ز) الأخطاء المرتبطة بالبول والنظافة

مفاتيح الألوان

الأخضر : آيات قرآنية

الأحمر : آيات من الكتاب المقدس

الأزرق : مصادر إسلامية أخري

البرتقالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول للمصدر الأصلي

ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط علي اسم الحديث وسينقلك لمصدر إسلامي معتمد لهذا الحديث .

 

الفهرس

1)عدم التستر أثناء التبول من أكبر أسباب العذاب في القبر

2)عدم مسك العضو الذكري باليد اليمني ولكن المسك يكون باليد اليسري

 

 

الشيخ يعقوب عامة عذاب أهل القبر من البول

 

وساس الوضوء وباء متفشي بسبب تعاليم الرسول

 

 

1)عدم التستر أثناء التبول من أكبر أسباب العذاب في القبر :
كتاب الوضوء 4 باب من الكبائر عدم التستر من البول 54 :
213 حدثنا عثمان … مر النبي صلى الله عليه وسلم بحائط من حيطان المدينة أو مكة فسمع صوت إنسانين يعذبان في قبورهما فقال النبي صلى الله عليه وسلم يعذبان وما يعذبان في كبير ثم قال بلى كان أحدهما لا يستتر من بوله وكان الآخر يمشي بالنميمة ثم دعا بجريدة فكسرها كسرتين فوضع على كل قبر منهما كسرة فقيل له يا رسول الله لم فعلت هذا قال لعله أن يخفف عنهما ما لم تيبسا أو إلى أن ييبسا .

 

الشروح
من الكبائر أي : التي وعد من اجتنبها بالمغفرة .
… ” خرج النبي .قوله : ( فسمع صوت إنسانين يعذبان في قبورهما )قوله . ” يعذبان في قبورهما ” شاهد لذلك . قوله : ( وما يعذبان في كبير . ثم قال : بلى ) أي : إنه لكبير ..قوله : ( لا يستتر ) … معنى الاستتار أنه لا يجعل بينه وبين بوله سترة يعني لا يتحفظ منه …معناه لا يستر عورته اثناء التبول …. وسياق الحديث يدل على أن للبول بالنسبة إلى عذاب القبر خصوصية … يشير إلي ما صححه أبي هريرة مرفوعا ” أكثر عذاب القبر من البول ” أي : بسبب ترك التحرز منه .. ( ثم دعا بجريدة ) ….هي الجريدة التي لم ينبت فيها خوص … ( فكسرها )قوله (فوضع على كل قبر منهما كسرة ) …. ثم غرز عند رأس كل واحد منهما قطعة . قوله : ( يخفف ) …. أي : العذاب عن المقبورين هذا الحديث لفوائد غير ما تقدم إثبات عذاب القبر ….. وفيه التحذير من ملابسة البول ، ويلتحق به غيره من النجاسات في البدن والثوب ، ويستدل به على وجوب إزالة النجاسة ، خلافا لمن خص الوجوب بوقت إرادة الصلاة ، والله أعلم

 

كتاب الجنائز 29 باب عذاب القبر من الغيبة والبول :
1312 حدثنا قتيبة حدثنا جرير …. مر النبي صلى الله عليه وسلم على قبرين فقال إنهما ليعذبان وما يعذبان من كبير ثم قال بلى أما أحدهما فكان يسعى بالنميمة وأما أحدهما فكان لا يستتر من بوله قال ثم أخذ عودا رطبا فكسره باثنتين ثم غرز كل واحد منهما على قبر ثم قال لعله يخفف عنهما ما لم ييبسا …. من حديث أبي هريرة : استنزهوا من البول ، فإن عامة عذاب القبر منه لأن النميمة مشتملة على ضربين : نقل كلام المغتاب إلى الذي اغتابه ، والحديث عن المنقول عنه بما لا يريده ….

 

شرح وتعليق :
مر الرسول علي قبر فقال أن من فيه يعذبان للنميمة والآخر بسبب عدم التستر من البول ، بمعني أنه أثناء التبول لم يكن يستتر أي (يدَاري) وأضاف البخاري أن أبي هريرة قال أن أكثر المعذبون في القبر بسبب عدم التستر في البول ألا يبدو غريبا” ، أن أغلب من في المقابر يعذبان بسبب عدم التستر من البول ولماذا هذا الأمر يندرج في الكبائر ، وهل الله يحاسب البشر بهذا العنف علي خطأ يندرج في قواعد الآداب العامة كنت أتوقع أنها نفس الفلسفة الإسلامية التي تسطح الأمور تماما” وتركز علي سلوكيات خارجية وتسطح الحياة وتلغي مفهوم التوبة العميق الداخلي ونقارن ذلك بما كلام السيد المسيح عندما أنتقد معلمين اليهود تلاميذه لأنهم يخالفون تقليد الشيوخ ويأكلون بدون غسل ايديهم 1حِينَئِذٍ جَاءَ إِلَى يَسُوعَ كَتَبَةٌ وَفَرِّيسِيُّونَ الَّذِينَ مِنْ أُورُشَلِيمَ قَائِلِينَ: 2«لِمَاذَا يَتَعَدَّى تَلاَمِيذُكَ تَقْلِيدَ الشُّيُوخِ، فَإِنَّهُمْ لاَ يَغْسِلُونَ أَيْدِيَهُمْ حِينَمَا يَأْكُلُونَ خُبْزًا؟» 3فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ:«وَأَنْتُمْ أَيْضًا، لِمَاذَا تَتَعَدَّوْنَ وَصِيَّةَ اللهِ بِسَبَب تَقْلِيدِكُمْ؟ 4فَإِنَّ اللهَ أَوْصَى قَائِلاً: أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ، وَمَنْ يَشْتِمْ أَبًا أَوْ أُمًّا فَلْيَمُتْ مَوْتًا. 5وَأَمَّا أَنْتُمْ فَتَقُولُونَ: مَنْ قَالَ لأَبِيهِ أَوْ أُمِّهِ: قُرْبَانٌ هُوَ الَّذِي تَنْتَفِعُ بِهِ مِنِّي. فَلاَ يُكْرِمُ أَبَاهُ أَوْ أُمَّهُ. 6فَقَدْ أَبْطَلْتُمْ وَصِيَّةَ اللهِ بِسَبَب تَقْلِيدِكُمْ! 7يَا مُرَاؤُونَ! حَسَنًا تَنَبَّأَ عَنْكُمْ إِشَعْيَاءُ قَائِلاً:8يَقْتَرِبُ إِلَيَّ هذَا الشَّعْبُ بِفَمِهِ، وَيُكْرِمُني بِشَفَتَيْهِ، وَأَمَّا قَلْبُهُ فَمُبْتَعِدٌ عَنِّي بَعِيدًا. 9وَبَاطِلاً يَعْبُدُونَني وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ هِيَ وَصَايَا النَّاسِ».10ثُمَّ دَعَا الْجَمْعَ وَقَالَ لَهُمُ:«اسْمَعُوا وَافْهَمُوا. 11لَيْسَ مَا يَدْخُلُ الْفَمَ يُنَجِّسُ الإِنْسَانَ، بَلْ مَا يَخْرُجُ مِنَ الْفَمِ هذَا يُنَجِّسُ الإِنْسَانَ». 12حِينَئِذٍ تَقَدَّمَ تَلاَمِيذُهُ وَقَالُوالَهُ: «أَتَعْلَمُ أَنَّ الْفَرِّيسِيِّينَ لَمَّا سَمِعُوا الْقَوْلَ نَفَرُوا؟» 13فَأَجَابَ وَقَالَ:«كُلُّ غَرْسٍ لَمْ يَغْرِسْهُ أَبِي السَّمَاوِيُّ يُقْلَعُ. 14اُتْرُكُوهُمْ. هُمْ عُمْيَانٌ قَادَةُ عُمْيَانٍ. وَإِنْ كَانَ أَعْمَى يَقُودُ أَعْمَى يَسْقُطَانِ كِلاَهُمَا فِي حُفْرَةٍ». 15فَأجَابَ بُطْرُسُ وَقَالَ لَهُ: «فَسِّرْ لَنَا هذَا الْمَثَلَ». 16فَقَالَ يَسُوعُ:«هَلْ أَنْتُمْ أَيْضًا حَتَّى الآنَ غَيْرُ فَاهِمِينَ؟ 17أَلاَ تَفْهَمُونَ بَعْدُ أَنَّ كُلَّ مَا يَدْخُلُ الْفَمَ يَمْضِي إِلَى الْجَوْفِ وَيَنْدَفِعُ إِلَى الْمَخْرَجِ؟ 18وَأَمَّا مَا يَخْرُجُ مِنَ الْفَمِ فَمِنَ الْقَلْب يَصْدُرُ، وَذَاكَ يُنَجِّسُ الإِنْسَانَ، 19لأَنْ مِنَ الْقَلْب تَخْرُجُ أَفْكَارٌ شِرِّيرَةٌ: قَتْلٌ، زِنىً، فِسْقٌ، سِرْقَةٌ، شَهَادَةُ زُورٍ، تَجْدِيفٌ. 20هذِهِ هِيَ الَّتِي تُنَجِّسُ الإِنْسَانَ. وَأَمَّا الأَ كْلُ بِأَيْدٍ غَيْرِ مَغْسُولَةٍ فَلاَ يُنَجِّسُ الإِنْسَانَ».
للمزيد حول هذا الموضوع انظر الفصل العاشر – أخطاء صحيح مسلم  و) الأخطاء المرتبطة بالبول والنظافة.

 

 

2)عدم مسك العضو الذكري باليد اليمني ولكن المسك يكون باليد اليسري :
كتاب الوضوء باب لا يمسك ذكره بيمينه إذا بال :
153 حدثنا محمد بن يوسف قال حدثنا الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إذا بال أحدكم فلا يأخذن ذكره بيمينه ولا يستنجي بيمينه ولا يتنفس في الإناء

 

الشروح
قوله : ( باب لا يمسك ذكره بيمينه إذا بال ) أشار بهذه الترجمة إلى أن النهي المطلق عن مس الذكر باليمين … ( فلا يأخذن ) … ” لا يمسك ” … واستنبط منه بعضهم منع الاستنجاء باليد التي فيها الخاتم المنقوش فيه اسم الله تعالى لكون النهي عن ذلك لتشريف اليمين … وقيل : الحكمة في النهي لكون اليمين معدة للأكل بها فلو تعاطى ذلك بها لأمكن أن يتذكره عند الأكل فيتأذى بذلك . والله أعلم .

 

شرح وتعليق :
البخاري والشارح ابن حجر يقولان منع الرسول استخدام الذراع الأيمن لمسك العضو الذكري ، والتفسير هو لأن اليد اليمني عليها خاتم منقوش عليه ذكر الله أو لأن الرجل يأكل باليمين ، فيفضل أن تكون نظيفة من أي بول ونعلق هنا سبب أن في اليد اليمني خاتم سبب واهي جدا” ، هل كل الرجال يلبسون خاتم عليه ذكر الله في اليد اليمني ؟ ، أما السبب الثاني فهو أن اليد اليمني تستخدم للأكل فسبب أكثر وهيا” ، لأن في جميع الأحوال يجب أن تغسل اليد بعد التبول
للمزيد حول هذا الموضوع انظر الفصل العاشر (صحيح مسلم) تحت عنوان (الأخطاء المرتبطة بالبول والنظافة >تقديم اليد اليمني علي اليسري وعدم مسك العضو الذكر باليد اليمني) .

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات