ط) الأخطاء المرتبطة بشخصية الرب

مفاتيح الألوان 

الأخضر : آيات قرآنية 

الأحمر : آيات من الكتاب المقدس

الأزرق : مصادر إسلامية أخري 

البرتقالي : روابط تستطيع الضغط عليها للوصول للمصدر الأصلي 

ملحوظة : إذا أردت التأكد بنفسك اضغط علي اسم الحديث وسينقلك لمصدر إسلامي معتمد لهذا الحديث .

 

1)الرب أضل المسيحيين واليهود ليعطي المسلمين يوم الجمعة :
كتاب الجمعة 17 باب فَرْضِ الْجُمُعَةِ :

الحديث‏:
‏836 حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ …. أَنَّهُ سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ نَحْنُ الْآخِرُونَ السَّابِقُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بَيْدَ أَنَّهُمْ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِنَا ثُمَّ هَذَا يَوْمُهُمْ الَّذِي فُرِضَ عَلَيْهِمْ فَاخْتَلَفُوا فِيهِ فَهَدَانَا اللَّهُ فَالنَّاسُ لَنَا فِيهِ تَبَعٌ الْيَهُودُ غَدًا وَالنَّصَارَى بَعْدَ غَدٍ

 

الشرح‏:‏
قوله‏:‏ ‏(‏نحن الآخرون السابقون‏)‏ …. ‏”‏ نحن الآخرون ونحن السابقون ‏”‏ أي الآخرون زمانا الأولون منزلة، والمراد أن هذه الأمة وإن تأخر وجودها في الدنيا عن الأمم الماضية فهي سابقة لهم في الآخرة بأنهم أول من يحشر وأول من يحاسب وأول من يقضي بينهم وأول من يدخل الجنة‏.‏
قوله‏:‏ ‏(‏ثم هذا يومهم الذي فرض عليهم‏)‏ كذا للأكثر، وللحموي ‏”‏ الذي فرض الرب عليهم ‏”‏ والمراد باليوم يوم الجمعة، والمراد باليوم بفرضه فرض تعظيمه، وأشير إليه بهذا لكونه ذكر في أول الكلام كما عند مسلم من طريق آخر عن أبي هريرة، ومن حديث حذيفة قالا‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏ أضل الله عن الجمعة من كان قبلنا ‏”‏ الحديث‏.‏
قال ابن بطال‏:‏ ليس المراد أن يوم الجمعة فرض عليهم بعينه فتركوه، لأنه لا يجوز لأحد أن يترك ما فرض الله عليه وهو مؤمن، وإنما يدل – والله أعلم – أنه فرض عليهم يوم من الجمعة وكل إلى اختيارهم ليقيموا فيه شريعتهم، فاختلفوا في أي الأيام هو ولم يهتدوا ليوم الجمعة

 

‏شرح وتعليق
يشرح الحديث أن يوم الجمعة فيه الهداية وباقي الأيام فيه الضلال، كيف هذا وكل الأيام من خليقة الرب وكلها أيام هدي وخير ولا عجب أن إحدي أسماء الله الحسني في الإسلام هي الضال فنري هنا إنه خدع النصارى واليهود عن يوم الجمعة ويعلق الإمام النووي في الشرح أن ذلك فيه دلالة أن الإضلال بإرادة الله تعالي أما في الكتاب المقدس فنجد 4لأَنَّ كَلِمَةَ الرَّبِّ مُسْتَقِيمَةٌ، وَكُلَّ صُنْعِهِ بِالأَمَانَةِ. مزمور 33 : 4 وأيضا” 15لِيُخْبِرُوا بِأَنَّ الرَّبَّ مُسْتَقِيمٌ. صَخْرَتِي هُوَ وَلاَ ظُلْمَ فِيهِ مزمور 92 : 15 وايضا” 32لأَنَّ الْمُلْتَوِيَ رَجْسٌ عِنْدَ الرَّبِّ، أَمَّا سِرُّهُ فَعِنْدَ الْمُسْتَقِيمِينَ. أمثال 3 : 32 .
للمزيد حول الأخطاء المرتبطة بشخصيه الرب في الإسلام انظر الفصل الثاني (أخطاء قرآنية)  تحت عنوان (أخطاء مرتبطة بسلوك الله في القرآن)
أيضا” انظر الفصل العاشر (صحيح مسلم)  تحت عنوان الأخطاء المرتبطة بشخصية الله .

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات