الباب الثالث : فظائع الغزو الإسلامي لمصر من المصادر الإسلامية

ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط علي اسم التفسير أو الحديث وسينقلك لمصدر إسلامي معتمد لهذا التفسير أو الحديث .

الإسلام أنتشر بالسيف والفتوحات هي غزوات

 

فاطمة ناعوت الفتح الإسلامي لمصر هو غزو ومصر ليست عربية:

 

صفوت حجازي يقول ابن العاص أرسل لابنه يأمره بألا يقطع رقاب ولكن يفلق الهامة:

 

 

 

  الكاتب الصحفي عادل درويش يؤكد أن الفتح العربي ما هو إلا غزو استعماري استيطاني : 

 

أحكام أهل الذمة هي فنون إذلال النصاري

  سؤال جرئ 339 دخول الإسلام إلى مصر ، حوار مع الكاتب عادل الجندي الذي يؤكد أنه استعمار إسلامي وليس فتح : 

 

 

من كتب الازهر يجب تمييز المسيحيات عن المسلمات بطوق في رقبتها:

 

 

سيد القمني عندما غزوا مصر سبوا جدتي وجدتك إلي اليمن

 

 

1) هدف غزو مصر كان لمطامع مادية والقول الشهير للخليفة عمر ابن الخطاب :(أخرب الله مصر في عمران المدينة) وضعف خراج مصر بعد ذلك لأن الإسلام خرب مصر.
2) عمر بن العاص طاغية مستبد ويشبه مصر ببقرة يحلبها.
3) العرض المخزي المقدم من المسلمين للأقباط في الفسطاط:الإسلام أو الجزية عن يد وأنتم صاغرون.
4) أقباط مصر يرفضون العرض المخزي ويقرروا قتال المسلمين.
5) قتال الأقباط ضد المسلمين وهزيمة الأقباط واستباح المسلمون الفسطاط وقتل وأسر المسلمين لكثير من الرجال والنساء.
6)عمرو بن العاص يجبر الأقباط بعمل ثياب للمسلمين وعندما أنهوا عملهم وكلفتهم عشرين ألف دينار لم يدفع لهم المبلغ.
7) استحلال المصريين من القري التي حاربت.
8) هزيمة الروم والأقباط في معركة الإسكندرية.
9) بعد هزيمة الأقباط فُرض عليهم الجزية وشروط آخري مجحفة ومن منهم لم يستطيع أن يدفع الجزية تباع نسائه وأولاده وكانت جزية من مات من الاقباط يدفعها الأحياء منهم ويجبرون علي اعطاء كنوزهم للمسلمين.
10) النموذج الإسلامي في قتل محمد بن أبي بكر والتمثيل بجثته مما يبين وحشية الوسائل التي اتبعها العرب في قتال بعضهم البعض من أجل الفوز بالسلطة والنفوذ والمال .
11) الجزية فوق الاحتمال وثورات متعددة للأقباط بسبب فداحة الجزية وعدم قدرتهم علي دفعها .
12) وصف مصر بالبقرة الحلوب شائعاً بين العرب.
13) مصر سلة الغذاء> عمرو بن الخطاب يمتص خير مصر ويقول قولته الشهيرة :(أخرب الله مصر في عمران المدينة
14) أيُّما ذميّ أسلم فإن إسلامه يحرز (يحفظ ) له نفسه وماله وإحلال القبائل العربية في مصر.
15) عمرو بن العاص يرسل للخليفة عمر بن الخطاب يُعلمه أنه تم التخطيط لبيت له في الفسطاط فيرد الخليفة بالرفض ويأمره أن يحوله لسوق للمسلمين فيستجيب بن العاص ويحوله لسوق للرقيق
16) الخليفة عمر بن الخطاب يأمر أن يختم في رقاب أهل الذمة بالرصاص، ويشدوا الزنانير على أوساطهم وأن يحلقوا مقدمة رأسهم وأن يركبوا على الخيل بالعرض ولا يتشبهوا بالمسلمين في ملابسهم
17) تاريخ حافل من القتل للأقباط والسبي لنسائهم والتدمير لكنائسهم بمباركة الشيوخ وبعد صلاة الجمعة وبهتاف الله أكبر و نبؤة من المقطم أن نهاية الإسلام ستبدء من مصر.
للمزيد حول غزو مصر انظر  الفصل الحادي عشر – القرآن وأتباع الديانات الأخرى > الباب الثاني : دحض دعوي بأن الأقباط في مصر استنجدوا بالمسلمين 

 

صورة خاصة بهذا الباب للإستخدام في وسائل التواصل الاجتماعية:

 

13882591_884228785055034_7487537198006372656_n (2)

 

13680577_884224468388799_651387384747333103_n

13873209_884224531722126_8056449931645902773_n

13873238_884224548388791_8974331083657650620_n

13876538_884224685055444_424547712883491585_n

 

13891989_884224598388786_530644252688032846_n

 

 

 

 

 

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات