١ – السيد المسيح يعلن عن موته

السيد المسيح يعلن عن موته :
عندما كان السيد المسيح صاعداً إلى أورشليم من تلاميذه قال لهم :18«هَا نَحْنُ صَاعِدُونَ إِلَى أُورُشَلِيمَ، وَابْنُ الإِنْسَانِ يُسَلَّمُ إِلَى رُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ، فَيَحْكُمُونَ عَلَيْهِ بِالْمَوْتِ، 19وَيُسَلِّمُونَهُ إِلَى الأُمَمِ لِكَيْ يَهْزَأُوا بِهِ وَيَجْلِدُوهُ وَيَصْلِبُوهُ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومُ»28كَمَا أَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ لَمْ يَأْتِ لِيُخْدَمَ بَلْ لِيَخْدِمَ، وَلِيَبْذِلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً عَنْ كَثِيرِينَ». (مت28،19،18:20).

وفي كفر ناحوم قال السيد المسيح لليهود :وَالْخُبْزُ الَّذِي أَنَا أُعْطِي هُوَ جَسَدِي الَّذِي أَبْذِلُهُ مِنْ أَجْلِ حَيَاةِ الْعَالَمِ (يو51:6). وقد شهد السيد المسيح عن نفسه أنه هو 11أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِحُ، وَالرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذِلُ نَفْسَهُ عَنِ الْخِرَافِ. (يو11:10).

وقد عُرفت هذه الحقيقة وأعلنت في كل الكتاب المقدس بوضوح، فعندما رأى يوحنا المعمدان المسيح قال : هُوَذَا حَمَلُ اللهِ الَّذِي يَرْفَعُ خَطِيَّةَ الْعَالَمِ! (يو29:1).
وقال القديس بولس الرسول : الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ، 6الَّذِي بَذَلَ نَفْسَهُ فِدْيَةً لأَجْلِ الْجَمِيعِ (1 تى5:2-6).

وقد أخبر السيد المسيح تلاميذه عن موته قبل حادثة الصليب عديداً من المرات مثل :
أ – بعد اعتراف بطرس بلاهوته (مت21:16 ، يو22:9).
ب – بعد حادث التجلي (مت9:17 ، مر9:9).
ج – في الطريق إلى أورشليم (مت17:20-19).
كما أعلن السيد المسيح عن طريقة موته فقال 32وَأَنَا إِنِ ارْتَفَعْتُ عَنِ الأَرْضِ أَجْذِبُ إِلَيَّ الْجَمِيعَ». 33قَالَ هذَا مُشِيرًا إِلَى أَيَّةِ مِيتَةٍ كَانَ مُزْمِعًا أَنْ يَمُوتَ (يو32:12-33).

وقال أيضاً : «وَكَمَا رَفَعَ مُوسَى الْحَيَّةَ فِي الْبَرِّيَّةِ هكَذَا يَنْبَغِي أَنْ يُرْفَعَ ابْنُ الإِنْسَانِ (يو14:3)
فرغم أن الصلب لم يكن عقوبة يهودية، لكن هنا نرى السيد المسيح يعلن أن سوف يتم الحكم عليه بالموت
صلباً ويُنفذ فيه الحكم طبقاً لشريعة الرومان.

كما أعلن عن ساعة موته، فعندما طلب منه تلاميذه الذهاب إلى اليهودية لحضور عيد المظال قال لهم : إِنَّ وَقْتِي لَمْ يَحْضُرْ بَعْدُ، وَأَمَّا وَقْتُكُمْ فَفِي كُلِّ حِينٍ حَاضِرٌ. 7لاَ يَقْدِرُ الْعَالَمُ أَنْ يُبْغِضَكُمْ، وَلكِنَّهُ يُبْغِضُنِي أَنَا، لأَنِّي أَشْهَدُ عَلَيْهِ أَنَّ أَعْمَالَهُ شِرِّيرَةٌ. 8اِصْعَدُوا أَنْتُمْ إِلَى هذَا الْعِيدِ. أَنَا لَسْتُ أَصْعَدُ بَعْدُ إِلَى هذَا الْعِيدِ، لأَنَّ وَقْتِي لَمْ يُكْمَلْ بَعْدُ» (يو6:7-9).

1أَمَّا يَسُوعُ قَبْلَ عِيدِ الْفِصْحِ، وَهُوَ عَالِمٌ أَنَّ سَاعَتَهُ قَدْ جَاءَتْ لِيَنْتَقِلَ مِنْ هذَا الْعَالَمِ إِلَى الآبِ، إِذْ كَانَ قَدْ أَحَبَّ خَاصَّتَهُ الَّذِينَ فِي الْعَالَمِ، أَحَبَّهُمْ إِلَى الْمُنْتَهَى (يو1:13)
وقبل أن يأتي الجنود ليقبضوا عليه قال لتلاميذه  :«نَامُوا الآنَ وَاسْتَرِيحُوا! هُوَذَا السَّاعَةُ قَدِ اقْتَرَبَتْ، وَابْنُ الإِنْسَانِ يُسَلَّمُ إِلَى أَيْدِي الْخُطَاةِ (مت45:26-46 ، وأيضاً مر42:14).

وقد تم ذلك 47وَبَيْنَمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ إِذَا جَمْعٌ، وَالَّذِي يُدْعَى يَهُوذَا، أَحَدُ الاثْنَيْ عَشَرَ، يَتَقَدَّمُهُمْ، فَدَنَا مِنْ يَسُوعَ لِيُقَبِّلَهُ. 48فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ:«يَا يَهُوذَا، أَبِقُبْلَةٍ تُسَلِّمُ ابْنَ الإِنْسَانِ؟» (لو48،47:22) وأيضاً (مت47:27-50) ، (مر43:14) ، (يو2:18-3).

كما أعلن السيد المسيح عن قيامته من الموت في اليوم الثالث :
ففي (مت32:26) قال لتلاميذه 32وَلكِنْ بَعْدَ قِيَامِي أَسْبِقُكُمْ إِلَى الْجَلِيلِ» . وفي (يو18:2-22) 18فَأَجَابَ الْيَهُودُ وَقَالوُا لَهُ:«أَيَّةَ آيَةٍ تُرِينَا حَتَّى تَفْعَلَ هذَا؟» 19أَجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ:«انْقُضُوا هذَا الْهَيْكَلَ، وَفِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ أُقِيمُهُ». 20فَقَالَ الْيَهُودُ:«فِي سِتٍّ وَأَرْبَعِينَ سَنَةً بُنِيَ هذَا الْهَيْكَلُ، أَفَأَنْتَ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ تُقِيمُهُ؟» 21وَأَمَّا هُوَ فَكَانَ يَقُولُ عَنْ هَيْكَلِ جَسَدِهِ. 22فَلَمَّا قَامَ مِنَ الأَمْوَاتِ، تَذَكَّرَ تَلاَمِيذُهُ أَنَّهُ قَالَ هذَا، فَآمَنُوا بِالْكِتَابِ وَالْكَلاَمِ الَّذِي قَالَهُ يَسُوعُ.

اقرأ (مت21:16 ، مت9:17-22 ، مر31:8 ، مر30:9-32 ، مر32:10-34 ، لو44،22:9 ،
لو31:18-34) والمسيح أكد صحة النبوات التي أخبرت عنه في العهد القديم. وذلك في حديثه مع تلميذي
عمواس (لو35:24-37)، وفي حديثه مع تلاميذه بعد قيامته من الموت (لو44:42-46).أي أن السيد المسيح أكد النبوات التي أخبرت عن موته على الصليب في العهد القديم وأخبر عن ساعة وطريقة موته. وقد أكد صحة موته بإعلان قيامته من الموت.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات