٢١ – رئيس هذا العالم ونبي الإسلام

(21) رئيس هذا العالم ونبي الإسلام :
قال السيد المسيح :(( 30لاَ أَتَكَلَّمُ أَيْضًا مَعَكُمْ كَثِيرًا، لأَنَّ رَئِيسَ هذَا الْعَالَمِ يَأْتِي وَلَيْسَ لَهُ فِيَّ شَيْء)) (إنجيل يوحنا ص30:14). قال بعض المسلمون إن رئيس هذا العالم الذى بشر المسيح بمجيئه إنما هو محمد (ص).

التعليق :
لو أن القائلين كلفوا أنفسهم مطالعة الكتاب المقدس لما وقعوا في مثل هذه الأغلاط الفاحشة عنه عندما يفسرون رئيس هذا العالم برسول الإسلام. ولو طالع المسلمون الكتاب المقدس ولو مطالعة سطحية لما قالوا عن الشيطان الرجيم الوارد اسمه في هذه الآية إنه محمد (ص). إنني أناقش هذا الادعاء بكل خجل، ولكن هذه نتيجة الرغبة المحمومة عند البعض في الكتابة في الخطأ والصواب.كيف لا وهذا حال الكثير من الكتاب الذين يريدون الظهور أمام المسلمين بمظهر البحاثة الغيورين على الدين الحنيف، فيلتقطون من كتاب اليهود والنصارى آيات ونصوصاً ليطبقوها على محمد (ص) ويقولون ها كتب اليهود والنصارى تنبأ عن محمد (ص).
لو تأملتم قليلاً في هذه الآية قبل أن تطبقوها على رسول الإسلام لظهرت لكم جريمتكم ضده وانكشف لكم سوء فهمكم الفاضح وعلمتم أن المقصود برئيس هذا العالم ليس نبياً ولا رسولاً بل إبليس اللعين عدو الإنسانية المبين. كما يفهم من منطوق الآية نفسها بدليل قوله : رئيس هذا العالم يأتي وليس له في شيء. وهذه العبارة (وَلَيْسَ لَهُ فِيَّ شَيْء) تدل على شخص لا علاقة ولا صلة بينه وبين المسيح. تدل على تبرؤ من عدو. كما نقول نحن في تعبيراتنا لشخص قطعنا علاقتنا به : ((أنت مالكش عندنا شيء))، وهل تعتقدون يا مسلمون أن محمداً (ص) لا شيء له في المسيح وهو يقول صراحة في البخاري في الجزء الثاني ص 168 عن أبي هريرة قال رسول الله صلعم : أنا أولى الناس بابن مريم والأنبياء أولاد علات ليس بيني وبينه نبي. وقال في حديث آخر : أنا أولى الناس بعيسى ابن مريم في الدنيا والآخرة.

لا يا حضرات المفسرين العقلاء ! إن عبارة (لأَنَّ رَئِيسَ هذَا الْعَالَمِ يَأْتِي وَلَيْسَ لَه فِيَّ شَيْء ) لا تشير إلى صديق بل تشير إلى عدو مقاوم، والمسيح في ذات الإنجيل الذى اتخذت منه هذه الآية يقول : ((31اَلآنَ دَيْنُونَةُ هذَا الْعَالَمِ. اَلآنَ يُطْرَحُ رَئِيسُ هذَا الْعَالَمِ خَارِجًا ً)) (يوحنا31:12).
فهل ترضى أن يكون المقصود برئيس هذا العالم محمد نبيك، وقد قال السيد المسيح عنه إنه سيطرح خارجاً .. والطرح إلى الخارج معناه في الإنجيل الحرمان من ملكوت السموات ؟ كما قال السيد المسيح في الإنجيل إنه عندما يجلس للدينونة يقول لملائكته عن الشرير اربطوا رجليه ويديه وخذوه واطرحوه في الظلمة الخارجية هناك يكون البكاء وصرير الأسنان (متى13:22) 30وَالْعَبْدُ الْبَطَّالُ اطْرَحُوهُ إِلَى الظُّلْمَةِ الْخَارِجِيَّةِ، هُنَاكَ يَكُونُ الْبُكَاءُ وَصَرِيرُ الأَسْنَانِ. (متى30:25).

لا يا حضرات المفكرين إن رئيس هذا العالم هو الشيطان الذى يدعوه الرسول بولس بإله هذا الدهر أيضاً كما في (2 كورنثوس4:4) إذ نقول : ((4الَّذِينَ فِيهِمْ إِلهُ هذَا الدَّهْرِ قَدْ أَعْمَى أَذْهَانَ غَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ، لِئَلاَّ تُضِيءَ لَهُمْ إِنَارَةُ إِنْجِيلِ مَجْدِ الْمَسِيحِ، الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ )). ودعاه في موضع آخر برئيس سلطان الهواء (افسس2:2) وقوله : ((الْبَسُوا سِلاَحَ اللهِ الْكَامِلَ لِكَيْ تَقْدِرُوا أَنْ تَثْبُتُوا ضِدَّ مَكَايِدِ إِبْلِيسَ. 12فَإِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ، بَلْ مَعَ الرُّؤَسَاءِ، مَعَ السَّلاَطِينِ، مَعَ وُلاَةِ الْعَالَمِ عَلَى ظُلْمَةِ هذَا الدَّهْرِ، مَعَ أَجْنَادِ الشَّرِّ الرُّوحِيَّةِ فِي السَّمَاوِيَّاتِ. )) (افسس12،11:6).

هذا هو رئيس العالم الذى ليس له شيء في المسيح، بمعنى أن لا سلطان له عليه ولا يجد فيه
موضعاً كما يجد في بقية الناس، وهذا واضح في الأحاديث. فلقد جاء في حديث البخاري الجزء الثاني ص 147 عن أبي هريرة قال : قال النبي صلعم ((كل بني آدم يطعنه الشيطان في جنبه بأصبعه حين يولد غير عيسى ابن مريم، ذهب يطعن فطعن في الحجاب)). وفي الجزء الثالث ص 74 يقول عن أبي هريرة رضي الله عنه إن النبي صلعم قال ((ما من مولود يولد إلا والشيطان يمسه حين يولد فيستهل صارخاً من مس الشيطان إياه إلا مريم وابنها)).

فنرى من هذا الحديث ما يطابق أقوال السيد المسيح في أن الشيطان رئيس هذا العالم لا شيء له في المسيح من سلطان أو تأثير بينما كل البشر بدون استثناء قد مسهم الشيطان ووقع تأثيره عليهم. وإليكم ما جاء في حديث البخاري نفسه، فقد بوى عن أبي هريرة أن رسول الله صلعم قال : يعقد الشيطان على قافيه رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب على كل عقدة مكانها عليك ليل طويل فأرقد فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقده كلها فأصبح نشيطاً.
وقال : ذكر عن النبي صلعم رجل نام ليلة حتى أصبح. قال ذاك رجل مال الشيطان في أذنيه.
وعن ابن عمر رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلعم إذا طلع حاجب الشمس فدعوا الصلاة حتى تبرز وإذا غاب حاجب الشمس فدعوا الصلاة حتى تغيب ولا تحينوا بصلاتكم طلوع الشمس ولا غروبها فإنها تطلع بين قرني الشيطان أو الشيطان.

وعن أبي هريرة قال : قال النبي صلعم إذا مر بين يدي أحدكم شيء وهو يصلي فليمنعه فإن أبي فليقاتله فإنما هو شيطان.
وعن جابر عن النبي صلعم قال : ((إذا استجنح الليلي أو كان جنح الليل فكفوا اصيانكم فإن الشياطين تنتشر حينئذ الخ)).
أرأيتم سلطة الشيطان على جميع الناس عدا المسيح عيسى بن مريم، كما شهد حديث البخاري والتوراة والإنجيل بأن ليس للشيطان شيء عنده ولا سلطان عليه ؟ فهو وحده الذى يقف وسط العالم قدوساً بلا خطية، داحراً الشيطان كاسراً شوكته هادماً مملكته مخلصاً المؤمنين من سلطته.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات