الباب الثاني والعشرون : الأدلة أن الإسلام أنزل الإنسان إلى مكانة الحيوان

مفاتيح الألوان :

الأخضر : آيات قرآنية .

الأحمر : آيات من الكتاب المقدس .

الأزرق : مصادر إسلامية أخرى .

البرتقالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول إلى المصدر الأصلي .

ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط على اسم التفسير أو الحديث وسينقلك إلى مصدر إسلامي معتمد لهذا التفسير أو الحديث .

الإسلام من خلال تشريعاته أنزل الإنسان إلى منزلة الحيوان وسنعرض عليكم الآن هذه التشريعات الإسلامية :

 

الأدلة : 

 

أ) الإسلام ربط الإنسان من رقبته وكان يسوقه كالحيوان (إن وسيلة نقل السبايا من النساء والأطفال كان بربطهم بسلاسل من رقابهم كالحيوانات)

 

الحويني: الأسرى يسلمون وهم في سلاسل 

 

أ)1)تفسير ابن كثير لسورة آل عمران 3 : 110 كنتم خير أمة أخرجت للناس :

يخبر تعالى عن هذه الأمة المحمدية بأنهم خير الأمم فقال: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ )
قال البخاري: حدثنا محمد بن يوسف، عن سفيان، عن مَيْسَرة، عن أبي حازم، عن أبي هريرة: ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ ) قال: خَيْرَ الناس للناس، تأتون بهم السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام.

 

 

أ)2)صحيح البخاري » كتاب تفسير القرآن » سورة آل عمران » باب كنتم خير أمة أخرجت للناس سورة آل عمران 3 : 110 :

4281 حدثنا محمد بن يوسف عن سفيان عن ميسرة عن أبي حازم عن أبي هريرة رضي الله عنه كنتم خير أمة أخرجت للناس قال خير الناس للناس تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام.

شرح فتح الباري :
…. وقوله ” خير الناس للناس ؛ أي : خير بعض الناس لبعضهم أي : أنفعهم لهم ، وإنما كان ذلك لكونهم كانوا سببا في إسلامهم ، وبهذا التقرير يندفع من زعم بأن التفسير المذكور ليس بصحيح .

 

أ)3)صحيح البخاري » كتاب الجهاد والسير » باب الأسارى في السلاسل :
2848 حدثنا محمد بن بشار حدثنا غندر حدثنا شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عجب الله من قوم يدخلون الجنة في السلاسل

شرح فتح الباري :
قوله : ( باب الأسارى في السلاسل ) ذكر فيه حديث أبي هريرة عجب الله من قوم يدخلون الجنة في السلاسل .
وقد أخرجه أبو داود من طريق حماد بن سلمة عن محمد بن زياد بلفظ ” يقادون إلى الجنة بالسلاسل ، … المراد بكون السلاسل في أعناقهم مقيد بحالة الدنيا ، فلا مانع من حمله على حقيقته ، والتقدير يدخلون الجنة ، وكانوا قبل أن يسلموا في السلاسل ، وسيأتي في تفسير آل عمران من وجه آخر عن أبي هريرة في قوله تعالى كنتم خير أمة أخرجت للناس قال ” خير الناس للناس يأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام “ ، قال ابن الجوزي : معناه أنهم أسروا وقيدوا ، فلما عرفوا صحة الإسلام دخلوا [ ص: 169 ] طوعا فدخلوا الجنة ، فكان الإكراه على الأسر والتقييد هو السبب الأول ، وكأنه أطلق على الإكراه التسلسل.

 

1)د)صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب التنفيل وفداء المسلمين بالأسارى:

باب التنفيل وفداء المسلمين بالأسارى

1755 حدثنا زهير بن حرب حدثنا عمر بن يونس حدثنا عكرمة بن عمار حدثني إياس بن سلمة حدثني أبي قال غزونا فزارة وعلينا أبو بكر أمره رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا فلما كان بيننا وبين الماء ساعة أمرنا أبو بكر فعرسنا ثم شن الغارة فورد الماء فقتل من قتل عليه وسبى وأنظر إلى عنق من الناس فيهم الذراري فخشيت أن يسبقوني إلى الجبل فرميت بسهم بينهم وبين الجبل فلما رأوا السهم وقفوا فجئت بهم أسوقهم وفيهم امرأة من بني فزارة عليها قشع من أدم قال القشع النطع معها ابنة لها من أحسن العرب فسقتهم حتى أتيت بهم أبا بكر فنفلني أبو بكر ابنتها فقدمنا المدينة وما كشفت لها ثوبا فلقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم في السوق فقال يا سلمة هب لي المرأة فقلت يا رسول الله والله لقد أعجبتني وما كشفت لها ثوبا ثم لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغد في السوق فقال لي يا سلمة هب لي المرأة لله أبوك فقلت هي لك يا رسول الله فوالله ما كشفت لها ثوبا فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها ناسا من المسلمين كانوا أسروا بمكة
ليعرف من فيهم تم سبيه لأن الأسير كان يربط من رقبته كالحيوان

 

تأمل جيدًا في هذه الصور هل يملك هؤلاء المقيدين من أمرهم شيء ؟ هل إذا دخل هؤلاء الأسرى في الإسلام سيكون بسبب سماحة الإسلام ؟ أم بسبب عظم تعاليمه ؟ ألا يعتبر هذا ابتزاز واستغلال حقير لوضعهم الحالي ؟ أين هنا تطبيق الآية القرآنية في سورة البقرة 256   لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ ۖ ؟

من أقوال السيد المسيح  فَكُلُّ مَا تُرِيدُونَ أَنْ يَفْعَلَ النَّاسُ بِكُمُ افْعَلُوا هكَذَا أَنْتُمْ أَيْضًا بِهِمْ متى 7 : 12 هل تقبل يا عزيزي المسلم أن تقيد هكذا ؟ هل تقبلي يا عزيزتي المسلمة أن تتعرى ابنتك وتجبر على تغيير دينها ؟ ومَن يعلم فقد يكون جدودك قد أسلموا غصبًا وجبرًا للتخلص من السلاسل ؟

 

.  ee-mod-5-img    

ب) الإسلام عرى النساء من ملكات اليمين فصرن عاريات كالحيوانات

 

أزهري يقر أن ملكات اليمين عاريات الصدر وسلعة للبيع

 

ب)أ)المصادر الإسلامية المعتمدة لهذا المبدأ : 

ب)أ)1)الأحاديث الصحيحة :

*و إذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره، فلا ينظر إلى ما دون السرة، و فوق الركبة
الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: السيوطي – المصدر: الجامع الصغير – الصفحة أو الرقم: 8174 خلاصة حكم المحدث: صحيح  

 

*عن أبي موسى الأشعري إباحةُ النظرِ إلى ما فوق السرةِ ودون الركبةِ [ أي الجارية التي يريدُ ابتياعَها ] الراوي: – المحدث: ابن حزم – المصدر: المحلى – الصفحة أو الرقم: 10/31خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

*عن ابن عمر إباحة النظر إلى ساقها [ أي الجارية التي يريد ابتياعها ] وبطنها وظهرها ويضع يده على عجزها وصدرها

الراوي: – المحدث: ابن حزم – المصدر: المحلى – الصفحة أو الرقم: 10/31خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

*عن ابن عمر أنه كان إذا اشترى جارية كشف عن ساقها ووضع يده بين ثدييها وعلى عجزها وكأنه كان يضعها عليها من وراء الثياب الراوي: نافع مولى ابن عمر المحدث: الألباني – المصدر: إرواء الغليل – الصفحة أو الرقم: 6/201 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

 

صورة تعبر عن المأساة الإسلامية رجل مسلم يطبق الأحاديث الصحيحة فيقلب في البضاعة (آسف على هذا التعبير ولكنه ورد بالحرف كلمة يقلب في السنن الكبرى للبيهقي انظر بعد قليل) ويختبر الأسنان قبل أن يشتريها وله الحق أن يضع يده على صدرها وعجزها كما أحل له الرسول  

                           

ب)أ)2)تفسير البغوي » سورة النور » 31 تفسير قوله تعالى   وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ:

… قوله تعالى : ( أو ما ملكت أيمانهن ) اختلفوا فيها ، فقال قوم : عبد المرأة محرم لها ، فيجوز له الدخول عليها إذا كان عفيفا ، وأن ينظر إلى بدن مولاته إلا ما بين السرة والركبة ، كالمحارم وهو ظاهر القرآن . وروي ذلك عن عائشة وأم سلمة ، وروى ثابت عن أنس عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه أتى فاطمة بعبد قد وهبه لها ، وعلى فاطمة ثوب إذا قنعت به رأسها لم يبلغ رجليها ، وإذا غطت رجليها لم يبلغ رأسها ، فلما رأى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ما تلقى قال : ” إنه ليس عليك بأس إنما هو أبوك وغلامك ” ….وجملة الكلام في بيان العورات : أنه لا يجوز للناظر أن ينظر إلى عورة الرجل ، وعورته ما بين السرة إلى الركبة ، وكذلك المرأة مع المرأة ، ولا بأس بالنظر إلى سائر البدن إذا لم يكن خوف فتنة .
…قال محمد بن إسماعيل : ” وحديث أنس أسند ، وحديث جرهد أحوط ” . أما المرأة مع الرجل فإن كانت أجنبية حرة : فجميع بدنها في حق الأجنبي عورة ، ولا يجوز النظر إلى شيء منها إلا الوجه والكفين ، وإن كانت أمة : فعورتها مثل عورة الرجل ، ما بين السرة [ ص: 38 ] إلى الركبة ، وكذلك المحارم بعضهم مع بعض . والمرأة في النظر إلى الرجل الأجنبي كهو معها . ويجوز للرجل أن ينظر إلى جميع بدن امرأته وأمته التي تحل له ، وكذلك هي منه إلا نفس الفرج فإنه يكره النظر إليه ، وإذا زوج الرجل أمته حرم عليه النظر إلى عورتها كالأمة الأجنبية ، وروي عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : ” إذا زوج أحدكم عبده أمته فلا ينظرن إلى ما دون السرة وفوق الركبة ” .

            صورة تعبر عن عورة الأمة في الإسلام (من السرة إلى الركبة) مقارنةً بعورة الحرة 

 

ب)أ)3)السنن الكبرى للبيهقي :  

السنن الكبري للبيهقي » كتاب الصلاة » جماع أبواب لبس المصلي » باب عورة الأمة :3129

وقد روي عن حفص بن عمر … عن محمد بن كعب ، عن ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : ” لا بأس أن يقلب الرجل الجارية إذا أراد أن يشتريها ، وينظر إليها ما خلا عورتها ، وعورتها ما بين ركبتها إلى معقد إزارها” .

السنن الكبرى للبيهقي » كتاب الصلاة » جماع أبواب لبس المصلي » باب عورة الأمة :
3125 أخبرنا أبو علي ، أنبأ محمد بن بكر …. عن عمرو بن شعيب ، عن أبيه ، عن جده ، عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : إذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره ، فلا ينظرن إلى ما دون السرة وفوق الركبة . قال أبو داود : صوابه سوار بن داود .
قال الشيخ : وهذه الرواية إذا قرنت برواية الأوزاعي دلنا على أن المراد بالحديث نهي السيد عن النظر إلى عورتها إذا زوجها ، وأن عورة الأمة ما بين السرة والركبة …

 

ب)أ)4)كتاب عون المعبود في شرح سنن أبي داود لأبي الطيب محمد شمس الحق » كتاب الصلاة » باب متى يؤمر الغلام بالصلاة :
495 .... وزاد وإذا زوج أحدكم خادمه عبده أو أجيره فلا ينظر إلى ما دون السرة وفوق الركبة قال أبو داود وهم وكيع في اسمه وروى عنه أبو داود الطيالسي هذا الحديث فقال حدثنا أبو حمزة سوار الصيرفي
الحاشية رقم: 1
… حديث مؤمل بن هشام المتقدم ذكره ( وإذا زوج أحدكم خادمه ) بالنصب والمراد بالخادم الخادمة أي الأمة ( عبده ) … لزوج ( أو أجيره ) .. ( فلا ينظر ) … ويمكن إرجاع الضمير في : فلا ينظر إلى أحدكم وهو السيد فيكون المعنى إذا زوج أحدكم الخادمة ؛ أي الأمة من عبده أو أجيره فلا ينظر السيد إلى ما تحت سرة أمته وفوق ركبة أمته ، كذا في غاية المقصود ( وهم وكيع في اسمه ) أي في اسم سوار بن داود فقال داود بن سوار ( وروى عنه ) أي عن سوار بن داود ( أبو داود الطيالسي هذا الحديث فقال حدثنا أبو حمزة سوار الصيرفي ) كما قال إسماعيل في حديث السابق وهو الصواب وقد تابع أبا داود الطيالسي النضر بن شميل وعبد الله بن بكر فقالا : حدثنا أبو حمزة الصيرفي وهو سوار بن داود وروايتهما في سنن الدارقطني .

 

 

صورة تعبر عن سوق الجواري والعبيد وقت الرسول و حيث تقف المرأة عارية (إلا ما بين السرة والركبة) ويشتريها من يعرض أعلى سعر ويأخذها ويغتصبها كما يشاء ثم  يخزنها عنده حتى تعود له شهوتة فيغتصبها ثانيةً وهلما جرى ، وأيضًا الأطفال كانوا يباعون ويشترون كالحيوانات 

               

 

الإسلام أنزل الإنسان إلى مكانة الحيوان وأصبح سلعة يباع ويشتري كالحيوان وأصبح عاري كالحيوان أيضًا ، والإسلام دمر العلاقات الأسرية فسمح بتفريق الأم عن ابنها أو ابنتها البالغة تمامًا مثل الحيوانات التي تفترق عن أهلها ، ولك أن تتخيل الموقف أن يرى ابن أمه تباع عارية أمام الجميع أو أب يرى ابنته تباع لتغتصب من قِبل المسلم المنتصر في الحرب

 

ب)ب)عورة الأمة في الصلاة :
و نجد حتي في صلاة المرأة الأمة المسلمة إذا صلت وهي مكشوفة أي غطت فقط ما بين السرة والرقبة فصلاتها مقبولة ، أي أن ملكة اليمين المسلمة إذا غطت في صلاتها فقط ما بين السرة والرقبة فتكون صلاتها صحيحة
ونجد في القواسم الدواني علي رسالة ابن أبي زيد القيرواني (فقه مالكي) ، لأحمد بن غنيم النقراوي المالكي ، فقيه ،
باب طهارة الماء والثوب والبقع
{أن عورة الأمة في الصلاة منحسرة فيما بين السرة والرقبة}
فالأمة المملوكة فعورتها ما بين السرة والرقبة فإذا صليت مكشوفة ما عدا السرة والرقبة فصلاتها مقبولة
أين هذا الأمر في الكتاب المقدس ؟ فلن نجد هذا الأمر إلا في الشريعة الإسلامية فقط .

  

ب)ج)ملكات اليمين في بيت عمر بن الخطاب :

رأى عمرُ أمةً لنا مُقنّعةً فضربَها وقال لا تَشبَّهينَ بالحرائرِ

الراوي:  أنس بن مالك المحدث:الألباني – المصدر: إرواء الغليل – الصفحة أو الرقم: 6/203 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

الشرح:

أن عمر بن الخطاب رأي أمة مغطاة الرأس فضربها وقال ألا تشبهين الحرائر . أي أن عمر شاهد هذه المرأة الأمة وهي مرتدية على رأسها غطاء فضربها لكي تخلعه عن رأسها ، حتى لا تشبه المرأة الحرة. نحن نتساءل هل المرأة الأمة هي امرأة مثل المرأة الحرة أم لا ؟ فهنا لا يوجد مبدأ واحد للمرأة فالمفروض الجميع سواء .

 

كن إماء عمر رضي الله عنه يخدمننا كاشفات عن شعورهن تضطرب ثديهن
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البيهقي – المصدر: السنن الكبرى للبيهقي – الصفحة أو الرقم: 2/227 خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

السنن الكبرى  » كتاب الصلاة  » جماع أبواب لبس المصلي  » باب عورة الأمة:

 

كن إماء عمر – رضي الله عنه – يخدمننا كاشفات عن شعورهن ، تضرب ثديهن .    قال الشيخ : والآثار عن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – في ذلك صحيحة ، وإنها تدل على أن رأسها ورقبتها وما يظهر منها في حال المهنة ليس بعورة . 

 

 هذه الصور تعبر إلى حد كبير عن الإماء في بيت عمر بن الخطاب كن عراة إلا من السرة إلى الركبة          

 

  

ج) الإسلام كان يتاجر في البشر وأنشأ وعمم أسواق لبيع البشر في كل مدينة تمامًا مثل أسواق بيع المواشي

ج)1)من غزوة بني قريضة : 

الرسول يقوم بتأليف قصة محتواها أن الله هو الذي يأمره بقتل بني قريضة ، ولكن في الحقيقة هي حبه الشديد للقتل والانتقام ، فهم أخطأوا ولكن هذه لم يؤثر على نتيجة المعركة ، وبقوا محايدين وكان من الممكن العقوبة تكون النفي ولكن رسول الرحمة اتخذ أبشع عقاب ممكن . ثم يقتل الرسول كل الرجال الذين هم فوق السابعة أو من أنبتت ذقنه ويسبي النساء والأطفال .

 

تفسير ابن كثير :للأحزاب 26 :

قد تقدم أن بني قريظة لما قدمت جنود الأحزاب ونزلوا على المدينة نقضوا ما كان بينهم وبين رسول الله … ولم يزل بسيدهم كعب بن أسد حتى نقض العهد …… ثم أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأخاديد فخدت في الأرض وجيء بهم مكتفين فضرب أعناقهم وكانوا ما بين السبعمائة إلى الثمانمائة وسبى من لم ينبت منهم مع النساء وأموالهم لأنهم كانو مالئوا المشركين على حرب النبي .

 

تفاصيل مروعة أخرى حول سبي بني قريظة من السير النبوية لابن هشام> غزوة بني قريظة في سنة خمس > قسم فيء بني قريظة >الرسول يستبدل نساء بني قريظة بالخيل والسلاح :

قال ابن إسحاق : ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم أموال بني قريظة ونساءهم وأبناءهم على المسلمين. [ ص: 245 ] ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سعد بن زيد الأنصاري بسبايا من سبايا بني قريظة إلى نجد ، فابتاع لهم بها خيلا وسلاحا . 

 

تفاصيل مروعة أخرى حول سبي بني قريظة من  تاريخ الطبري  » غَزْوَةُ بَنِي قُرَيْظَةَ : 

ثم بعث رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، سَعْدَ بْنَ زَيْدٍ الأَنْصَارِيَّ ، أَخَا بَنِي عَبْدِ الأَشْهَلِ ، بِسَبَايَا مِنْ سَبَايَا بَنِي قُرَيْظَةَ إِلَى نَجْدٍ ، فَابْتَاعَ لَهُ بِهِمْ خَيْلا وَسِلاحًا .

تفاصيل مروعة أخرى حول سبي بني قريظة من السير النبوية والمصادر الإسلامية الأخرى: 

تفاصيل مروعة أخرى حول سبي بني قريظة من السير النبوية لابن هشام> غزوة بني قريظة في سنة خمس > قسم فيء بني قريظة >الرسول يستبدل نساء بني قريظة بالخيل والسلاح :

قال ابن إسحاق : ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم أموال بني قريظة ونساءهم وأبناءهم على المسلمين. [ ص: 245 ] ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سعد بن زيد الأنصاري بسبايا من سبايا بني قريظة إلى نجد ، فابتاع لهم بها خيلا وسلاحا .      تفاصيل مروعة أخرى حول سبي بني قريظة من مصادر إسلامية أخرى : تاريخ الطبري  » غَزْوَةُ بَنِي قُرَيْظَةَ:  ثم بعثرَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، سَعْدَ بْنَ زَيْدٍ الأَنْصَارِيَّ ، أَخَا بَنِي عَبْدِ الأَشْهَلِ ، بِسَبَايَا مِنْ سَبَايَا بَنِي قُرَيْظَةَ إِلَى نَجْدٍ ، فَابْتَاعَ لَهُ بِهِمْ خَيْلا وَسِلاحًا .

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه :

قال : الشافعي : {سبي رسول الله نساء بني قريضة وسراريهم ، فباعهم مع المشركين ،فاشتري أبو شحم اليهودي أهل بيت عجوزًا ولدها من النبي .

  السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه:

وبعث رسول الله بما تبقي من السبايا ، أثلاثًا : ثلثًا إلى تهامة ، ثلثًا إلى نجد ، وثلثًا إلى طريق الشام : فبيعوا بالخيل والسلاح ، والإبل والمال وفيهم الصغير والكبير} .

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه:

.. لما سبي بنو قريظة – النساء والذرية – بعث رسول الله طائفة إلى نجد ، وبعث طائفة إلى الشام مع سعد بن عبادة ،يبيعهم ويشتري بهم سلاحا وخيلا ، … كان السبي ألفا من النساء والصبيان ، فأخرج رسول الله خمسه قبل بيع المغنم جزأ السبي خمسة أجزاء فأخذ خمسا ، فكان يعتق منه ويهب منه ويخدم منه من أراد  

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه:

.. أن رسول الله قال : يومئذ لا يفرق بين الأم وولدها حتى يبلغوا . فقيل يا رسول الله وما بلوغهم ؟ قال تحيض الجارية ويحتلم الغلام  .. قال كان يومئذ يفرق بين الأختين إذا بلغتا ، وبين الأم وابنتها إذا بلغت وكانت الأم تباع وولدها الصغار من المشركين من العرب .. فإذا كان الوليد صغيرا ليس معه أم لم يبع من المشركين ولا من اليهود ، إلا من المسلمين .  .. قال محمد بن مسلمة ابتعت يومئذ من السبي ثلاثة امرأة معها ابناها ، بخمسة وأربعين دينارا    كتاب الأم للشافعي >كتاب اللقيط (فقه) أحد الأئمة الأربعة لدى السنة :  ( قال الشافعي ) { سبى رسول الله صلى الله عليه وسلم نساء بني قريظة وذراريهم فباعهم من المشركين فاشترى أبو الشحم اليهودي أهل بنت عجوز ولدها من النبي صلى الله عليه وسلم وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بما بقي من السبايا أثلاثا ثلثا إلى تهامة وثلثا إلى نجد وثلثا إلى طريق الشام } فبيعوا بالخيل والسلاح والإبل والمال ، وفيهم الصغير والكبير.

أن رسول الإسلام باع بعض البشر ، وبدل البعض بالسلاح وبدل البعض بالجواد (الخيل) ، فهذا الرسول لا يمكن أن يكون آتى بالتحرير ، فكيف أتى الرسول بالتحرير وهو يمارس هذا القهر والذل ؟ فكيف بدل الناس بالبهائم فهنا ساوى بين البهائم والبشر ؟ وأيضًا كيف بدل البشر بالسلاح والمال ؟

 

ج)2)ونأتي لحديث آخر :

عن جابر كنا نبيع سرارينا أمهات الأولاد والنبي حي ، لا يري بذلك بأسا

الراوي:  جابر بن عبدالله المحدث:ابن حبان – المصدر: بلوغ المرام – الصفحة أو الرقم: 228 خلاصة حكم المحدث: صحيح

فهنا توجد ملكات يمين على عهد الرسول والناس يبيعوا سراريهم والرسول لا يرى بذلك بأسا”

ج)3)ونذهب لحديث آخر : 

عن جابر بن عبدالله قال : بعنا أمهات الأولاد ، على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأبي بكر ، فلما كان عمر : نهانا فانتهينا الراوي:  جابر بن عبدالله المحدث:الألباني – المصدر: صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 3954 خلاصة حكم المحدث: صحيح 
كيف يبيح الرسول هذا الأمر ثم يأتي الفاروق عمر ويقوم بنسخ هذا الأمر ؟
ج)4)وأيضًا في مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجة لأحمد ابن أبي بكر (عبد الرحمن) ابن إسماعيل بن سليم بن قايماز بن عثمان البريري الكناني الشافعي أبو العباس شهاب الدين 
باب أمهات الأولاد ، جزء 2 ، ص 66
حدثنا محمد بن يحيي وإسحق ابن منصور قالا : ثنا عن الرازق عن ابن جريح ، أخبرني أبي الزبير أنه سمع جابر ابن عبد الله يقول : كنا نبيع سرارينا وأمهات أولادنا والنبي فينا حي ، لا يري بذلك بأسًا هذا إسناده صحيح ، رجاله ثقات ، رواه النسائي في العتق عن إبراهيم ، رواه بن حبان في صحيحه عن أبي يعلي عن أبي خذيجة عن روح بن عبادة عن ابن جريح ، فذكره بإسناده ومتنه سواء ، رواه الإمام أحمد في مسنده والدار قطني في سننه ، رواه أبوبكر بن أبي شيبة في مسنده ثم ذكرني أنه زجر عن بيعهن بعد ذلك وكان عمر يشتد في بيعهن

ج)5)النبي قبل الهدية ولكن ما هي الهدية التي قبلها النبي ؟

قدمت مارية إلى المدينة المنورة بعد صلح الحديبية سنة 7 هـ. وذكر الرواة أن اسمها “مارية بنت شمعون القبطية”، بعد أن تم صلح الحديبية بين الرسول وبين المشركين في مكة ، وبدأ الرسول في الدعوة إلى الإسلام ، وكتب الرسول كتبًا إلى ملوك العالم يدعوهم فيها إلى الإسلام ، ومن بين هؤلاء الملوك المقوقس ملك مصر التابع للدولة البيزنطية .
لما أرسل الرسول كتاباً إلى المقوقس حاكم الإسكندرية والنائب العام للدولة البيزنطية في مصر، أخذ المقوقس كتاب النبي وبعث إلي الرسول هدية ، كانت الهدية جاريتين هما: مارية بنت شمعون القبطية وأختها سيرين بنت شمعون ، اختار الرسول مارية لنفسه ، ووهب أختها سيرين لشاعرهِ حسان بن ثابت الأنصاري.
وكانت مارية بيضاء جميلة الطلعة ، وقد أثار قدومها الغيرة في نفس عائشة ، فكانت تراقب مظاهر اهتمام رسول الإسلام بها . وقالت عائشة: “ما غرت على امرأة إلا دون ما غرت على مارية.
من ويكيبيديا الموسوعة الحرة

التعليق :

{النبي قبل الهدية} مقوله شهيرة تقال في كل مرة يأتي شخص بهدية والمُهدي إليه يتحرج في أخذها فيرد الهادي : {خلاص بقي ده النبي قبل الهدية} ولكننا نفاجئ أن الهدية التي قبلها الرسول هي إنسانة ليست حصان أو ذهب ولكن إنسانة مخلوقة على صورة الله أهداها إليه الملك المقوقس فالرسول قبل الهدية وامتلكها مثل أي جماد أو حيوان وكان يحب معاشرتها جنسيًا ، ونحن ذكرنا ما ورد في القرآن وفي البخاري عن سبب كفارة اليمين لمن يريد أن يرجع في قسمه وهي أن الرسول كان يجامع مارية في خيمة حفصة في يوم عائشة فدخلت عليه حفصة وقالت له في خيمتي وعلى سريري فطلب منها ألا تقول لأحد مقابل أنه لن يعاشر مارية مرة أخرى ولكنه أراد أن يعاشرها مرة أخرى فقال إن الله عاتبه على ذلك وأحل له كفارة اليمين . انظر موضوعات ساخنة > 40- النبي يلهو جنسياً ثم يقسم لأصلاح اللهو ثم يكسر القسم وكل ذلك بمباركة الله.

 

ج)7)ملكات يمين الرسول للمتعة الجنسية :

1-ماريا القبطية كان عمرها وقت أن امتلكها الرسول حوالي 25 عاما وعمر الرسول كان 60 عاما

                                                                                                                                                                               2- ريحانة بنت عمرو

 

ج)8)كان محمد يمتلك الكثير من العبيد والإماء نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر:

أسامة بن زيد بن حارثة ، وأمه وكان اسمها بركة ، كانت حاضنة رسول الله في صغره، ومنهم أبو رافع القبطي ومنهم أيمن بن عبيد بن زيد الحبشي ومنهم ثوبان بن يُجدد ويُقال له أبو عبد الكريم ومنهم حنين وهو جد إبراهيم بن عبد الله بن حنين ، ومنهم رافع أو أبو رافع ويقال له أبو البهي ، ومنهم رباح الأسود ومنهم رويفع ومنهم زيد بن حارثة الكلبي ومنهم زيد أبو يسار ، ومنهم سفينة أبو عبد الرحمن وهذا لقب أعطاه إياه الرسول ، ومنهم سلمان الفارسي ومنهم شُقران الحبشي ومنهم ضُميرة بن أبي ضُميرة الحميري ومنهم عُبيد مولى النبي ومنهم فضالة ومنهم قفيز وكركرة وكيسان ومابور القبطي الخصي ومنهم مدعم وكان أسود من مولدي حسمي بأرض الشام ومنهم مهران أو طهمان وميمون ونافع ونُفيع وواقد وهشام مولي النبي ويسار ويقال أنه الذي قتله العرنيون ومثلوا به ، ومنهم أبو الحمراء وأبو سلمى راعي النبي وأبو ضميرة وأبو عسيب وأبو كبشة الأنماري وأبو مويهبة . وكان له عدد كبير من الإماء.

النبي يلهو جنسياً ثم يقسم لأصلاح اللهو ثم يكسر القسم وكل ذلك بمباركة الله

د) الإسلام سمح بامتلاك البشر كتشريع إلهي وفرق بين العبد والحر

د)1)من القرآن :

وجود نصوص عديدة في القرآن منها :

*  يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى....سورة البقرة 178 .

تفسير البغوي :

الحررُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأنْثَى بِالأنْثَى ) ... ولا يقتل مؤمن بكافر ولا حر بعبد، ولا والد بولد، ولا مسلم بذمي، ويقتل الذمي بالمسلم، والعبد بالحر، والولد بالوالد. هذا قول أكثر أهل العلم من الصحابة ومن بعدهم.

 

تفسير الجلالين :

بينت السنة أن الذكر يقتل بها وأنه تعتبر المماثلة في الدين فلا يُقتَل مسلمٌ ولو عبدًا بكافر ولو حرا” .

 

تفسير ابن كثير :

يقول تعالى كتب عليكم العدل في القصاص أيها المؤمنون حركم بحركم وعبدكم بعبدكم وأنثاكم بأنثاكم ولا تتجاوزوا وتعتدوا كما اعتدى من قبلكم وغيروا حكم الله فيهم …. وخالفهم الجمهور  فقالوا لا يقتل الحر بالعبد لأن العبد سلعة لو قتل خطأ لم يجب فيه دية وإنما تجب فيه قيمته ولأنه لا يقاد بطرفه ففي النفس بطريق الأولى وذهب الجمهور إلى أن المسلم لا يقتل بالكافر لما ثبت في البخاري عن علي قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” لا يقتل مسلم بكافر ” ، ولا يصح حديث ولا تأويل يخالف هذا نحو هذا .

 

تعليق :

هل توجد كلمات أقسى من هذه المذكورة في تفسير ابن كثير أن العبد سلعة وإذا قتل يدفع ثمنه وهذا ما قاله الرسول وذُكر في البخاري {لا يقتل مسلم بكافر صحيح البخاري » كتاب الديات » باب لا يقتل المسلم بالكافر . وهذه صور توضح مفهوم الإسلام عن العبد أنه مجرد سلعة تباع وتشتري وإذا قتل يدفع قيمته (المبلغ الذي دفع فيه) مثل أي سلعة أو حيوان يقتل 

                               وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا سورة النساء 24.

تفسير الطبري :    وقال آخرون ممن قال : ” المحصنات ذوات الأزواج في هذا الموضع ” : بل هن كل ذات زوج من النساء ، حرام على غير أزواجهن ، إلا أن تكون مملوكة اشتراها مشتر من مولاها ، فتحل لمشتريها ، ويبطل بيع سيدها إياها النكاح بينها وبين زوجها .  ذكر من قال ذلك :  8972 – حدثني أبو السائب سلم بن جنادة قال : حدثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن إبراهيم ، عن عبد الله في قوله : والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم ، قال : كل ذات زوج عليك حرام ، إلا أن تشتريها ، أو ما ملكت يمينك.   تعليق : هل توجد كلمات أقسي من هذه المذكورة في تفسير الطبري { تكون مملوكة اشتراها مشتر من مولاها ، فتحل لمشتريها ، ويبطل بيع سيدها إياها النكاح بينها وبين زوجها} هل هذه امرأة أم حصان اشتريته فأصبح ملكك تستطيع أن تركبه كما شئت وتستطيع أن تفرق بينه وبين زوجته أنها إنسانة كيف تسمح لنفسك حتي تغنصبها وتبطل زواجها ؟   د)2)يوجد باب في صحيح البخاري اسمه باب بيع العبيد والحيوان 

صحيح البخاري > كتاب البيوع » باب بيع العبيد والحيوان بالحيوان نسيئة:

 

د)3)الرسول يعظم إهداء العبد للأقارب مع استمرار عبوديته على أن يعتقه كما أشار إلى زوجته ميمونة بذلك :
صحيح البخاري » كتاب الهبة وفضلها والتحريض عليها » باب هبة المرأة لغير زوجها وعتقها إذا كان لها زوج:
2452 حدثنا يحيى بن بكير …. عن كريب مولى ابن عباس أن ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها أخبرته أنها أعتقت وليدة ولم تستأذن النبي صلى الله عليه وسلم فلما كان يومها الذي يدور عليها فيه قالت أشعرت يا رسول الله أني أعتقت وليدتي قال أوفعلت قالت نعم قال أما إنك لو أعطيتها أخوالك كان أعظم لأجرك وقال بكر بن مضر عن عمرو عن بكير عن كريب إن ميمونة أعتقت

شرح فتح الباري :
قوله : ( أنها أعتقت وليدة ) أي جارية ، في رواية النسائي من طريق عطاء بن يسار عن ميمونة ” أنها كانت لها جارية سوداء ”
قوله : ( لو أعطيتها أخوالك كان أعظم لأجرك ) …. : فيه أن هبة ذي الرحم أفضل من العتق .

 

د)4)الإسلام لا يفرق بين جلد الحيوان وجلد العبد ففي شرح ابن حجر العسقلاني (فتح الباري) لما ذُكر في صحيح البخاري عن قول الرسول :{لَا يَجْلِدُ أَحَدُكُمْ امْرَأَتَهُ جَلْدَ الْعَبْدِ ثُمَّ يُجَامِعُهَا فِي آخِرِ الْيَوْمِ} فقال ابن حجر : { وفي رواية أحمد بن سفيان ‏”‏ جلد البعير أو العبد ‏”‏}:
كتاب النكاح 70 باب مَا يُكْرَهُ مِنْ ضَرْبِ النِّسَاءِ 92
الحديث‏:
‏4908 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يُوسُفَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ زَمْعَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا يَجْلِدُ أَحَدُكُمْ امْرَأَتَهُ جَلْدَ الْعَبْدِ ثُمَّ يُجَامِعُهَا فِي آخِرِ الْيَوْمِ

شرح فتح الباري (ابن حجر العسقلاني) ‏:‏ 
قوله ‏(‏سفيان‏)‏ هو الثوري ..قوله ‏(‏لا يجلد أحدكم‏)‏ …في رواية أبي معاوية وعبدة ‏”‏ إلام يجلد ‏”‏ وفي رواية وكيع وابن نمير ‏”‏ علام يجلد ‏”‏ …‏قوله ‏(‏جلد العبد‏)‏ أي مثل جلد العبد … ‏”‏ وفي رواية أحمد بن سفيان ‏”‏ جلد البعير أو العبد ‏”‏ …‏‏.‏قوله ‏(‏ثم يجامعها‏)‏ …‏”‏ ولعله أن يضاجعها ‏”‏ ..وفي الحديث جواز تأديب الرقيق بالضرب الشديد، والإيماء إلى جواز ضرب النساء دون ذلك … وفي سياقه استبعاد وقوع الأمرين من العاقل‏:‏ أن يبالغ في ضرب امرأته ثم يجامعها من بقية يومه أو ليلته… والمجلود غالبا ينفر ممن جلده، فوقعت الإشارة إلى ذم ذلك وأنه إن كان ولا بد فليكن التأديب بالضرب اليسير بحيث لا يحصل منه النفور التام فلا يفرط في الضرب ولا يفرط في التأديب ..‏.‏وفي قوله ‏”‏ لن يضرب خياركم ‏”‏ دلالة على أن ضربهن مباح في الجملة …

شرح وتعليق:
ما هذا المستوى المتدني من الحوار ؟ ما هذا المستوى من احتقار العبد والمرأة معًا ؟ فالرسول يقول :{لَا يَجْلِدُ أَحَدُكُمْ امْرَأَتَهُ جَلْدَ الْعَبْدِ ثُمَّ يُجَامِعُهَا فِي آخِرِ الْيَوْمِ} ويفسر ابن حجر معنى جلد العبيد بأنه {جواز تأديب الرقيق بالضرب الشديد} ويضيف ابن حجر  {وفي رواية أحمد بن سفيان ‏”‏ جلد البعير أو العبد} فهنا يفسر ابن حجر أن جلد العبيد مثل جلد الحيوان ،هل يوجد احتقار للعبد أكثر من هذا الحديث ؟

صورة تعبر عن جلد العبيد والإماء في الإسلام وكما نرى في الصورة ما ذكرناه عن عورة الأمة من السرة إلى الركبة 

ه) الإسلام سمح بعلاقات جنسية محرمة مع الأقارب تماماً كما يحدث في عالم الحيوان

القريبات لو كن ملكات يمين  > المسلم إذا وقعت أمة قريبة له :

* المحلى بالآثار لابن حزم  » كِتَابُ الْحُدُودِ  » مَسْأَلَةٌ : وَمَنْ وَطِئَ امْرَأَةَ أَبِيهِ أَوْ …

{إلا أن مالكا فرق بين الوطء في ذلك بعقد النكاح ، وبين الوطء في بعض ذلك بملك اليمين ، فقال : فيمن ملك بنت أخيه ، أو بنت أخته ، وعمته ، وخالته ، وامرأة أبيه ، وامرأة ابنه بالولادة ، وأمه نفسه من الرضاعة ، وابنته من الرضاعة ، وأخته من الرضاعة وهو عارف بتحريمهن ، وعارف بقرابتهن منه ثم وطئهن كلهن عالما بما عليه في ذلك ، فإن الولد لاحق به ، ولا حد عليه ، لكن يعاقب . ورأى : أن ملك أمه التي ولدته ، وابنته ، وأخته ، بأنهن حرائر ساعة يملكهن ، فإن وطئهن حد حد الزنى . وقال أبو حنيفة : لا حد عليه في ذلك كله ، ولا حد على من تزوج أمه التي ولدته ، وابنته ، وأخته ، وجدته ، وعمته ، وخالته ، وبنت أخيه ، وبنت أخته عالما بقرابتهن منه ، عالما بتحريمهن عليه ، ووطئهن كلهن : فالولد لاحق به ، والمهر واجب لهن عليه ، وليس عليه إلا التعزير دون الأربعين فقط وهو قول سفيان الثوري ، قالا : فإن وطئهن بغير عقد نكاح فهو زنى ، عليه ما على الزاني من الحد ..}.(مالك وأبو حنيفة هم من الأربعة المؤسسين للسنة النبوية)
كيف يحق لي أن أملك أمي وأختي ولاحظ أيضًا الفقه الإسلامي قائم على تصنيف الحالة وليس فيه مبادئ ففيه يفرق بين الأمة والحرة فالمرأة الأمة غير المرأة الحرة .

*المغني لابن قدامة » كتاب عتق أمهات الأولاد » مسألة لأم الولد شروطا ثلاثة 
( 8860 ) مسألة : قال : ( وإذا علقت منه بحر في ملكه ، فوضعت بعض ما يستبين فيه خلق الإنسان ، كانت له بذلك أم ولد )… في العبد إذا ملكه سيده ، وقلنا : إنه يملك . فإنه إذا وطئ أمته واستولدها ، فولده مملوك ، ولا تصير الأمة أم ولد يثبت لها حكم الاستيلاد بذلك ، وسواء أذن له سيده في التسري بها أو لم يأذن له . والثاني ، إذا استولد المكاتب أمته ، فإن ولده مملوك له ، وأما الأمة ، فإنه لا تثبت لها أحكام أم الولد في العتق بموته في الحال ; لأن المكاتب ليس بحر ، وولده منها ليس بحر ، فأولى أن لا تتحرر . هي ومتى عجز المكاتب ، وعاد إلى الرق ، أو مات قبل أداء كتابته ، فهي أمة قن ، كأمة العبد القن . وهل يملك [ ص: 419 ] المكاتب بيعها ، والتصرف فيها ؟ فيه اختلاف ، ذكر القاضي في موضع ، أنه لا يثبت فيها شيء من أحكام الاستيلاد ، ولا تصير أم ولد بحال . وهذا أحد قولي الشافعي ; لأنها علقت بمملوك في ملك غير تام ، فلم يثبت لها شيء من أحكام الاستيلاد ، كأمة العبد القن . وظاهر المذهب أنها موقوفة ، لا يملك بيعها ، ولا نقل الملك فيها ، فإن عتق ، صارت له أم ولد ، تعتق بموته ، فيثبت لها من حرمة الاستيلاد ، ما يثبت لولدها من حرمة الحرية .

شرح :يشرح ابن قدامة إذا كان لسيد عبد وأمة (جارية) والسيد سمح للعبد بالتسري (التسلية بمعاشرتها جنسيًا) وأنجبت هذه العلاقة طفل فهذا الطفل المولود ملك السيد ولا يكتب باسم الأمة أو العبد .

الإسلام يبيح زواج الأب من ابنته من الزنى > الإمام الشافعي (أحد الائمة الأربعة وهم أصحاب المذاهب الأربعة الذين أجمع على إمامتهم كل المسلمين السُنة )  أباح زواج الأب من ابنته من الزنى لأن ماء الزنى هدر :

 

يجوز للابن ممارسة الجنس مع أمه. بشرط؟

و) الإسلام عندما كان يبيع البشر كان يسمح بتفريق الأسرة فُيباع كل فرد من الأسرة على حدة تماماً مثل الحيوانات عندما تباع تنفصل عن أسرتها

 و)1)من غزوة بني قريظة >  تفاصيل مروعة أخرى حول سبي بني قريظة من السيرة النبوية :

 سبي بني قريضة من كتاب مغازي الواقدي :

تفريق الأسرة :
وحدثني ابن أبي سبرة عن إسحاق بن عبد الله ، أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال يومئذ لا يفرق بين الأم وولدها حتى يبلغوا . فقيل يا رسول الله وما بلوغهم ؟ قال تحيض الجارية ويحتلم الغلام 
وحدثني ابن أبي سبرة عن يعقوب بن زيد ، عن أبيه قال كان يومئذ يفرق بين الأختين إذا بلغتا ، وبين الأم وابنتها إذا بلغت وكانت الأم تباع وولدها الصغار من المشركين من العرب ، ومن يهود المدينة وتيماء وخيبر يخرجون بهم فإذا كان الوليد صغيرا ليس معه أمه هل يبع من المشركين ولا من اليهود ، إلا من المسلمين .

 

كتاب الأم للشافعي  » مسائل في الجهاد والجزية  » التفريق بين ذوي المحارم (فقه) أحد الأئمة الأربعة الذين أجمع على إمامتهم كل  السنة : 

( قال الشافعي )  وإذا ملك الرجل أهل البيت لم يفرق بين الأم وولدها حتى يبلغ الولد سبعا أو ثمان سنين فإذا بلغ ذلك جاز أن يفرق بينهما فإن قال قائل : فمن أين وقت سبعا أو ثمان سنين ؟ قيل : روينا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه خير غلاما بين أبويه … وكان في الحديث عن علي عنه والغلام ابن سبع أو ثمان سنين ثم نظر إلى أخ له أصغر منه فقال : وهذا لو بلغ مبلغ هذا خيرناه فجعلنا هذا حدا لاستغناء الغلام والجارية وأنه أول مدة يكون لهما في أنفسهما ….. 

الشرح : يجوز التفريق بين الأم وولدها إذا بلغ الولد سن سبعا أو ثمان سنوات .                          هل لك أن تتخيل فتاة في هذه السن تتعرى وتتفرق عن أمها لأنها بدأت البلوغ:

هل لك أن تتخيل هؤلاء النساء الثكالي الباكيات وهن بعد مقتل أزواجهن أو آبائهن يجبرن على التعري إلا من السرة للركبة ويربطن من رقابهن مثل الحيوانات وينفصل عنهن أولادهن

     

ما هذه الوحشية والدموية ؟! وكيف رسول مرسل من الله يقتل ويغتصب ويشتم ويبدل بشر بحيوانات ؟! ونقارن ذلك بالسيد المسيح عندما أتوا إليه التلاميذ وسألوه أن يعلمهم كيف يصلوا ولاحظ كلامه عن الغفران للآخر .

وأيضًا ما قاله السيد المسيح في إنجيل يوحنا :  7 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا:«الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنِّي أَنَا بَابُ الْخِرَافِ. 8جَمِيعُ الَّذِينَ أَتَوْا قَبْلِي هُمْ سُرَّاقٌ وَلُصُوصٌ،..أَنَا هُوَ الْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى. 10اَلسَّارِقُ لاَ يَأْتِي إِلاَّ لِيَسْرِقَ وَيَذْبَحَ وَيُهْلِكَ، وَأَمَّا أَنَا فَقَدْ أَتَيْتُ لِتَكُونَ لَهُمْ حَيَاةٌ وَلِيَكُونَ لَهُمْ أَفْضَلُ. 11أَنَا هُوَ الرَّاعِي الصَّالِحُ، وَالرَّاعِي الصَّالِحُ يَبْذِلُ نَفْسَهُ عَنِ الْخِرَافِ.. الأجير يَهْرُبُ لأَنَّهُ أَجِيرٌ، وَلاَ يُبَالِي بِالْخِرَافِ. 14أَمَّا أَنَا فَإِنِّي الرَّاعِي الصَّالِحُ، وَأَعْرِفُ خَاصَّتِي وَخَاصَّتِي تَعْرِفُنِي  يوحنا 10 : 7 -13 .

صورة للسيد يسوع المسيح راعي الخراف العظيم الذي بذل نفسه لأجل البشر:

  

 

و)2)ما ذُكر في شرح الإمام النووي في سياق شرحه لما ورد في صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب التنفيل وفداء المسلمين بالأسارى فقال الإمام النووي :{وفيه جواز التفريق بين الأم وولدها البالغ ، ولا خلاف في جوازه عندنا}

  صحيح مسلم » كتاب الجهاد والسير » باب التنفيل وفداء المسلمين بالأسارى:

1755 حدثنا زهير بن حرب …. حدثني أبي قال غزونا فزارة وعلينا أبو بكر أمره رسول الله …. أمرنا أبو بكر فعرسنا ثم شن الغارة فورد الماء فقتل من قتل عليه وسبى وأنظر إلى عنق من الناس فيهم الذراري فخشيت أن يسبقوني إلى الجبل فرميت بسهم بينهم وبين الجبل فلما رأوا السهم وقفوا فجئت بهم أسوقهم وفيهم امرأة من بني فزارة … معها ابنة لها من أحسن العرب فسقتهم حتى أتيت بهم أبا بكر فنفلني أبو بكر ابنتها فقدمنا المدينة وما كشفت لها ثوبا فلقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم في السوق فقال يا سلمة هب لي المرأة فقلت يا رسول الله والله لقد أعجبتني وما كشفت لها ثوبا ثم لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغد في السوق فقال لي يا سلمة هب لي المرأة لله أبوك فقلت هي لك يا رسول الله فوالله ما كشفت لها ثوبا فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها ناسا من المسلمين كانوا أسروا بمكة

شرح النووي :

… قوله : ( أمرنا أبو بكر – رضي الله عنه – فعرسنا ثم شن الغارة ) التعريس : النزول آخر الليل . وشن الغارة : فرقها .

قوله : ( وانظر إلى عنق من الناس ) أي : جماعة .
قوله : ( فيهم الذراري ) يعني : النساء والصبيان .
… قوله : ( فنفلني أبو بكر – رضي الله عنه – ابنتها ) … قوله : ( وما كشفت لها ثوبا ) فيه استحباب الكناية عن الوقاع بما يفهمه .
قوله صلى الله عليه وسلم : ( يا سلمة هب لي المرأة لله أبوك ، فقلت : هي لك يا رسول الله ، فبعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أهل مكة ففدى بها ناسا من المسلمين كانوا أسروا بمكة ) فيه جواز المفاداة ، وجواز فداء الرجال بالنساء الكافرات .
وفيه جواز التفريق بين الأم وولدها البالغ ، ولا خلاف في جوازه عندنا .
وفيه جواز استيهاب الإمام أهل جيشه بعض ما غنموه ليفادي به مسلما ، أو يصرفه في مصالح المسلمين ، أو يتألف به من في تألفه مصلحة ، كما فعل صلى الله عليه وسلم هنا ، وفي غنائم حنين .

تعليق : 

ما ورد في صحيح مسلم من فظائع إسلامية في هذه الغزوة من سبي النساء والقبض عليهن ، واستخدم تعبير (ساقهم) كأنهم حيوانات ثم استخدام تعبير (كشف ثوبها) بمعنى اغتصبها ، ويوضح الإمام النووي أن  هذا الحديث درس مفيد وهو جواز تفريق المرأة وبنتها .

قصة توضح قسوة الإسلام  فهذا المسلم نظر إلى النساء والصبيان وخاف أن يهربوا قبل أن يسبيهم فضرب سهم ناحيتهم فلما رأوا السهم خافوا ووقفوا مكانهم فقبض عليهم ، واستخدم الراوي تعبير (ساقهم) كأنهم حيوانات وكانا امرأة وبنتها وكانت بنتها جميلة فأعطى أبو بكر بنتها له ثم لقيه الرسول وطلب منه أن يعطيه البنت الجميلة وكان هذا المسلم يقول له لم اكشف ثوبها بعد بمعنى لم اغتصبها بعد ، وأصر الرسول أن يأخذها وبدلها الرسول بأسرى من المسلمين ويوضح الإمام النووي أن في هذا الحديث درس مفيد وهو جواز تفريق المرأة وبنتها ، الحديث يوضح تكالب وشغف وحماس المحاربون على الغنائم ونرى طريقة القبض على النساء  وهي للأسف تشبه طرق صيد الحيوانات في الغابة وساقهم كأنهم حيوانات .

س) الإسلام تساهل وسمح بعلاقات جنسية متعددة تماماً كما يحدث في عالم الحيوان

ز)1)تشريع الدعارة تحت اسم زواج المتعة :

سورة النساء آية 23 ، آية 24 :
 حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا 

 

تفسير القرطبي :

وقال الجمهور : المراد نكاح المتعة الذي كان في صدر الإسلام . وقرأ ابن عباس وأبي وابن جبير ” فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن “ ثم نهى عنها النبي صلى الله عليه وسلم …. واختلف العلماء كم مرة أبيحت ونسخت ؛ ففي صحيح مسلم عن عبد الله قال : كنا نغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس لنا نساء ؛ فقلنا : ألا نستخصي ؟ فنهانا عن ذلك ، ثم  رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلى أجل . قال أبو حاتم البستي في صحيحه : قولهم للنبي صلى الله عليه وسلم ” ألا نستخصي ” دليل على أن المتعة كانت محظورة قبل أن أبيح لهم الاستمتاع ، ولو لم تكن محظورة لم يكن لسؤالهم عن هذا معنى ، ثم رخص لهم في الغزو أن ينكحوا المرأة بالثوب إلى أجل ثم نهى عنها عام خيبر ، ثم أذن فيها عام الفتح ، ثم حرمها بعد ثلاث ، فهي محرمة إلى يوم القيامة . وقال ابن العربي : وأما متعة النساء فهي من غرائب الشريعة ؛ لأنها أبيحت في صدر الإسلام ثم حرمت يوم خيبر ، ثم أبيحت في غزوة أوطاس ، ثم حرمت بعد ذلك واستقر الأمر على التحريم . … فإذا انقضت المدة فليس له عليها سبيل ويستبرئ رحمها … فإن لم تحمل حلت لغيره .

شرح تفسير القرطبي : 

المراد هو نكاح المتعة والآية في مصحف ابن عباس ومصحف أبي بن كعب  { فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن} لآن نكاح المتعة له وقت محدد بالاتفاق بين الطرفين ، وهو كان مسموح به في بداية الإسلام ثم حرم في غزوة خيبر ثم أبيح في غزوة أوطاس ثم حرم بعد ذلك ، وذكر القرطبي ما هو مكتوب في صحيح مسلم من أن المسلمين أتوا للرسول وقالوا له ليس لنا نساء بمعني أن زوجاتنا ليسوا معنا فهل نستخصي بمعني نقطع العضو الذكري ، فنهاهم الرسول وسمح لهم أن يعاشروا جنسيًا مقابل الثوب كأجرة للمرأة التي عاشروها جنسيًا ولمدة محددة وإذا انتهت المدة وتأكد أنها ليست حامل تحل لرجل آخر أن يعاشرها .

 

تفسير ابن كثير:

وقوله : ( فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) أي : كما تستمتعون بهن فآتوهن مهورهن في مقابلة ذلك ، كقوله : ( وكيف تأخذونه وقد أفضى بعضكم إلى بعض ) [ النساء : 21 ] وكقوله ( وآتوا النساء صدقاتهن نحلة ) [ النساء : 4 ] وكقوله ( ولا يحل لكم أن تأخذوا مما آتيتموهن شيئا ) [ البقرة : 229 ]

قد استدل بعموم هذه الآية على نكاح المتعة ، ولا شك أنه كان مشروعا في ابتداء الإسلام ، ثم نسخ بعد ذلك . وقد ذهب الشافعي وطائفة من العلماء إلى أنه أبيح ثم نسخ ، ثم أبيح ثم نسخ ، مرتين .
عن ابن عباس وطائفة من الصحابة القول بإباحتها للضرورة ، وهو رواية عن الإمام أحمد بن حنبل ، رحمهم الله تعالى . وكان ابن عباس ، وأبي بن كعب ، وسعيد بن جبير ، والسدي يقرءون : ” فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن فريضة “ . وقال مجاهد : نزلت في نكاح المتعة ، ….وفي صحيح مسلم … : أنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتح مكة ، فقال : ” يأيها الناس ، إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء ، وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة ،
… وقوله : ( ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة ) من حمل هذه الآية على نكاح المتعة إلى أجل مسمى قال : فلا جناح عليكم إذا انقضى الأجل أن تراضوا على زيادة به وزيادة للجعل .
… قال السدي : إذا انقضت المدة فليس له عليها سبيل ، وهي منه بريئة ، وعليها أن تستبرئ ما في رحمها ، وليس بينهما ميراث ، فلا يرث واحد منهما صاحبه .

شرح تفسير ابن كثير : 

 فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة أن زواج المتعة أبيح ثم نسخ مرتين ,و في مصحف أبي بن كعب ومصحف ابن عباس الآية مكتوبة هكذا :فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن وذكر ابن كثير ما ورد في صحيح مسلم أن الرسول أباح مرة أخرى ثم نسخه إلى يوم القيامة  ، وتفسيره للآية  ولا جناح عليكم فيما تراضيتم به من بعد الفريضة أن نكاح المتعة محدد بمدة متفق عليها  سلفًا وإذا انتهت المدة يجوز أن يتراضى على مدة محددة أخرى وإذا انقضت المدة يجب أن يتاكد أنها ليست حامل وأنه لا يوجد ميراث في زواج المتعة

 

 

تفسير البغوي :
… ( فما استمتعتم به منهن ) …. وقال آخرون : هو نكاح المتعة وهو أن ينكح امرأة إلى مدة فإذا انقضت تلك المدة بانت منه بلا طلاق ، وتستبرئ رحمها وليس بينهما ميراث ، وكان ذلك مباحا في ابتداء الإسلام ، ثم نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم .
… عن الجهني ، أن أباه حدثه أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ” يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء ، وإن الله تعالى قد حرم ذلك إلى يوم القيامة
….قال الربيع بن سليمان : سمعت الشافعي رضي الله عنه يقول : لا أعلم في الإسلام شيئا أحل ثم حرم ثم أحل ثم حرم غير المتعة .

شرح تفسير البغوي : 

فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة هو نكاح المتعة وهو محدد بفترة معينة وبانتهاء الفترة تنتهي العلاقة بدون طلاق ويجب التأكد أنها ليست حامل ولا يوجد ميراث في نكاح  المتعة وهو كان مباح ثم نُسخ .

 

تفسير الطبري:
حدثني محمد بن عمرو … عن مجاهد: ” فما استمتعتم به منهن “، قال: يعني نكاحَ المتعة.
حدثنا أبو كريب …. حدثني ابن حبيب بن أبي ثابت، عن أبيه قال: أعطاني ابن عباس مصحفًا فقال: هذا على قراءة أبيّ = قال أبو كريب قال يحيى: فرأيت المصحف عند نصير، فيه: ( فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى )
حدثنا حميد بن مسعدة … عن أبي نضرة قال، سألت ابن عباس عن متعة النساء. قال: أما تقرأ ” سورة النساء “؟ قال قلت: بلى! قال: فما تقرأ فيها: ( فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى ) ؟ قلت: لا! لو قرأتُها هكذا ما سألتك! قال: فإنها كذا.
حدثنا ابن المثنى … عن أبي نضرة قال: قرأت هذه الآية على ابن عباس: ” فما استمتعتم به منهن “. قال ابن عباس: ” إلى أجل مسمى “. قال قلت: ما أقرؤها كذلك! قال: والله لأنـزلها الله كذلك! ثلاث مرات.
حدثنا ابن بشار …. عن قتادة قال: في قراءة أبيّ بن كعب: ( فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى ) .
حدثنا محمد بن المثنى … عن الحكم قال: سألته عن هذه الآية: وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إلى هذا الموضع: ” فما استمْتَعتم به منهن “، أمنسوخة هي؟ قال: لا = قال الحكم: وقال علي رضي الله عنه: لولا أن عمر رضي الله عنه نهى عن المتعة ما زنى إلا شَقِيٌّ.
حدثني المثنى قال، حدثنا أبو نعيم قال، حدثنا عيسى بن عمر القارئ الأسدي، عن عمرو بن مرة: أنه سمع سعيد بن جبير يقرأ: ( فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن) .

 شرح تفسير الطبري :

فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة القصد منها نكاح المتعة وأنها في مصحف أبي بن كعب ومصحف ابن عباس مكتوبة فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن فريضة وأن ابن عباس حلف بالله أن الآية نزلت إلي أجل مسمي وأن الحكم قال لولا أن عمر نكاح المتعة ما زني ألا شقي بمعني لأصبح جريمة الزنى لا يرتكبها إلا فاجر لأن نكاح  المتعة سيتيح لكل من يريد أن يزني مع امرأة جنسيًا أن يزني تحت غطاء زواج المتعة .

 

 

صحيح البخاري » كتاب النكاح » باب نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة آخرا :
4825 حدثنا مالك بن إسماعيل … أخبرني الحسن بن محمد بن علي وأخوه عبد الله بن محمد عن أبيهما أن عليا رضي الله عنه قال لابن عباس إن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية زمن خيبر

شرح فتح الباري :

قوله ( باب نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة أخيرا ) يعني تزويج المرأة إلى أجل فإذا انقضى وقعت الفرقة . وقوله في الترجمة ” أخيرا ” يفهم منه أنه كان مباحا وأن النهي عنه وقع في آخر
” إنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الفتح ، فأذن لنا في متعة النساء ، فخرجت أنا ورجل من قومي – فذكر قصة المرأة ، إلى أن قال – ثم استمتعت منها ، فلم أخرج حتى حرمها ” … وفي رواية ” أمرنا بالمتعة عام الفتح حين دخلنا مكة ، ثم لم نخرج حتى نهانا عنها ” … فلم يبق من المواطن كما قلنا صحيحا صريحا سوى غزوة خيبر وغزوة الفتح
وقال النووي : الصواب أن تحريمها وإباحتها وقعا مرتين فكانت مباحة قبل خيبر ثم حرمت فيها ثم أبيحت عام الفتح وهو عام أوطاس ثم حرمت تحريما مؤبدا … في حديث ابن مسعود في سبب الإذن في نكاح المتعة وأنهم كانوا إذا غزوا اشتدت عليهم العزبة فأذن لهم في الاستمتاع . وإما أن يكون الإذن الذي وقع عام الفتح لم يبلغ عليا لقصر مدة الإذن وهو ثلاثة أيام كما تقدم …. وكانت علة الإباحة وهي الحاجة الشديدة ، وقد انتهت من بعد فتح خيبر …. فيؤخذ منه أن التمتع من النساء كان حلالا وسبب تحليله ما تقدم في حديث ابن مسعود حيث قال ” كنا نغزو وليس لنا شيء – ثم قال – فرخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب ” فأشار إلى سبب ذلك وهو الحاجة مع قلة الشيء …. فلما فتحت خيبر وسع عليهم من المال ومن السبي فناسب النهي عن المتعة لارتفاع سبب الإباحة …. ثم لما عادوا إلى سفرة بعيدة المدة وهي غزاة الفتح وشقت عليهم العزوبة أذن لهم في المتعة لكن مقيدا بثلاثة أيام فقط دفعا للحاجة ، ثم نهاهم بعد انقضائها .

شرح ما ورد في البخاري وفي تفسير فتح الباري له :

ذكر النووي قصة نكاح رجل لامرأة في عام الفتح سنذكرها في شرح صحيح مسلم وذكر أيضًا  حديث ابن مسعود في سبب الإذن في نكاح المتعة هو  أنهم  إذا غزوا اشتدت عليهم العزبة بمعني اشتدت عليهم الرغبة في معاشرة نساء جنسيًا فأذن لهم في الاستمتاع جنسيًا بالنساء . وأن الإذن وقع في عام الفتح ولمدة ثلاثة أيام فقط  وكانت سبب الإباحة هي الحاجة الشديدة للمسلمين أن يعاشروا جنسيًا وكان التمتع بالنساء كان حلالا وسبب تحليله ما ذكر  في حديث ابن مسعود حيث     {كنا نغزو وليس لنا شيء  فرخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب} بمعني كانوا يغزوا وليس معهم أي ممتلكات فرخص لهم الرسول أن يعاشروا جنسيًا مقابل إعطاء ثوب للمرأة التي تزني  ، فالسبب هو الحاجة إلى المعاشرة الجنسية مع عدم وجود أي مال أو ممتلكات معهم  وإنه لما فتحت خيبر أصبحوا المسلمين أثرياء ولديهم أموال يستطيعوا أن يشتروا أي جارية ملك يمين للمعاشرة الجنسية  ثم لما عادوا إلى سفر البعيد  وهي غزوة الفتح وصعب عليهم عدم المعاشرة الجنسية  أذن لهم في المتعة لكن مقيدا بثلاثة أيام فقط دفعا للحاجة ، ثم نهاهم بعد انقضائها .

 

صحيح البخاري » كتاب النكاح » باب نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة آخرا :
4827 حدثنا علي حدثنا سفيان قال عمرو عن الحسن بن محمد عن جابر بن عبد الله وسلمة بن الأكوع قالا كنا في جيش فأتانا رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنه قد أذن لكم أن تستمتعوا فاستمتعوا وقال ابن أبي ذئب حدثني إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أيما رجل وامرأة توافقا فعشرة ما بينهما ثلاث ليال فإن أحبا أن يتزايدا أو يتتاركا تتاركا فما أدري أشيء كان لنا خاصة أم للناس عامة قال أبو عبد الله وبينه علي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه منسوخ .

شرح فتح الباري :

… عن إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه قال ” رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم عام أوطاس في المتعة ثلاثا ثم نهى عنها ” .
قوله ( إنه قد أذن لكم أن تستمتعوا فاستمتعوا ) … وقد أخرج مسلم حديث جابر من طرق أخرى ، منها عن أبي نضرة عن جابر أنه سئل عن المتعة فقال ” فعلناها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ومن طريق عطاء عن جابر ” استمتعنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر … حتى نهى عنها عمر …. لكن ثبت نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عنها في حديث الربيع بن سبرة بن معبد عن أبيه بعد الإذن فيه ، ولم نجد عنه الإذن فيه بعد النهي عنه ، فنهي عمر موافق لنهيه صلى الله عليه وسلم
قوله ( أيما رجل وامرأة توافقا فعشرة ما بينهما ثلاث ليال ) …. والمعنى أن إطلاق الأجل محمول على التقييد بثلاثة أيام بلياليهن .
قوله ( فإن أحبا ) أي بعد انقضاء الثلاث ( أن يتزايدا ) أي في المدة ; يعني تزايدا . وكذا في قوله أن يتتاركا أي يتفارقا تتاركا . وفي رواية أبي نعيم ” أن يتناقضا تناقضا ” والمراد به التفارق .

 

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة :

1404 حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير الهمداني حدثنا أبي ووكيع وابن بشر عن إسمعيل عن قيس قال سمعت عبد الله يقول كنا نغزو مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس لنا نساء فقلنا ألا نستخصي فنهانا عن ذلك ثم رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب إلى أجل ثم قرأ عبد الله يا أيها الذين آمنوا لا تحرموا طيبات ما أحل الله لكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين وحدثنا عثمان بن أبي شيبة حدثنا جرير عن إسمعيل بن أبي خالد بهذا الإسناد مثله وقال ثم قرأ علينا هذه الآية ولم يقل قرأ عبد الله وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا وكيع عن إسمعيل بهذا الإسناد قال كنا ونحن شباب فقلنا يا رسول الله ألا نستخصي ولم يقل نغزو

 شرح النووي : 

باب نكاح المتعة ، وبيان أنه أبيح ثم نسخ ، ثم أبيح ثم نسخ

” واستقر تحريمه إلى يوم القيامة ”
هذا آخر كلام القاضي ، والصواب المختار أن التحريم والإباحة كانا مرتين ، وكانت حلالا قبل خيبر ، ثم حرمت يوم خيبر ، ثم أبيحت يوم فتح مكة وهو يوم أوطاس ، لاتصالهما ، ثم حرمت يومئذ بعد ثلاثة أيام تحريما مؤبدا إلى يوم القيامة ، واستمر التحريم . ولا يجوز أن يقال : إن الإباحة مختصة بما قبل خيبر ، والتحريم يوم خيبر للتأبيد .
قال القاضي : واتفق العلماء على أن هذه المتعة كانت نكاحا إلى أجل لا ميراث فيها ، وفراقها يحصل بانقضاء الأجل من غير طلاق ، ووقع الإجماع بعد ذلك على تحريمها من جميع العلماء إلا الروافض ، وكان ابن عباس رضي الله عنه يقول بإباحتها ، وروي عنه أنه رجع عنه .
… قوله : ( رخص لنا أن ننكح المرأة بالثوب ) أي الثوب وغيره مما نتراضى به .

 

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة :

1405 وحدثنا محمد بن بشار …عن جابر بن عبد الله وسلمة بن الأكوع قالا خرج علينا منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أذن لكم أن تستمتعوا يعني متعة النساء

 

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة :
1406 وحدثنا قتيبة بن سعيد … عن الربيع بن سبرة الجهني عن أبيه سبرة أنه قال أذن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمتعة فانطلقت أنا ورجل إلى امرأة من بني عامر كأنها بكرة عيطاء فعرضنا عليها أنفسنا فقالت ما تعطي فقلت ردائي وقال صاحبي ردائي وكان رداء صاحبي أجود من ردائي وكنت أشب منه فإذا نظرت إلى رداء صاحبي أعجبها وإذا نظرت إلي أعجبتها ثم قالت أنت ورداؤك يكفيني فمكثت معها ثلاثا ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من كان عنده شيء من هذه النساء التي يتمتع فليخل سبيلها

شرح الإمام النووي :

قوله : ( فانطلقت أنا ورجل إلى امرأة من بني عامر كأنها بكرة عيطاء ) أما ( البكرة ) فهي الفتية من الإبل أي الشابة القوية ، وأما ( العيطاء ) ، وهي : الطويلة العنق في اعتدال وحسن قوام .
قوله صلى الله عليه وسلم : ( من كان عنده شيء من هذه النساء التي يتمتع فليخل سبيلها ) هكذا هو في جميع النسخ .

 

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة :

1406 حدثنا أبو كامل فضيل بن حسين الجحدري … عن الربيع بن سبرة أن أباه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فتح مكة قال فأقمنا بها خمس عشرة ثلاثين بين ليلة ويوم فأذن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في متعة النساء فخرجت أنا ورجل من قومي ولي عليه فضل في الجمال وهو قريب من الدمامة مع كل واحد منا برد فبردي خلق وأما برد ابن عمي فبرد جديد غض حتى إذا كنا بأسفل مكة … فتلقتنا فتاة مثل البكرة .. فقلنا هل لك أن يستمتع منك أحدنا قالت وماذا تبذلان فنشر كل واحد منا برده فجعلت تنظر إلى الرجلين … فقال إن برد هذا خلق وبردي جديد غض فتقول برد هذا لا بأس به ثلاث مرار أو مرتين ثم استمتعت منها فلم أخرج حتى حرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم …

شرح الإمام النووي : 

قوله : ( وهو قريب من الدمامة ) وهي القبح في الصورة .

قوله : ( فبردي خلق ) … أي قريب من البالي .
( فتلقتنا فتاة مثل البكرة .. ) … هي الطويلة فقط .
. وفي هذا الحديث : دليل على أنه لم يكن في نكاح المتعة ولي ولا شهود .

 

صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة :

1406 حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير … حدثني الربيع بن سبرة الجهني أن أباه حدثه أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا …

شرح النووي : 

وفي هذا الحديث :.. تصريح بتحريم نكاح المتعة إلى يوم القيامة ، وأنه يتعين تأويل قوله في الحديث السابق أنهم كانوا يتمتعون إلى عهد أبي بكر وعمر ، على أنه لم يبلغهم الناسخ كما سبق ….

 

  صحيح مسلم » كتاب النكاح » باب نكاح المتعة وبيان أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ واستقر تحريمه إلى يوم القيامة :

1406 وحدثنا يحيى بن يحيى … سمعت أبي ربيع بن سبرة يحدث عن أبيه سبرة بن معبد أن نبي الله صلى الله عليه وسلم عام فتح مكة أمر أصحابه بالتمتع من النساء قال فخرجت أنا وصاحب لي من بني سليم حتى وجدنا جارية من بني عامر كأنها بكرة عيطاء فخطبناها إلى نفسها وعرضنا عليها بردينا فجعلت تنظر فتراني أجمل من صاحبي وترى برد صاحبي أحسن من بردي فآمرت نفسها ساعة ثم اختارتني على صاحبي فكن معنا ثلاثا ثم أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بفراقهن

شرح النووي : 

قوله : ( فآمرت نفسها ساعة ) … أي : شاورت نفسها وأفكرت في ذلك ،.

شرح لما ذكره صحيح مسلم وفسره الإمام النووي :

أن نكاح  المتعة كان حلال قبل خيبر ، ثم حرم يوم خيبر ، ثم أبيح يوم فتح مكة وهو يوم أوطاس ، ثم حرم يومئذ بعد ثلاثة أيام تحريما مؤبدًا إلى يوم القيامة وأن المسلمين أتوا للرسول وقالوا له ليس لنا نساء بمعنى أن زوجاتنا ليسوا معنا فهل نستخصي بمعنى نقطع العضو الذكري ، فنهاهم الرسول وسمح لهم أن يعاشروا جنسيا ًمقابل الثوب كأجرة للمرأة التي سوف يعاشورها جنسيًا والمعاشرة الجنسية تكون لمدة محددة وإذا انتهت المدة يفترقوا بدون طلاق  ، ويسرد مسلم في صحيحه قصة رجل يدعي صبرة يحكي كيف أن لما الرسول سمح لهم أن يستمتعوا جنسيًا بالنساء ذهب هو ورجل آخر للبحث عن أمرأة ليزني معها تحت غطاء نكاح المتعة فوجدا امرأة من بني عامر شابة قوية  وحسنة قوام فعرضا عليها نفسهما بمعنى طلبا منها أن تعاشر واحد منهما حسب اختيارها فقالت لهما ما هو المقابل ؟  فقالا لها مقابل الرداء وكان رداء صاحب صبرة أجود من رداء صبرة ولكن صبرة كان أجمل من صاحبه فأخذت تنظر إلى رداء صاحبه فيعجبها ثم تنظر إلى صبرة فيعجبها ثم اختارت صبرة وزنى معها ثلاثة أيام ثم ألغى الرسول نكاح المتعة فتركها .

 

تعليق :

أجمع علماء السنة أن محمدا أحل زواج المتعة لمدة ثلاثة أيام ، ولكن لاحقًا نسخه (ألغاه) ولكن في المقام الأول كيف يسمح رسول من الله بهذه الدعارة لمدة ثلاثة أيام بلا أي رابط أو ضابط ؟! كيف يسمح بهذه الدعارة المقننة ؟!وهذا يتثبت أن الرسول لم يكن إلا قائد حربي ، بلا مبادئ سواء تحقيق النصر بأي ثمن ، ونرى ما ذكره صحيح مسلم عن الحوار الجنسي الذي دار بين صبرة وقريبه والمرأة التي أراد أن يقوما بالزنى معها وهو يشابه أي حديث جنسي يدور بين رجلين وامرأة زانية والأكثر بشاعة هو بقاء زواج المتعة في الشيعة حتى الآن وفي السنة تطبيق مشابه مثل زواج المسيار والزواج العرفي ، انظر الفصل الرابع عشر >تدمير المرأة في الإسلام  >أنواع الدعارة المقنعة والزني وكيفية تقنينها وتشريعها في الإسلام تحت ستار الزواج .

قارن ذلك بما كتب في الكتاب المقدس عن الزنى : 15أَلَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ أَجْسَادَكُمْ هِيَ أَعْضَاءُ الْمَسِيحِ؟ أَفَآخُذُ أَعْضَاءَ الْمَسِيحِ وَأَجْعَلُهَا أَعْضَاءَ زَانِيَةٍ؟ حَاشَا! 16أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ مَنِ الْتَصَقَ بِزَانِيَةٍ هُوَ جَسَدٌ وَاحِدٌ؟ لأَنَّهُ يَقُولُ:«يَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا». 17وَأَمَّا مَنِ الْتَصَقَ بِالرَّبِّ فَهُوَ رُوحٌ وَاحِدٌ. 18اُهْرُبُوا مِنَ الزِّنَا. كُلُّ خَطِيَّةٍ يَفْعَلُهَا الإِنْسَانُ هِيَ خَارِجَةٌ عَنِ الْجَسَدِ، لكِنَّ الَّذِي يَزْنِي يُخْطِئُ إِلَى جَسَدِهِ. 19أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ، الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ، وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟ 20لأَنَّكُمْ قَدِ اشْتُرِيتُمْ بِثَمَنٍ. فَمَجِّدُوا اللهَ فِي أَجْسَادِكُمْ وَفِي أَرْوَاحِكُمُ الَّتِي هِيَ للهِ. 1 كورنثوس 6: 15-20 .

 

ز)2)السماح باخذ جارية من زوجها واغتصابها : 

غزوة حنين (غزوة أوطاس):
تاريخها : 8 هجريا”
 وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآَتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا    سورة النساء 24
تفسير ابن كثير 24 :
( إلا ما ملكت أيمانكم ) يعني : إلا ما ملكتموهن بالسبي ، فإنه يحل لكم وطؤهن إذا استبرأتموهن ، فإن الآية نزلت في ذلك .
أصبنا نساء من سبي أوطاس (غزوة حنين)، ولهن أزواج ، فكرهنا أن نقع عليهن ولهن أزواج ، فسألنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فنزلت هذه الآية : ( والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم ) [ قال ] فاستحللنا فروجهن .
تفسير القرطبي :
إلا ما ملكت اليمين بالسبي من أرض الحرب , فإن تلك حلال للذي تقع في سهمه وإن كان لها زوج . وهو قول الشافعي في أن السباء يقطع العصمة ; فإن بيعها طلاقها والصدقة بها طلاقها وأن تورث طلاقها وتطليق الزوج طلاقها .
أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن . وهذا نص صحيح صريح . واختلفوا في استبرائها بماذا يكون ؛ فقال الحسن : كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يستبرئون المسبية بحيضة ؛
تفسير الطبري :
قال: لما سبىَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم أهلَ أوطاس، قلنا: يا رسول الله، كيف نقَعُ على نساء قد عرفنا أنسابَهنَّ وأزواجَهن؟ قال: فنـزلت هذه الآية:  والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم .

صحيح البخاري كتاب النكاح 70 باب مَا يَحِلُّ مِنْ النِّسَاءِ وَمَا يَحْرُمُ 25:
وَقَوْلِهِ تَعَالَى  حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ  وَقَالَ أَنَسٌ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ النِّسَاءِ ذَوَاتُ الْأَزْوَاجِ الْحَرَائِرُ حَرَامٌ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ لَا يَرَى بَأْسًا أَنْ يَنْزِعَ الرَّجُلُ جَارِيَتَهُ مِنْ عَبْدِهِ
الشرح‏:‏ 
فإذا هو لا يرى بما ملك اليمين بأسا أن ينزع الرجل الجارية من عبده فيطأها،…وأضاف ابن حجر في شرح وأن المراد بالاستثناء في قوله ‏إلا ما ملكت أيمانكم‏ المسبيات إذا كن متزوجات فإنهن حلال لمن سباهن‏. ..

 

صحيح مسلم كتاب الرضاع 17 باب جواز وطء المسبية بعد الاستبراء وإن كان لها زوج انفسخ نكاحها بالسبي:

1456 إلا ما ملكت أيمانكم أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن
يوم حنين بعث جيشا إلى أوطاس فلقوا عدوا فقاتلوهم فظهروا عليهم وأصابوا لهم سبايا فكأن ناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم تحرجوا من غشيانهن من أجل أزواجهن من المشركين فأنزل الله عز وجل في ذلك والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم أي فهن لكم حلال إذا انقضت عدتهن .
شرح وتعليق:

هؤلاء الرجال بفطرتهم الجاهلية شعروا بالحرج أن يجامعوا هؤلاء النساء الذين كانوا يعرفون أزواجهم في الغزوة
وكانوا يعرفون أزواجهم وأنسباؤهم فنزلت الآية تشرع لهم ذلك ولنا هنا ملاحظات :
دائما المسلمون يقولون أن قبل الإسلام في الجاهلية كان البشر مفترين وزناه ، ولكن نرى هنا بخلفيتهم الجاهلية كانوا أكثر إنسانية من الرسول وإله الرسول
دائما يقال أن الإسلام هو دين الفطرة الطبيعية ولكن نرى هنا كيف أن فطرة هؤلاء الرجال تحرجت من فعل أقره الإسلام ، فكيف يكون دين الفطرة
في اللحظة التي شرع الإسلام باغتصاب هؤلاء الزوجات عكس فطرة وشعور هؤلاء الرجال ؟ في هذه اللحظة دمر الإسلام هؤلاء الرجال تدميرًا هائلًا وشوه فطرتهم تمامًا ولك أن تتخيل وهم يغتصبوا هؤلاء الزوجات ويقهرونهن غصبًا عنهن وهن ثكالى وحزانى لوفاة أزواجهم ، في هذه اللحظة دمر الإسلام ما تبقى من فطرتهم عندما قام الرسول باقناعهم بقتل كل رجال بني قريضة دمر جزء منهم ثم اقناعهم باغتصابهم دمر تمامًا إنسانية هؤلاء الرجال كم فعل مع كل المسلمين علي مر العصور ، وهو ما يفسر كل هذه التفاصيل الموثقة التي ذكرها كتاب الأحاديث مثل البخاري ومسلم وكتاب السيرة النبوية مثل ابن هشام وكتاب المغازي ، كيف قام هؤلاء بتوثيق جرائم الرسول ؟ الإجابة أن الرسول دمر بوصلتهم الداخلية ودمر قدرتهم على تقييم الصواب من الخطأ .
كيف هذا الفعل الشنيع يتماشى مع ما ورد في سورة الأنبياء 107 ما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ؟؟!
كيف هذا الفعل الشنيع يتماشي مع الحديث الذي يقول : {إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق} ؟؟!
كيف هذا الفعل الشنيع يتماشى مع سورة الأحزاب لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة (قدوة حسنة) ؟؟!!

 

عزيزي المسلم هل تقبل أن تأخذ زوجتك من أمامك وتسبى وتتعرى أمام الجميع ، كما يبيح الإسلام ذلك ويشتريها الرجل الذي هزمك في المعركة وقد يشتريك أنت أيضًا وتراه يغتصب زوجتك أمام عينيك كل يوم  ، ويحق للسيد أن يعطي زوجتك لعبد آخر ثم إذا أراد السيد أن يغتصبها ثانيةً يحق له أن يتنزعها من العبد مرة أخرى وأنت أيضًا تتحول إلى عبد يمتلكه يفعل بك ما يشاء  

   

ز)3)أقوال دالة علي تخطيط وتساهل الرسول مع خيانة الزوجة ومع الزنى :
الرسول يمنع الرجال إذا طال غيابهم أن يطرق أهله ليلا” :

ز)3)أ)صحيح البخاري » كتاب النكاح » باب لا يطرق أهله ليلا إذا أطال الغيبة مخافة أن يخونهم أو يلتمس عثراتهم:

4946 حدثنا محمد بن مقاتل أخبرنا عبد الله أخبرنا عاصم بن سليمان عن الشعبي أنه سمع جابر بن عبد الله يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أطال أحدكم الغيبة فلا يطرق أهله ليلا

فتح الباري في شرح صحيح البخاري : 
وقوله في طريق عاصم عن الشعبي عن جابر ( إذا أطال أحدكم الغيبة فلا يطرق أهله ليلا ) التقييد فيه بطول الغيبة … إما أن يجد أهله على غير أهبة من التنظف والتزين المطلوب من المرأة فيكون ذلك سبب النفرة بينهما ، وقد أشار إلى ذلك بقوله في حديث الباب الذي بعده بقوله ” كي تستحد المغيبة ، وتمتشط الشعثة ” …. وقد صرح بذلك ابن خزيمة في صحيحه ، ثم ساق من حديث ابن عمر قال ” قدم النبي صلى الله عليه وسلم من غزوة فقال : لا تطرقوا النساء ، وأرسل من يؤذن الناس أنهم قادمون ” قال ابن أبي جمرة نفع الله به : فيه النهي عن طروق المسافر أهله على غرة من غير تقدم إعلام منه لهم بقدومه ، والسبب في ذلك ما وقعت إليه الإشارة في الحديث قال : وقد خالف بعضهم فرأى عند أهله رجلا فعوقب بذلك على مخالفته اهـ . وأشار بذلك إلى حديث أخرجه ابن خزيمة عن ابن عمر قال ” نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تطرق النساء ليلا ، فطرق رجلان كلاهما وجد مع امرأته ما يكره ” وأخرجه من حديث ابن عباس نحوه وقال فيه ” فكلاهما وجد مع امرأته رجلا ” …

ز)3)ب)سنن الترمذي ج 5 ص 66 قرص المكتبة الألفية 1300. باب ما جاء في كراهية طروق الرجل أهله ليلا :

2712 أخبرنا أحمد بن منيع حدثنا سفيان بن عيينة عن الأسود بن قيس عن نبيح العنزي عن جابر ثم أن النبي صلى الله عليه وسلم نهاهم أن يطرقوا النساء ليلا وفي الباب عن أنس وابن عمر وابن عباس قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روي وجه عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم وقد روي عن بن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم نهاهم أن يطرقوا النساء ليلا قال فطرق رجلان بعد نهي النبي صلى الله عليه وسلم فوجد كل واحد منهما مع امرأته رجلا.

ز)3)ج)سنن الدارمي – الْمُقَدِّمَةُ – لا تطرقوا النساء ليلا :

444 أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ الرِّفَاعِيُّ حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ عَنْ زَمْعَةَ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ وَهْرَامٍ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ  عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لَا تَطْرُقُوا النِّسَاءَ لَيْلًا قَالَ وَأَقْبَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَافِلًا فَانْسَاقَ رَجُلَانِ إِلَى أَهْلَيْهِمَا فَكِلَاهُمَا وَجَدَ مَعَ امْرَأَتِهِ رَجُلًا.

ز)3)د)سنن ابن ماجه :
59933خبرنا ‏ ‏محمد بن يزيد الرفاعي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو عامر العقدي ‏ ‏عن ‏ ‏زمعة ‏ ‏عن ‏ ‏سلمة بن وهرام ‏ ‏عن ‏ ‏عكرمة ‏ ‏عن ‏ ‏ابن عباس ‏
‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لا ‏ ‏تطرقوا ‏ ‏النساء ليلا قال وأقبل رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قافلا ‏ ‏فانساق رجلان إلى أهليهما فكلاهما وجد مع امرأته رجلا” .

ز)3)ه) الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الهيثمي     – المصدر: مجمع الزوائد – الصفحة أو الرقم: 4/333 :
لا تطرقوا النساء ليلا يعني إذا قدم أحدكم من سفر لا يأتي أهله إلا نهارا قال فقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم قافلا من سفر وذهب رجلان فسبقا بعد قول رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيا أهليهما فوجد كل واحد منهما مع أهله رجلا” .

تعليق :
لماذا حذر الرسول على الرجال أن يُدخلوا بيوتهم ليلًا ؟ ولماذا حدد إذا أطال الغيبة (في البخاري) ؟ وهل مصادفة أن يجد الرجلان اللذان خالفا تعليمات الرسول رجلان مع زوجتهما ؟ وعندما تربط ذلك بمدة الحمل في الإسلام وهي أربع سنوات ، وعندما تربط ذلك بتشريع الرسول {أن الولد للفراش} بمعنى إذا حملت امرأة فالولد للزوج بغض النظر إذا كان مسافر لسنوات ومن الممكن أن تستنج من ما سبق أن الرسول تساهل مع خيانة الزوجة وفي قولًا آخر خطط لها كتعويض جنسي للحرس الباقون في المدينة للحراسة ، وهل يعقل أن الزوجة التي تعلم أن زوجها سيتسرى بكل هؤلاء النساء وستكون راغبة في البقاء مخلصة ؟ وما هو تعويض الحراس وهم يعلمون أن المحاربون يستمتعوا بكل هؤلاء النساء من السبايا ؟
نترك معكم هذا الشاهد  : أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ مَنِ الْتَصَقَ بِزَانِيَةٍ هُوَ جَسَدٌ وَاحِدٌ؟ لأَنَّهُ يَقُولُ: «يَكُونُ الاثْنَانِ جَسَدًا وَاحِدًا». 17وَأَمَّا مَنِ الْتَصَقَ بِالرَّبِّ فَهُوَ رُوحٌ وَاحِدٌ. 1 كورنثوس 6 : 16 – 17

 

شاهد مقطع فيديو للمفتي يؤكد تمامًا كل ما ذكرناه وأن هدف عدم الطرق ليلًا هو أن كان هناك رجل يعاشر الزوجة يخرج ويؤكد أيضًا موضوع الولد للفراش .

 

ح) الإسلام سمح للمسلمين بأكل لحوم بشر كما يأكل الحيوانات بعضهم البعض

خالد ابن الوليد يغتصب زوجة مالك بن نويرة ويطبخ رأسه ويأكلها وأبي بكر يلتمس العذر له ويقول أن خالد اجتهد وأخطأ: 

البداية والنهاية  » سنة إحدى عشرة من الهجرة  » الحوادث الواقعة في الزمان ووفيات المشاهير والأعيان سنة إحدى عشرة من الهجرة » خبر مالك بن  نويرة اليربوعي التميمي:

فصل في خبر مالك بن نويرة اليربوعي التميمي .

….إلا ما كان من مالك بن نويرة … فجاءته السرايا فأسروه وأسروا معه أصحابه …… واصطفى خالد امرأة مالك بن نويرة ، وهي أم تميم ابنة المنهال ، وكانت جميلة ، فلما حلت بنى بها . ويقال : بل استدعى خالد مالك بن نويرة فأنبه على ما صدر منه من متابعة سجاح ، وعلى منعه الزكاة ، وقال : ألم تعلم أنها قرينة الصلاة ؟ فقال مالك : إن صاحبكم كان يزعم ذلك . فقال : أهو صاحبنا وليس بصاحبك ؟ ! يا ضرار ، اضرب عنقه . فضرب عنقه ، وأمر برأسه فجعل مع حجرين ، وطبخ على الثلاثة قدرا ، فأكل منها خالد تلك الليلة ليرهب بذلك الأعراب من المرتدة وغيرهم . ويقال : إن شعر مالك جعلت النار تعمل فيه إلى أن نضج لحم القدر ، ولم يفرغ الشعر لكثرته . وقد تكلم أبو قتادة مع خالد فيما صنع ، وتقاولا في ذلك ، حتى ذهب أبو قتادة فشكاه إلى الصديق ، وتكلم عمر مع أبي قتادة في خالد ، وقال للصديق : اعزله ، فإن في سيفه رهقا . فقال أبو بكر : لا أشيم سيفا [ ص: 463 ] سله الله على الكفار . وجاء متمم بن نويرة فجعل يشكو إلى الصديق خالدا ، وعمر يساعده وينشد الصديق ما قال في أخيه من المراثي ، فوداه الصديق من عنده . ومن قول متمم في ذلك :    والمقصود أنه لم يزل عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه ، يحرض الصديق ويذمره على عزل خالد عن الإمرة ويقول : إن في سيفه لرهقا ، قتل مالكا ونزى على امرأته . حتى بعث الصديق إلى خالد بن الوليد ، فقدم عليه المدينة وقد لبس عليه درعه التي من حديد ، قد صدئ من كثرة الدماء ، وغرز في عمامته النشاب المضمخ بالدماء ، فلما دخل المسجد قام إليه عمر بن الخطاب ، فانتزع الأسهم من عمامة خالد فحطمها ، وقال : أرياء قتلت امرأ مسلما ثم نزوت على امرأته ؟ ! والله لأرجمنك بأحجارك . وخالد لا يكلمه ، ولا يظن [ ص: 465 ] إلا أن رأي الصديق فيه كرأي عمر ، حتى دخل على أبي بكر فاعتذر إليه ، فعذره وتجاوز عنه ما كان منه في ذلك ، وودى مالك بن نويرة فخرج من عنده وعمر جالس في المسجد ، فقال خالد : هلم إلي يا ابن أم شملة . فلم يرد عليه ، وعرف أن الصديق قد رضي عنه . واستمر أبو بكر بخالد على الإمرة ، وإن كان قد اجتهد في قتل مالك بن نويرة وأخطأ في قتله ، كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعثه إلى بني جذيمة فقتل أولئك الأسارى الذين قالوا : صبأنا صبأنا . ولم يحسنوا أن يقولوا : أسلمنا . فوداهم رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى رد إليهم ميلغة الكلب ، ورفع يديه وقال : اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد . ومع هذا لم يعزل خالدا عن الإمرة .

نعرض مقطع فيديو لشيخ يشرح هذه الواقعة:

 

ط)الإسلام اعتبر البشر حيوانات فكان يستبدل السبايا بخيل

غزوة بني قريظة :

الشيخ الروبي يشرح كيف باع النبي بشر ليشتري بثمنهم خيل في غزوة بني قريظة :

 

تفاصيل مروعة أخري حول سبي بني قريظة من السير النبوية لابن هشام> غزوة بني قريظة في سنة خمس > قسم فيء بني قريظة >الرسول يستبدل نساء بني قريظة بالخيل والسلاح :

قال ابن إسحاق : ثم إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم أموال بني قريظة ونساءهم وأبناءهم على المسلمين. [ ص: 245 ] ثم بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سعد بن زيد الأنصاري بسبايا من سبايا بني قريظة إلى نجد ، فابتاع لهم بها خيلا وسلاحا .

تفاصيل مروعة أخري حول سبي بني قريظة من  تاريخ الطبري  » غَزْوَةُ بَنِي قُرَيْظَةَ :    ثم بعث رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، سَعْدَ بْنَ زَيْدٍ الأَنْصَارِيَّ ، أَخَا بَنِي عَبْدِ الأَشْهَلِ ، بِسَبَايَا مِنْ سَبَايَا بَنِي قُرَيْظَةَ إِلَى نَجْدٍ ، فَابْتَاعَ لَهُ بِهِمْ خَيْلا وَسِلاحًا .

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه : قال : الشافعي : {سبي رسول الله نساء بني قريضة وسراريهم ، فباعهم مع المشركين ، فاشتري أبو شحم اليهودي أهل بيت عجوزا” ولدها من النبي.

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه : وبعث رسول الله بما تبقي من السبايا ، أثلاثًا : ثلثًا إلى تهامة ، ثلثًا إلى نجد ، وثلثا ًإلى طريق الشام : فبيعوا بالخيل والسلاح ، والإبل والمال وفيهم الصغير والكبير} .

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه: .. لما سبي بنو قريظة – النساء والذرية – بعث رسول الله طائفة إلى نجد ، وبعث طائفة إلى الشام مع سعد بن عبادة ، يبيعهم ويشتري بهم سلاحا وخيلا ، … كان السبي ألفا من النساء والصبيان ، فأخرج رسول الله خمسه قبل بيع المغنم جزأ السبي خمسة أجزاء فأخذ خمسا ، فكان يعتق منه ويهب منه ويخدم منه من أراد .

 السيرة » المغـازي للواقـدي » باب غزوة بني قريظة » ذكر قسم المغنم وبيعه: .. أن رسول الله قال : يومئذ لا يفرق بين الأم وولدها حتى يبلغوا . فقيل يا رسول الله وما بلوغهم ؟ قال تحيض الجارية ويحتلم الغلام  .. قال كان يومئذ يفرق بين الأختين إذا بلغتا ، وبين الأم وابنتها إذا بلغت وكانت الأم تباع وولدها الصغار من المشركين من العرب .. فإذا كان الوليد صغيرا ليس معه أم لم يبع من المشركين ولا من اليهود ، إلا من المسلمين .  .. قال محمد بن مسلمة ابتعت يومئذ من السبي ثلاثة امرأة معها ابناها ، بخمسة وأربعين دينارا . 

كتاب الأم للشافعي >كتاب اللقيط (فقه) أحد الأئمة الأربعة لدى السُنة :  ( قال الشافعي ) { سبى رسول الله صلى الله عليه وسلم نساء بني قريظة وذراريهم فباعهم من المشركين فاشترى أبو الشحم اليهودي أهل بنت عجوز ولدها من النبي صلى الله عليه وسلم وبعث رسول الله ما تبقي من السبايا أثلاثا ثلثا إلى تهامة وثلثا إلى نجد وثلثا إلى طريق الشام } فبيعوا بالخيل والسلاح والإبل والمال ، وفيهم الصغير والكبير.

ي) الإسلام اعتبر البشر مثل المتاع إذا قتلهم مسلم عليه دفع ثمنهم
  من القرآن:   يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثَى بِالْأُنْثَى  ....سورة البقرة 178 .

تفسير ابن كثير :

يقول تعالى كتب عليكم العدل في القصاص أيها المؤمنون حركم بحركم وعبدكم بعبدكم وأنثاكم بأنثاكم ولا تتجاوزوا وتعتدوا كما اعتدى من قبلكم وغيروا حكم الله فيهم …. وخالفهم الجمهور  فقالوا لا يقتل الحر بالعبد لأن العبد سلعة لو قتل خطأ لم يجب فيه دية وإنما تجب فيه قيمته ولأنه لا يقاد بطرفه ففي النفس بطريق الأولى وذهب الجمهور إلى أن المسلم لا يقتل بالكافر لما ثبت في البخاري عن علي قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” لا يقتل مسلم بكافر ” ، ولا يصح حديث ولا تأويل يخالف هذا نحو هذا .

تعليق :

هل يوجد كلمات أقسى من هذه المذكورة في تفسير ابن كثير أن العبد سلعة وإذا قتل يدفع ثمنه وما قاله الرسول وذُكر في البخاري {لا يقتل مسلم بكافر }صحيح البخاري » كتاب الديات » باب لا يقتل المسلم بالكافر .

وهذه صور توضح مفهوم الإسلام عن العبد أنه مجرد سلعة تباع وتشتري وإذا قتل يدفع قيمته (المبلغ الذي دفع فيه) مثل أي سلعة أو حيوان يقتل

فنرى في الصورة رجل مسلم وزوجته يشتريان حاجتهما من السوق ولكن البضاعة التي يشتريانها هي للأسف جارية عارية الصدر كما أقر الإسلام عورتها  من السرة للركبة :

                 

    منكتاب الأم (فقه شافعي) الْأُسَارَى وَالْغُلُولُ>السَّبْيُ يُقْتَلُ (أحد الأئمة الأربعة الذين أجمع على إمامتهم كل  السنة):   (الإمام يقرر من يقتل من يأسر ومن أستعبد منهم كالمال والاسري من الأطفال والنساء فهم كالمتاع لا يترك وإلا قُتل حتي تضمن قيمته فلا يسُتهلك ولا يتلف)   قال الشافعي ) رحمه الله تعالى : إذا أسر المشركون فصاروا في يد الإمام ففيهم حكمان ، أما الرجال البالغون فللإمام إن شاء أن يقتلهم أو بعضهم أو يمن عليهم أو على بعضهم ولا ضمان عليه فيما صنع من ذلك أسرتهم العامة أو أحد أو نزلوا على حكمهم أو وال هو أسرهم ( قال الشافعي ) : ولا ينبغي له أن يقتلهم إلا على النظر للمسلمين من تقوية دين الله عز وجل وتوهين عدوه وغيظهم وقتلهم بكل حال مباح ولا ينبغي له أن يمن عليهم إلا بأن يكون يرى له سببا ممن من عليه يرجو إسلامه أو كفه المشركين أو تخذيلهم عن المسلمين أو ترهيبهم بأي وجه ما كان وإن فعل على غير هذا المعنى كرهت له ولا يضمن شيئا وكذلك له أن يفادي بهم المسلمين إذا كان له المن بلا مفاداة فالمفاداة أولى أن تكون له ( قال الشافعي ) رحمه الله : ومن أرق منهم أو أخذ منه فدية فهو كالمال الذي غنمه المسلمون يقسم بينهم ويخمس ( قال الشافعي ) رحمه الله تعالى : ودون البالغين من الرجال والنساء إذا أسروا بأي وجه ما كان الإسار فهم كالمتاع المغنوم ليس له ترك أحد منهم ولا قتله فإن فعل كان ضامنا لقيمته وكذلك غيره من الجند إن فعل كان ضامنا لقيمة ما استهلك منهم وأتلف . 

  كتاب الأم للشافعي > كِتَابُ جِرَاحِ الْعَمْدِ > قَتْلُ الْحُرِّ بِالْعَبْدِ :

( قال الشافعي ) وعلى الحر إذا قتل العبد قيمته كاملا بالغة ما بلغت وإن كانت مائة ألف درهم أو ألف دينار كما يكون عليه قيمة متاع له لو استهلكه وبعير له لو قتله وعليه في العبد إذا قتله عمدا ما وصفت في ماله ; وإذا قتله خطأ ما وصفت على عاقلته ، وعليه مع قيمتهما معا عتق رقبة ، وكذلك الأمة يقتلها الحر ويقتل الرجل بالمرأة كما تقتل بالرجل وسواء صغيرة كانت أو كبيرة .

الشرح  : 

إذا قتل حر عبد سجب أن يدفع ثمنه حتى لو كان مائة ألف دينار ويدفع أيضًا قيمة أي ممتلكات كانت معه وثمن البعير إذا قتله أيضًا مع العبد .

كتاب الام للشافعي > في السبي : 

 وَلَكِنَّهُ لَوْ قَتَلَ طِفْلاً أَوْ امْرَأَةً عُوقِبَ وَغَرِمَ أَثْمَانَهُمَا، وَلَوْ اسْتَهْلَكَ مَالاً غَرِمَ ثَمَنَهُ

صورة خاصة بهذا الباب للاستخدام في وسائل التواصل الاجتماعية:

12316396_1079600015386610_8175240567359032304_n

13179112_1179340455412565_1112044061929705966_n (2)

 

15439724_978736448937600_1289214480790002402_n

 

15284842_978728925605019_3474000991487460297_n

 

 

15350446_978728895605022_2568019882439729553_n

15400561_978728898938355_1928718897630990534_n

 

 

15380474_978728928938352_667348118685149751_n

13769553_877490315728881_1016150247015425117_n

 

 

13669187_877490415728871_2056059671178811794_n

 

 

 

13769553_877490315728881_1016150247015425117_n

15355588_978723062272272_6037027872669447516_n

 

 

 

15349720_978723018938943_631017283754220219_n

 

 

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات