٣ – اللقاء مع الرب

من المدلولات المباشرة لقبول المسيح مدلول اللقاء مع الرب، فقد أوضح ذلك قداسة البابا شنودة الثالث ذلك فيما يلي:

(1) [العلاقة بالرب هي علاقة قلب بقلب، تشعر بوجود الرب في قلبك، وتشعر بوجودك في قلب الرب … وهذا ما نسميه اللقاء بالرب … وفي هذا اللقاء نعرف الرب معرفة حقيقية عملية، ونختبره ونحبه ونلتصق به …] (مقال اللقاء مع الله جريدة وطني 16/5/1996)

(2) خاطب الرب إذن وقل له: أريد يارب أن ألقاك، أريد أن أشعر بك في حياتي … كما دخلت عقلي أن تدخل قلبي أيضا، وكما أقتنع بك فكريا أن أختبرك عمليا …] (مقال اللقاء مع الله جريدة وطني 16/5/1996)

(3) [إذن الالتقاء بالرب معناه الشعور بالرب في حياتك. وكذلك تقول أنت يارب في داخلي، أنت معي …] (مقال اللقاء مع الله، جريدة وطني 16/5/1996)

من هذا قد اتضح لنا مدلول قبول المسيح أنه هو المقصود باللقاء مع الرب.

فهرس الأسلاميات

فهرس المسيحيات