٩ – بين الجمال والحمير

(9) بين الجمال والحمير
رأى بعض الكتاب أن ما جاء في أشعياء7:21 (7فَرَأَى رُكَّابًا أَزْوَاجَ فُرْسَانٍ. رُكَّابَ حَمِيرٍ. رُكَّابَ جِمَال ) فيه إشارة ونبوة عن الإسلام، فقالوا إن عبارة (ركاب حمير) نبوة إلى المسيحية حيث أن السيد المسيح دخل اورشليم راكباً حماراً أما عبارة (ركاب جمال) فهي نبوة عن الإسلام بدليل أن نبي الإسلام كان دائماً يركب الجمال.

التعليق :
بالرجوع إلى سياق الكلام يتضح انه لا توجد إشارة هنا لا إلى السيد المسيح ولا إلى نبي الإسلام. إنما هذا الإصحاح نبوة إلي سقوط بابل كما يظهر من عدد 9. والعبارتان المشار اليهما الي ركاب الحمير وركاب الجمال تدلان على الكيفية التي يتم بها تبليغ الخبر. وقد تمت هذه النبوة حيث سقطت بابل في عهد داريوس الملك سنة 519 ، 513 قبل الميلاد.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات