا تم أسرهم بسلاسل في رقابهم فكيف سيبقون في الخيمة أحرارا):

541531_246034185534572_1073592165_n

 

3)كيفية التصرف فيهم ، فهنا الرجل يرسلها للرسول وكما ذكرنا عورتها بعد الأسرى أصبحت فقط من السرة للركبة :   

             

 

4)جواز التفريق بين الأم وولدها البالغ فتباع على حدة عن ولدها البالغ الذي يراها عارية تباع للاستخدام الجنسي وهو لا يستطيع أن يفعل شيء لحمايتها :

 

 

3)ج)3)اغتصاب النساء من كتاب الأم للشافعي :   كتاب الأم للشافعي » كتاب الْحُكْمِ فِي قِتَالِ الْمُشْرِكِينَ وَمَسْأَلَةُ … » الْمَرْأَةُ تُسْبَى مَعَ زَوْجِهَا : قال الشافعي ….: حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم في نساء أهل الحرب من أهل الأوثان حكمين فأما أحدهما فاللائي سبين فاستؤمن بعد الحرية فقسمهن رسول الله صلى الله عليه وسلم ونهى من صرن إليه أن يطأ حائلا حتى تحيض ، أو حاملا حتى تضع ، وذلك في سبي أوطاس ، ودل ذلك على أن بالسباء نفسه انقطاع العصمة بين الزوجين ، وذلك أنه لا يأمر بوطء ذات زوج بعد حيضة إلا وذلك قطع العصمة ، وقد ذكر ابن مسعود رضي الله تعالى عنه أن قول الله عز وجل والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم سورة النساء آية 24 ذوات الأزواج اللاتي ملكتموهن بالسبي ولم يكن استيماؤهن بعد الحرية بأكثر من قطع العصمة بينهن وبين أزواجهن ، وسواء أسرن مع أزواجهن ، أو قبل أزواجهن ، أو بعد ، أو كن في دار الإسلام ، أو دار الحرب لا تقع العصمة إلا ما كان بالسباء الذي كن به مستأميات بعد الحرية ،

4) رسول الإسلام يتاجر في البشر

4) رسول الإسلام يتاجر في البشر وينشأ أسواق لبيع البشر في كل مدينة تمامًا مثل أسواق بيع المواشي وأيضًا كان يبدل البشر بالحيوانات (الجياد)

الدليل 52 رسول الإسلام يتاجر في البشر :

 

4)أ)من غزوة بني قريضة :   الرسول يقوم بتأليف قصة محتواها أن الله هو الذي يأمره بقتل بني قريضة ، ولكن في الحقيقة هي حبه الشديد للقتل والانتقام ، فهم أخطأوا ولكن هذه لم يؤثر على نتيجة المعركة ، وبقوا محايدين وكان من الممكن العقوبة تكون النفي ولكن رسول الرحمة اتخذ أبشع عقاب ممكن . ثم يقتل الرسول كل الرجال الذين هم فوق السابعة أو من أنبتت ذقنه ويسبي النساء والأطفال .

تفسير ابن كثير :للأحزاب 26 : قد تقدم أن بني قريظة لما قدمت جنود الأحزاب ونزلوا على المدينة نقضوا ما كان بينهم وبين رسول الله … ولم يزل بسيدهم كعب بن أسد حتى نقض العهد …… ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأخاديد فخدت في الأرض وجيء بهم مكتفين فضرب أعناقهم وكانوا ما بين السبعمائة إلى الثمانمائة وسبى من لم ينبت منهم مع النساء وأموالهم لأنهم كانو مالئوا المشركين على حرب النبي .

 

تفاصيل مروعة أخري حول سبي بني قريظة من السير النبوية لابن هشام> غزوة بني قريظة في سنة خمس > قسم فيء بني قريظة >الرسول يستبدل نساء

بني قريظة بالخيل والسلاح : قال ابن إسحاق : ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم أموال بني قريظة ونساءهم وأبناءهم على المسلمين. [ ص: 245 ] ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سعد بن زيد الأنصاري بسبايا من سبايا بني قريظة إلى نجد ، فابتاع لهم بها خيلا وسلاحا . 

 

تفاصيل مروعة أخري حول سبي بني قريظة من  تاريخ الطبري  » غَزْوَةُ بَنِي قُرَيْظَةَ :  ثم بعث رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، سَعْدَ بْنَ زَيْدٍ الأَنْصَارِيَّ ، أَخَا بَنِي عَبْدِ الأَشْهَلِ ، بِسَبَايَا مِنْ سَبَايَا بَنِي قُرَيْظَةَ إِلَى نَجْدٍ ، فَابْتَاعَ لَهُ بِهِمْ خَيْلا وَسِلاحًا .

 

تفاصيل مروعة أخري من  السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه : قال : الشافعي : {سبي رسول الله نساء بني قريضة وسراريهم ، فباعهم مع المشركين ، فاشتري أبو شحم اليهودي أهل بيت عجوزا” ولدها من النبي ؛ وبعث رسول الله بما تبقي من السبايا ، أثلاثا” : ثلثا” إلي تهامة ، ثلثا” إلي نجد ، وثلثا” إلي طريق الشام : فبيعوا بالخيل والسلاح ، والابل والمال وفيهم الصغير والكبير} .

 

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه: .. أن رسول الله قال : يومئذ لا يفرق بين الأم وولدها حتى يبلغوا . فقيل يا رسول الله وما بلوغهم ؟ قال تحيض الجارية ويحتلم الغلام  .. قال كان يومئذ يفرق بين الأختين إذا بلغتا ، وبين الأم وابنتها إذا بلغت وكانت الأم تباع وولدها الصغار من المشركين من العرب .. فإذا كان الوليد صغيرا ليس معه أم لم يبع من المشركين ولا من اليهود ، إلا من المسلمين .  .. قال محمد بن مسلمة ابتعت يومئذ من السبي ثلاثة امرأة معها ابناها ، بخمسة وأربعين دينارا .
4)ب)ونأتي لحديث آخر
 أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أَتَى فاطمةَ بعبدٍ كان قد وَهَبَهُ لها قال وعلى فاطمةَ رضي اللهُ عنها ثوبٌ إذا قَنَّعَتْ بهِ رأسَها لم يَبلُغْ رجليْهَا وإذا غَطَّتْ بهِ رجليْهَا لم يَبلُغْ رأسَهَا فلمَّا رأى النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ما تَلْقَى قال إنهُ ليسَ عليكِ بَأْسٌ إنَّما هو أبوكِ وغلامُكِ

الراوي:  أنس بن مالك المحدث:الألباني – المصدر: السلسلة الصحيحة – الصفحة أو الرقم: 6/869 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

فالرسول يهب هذا الإنسان لفاطمة ابنته ، أين هنا المقياس الذي يدعون أن الرسول جاء ليحرر البشر من العذاب ، ولكنه هنا جاء ليستعبد البشر والاسترقاق في أقصي وأعلي درجاته ، بينما البشر في نظر الله له وضع آخر ، فموسي لم يدعي إنه جاء ليحرر الناس فهذا الرسول يدعي إنه جاء ليحرر الناس وهو يمارس الاستعباد والاسترقاق
وهنا يدعي المسلمين أن الرسول قد أتي لتحرير الناس وهذا كذب لأن الرسول قد رأينا أنه يبدل الناس بالجياد، وفي بيعه وشرائه للنساء بصورة خاصة أدخل موضوع الجنس وهذه هي الطامة الكبري ، وفي سورة الأنبياء آية 107 (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ) أين هذه الرحمة في الرق والعبودية ، فإذا كانت هذه هي الرحمة ، فالقسوة كم تكون لأن مراحم الأشرار فهي قسوة.
4)ج)ونأتي لحديث آخر:
عن جابر كنا نبيع سرارينا أمهات الأولاد والنبي حي ، لا يري بذلك باسا“.
رواه النسائي وابن ماجة والدارقطني ، وصححه ابن حبان الراوي جابر ابن عبد الله ، المحدث ابن حبان ، المصدر بلوغ المرام ، خلاصته حكم الحديث صحيح .

فهنا توجد ملكات يمين على عهد الرسول والمسلمون يبيعون أمهات أولادهم والرسول لا يرى بذلك بأسا”.
4)د)ونذهب لحديث آخر:
عن جابر ابن عبد الله قال : بعنا أمهات الأولاد على عهد رسول الله وأبي بكر فلما كان عمر نهانا فانتهينا

الراوي:  جابر بن عبدالله المحدث:الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 3954 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

4)ه)ونذهب لحديث آخر:

عن أنسِ بن مالكٍ أنه قال في قولِه تعالى : والْمُحْصَنَاتُ ذواتُ الأزواجِ الحرائرُ إلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ فإذا هولا يرى بما مَلكَ اليمينَ بأسًا أن ينزعَ الرَّجلُ الجاريةَ من عبدِهِ فيطأها

الراوي : أبو مجلز لاحق بن حميد المحدث : ابن حجر العسقلاني

المصدر : فتح الباري لابن حجر الصفحة أو الرقم: 9/58 خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح

كيف يبيح الرسول هذا الأمر ثم يأتي الفاروق عمر ويقوم بنسخ هذا الأمر ؟

 

4)و)النبي قبل الهدية ولكن ما هي الهدية التي قبلها النبي ؟

قدمت مارية إلى المدينة المنورة بعد صلح الحديبية سنة 7 هـ. وذكر الرواة أن اسمها “مارية بنت شمعون القبطية“، بعد أن تم صلح الحديبية بين الرسول وبين المشركين في مكة، وبدأ الرسول في الدعوة إلى الإسلام، وكتب الرسول كتبًا إلى ملوك العالم يدعوهم فيها إلى الإسلام ، ومن بين هؤلاء الملوك المقوقس ملك مصر التابع للدولة البيزنطية .
لما أرسل الرسول كتاباً إلى المقوقس حاكم الإسكندرية والنائب العام للدولة البيزنطية في مصر، أخذ المقوقس كتاب النبي وبعث إلي الرسول هدية ، كانت الهدية جاريتين هما: مارية بنت شمعون القبطية وأختها سيرين بنت شمعون ، أختار الرسول مارية لنفسه، ووهب أختها سيرين لشاعرهِ حسان بن ثابت الأنصاري.
وكانت مارية بيضاء جميلة الطلعة، وقد أثار قدومها الغيرة في نفس عائشة، فكانت تراقب مظاهر اهتمام رسول الإسلام بها. وقالت عائشة: “ما غرت على امرأة إلا دون ما غرت على مارية.
من ويكيبيديا الموسوعة الحرة

 

في هذه السنة رد رسول الله صلى الله عليه وسلم زينب ابنته على أبي العاص بن الربيع وذلك في المحرم . قال وفيها قدم حاطب بن أبي بلتعة من عند المقوقس بمارية وأختها سيرين وبغلته دلدل وحماره يعفور وكسا ، وبعث معهما بخصي فكان معهما ، وكان حاطب قد دعاهما إلى الإسلام قبل أن يقدم بهما ، فأسلمت هي وأختها فأنزلهما رسول الله صلى الله عليه وسلم على أم سليم بنت ملحان ، وكانت مارية وضيئة ، قال : فبعث النبي صلى الله عليه وسلم بأختها سيرين إلى حسان بن ثابت ، فولدت له عبد الرحمن بن حسان .

 من تاريخ الطبري » غَزْوَةُ خَيْبَرَ.
التعليق :

{النبي قبل الهدية} مقوله شهيرة تقال في كل مرة يأتي شخص بهدية والمُهدي إليه يتحرج في أخذها فيرد الهادي : {خلاص بقى ده النبي قبل الهدية} ولكننا نفاجئ أن الهدية التي قبلها الرسول هي إنسانة ليست حصان أو ذهب ولكن إنسانة مخلوقة على صورة الله أهداها إليه الملك المقوقس ، وكما قال الأخ وحيد كنا نتوقع من أشرف خلق الله أن يثور ويغضب على كرامة الإنسانية التي أهينت في شخص هذه المرأة ولكن الرسول قبل الهدية وامتلكها مثل أي جماد أو حيوان وكان يحب معاشرتها جنسيًا ، ونحن ذكرنا ما ورد في القرآن وفي البخاري عن سبب كفارة اليمين لمن يريد أن يرجع في قسمه وهي أن الرسول كان يجامع مارية في خيمة حفصة في يوم عائشة فدخلت عليه حفصة وقالت له في خيمتي وعلى سريري ، فطلب منها ألا تقول لأحد مقابل أنه لن يعاشر مارية مرة أخرى ، ولكنه أراد أن يعاشرها مرة أخرى فقال إن الله عاتبه على ذلك وأحل له كفارة اليمين . انظر الفصل الثالث – أخطاء قرآنية – الجزء الثاني  >١٢ – أخطاء مرتبطة بسلوك محمد و شهوته ونسائه >ج)اللهو الجنسي ثم القسم لإصلاح اللهو ثم كسر القسم كل ذلك بمباركة الله.

 

4)ز) ملكات يمين الرسول للمتعة الجنسية:
1-ماريا القبطية كان عمرها وقت أن امتلكها الرسول حوالي 25 عام وعمر الرسول كان 60 عام

2- ريحانة بنت عمرو

 

4)ح) كان محمد يمتلك الكثير من العبيد والاماء نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر:

 البداية والنهاية » سنة إحدى عشرة من الهجرة » إماؤه عليه الصلاة والسلام:

وأما إماؤه عليه الصلاة والسلام :

فمنهن أمة الله بنت رزينة …..ومنهن أميمة . قال ابن الأثير : وهي مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم …. ومنهن بركة أم أيمن من شربت بول النبي فقال لها :{لن تشتكي بطنك بعد يومك هذا أبدًا}: ومنهن بركة أم أيمن ، وأم أسامة بن زيد بن حارثة . وهي بركة بنت ثعلبة بن عمرو بن حصين ….. عن أم أيمن قالت : كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم فخارة يبول فيها ، فكان إذا أصبح يقول : ” يا أم أيمن ، صبي ما في الفخارة ” فقمت ليلة وأنا عطشى فغلطت فشربت ما فيها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” يا أم أيمن ، صبي ما في الفخارة ” فقالت : يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قمت وأنا عطشى ، فشربت ما فيها . فقال : ” إنك لن تشتكي بطنك بعد يومك هذا أبدا ” .  وأيضا”  فأما بريرة فإنها كانت لآل أبي أحمد بن جحش ، فكاتبوها فاشترتها عائشة رضي الله عنها منهم فأعتقتها فثبت ولاؤها ….ومنهن خضرة . ذكرها ابن منده فقال : روى معاوية بن هشام ، عن سفيان ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه قال : كان للنبي صلى الله عليه وسلم خادم يقال لها : خضرة .  ومنهن خليسة مولاة حفصة بنت عمر بن الخطاب ، رضي الله عنهما …… ومنهن خولة خادم النبي صلى الله عليه وسلم . ..ومنهن رزينة . قال ابن عساكر : والصحيح أنها كانت لصفية بنت حيي . وكانت تخدم النبي صلى الله عليه وسلم …..ومنهن رضوى …. منهن  ريحانة بنت شمعون القرظية ….  ومنهن زرينة …ومنهن سائبة مولاة رسول الله …..ومنهن سلامة حاضنة إبراهيم ابن رسول الله ….ومنهن سلمى . وهي أم رافع امرأة أبي رافع ، كما رواه الواقدي عنها ، أنها قالت : كنت أخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا وخضرة ورضوى وميمونة بنت سعد ، فأعتقنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كلنا .  ….ومنهن سيرين – ويقال : شيرين – أخت مارية القبطية ، خالة إبراهيم عليه السلام . وقد قدمنا أن المقوقس صاحب إسكندرية ، واسمه [ ص: 294 ] جريج بن مينا ، أهداهما مع غلام اسمه مأبور ، وبغلة يقال لها : الدلدل . فوهبها رسول الله صلى الله عليه وسلم لحسان بن ثابت ، فولدت له ابنه عبد الرحمن بن حسان . ….ومنهن عنقودة أم صبيح الحبشية جارية عائشة …. ومنهن ليلى مولاة عائشة . قالت : يا رسول الله ، إنك تخرج من الخلاء فأدخل في أثرك فلم أر شيئا ، إلا أني أجد ريح المسك مارية القبطية أم إبراهيم ، عليه السلام . تقدم ذكرها مع أمهات المؤمنين . وقد فرق ابن الأثير بينها وبين مارية أم الرباب ….ومنهن ميمونة بنت سعد .  ومنهن ميمونة بنت أبي عنبسة ومنهن أم ضميرة زوج أبي ضميرة . ومنهن أم عياش .    فهؤلاء إماؤه رضي الله عنهن ….وكان له عدد كبير من الاماء.

5) التطبيق المعاصر للعبودية الإسلامية

أسواق حديثة لبيع الإماء عراة في الخليج كما شرع الإسلام

 

من الشيوخ في الحروب النساء والأطفال تقسم علي المقاتلين كإماء وعبيد

 

الحويني : حتى اليوم نغزو ويصبح كل سكان البلدة سبايا

 

meo]140280071[/j_vimeo]مأساة حقيقية بسبب الإسلام مازال هناك رق في موريتانيا :

جريدة الشروق في 29\4\2012
أثار إقدام منظمة تدافع عن حق الرق في التحرر من العبودية في موريتانيا على حرق كتب ، تصنف على أنها من أمهات كتب الفقه المالكي الذي انتشر في كثير من الأقطار، وارتبط بتاريخ إفريقيا المسلمة والمغرب العربي وأجزاء كبيرة من مصر والخليج ، احتجاجاً كبيراً في الشارع الموريتاني.
ولقي هذا التصرف استنكاراً وإدانة من مختلف فئات المجتمع وهيئاته المدنية من أحزاب وحركات سياسية ، واعتبره مراقبون تطوراً خطيراً في موقف المنظمة وإساءة إلى الدين الإسلامي وعلمائه وإهانة للثقافة العامة التي تحكم الموريتانيين.
وفاجأ ولد اعبيدي رئيس منظمة “إيرا” الرأي العام الموريتاني بإشرافه مباشرة أول أمس الجمعة ، على حرق مجموعة من الكتب الفقهية ، منها كتاب الشيخ “خليل بن إسحاق” بدعوى أنها تمجد العبودية وتدعو لاستمرارها في موريتانيا.
وقال ولد اعبيدي: “إن المنظمة حاولت سابقاً مع كل الفقهاء والأئمة اتخاذ موقف من النسخة المحلية للفقه المالكي التي تحرم إمامة الأرقاء لصلاة الجمعة، وتكرس التمييز العرقي بموريتانيا”.
وأضاف اعبيدي أن المنظمة تجاوزت اجتهادات كبار فقهاء المالكية ممن كرسوا العبودية.
وأصدرت عدة أحزاب سياسية بيانات شجب وتنديد لما أقدمت عليه منظمة “إيرا” بإشراف رئيسها، حيث أعلن الحزب الحاكم إدانته لهذا التصرف، وطالب النخب الدينية والثقافية بالتحرك في وجه ما سماه “الفسق البواح الذي دنس به هؤلاء علاقتنا كمجتمع وكأمة، بكل ما هو حميمي لدينا وعزيز على قلوبنا ونفوسنا وعقولنا ومرجعياتنا الدينية والعقدية”.
ومن جهته، أدان حزب “تواصل”، ذو التوجه الإسلامي، حرق الكتب الفقهية، واعتبر ذلك عملاً خارجاً على ثقافة البلد وأخلاقه ومنطق التعامل مع العلم وأهله والرأي والقائلين به.
كما أوضح أن “صمت الفقهاء الموريتانيين عن إدانة الرق هو الذي أدى إلى الضبابية في التعامل مع الملف بأكمله. ولو أننا وجدنا حركة علمية تقود التنوير في هذه القضية لما وجدنا أنفسنا أمام هذه الممارسة الفجة”.

 

مقطع فيديو للشيخ برهامي نائب الجبهة السلفية يؤكد أن الإسلام لم يحرم الرق :

 

أسوة بالرسول  فتوى من علماء الشام باسترقاق النساء السوريات وتحويلهن إلى إماء:

 

نعرض فيديو بالانجليزية يوضح كيف استعبد المسلمون الأفارقة لقرون عديدة 

 

نعرض لكم مقاطع فيديو حديثة لشيوخ مسلمين كبار يؤكدون حق الرجل حتى الآن وليوم الدين في ملكات يمين للمتعة الجنسية 

عمرو أديب والشيخ خالد الجندي وملكات اليمين والشيخ يؤكد أنها لم تلغى ولو يوجد حاكم في بلد يسمح بذلك الإسلام يحلل له أن يشتري ملكات يمين للمتعة الجنسية

 

بسمة وهبة تحاور الشيخ جمال قطب حول الرق وملكات اليمين وبسمة وهبة وتقول له لا يوجد رد عندكم لملكات اليمين والرق ولا رد لما يقوله زكريا بطرس ويرد الشيخ جمال أنها لم تلغى ويحق للرجل ملكات يمين للجنس وأنها سارية ليوم الدين 

 

الحويني يتمنى الغزو والسبايا 

 

 

 

عرض مقطع فيديو يؤكد فيه الشيخ أن من حق المسلمين أن يأسروا الكفرة لأنهم فاقدين الأهلية لأنهم كفرة وأن الإسلام جعل لهم منفذ لئلا يُقتلوا وهو أن يدخلوا في الإسلام فأين حرية الإرادة ؟و أين احترام المعتقدات ؟ وكيف يقيم شخص أنه فاقد الاهلية لمجرد إنه لم يسلم؟

 

  الرقيق شرع الله بيعه وشرائه في الإسلام :

 

 للمزيد حول هذا الموضوع انظر :

 الفصل الثاني عشر موضوعات متنوعة  > الفصل الثاني عشر موضوعات متنوعة  الباب العشرون – العبيد و الاتجار بالبشر في الإسلام.

6)أكذوبة ملكات اليمين في الكتاب المقدس

الدليل 53 أكذوبة ملكات اليمين في الكتاب المقدس :

 

إن العلاقة التي بين الرجل والمرأة هي تسمى زواج ، فهي علاقة مقدسة ، ففي سفر التكوين 2 : 18 يقول الرب : ” وقال الرب الإله ليس جيدًا أن يكون آدم وحده فأصنع له معينًا نظيره وهنا الرب يصنع لآدم معين نظير وهي حواء فهي مماثلة لآدم في الكرامة الإنسانية ليس أقل ولا أعلى

وفي تكوين 2 : 20-24 ”   فَدَعَا آدَمُ بِأَسْمَاءٍ جَمِيعَ الْبَهَائِمِ وَطُيُورَ السَّمَاءِ وَجَمِيعَ حَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ. وَأَمَّا لِنَفْسِهِ فَلَمْ يَجِدْ مُعِينًا نَظِيرَهُ.  فَأَوْقَعَ الرَّبُّ الإِلهُ سُبَاتًا عَلَى آدَمَ فَنَامَ، فَأَخَذَ وَاحِدَةً مِنْ أَضْلاَعِهِ وَمَلأَ مَكَانَهَا لَحْمًا. وَبَنَى الرَّبُّ الإِلهُ الضِّلْعَ الَّتِي أَخَذَهَا مِنْ آدَمَ امْرَأَةً وَأَحْضَرَهَا إِلَى آدَمَ. فَقَالَ آدَمُ: «هذِهِ الآنَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. هذِهِ تُدْعَى امْرَأَةً لأَنَّهَا مِنِ امْرِءٍ أُخِذَتْ» لِذلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ ” ” 
فحواء لم تخلق من تراب فهي من ذات آدم ذات المادة نفسها أي من ذات الكرامة الإنسانية أن الرجل والمرأة في الكرامة الإنسانية هما واحد في نظر الرب الإله الرجل ساد على المرأة بعد الخطية فنجد في تكوين 3: 16 ”   وَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: «تَكْثِيرًا أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ، بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَدًا. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ».”  فحواء التي أخطأت نالت الجزاء ، وهي أن السيادة تكون للرجل ومن ثم فكر الرجل أن يتزوج واحدة أو اثنين ، فالإنسان هو الذي كسر الوصية وشوه المبدأ الإلهي ، وهنا لا نجد ملكات يمين في الكتاب المقدس لا لغة ولا معنى على الإطلاق
ونتحدث هنا عن ثلاث شبهات عن ملكات اليمين ، شيوخ الإسلام يدعون أن لإبراهيم ملكة يمين وهي هاجر وأيضًا لسليمان والشبهة الثالثة هي سبية الحرب

 

الشبهة الأولي أبونا إبراهيم:
أبونا إبراهيم أول المتهمين بملكات اليمين فيقولوا أن إبراهيم دخل علي هاجر بملك اليمين
فنجد في سفر التكوين 16 : 1 ”  وَأَمَّا سَارَايُ امْرَأَةُ أَبْرَامَ فَلَمْ تَلِدْ لَهُ. وَكَانَتْ لَهَا جَارِيَةٌ مِصْرِيَّةٌ اسْمُهَا هَاجَرُ، ” 
فهاجر جارية سارة وأن إبراهيم لم يرفع بصره لها ولم يقترب منها ، الرجل العفيف الذي يستطيع لأن يضبط نفسه وعلى الرغم من أنه سيدها فلم يفعل معها الجنس إطلاقًا فكان مكتفي بزوجته سارة
في تكوين 16 : 2  فَقَالَتْ سَارَايُ لأَبْرَامَ: «هُوَذَا الرَّبُّ قَدْ أَمْسَكَنِي عَنِ الْوِلاَدَةِ. ادْخُلْ عَلَى جَارِيَتِي لَعَلِّي أُرْزَقُ مِنْهَا بَنِينَ». فَسَمِعَ أَبْرَامُ لِقَوْلِ سَارَايَ. ”  المشورة هنا من سارة ليست مشورة إبراهيم ، فالفكرة فكرة سارة ، فسارة لم تعطيه هاجر لكي يتمتع بها ، ولكن لأن سارة ليس لها ولد ولتقم نسل من هذه المرأة الثانية
أين توجد ملكات اليمين هنا ؟ فالفكرة كانت فكرة سارة وليست للمتعة الجنسية والاستمتاع
وفي تكوين 16 : 3  فَأَخَذَتْ سَارَايُ امْرَأَةُ أَبْرَامَ هَاجَرَ الْمِصْرِيَّةَ جَارِيَتَهَا، مِنْ بَعْدِ عَشَرِ سِنِينَ لإِقَامَةِ أَبْرَامَ فِي أَرْضِ كَنْعَانَ، وَأَعْطَتْهَا لأَبْرَامَ رَجُلِهَا زَوْجَةً لَهُ.  فهاجر أقامت عشر سنوات في بيت إبراهيم ولم ينظر إليها ولم يضايقها ولم يلتفت إليها ، فسارة زوجته هي التي عقدت له ، فهاجر هي زوجة لإبراهيم وليس ملكة يمين كما يدعون شيوخ الإسلام ، فهذا كذب فهو لم يمارس معها الجنس وهي لم تكن مكشوفة وعارية ، فالمفروض الذي يدعي ذلك أن يرجع ويدرس الحقيقة في الكتاب المقدس
إذًا نلخص ذلك الكذب في نقطتين
1- أن هاجر كانت موجودة أمام إبراهيم عدة سنوات ولم يلتفت إليها إطلاقًا ولم يرفع بصره إليها وكان يحترمها ويعاملها كامرأة لا بشهوة فلم تكن عارية أو مكشوفة الجسد 
2- أن الزواج هو من اقتراح سارة (لأن لم يكن لها ولد ) لا لكي يتمتع بها ثم بعد ذلك تزوجها أي أن فكرة الزواج هي فكرة سارة 
وأعطي لهاجر ميراث ولكن ملكة اليمين لا ترث وأن إبراهيم تزوج بعد موت سارة لأن هاجر اتجهت إلى الشرق فأصبح وحيدًا لذا تزوج قطورة وأعطى لبنو السراري اللواتي كانت لإبراهيم عطايا وصرفهم
فالأنبياء لم يأتوا بشريعة وفي سفر الخروج 20 : 9-10 أن الرب أعطي للعبد يومًا للراحة وفي سفر الخروج 20 : 17 لاَ تَشْتَهِ بَيْتَ قَرِيبِكَ. لاَ تَشْتَهِ امْرَأَةَ قَرِيبِكَ، وَلاَ عَبْدَهُ، وَلاَ أَمَتَهُ، وَلاَ ثَوْرَهُ، وَلاَ حِمَارَهُ، وَلاَ شَيْئًا مِمَّا لِقَرِيبِكَ». ” 
فهذا كسره محمد والصحابة فالرسول اشتهى زوجة ابنه زينب بنت جحش

الشبهة الثانية سليمان الملك:
في 1مل 11 : 3 “وَكَانَتْ لَهُ سَبْعُ مِئَةٍ مِنَ النِّسَاءِ السَّيِّدَاتِ، وَثَلاَثُ مِئَةٍ مِنَ السَّرَارِيِّ، فَأَمَالَتْ نِسَاؤُهُ قَلْبَهُ.  “
السراري هنا زوجة سرية وليست ملكة يمين فسليمان هنا كاسر الوصية ولم يأت بشريعة ، كيف كسر سليمان الشريعة الإلهية ؟ 1مل 11 : 1و2  وَأَحَبَّ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ نِسَاءً غَرِيبَةً كَثِيرَةً مَعَ بِنْتِ فِرْعَوْنَ: مُوآبِيَّاتٍ وَعَمُّونِيَّاتٍ وَأَدُومِيَّاتٍ وَصِيدُونِيَّاتٍ وَحِثِّيَّاتٍ مِنَ الأُمَمِ الَّذِينَ قَالَ عَنْهُمُ الرَّبُّ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: «لاَ تَدْخُلُونَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ لاَ يَدْخُلُونَ إِلَيْكُمْ، لأَنَّهُمْ يُمِيلُونَ قُلُوبَكُمْ وَرَاءَ آلِهَتِهِمْ». فَالْتَصَقَ سُلَيْمَانُ بِهؤُلاَءِ بِالْمَحَبَّةِ. ” فاخذ سليمان نساء غريبة من الأمم وثنيات ، رغم أن الرب أوصى ألا يلتصق بأجنبيات فكسر سليمان الشريعة بذلك فسليمان لا يعد قدوة لنا فلا يصح مقياس لنا وشريعة إذًا فالكتاب المقدس وصف سليمان بأنه  كاسر الوصية وذلك بزواجه من النساء الغريبة وإن نساؤه أملن قلبه إنه كاسر للشريعة
والوحي الإلهي يصف سليمان بأنه أخطأ وعمل الشر في عيني الرب ، أي ذكر أخطاؤه ثم أدانه وذلك بتقسيم مملكته فإسرائيل كانت دولة واحدة أيام شاول الملك وداود أبيه وانقسمت أيام رحبعام بن سليمان والسبب في ذلك خطية سليمان وذكر الرب الأخطاء الني وقع فيها سليمان في 2مل 23 : 13 و14 فالوحي أبرز اسم سليمان نتيجة لبنائه المرتفعات لزوجاته الغريبات ؛ فالرب عاقب سليمان وسليمان في اعترافاته بخطاياه يقول أنا الذي فعلت كذا وليس الله هو الذي أمره ، بذلك فشيوخ الإسلام يعتقدون أن تعدد الزوجات هو ملكات يمين فاعترافات سليمان بخطاياه فليس فيه ملكات اليمين

الشبهة الثالثة : سبية الحرب :
نقرأ في تثنية 21 : 10-14 “«إِذَا خَرَجْتَ لِمُحَارَبَةِ أَعْدَائِكَ وَدَفَعَهُمُ الرَّبُّ إِلهُكَ إِلَى يَدِكَ، وَسَبَيْتَ مِنْهُمْ سَبْيًا،  وَرَأَيْتَ فِي السَّبْيِ امْرَأَةً جَمِيلَةَ الصُّورَةِ، وَالْتَصَقْتَ بِهَا وَاتَّخَذْتَهَا لَكَ زَوْجَةً،فَحِينَ تُدْخِلُهَا إِلَى بَيْتِكَ تَحْلِقُ رَأْسَهَا وَتُقَلِّمُ أَظْفَارَهَا وَتَنْزِعُ ثِيَابَ سَبْيِهَا عَنْهَا، وَتَقْعُدُ فِي بَيْتِكَ وَتَبْكِي أَبَاهَا وَأُمَّهَا شَهْرًا مِنَ الزَّمَانِ، ثُمَّ بَعْدَ ذلِكَ تَدْخُلُ عَلَيْهَا وَتَتَزَوَّجُ بِهَا، فَتَكُونُ لَكَ زَوْجَةً. وَإِنْ لَمْ تُسَرَّ بِهَا فَأَطْلِقْهَا لِنَفْسِهَا. لاَ تَبِعْهَا بَيْعًا بِفِضَّةٍ، وَلاَ تَسْتَرِقَّهَا مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ قَدْ أَذْلَلْتَهَا. ” 
فهنا في حالة الحرب وقام بسبي امرأة وكانت جميلة الصورة ، فيجب أن يأخذها زوجة دون أن يذلها أو يستعبدها فله أن يحترم مشاعرها بأن تبكي على أباها وأمها شهرًا كاملًا ، فليس بمجرد أن تدخل البيت يمارس معها الجنس ويسترقها وحلق الشعر علامة على تركها للوثنية والتصاقها بالرب أي دخولها إلى معرفة الرب الإله
فالمرأة تقعد شهر لا يمسها السيد ويحترم مشاعرها لكي تهدئ وتنسى ثم يدخل عليها ويتزوج بها فتكون له زوجة ، وإن لم تسر بها وأطلقها فلا يبيعها بيعة فضة ولا يسترقها ، فأين هنا ملكة اليمين ؟ فرسول الإسلام لم يفعل ذلك مع صفية الذي قتل أباها وأخاها وقومها

من المهم أيضاً أن نعرف أنه لا يوجد بعد حرب في المسيحية من الأساس فالسيد المسيح يعلمنا أن نحب اعداءنا ونغفر لهم بدلاً من أن نرد الشر بشر
ونقارن ذلك بما فعل الرسول مع صفية ففي روض الأنف ، جزء 4 ، المسير إلي خيبر ، سنة سبع أبو أيوب يحرس الرسول ليلا”
قال: ابن إسحق “ولما أعرس رسول الله بصفية بخيبر أو ببعض الطريق وكانت التي حملها لرسول الله ومشطها وأصلحت من أمرها أم سليم بنت ملحان أم أنس بن مالك فيأت بها رسول الله في قبة له وبات أبو أيوب خالد بن زيد أبو بني النجار متوجهًا سيف لحرس رسول الله ويطيف بالقبة حتى أصبح رسول الله ، فلما رأى مكانه قال مالك يا أبا أيوب قال يا رسول الله خفت عليك من هذه المرأة وكانت امرأة قد قتلت أباها وزوجها وقومها وكانت حديثة عهد بكفر فخفتها عليك” فالرسول لم يحترم مشاعرها ولا التزم حزنها (فهذا اغتصاب) ولم ينتظر عدة فيا شيوخ الإسلام اهربوا من سفر التثنية
ونلجأ لحديث آخر عن أم سلمة أن النبي قال {لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تحد على ميت أكثر من ثلاثة أيام إلا على زوج فإنها تحد عليه أربعة أشهر وعشرا} فالرسول هنا المفروض أن يعطي لصفية هذه المدة ولكنه لم يعطها والحديث السابق ورد في
النسائي في كتاب الطلاق في باب عدة المتوفي عنها زوجها
الراوي بعض أزواجه النبي ، المحدث الألباني ، المصدر صحيح النسائي ، خلاصة حكم الحديث صحيح

هل توجد ملكات يمين في المسيحية ؟ 
إن كانت المسيحية تؤمن بزوجة واحدة ، فلا توجد أصلًا زوجة ثانية فكيف يكون هناك ملكة يمين أصلًا وفي إنجيل متي 19 : 3 -6  وَجَاءَ إِلَيْهِ الْفَرِّيسِيُّونَ لِيُجَرِّبُوهُ قَائِلِينَ لَهُ: «هَلْ يَحِلُّ لِلرَّجُلِ أَنْ يُطَلِّقَ امْرَأَتَهُ لِكُلِّ سَبَبٍ؟» فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ: «أَمَا قَرَأْتُمْ أَنَّ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْبَدْءِ خَلَقَهُمَا ذَكَرًا وَأُنْثَى؟  وَقَالَ: مِنْ أَجْلِ هذَا يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ، وَيَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا.  إِذًا لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ. فَالَّذِي جَمَعَهُ اللهُ لاَ يُفَرِّقُهُ إِنْسَانٌ» فالذي جمعه الله بالزواج لا يفرقه إنسان بالطلاق هذا الذي قدسه الله
وفي أفسس 5 : 23  “لأَنَّ الرَّجُلَ هُوَ رَأْسُ الْمَرْأَةِ كَمَا أَنَّ الْمَسِيحَ أَيْضًا رَأْسُ الْكَنِيسَةِ، وَهُوَ مُخَلِّصُ الْجَسَدِ. “ لا يمكن أن يكون للجسد رأسان أو أكثر لا يمكن أن يكون للرأس جسدان أو أكثر
إذًا الرجل رأس المرأة ، الرأس بدون جسد لا يثبت ولا قيمة له ولا وجود ، والجسد بدون الرأـس لا قيمة له أيضًا ، وبالتالي فالرجل والمرأة هما جسدا واحدا ، فكيف يكون الرجل والمرأة جسد واحد نقول :
” كَذلِكَ يَجِبُ عَلَى الرِّجَالِ أَنْ يُحِبُّوا نِسَاءَهُمْ كَأَجْسَادِهِمْ. مَنْ يُحِبُّ امْرَأَتَهُ يُحِبُّ نَفْسَهُ.فَإِنَّهُ لَمْ يُبْغِضْ أَحَدٌ جَسَدَهُ قَطُّ، بَلْ يَقُوتُهُ وَيُرَبِّيهِ، كَمَا الرَّبُّ أَيْضًا لِلْكَنِيسَةِ.  (أفسس 5 : 28و29)
فيجب على الرجال أن يحبوا نساءهم كأجسادهم وهي يعتبرها كجسده –كيف ذلك- وذلك بالرجوع لسفر التكوين
 فَقَالَ آدَمُ: «هذِهِ الآنَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. هذِهِ تُدْعَى امْرَأَةً لأَنَّهَا مِنِ امْرِءٍ أُخِذَتْ».لِذلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَدًا وَاحِدًا. (تكوين 2 : 23و24)
ونأخذ آخر جزئية في غلاطية 3 : 28  ” لَيْسَ يَهُودِيٌّ وَلاَ يُونَانِيٌّ. لَيْسَ عَبْدٌ وَلاَ حُرٌّ. لَيْسَ ذَكَرٌ وَأُنْثَى، لأَنَّكُمْ جَمِيعًا وَاحِدٌ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ. فهذه ساحقة ماحقة كاملة شاملة ، الكل واحد في المسيح ، فلا توجد عبودية ولا رق ولا ذل في المسيحية بذلك نقول بأنه لا توجد ملكات يمين في الكتاب المقدس إطلاقًا لا في العهد القديم ولا في العهد الجديد

 

للمزيد حول العبيد في الإسلام انظر الفصل الثاني عشر موضوعات متنوعة >  الباب العشرون – العبيد في الإسلام.

 

صور خاصة بهذا الباب للاستخدام في وسائل التواصل الاجتماعية:

 

 

15284842_978728925605019_3474000991487460297_n

 

15350446_978728895605022_2568019882439729553_n

15400561_978728898938355_1928718897630990534_n

 

15439724_978736448937600_1289214480790002402_n

15380474_978728928938352_667348118685149751_n

 

 

yIejW2P85URW_JbbNbij56ZllzhEZ6zW9hsk4s2beDQ

 

15391066_978691842275394_4074932591662815119_n

 

15420783_978691778942067_2415459069933261700_n

 

 

15439760_978691742275404_116449645554980037_n

 

15285031_978691785608733_352563413224771490_n

 

 

15350676_978691845608727_3004538605174042669_n

 

 

15356697_978691838942061_1546417955747194457_n

 

 

 

14523223_947995772011668_7886480971497865971_n-jpg

 

 

13179112_1179340455412565_1112044061929705966_n (2)

 

 

 

 

13781973_1225739424106001_3790521828073227729_n

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات