١٦ – يوم الانتقام ومقتل الحسين

(16) يوم الانتقام ومقتل الحسين
قال البعض أن ما جاء في إرميا 10:46 10فَهذَا الْيَوْمُ لِلسَّيِّدِ رَبِّ الْجُنُودِ يَوْمُ نَقْمَةٍ لِلانْتِقَامِ مِنْ مُبْغِضِيهِ، فَيَأْكُلُ السَّيْفُ وَيَشْبَعُ وَيَرْتَوِي مِنْ دَمِهِمْ. لأَنَّ لِلسَّيِّدِ رَبِّ الْجُنُودِ ذَبِيحَةً فِي أَرْضِ الشِّمَالِ عِنْدَ نَهْرِ الْفُرَاتِ. قالوا إن القول (.لِلسَّيِّدِ رَبِّ الْجُنُودِ ذَبِيحَةً.. إلخ) هو نبوة عن قتل الحسين في واقعة كربلاء، قائلين إن الحسين مات كفارة عن الخطية.

التعليق :
لو تأملنا في العدد الثاني من هذا الأصحاح عينه نجد الإشارة إلى جيش فرعون نحو ملك مصر الذى كان على نهر الفرات في كركميش الذي ضربة نبوخذ نصر ملك بابل في السنة الرابعة ليهوياقيم ملك يهوذا سنة 606 ق.م. وبالطبع لا يستطيع أحد من الإخوة المسلمين أن يقول بأن مذبحة المصريين، وقد كانوا عبدة أصنام حينذاك تكون كفارة عن الخطية.
بالإضافة إلى ذلك فإن الكلمة المستعملة للدلالة على (ذبيحة) استعملت أيضاً للدلالة على مذبحة كما في هذا الوضع (أنظر أيضاً إشعياء6:34-8 ، حزقيال17:39-21 ، صفنيا8،7:1).
أخيراً، لا يعقل ولا يمكن أن يكون إرميا قد قصد كربلاء بقوله (أرض الشمال).

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات